صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أخي لاعب البلوت

    اضغط هنا لتحميل الكتاب على ملف وورد

    عادل بن عبد الله العبد الجبار

     

     المقدمة

    أخي لاعب البلوت العزيز ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :
    من منطلق الحب اكتب بين يديك وريقاتٍ من القلب خالصةً لعلها للقلب تصل مخلصة تحكي دقائق ثمينة من عمرك ..
    كم أتمنى حينما تقرأ عن لعبتك المحبوبة (
    البلوت ) إحدى العاب الورق الشهيرة أن تكون جاداً .. لترتفع بنفسك ، وتسمو بأخلاقك ، وتزهو بإيمانك ، وتتحمّل مسؤليتك باقتدار ..
    أخي المبارك ..
    وأنت تلعب ( البلوت ) ما أمانيك ، ما أهدافك ، ما مشاعرك ، ما غاياتك ، ما آمالك ؟؟
    تساؤلات دعنا سوياً نتجاذب أطراف الحديث حولها بقلم أخٍ محبٍ لك .. سطّرها كلماتٍ في وريقات متواضعة تحمل لك كتابي المتوّج بــــــ
    أخي لاعب البلوت

    أخوك :
    عادل بن عبد الله العبد الجبار
    [email protected]


    لماذا البلوت ؟!!

    ( صن حكم 400 ) لعبة مميّزة في عالم الشباب فكم الأوقات الثمينة الطويلة في حياتهم تمضي بلا فائدة ولعل الفراغ دفع الكثير الى الإنشغال بها فشملت الصغار والكبار من العقلاء والمربّين والمثقّفين ..
    ( لماذا البلوت ) سؤال قد أقسو في إجابته عبر أسطر الكتاب وما قسوت إلاَّ حُباً لك ..
    قسى ليزدجروا ومن يكن راحماً *** فليقسُ أحيانــــــــاً على من يرحمُ
    والعتاب جميلٌ :
    لعل عتبك محمودٌ عواقبه *** فربما صحّت الأبدان بالعللِ
    يارعاك الله .. ما المانع من الالتقاء ؟ ما المانع من المصارحة ؟ ما المانع من التفاهم ؟ ما المانع من الزيارة ؟ ما المانع من المراسلة ؟ ما المانع من المناقشة ؟ .. حول ( البلوت ) بأسلوبٍ لبقٍ مهذّبٍ خالٍ من العنف والتجريح أساسه الصدق والصراحة والعفوية دعوةٌ للجميع للشعور بالقيمة والمسؤولية والثقة الدافعة بالنفس لمعرفة حقيقتها المجهولة فأقرأ تجب نفسك بنفسك ..


    لماذا البلوت ؟؟

    بداية اللعبة

    بالتأمّل لا يوجد تحديدٌ واضحٌ لتأريخ بدايتها وأصلها فاختلفت أراء المؤرخين حول ذلك فقيل أنَّها لعبة …
    فرنسية .. رسمها الرسّام العالمي (جاك جرنجونير)
    عام 1392 م
    إيطالية .. لكون لعب الورق ظهر في إيطاليا عام 1200م كما في الموسوعة العالمية 32 / 209
    هندية .. لمماثلتها رموز الخاتم والسيف والكأس ماعلى أيدي تماثيل ونصب الهندوك كما في الموسوعة البريطانية A / 514
    صينية .. وهو الاحتمال الأقرب لأصل لعبة البلوت كما في الموسوعتين البريطانية القديمة والجديدة A/ 514 و 3/ 900

    أراءٌ مختلفة اتفقت على أنَّ المنشأ والأصل من غير بلاد المسلمين


    أسماء البلوت

    بالاستقراء و الاستفســـار حــــول مسمّى البــــــلوت في بعض الدول العربية والعالمية تبيّن اختلاف اللهجات في تسميتها مع الاتفاق في أصول وطريقة لُعبتها .. فمن المسميات :
    الورقة .. في المملكة العربية السعودية وقطر .
    الجنجفة .. في الكويت وبعض دول الخليج .
    الشّدة .. في سوريا والأردن ولبنان .
    الكتشينة .. في مصر والسودان .
    طاش .. في الهند وباكستان .
    كارطة .. في المغرب والجزائر .
    Plagingcards + Korde .. في أميركا وبريطانيا
    Carte. في فرنسا .
    بطه .. اليمن ..


    رموزٌ مجهولة ..

    حقيقةٌ أتمنى الوقوف عندها .. ذكر صاحب قاموس الرموز { كارل جي لونق مان } ( KARL GI.LONG MAN ) علامات البلوت
    لونه أحمر يعرف ( بالهاص ) ويسمى في الحجاز (لال)
    وهو علامة القلب يرمز } للحب { في عقيدة النصارى ـــ العقيدة + الأمل + المحبة ـــ وهذه ترمز للأمور المذهبية والمعاني الإيجابية لدى الهندوس والبوذيين .

    لونه أسود ويعرف ( بالشيريا ) ويسمى } كلفس { في
    بعض دول الخليج .. وهذا الشعار يتضمن معنى المال والثروة والعمل والحظ وهو رمز يشبه ( علامة الثالوث المقدس وصورته ( ) فتأمل ؟!!!!!
    لونه أسود ويعرف ( بالسبيت ) وهي علامة زخرفة
    السيف في عصر اليونان وتتضمن معنى } القتال ونحوه { .



    لونه أحمر ويعرف ( بالديمن ) يرمز للطاقة والشجاعة .



    الولد .. يرمز للملك شارلس السابع .



    الشايب يرمز للملك شارلس السادس .


    المرأة تختلف قيل :
    زوجة الملك شارلس السابع .. الملكة } ماري دانجو {.
    أو القدّيسة الفرنسية } جان دارك { التي قتلت حرقاً عام 1431م
    أخي الحبيب :
    كل ذلك تخليداً لذكرهم .. فما موقفك ؟ إذا عرفت حقيقة ذلك ؟!
    لهذا ظهر اعتراف كثيرٍ من الشباب بالخيبة حينما علموا بتلك الحقيقة وابدوا الاستعداد التام بالإقلاع إذا ما وجدوا البديل ؟
    ما البديل ؟؟
    سؤال غريب أغرب منه طرحه .. وإجابته بكل صرحه :
    هل كانت البلوت هي الأصل في حياة المسلم حتى تطلب بديلاً ؟


    استبانة

    تمَّ إجراء استبانة وزّعت على مستوى مختلف من الفئات بلغ عدد أفرادها 230 تقريباً كان موضوعها :

    ( لعبة البلوت مشكلةٌ تجرُّ مشاكل )

    شملت عدداً من الأسئلة الصريحة في البلوت وواقع لاعبيها .. صن حكم 400 .. اسمٌ مميّزٌ في عالم الشباب .. كانت الاستبانة لهم أولاً ولكبار السن ثانياً فالمتأمل يجد أنَّ لعبة شملت الصغار والكبار .. فإلى فقرات الإستبانة
    س1 : كيف عرفت البلوت ؟
    من الصعب معرفة البلوت بدون معلّم لكونها لعبة تحمل فناً وطريقة فريدة لا يتقنها إلاّ الماهر في لعبتها فكانت الإجابة عن السؤال على النحو التالي :
    عرفتها بسببـــــ .. .. ..
    1 / الصديق السيئ . 2/ والدي . 3/ أخي الأكبر .
    4/ نسيت . 5/ حب استطلاع ثم … … 6/ كل من حولي يلعبها .
    س2 :ما لدافع لممارسة اللعبة ؟
    المتأمّل يرى لاعب البلوت لم يمارسها إلاَّ لدافع ما .. ربما يكون وجيهاً في نظره وربما لا وهو الأقرب ولذا أظهرت
    الإستبانة دوافع لم تكن في الذهن .. لنتعرّف عليها :
    1/ المراهقة .                    2/ أخوياي
    3/ الهروب من المنزل .       4/ اكمّل العدد .
    5/ المصلحة مع .. .. ..        6/ الله بلاني بها .         7/ الفراغ .
    8/ مفقود في ظلام الليل .      9/ لا تدقق .
    10 / أضيّع وقت .            11 / لإحساسي بالرجولة .
    س3: وقت ومدّة ممارسة اللعبة ؟
    قارئي الكريم .. لا يخفى أن الوقت المناسب يعين على إنجاز العمل .. فربما دقائق معدودة أنفع من ساعات طويلة لمناسبة الوقت وقل مثل ذلك في ( لعبة البلوت ) التي لا تحلو إلاًّ في أوقات معيّنة وربما تسمى ( ذهبية ) فإلى الإستبانة نقتطف أبرز الأوقات حين أفاد نسبة :
    95 % أنهم يمارسونها مساءً .. بينما أفاد .. 5% من المجموعة أنهم يمارسونها ظهراً وعصراً حين المناسبات العائلية و يستمر اللعب الى الفجر وربما الى الصباح أيّام الخميس والجمعة .ويستمر اللعب حسب اللعبة وظروفها و ربما لا يستمر اللعب لوجود الخلاف منذ البداية .
    س4: من يمارس لعبة البلوت ؟
    اللعبة لها هواتها وعشّاقها مابين إفراط وتفريط والجميع مفرّط
    في اغلى ما يملك وهو ( الوقت ) .. تم عرض الإستبانة على فئات
    مختلفة في حياة الطالب والموظف فكانت النسبة كما يلي :
    أ ــ الطلاب : 60 %
    في المرحلة المتوسطة = 5%
    في المرحلة الثانوية = 25%
    في المرحلة الجامعية = 30%
    ب ــ الموظفون : 40 %
    المتزوجون : 32%
    العزّاب : 18%
    س5 : مكان ممارستها :
    لئن كان وقت اللعبة هاماً فإن مكانها هو الأهم عند محبيها والمشاهد يرى إنحصارها في أماكن محددة أظهرتها جليّاً الإستبانة فأفاد الأغلبية بنسبة عالية أنهم لايرغبونها أن تكون في منازلهم بطريق التناوب فأين تمارس !! دعنا نقرأ بالنسبة :
    المقاهي 25%
    الاستراحات 32 %
    البيوت 13 %
    الرحلات وجلسات الأرصفة 30%
    س6: ما موقفك حين تكون مهزوماً ؟
    إجابات مختلفة ومشاعر ثانوية عثرتُ عليها وأنا أقلّب الاستبانة لتحمل بين طيّاتها المدى البعيد في حياة اللاعب حينما يهزم فإلى إجاباتهم :
    1/ لا أعرف أن أنام            2/ أفكر كيف أنهزمت
    3/ أحرق دخّان                
    4/ المرّة القادمة أفوز
    5/ أزداد قهراً                   6/ اسب والعن بلا شعور
    7/ عادي                        8/ على حسب نهاية الجلسة
    9/ الكاتب ما يحسب السرى  10/ أضرب عن العشاء .
    س7: ما موقفك حين تكون فائزاً ؟
    قارئي الكريم : قرأت قبل قليل حال المهزوم وما مشاعره والى أين حملته ودفعته .. الآن ما حال الفائز ( وكلّهم مهزومين ) في أنفسهم ووقتهم لترى معي يارعاك الله .. الحالين ثم تحكم بلغة الحوار الهادئ المنطقي حين قال بعضهم يعبر عن شعوره بالفوز :
    1/ عادي جداً .
    2/ ينتابني سرورٌ بسيط ثم يزول
    3/ أفرح قليلاً ثم يخالطني همْ لما فرّطت من مسؤوليات
    4/ أعلّق على المهزومين
    س8: هل يتخللها التدخين ؟ ومن يدخّن ؟
    التدخين :
    عفواً .. كم هو العدد القليل الذي يمارس اللعبة ولا يتخللها العادة السيئة ( التدخين ) وحينها يجمع اللاعب على نفسه المآسي من حيث لا يشعر وكم هو جميلٌ .. تجاوب عدد من اللاعبين بالمصارحة حول التدخين ومن يدخن لتأتي الاستبانة تحمل الأسف والأسى في ذلك فقد أفاد نسبة90% بإجابة نعم يتخللها التدخين . . فيما أفاد فقط نسبة 10% أحياناً .
    أما من يدخن فأفاد :
    63% الجميع و 30% بعض اللاعبين و 7% الضيوف .
    س9: هل ترغب في تركها ؟
    وضعت هذا السؤال في الأستبانة لعلمي الأكيد بأن مجلس البلوت لا يدعوا إلى خير بل يشوبه العكس تماماً ونادراً بينهما من هنا كان السؤال لتأتي الإجابات مثلجة للصدر في الجملة باعثة الأمل في حب لاعبي البلوت للخير والبحث عن مواطنه ومكانه ولهذا أفاد :
    80% نعم نرغب في تركها .
    9% لا أدري .
    6% أفكر بجدّية لكن !!
    5% لا
    وإليك نماذج من كلام لاعبيها قال بعضهم :
    حاولت .. وحاولت في تركها ولكن !
    نعم والله يكفينا شر الليالي .
    يا ليت أتركها ولو في شهر رمضان الكريم .
    بعدها إلى أين ؟!
    أشكي عليك حالي .. كيف أتخلّص منها ؟؟
    لعبت أولاً .. وفكّرت ثانياً .. وندمت ثالثاً .
    س10: أكتب أثراً سيئاً سببته البلوت ؟؟
    رأيت من الواجب عليَّ أن أفتح المجال للاعب البلوت أن يصدق مع نفسه أولاً ثم معي ليذكر بنفسه على لسانه وعبر الاستبانه الأثر السلبي على حياته من جرّاء إدمان لعبة البلوت وإلى أي مدى أوصلته .. قال بعضهم : بسبب البلوت …
    وقعت في التدخين .
    تعودت على السهر والخروج من المنزل
    أصبحت أكذب كثيراً .
    فشلت في وظيفتي .
    أي شيء يستفزني ولا أملك أعصابي .
    لم أعد محافظاً على الصلاة .
    طفّرت ولا ريال معي .
    خسرت أهلي وأولادي .
    أصلاً ما الفائدة منها .. كلها غثاء وبلاء .
    الهمّ بعدها و الطفش .
    تركت المناسبات العائلية
    آلمني ظهري من كثرة لعبها .
    أصبحت تلاوتي للقرآن الكريم قليلة .
    س12: ماذا تقول لزميلك في اللعبة ؟
    إنَّ لاعبي البلوت يمارسونها تحت قاعدة ( اسكت عني اسكت عنك ) ولهذا ربما كان في نفس اللاعب حديث لزميله عجز أن يقوله أحببت أن أذكره نيابة عنه وهو يحمل الأمل للاعبين جميعاً بل ولأهلهم وأمتهم وما أجمل حديثهم و عباراتهم الصادقة دعنا نستعرضها عبر أربع إجابات هي من أجمل ما كتب :
    1/ لماذا لا نتركها ؟    2/ لست سعيداً معك !!
    3/ ابتعدوا عني !!      4/ من لأولادي ؟؟ !!
    س13: كلماتٌ أخيرة ..
    الكلمة الأخيرة في كل شيء لأصحاب الأمر فليس من العقل أن نتكلّم ونكتب دون الرجوع للاعبين أنفسهم لنرى آخر كلمة يحبّون قولها لتسطر على الورق ليقرأها الجميع وينتفع
    بها الألباب فإلى عباراتهم المباركة :
    كنت أتمنى أن أكون مهماً لا لاعب بلوت .
    ادعوا لي بالهداية .
    مهما طال الوقت سأعرف حقيقة البلوت السيئة .
    السعادة في تركها .
    الجلوس مع أهلي دقيقة أفضل من ساعة بلوت .
    لم أعرف حقيقية البلوت وأنها تخليد لملوك النصارى .
    أنا غير راض عن واقعي وأرغب في التغيير .
    قلبي يتقطّع من داخلي ألماً حينما أتخلّف عن أداء الصلاة فأنا أحب الله والصلاة .
    المزيد من الطرح لحقيقة البلوت .
    نحن أمانة في أعناق الدعاة وخطباء المساجد .
    ابحث بكل صراحة عن تهيئة ظروف ترك البلوت بعد بيان حقيقتها لي .
    أكثروا من زيارة لاعبي البلوت واخبروهم عن حقيقتها وحكمها ولا تهتموا بتعليقنا عليكم .
    ليس عيباً أن أخطئ ولكن العيب أن أبقى عليه .
    عندما أرى من لا يلعبها أقول في نفسي : ( هل هؤلاء خيرٌ منّي ) لماذا لا أكون مثلهم ؟؟


    عبارة مختلفة

    أخي الكريم لاعب البلوت ..
    لعلّك قرأت الاستبانة السابقة ورأيت وربما لامست حقيقتها حين تمارسها مع الأصدقاء والأقارب ..
    (
    عبارة مختلفة ) نسمعها من لاعب البلوت وبكل إصرار أن لعبة البلوت تساعد على قضاء وقت الفراغ وتحفظ الجميع من الخوض في الغيبة والنميمة فهي تقوّي أواصر المحبة بيننا فلأجلها نجتمع وننسى مشاكل الحياة وهمومها أضف أننا لا نهمل الصلاة ولا نؤخرها عن وقتها .
    (
    عفواً ) عبارة مختلفة حقها أن يقال ( عبارة مختلقة ) فإن العاقل اللبيب يخجل أن ترد على ذهنه هذه التساؤلات .. فمتى جمعت البلوت الخصال الحميدة والمزايا الفريدة ( والواقع يشهد بخلاف ذلك ) فلا تكاد ترى مجلس بلوتي إلاَّ والفوضى تعلوه والتشاحن والبغضاء والسب سمةٌ واضحة لمن يمارسها فلا احترام ولا تقدير بين اللاعبين أنفسهم فكيف بغيرهم .. قد أنتشرت سحابةٌ سوداء من جرّاء التدخين في أرجاء المجلس والمكان .

    أخي الحبيب :
    أنا لا أنهـــــاك عنها برأي الشخصي بل قد نهاك عنها الشارع الحكيم حين أفتى بذلك جمهور العلماء المعتبر قولهم بتحريمها قال تعالى : ( فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون ) الأنبياء 7
    والمؤمن ينصاع لأوامر الله ورسوله : قال تعالى : ( وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ..) الأحزاب 36
    فليس المهم أن تقتنع بتحريمها ولكن الأهم أنّها محرّمة بأحكام شرعية معتبرة لا مجال للرأي فيها .
    تأمل ( الصحابة ) خير القرون وأفضلها كانت الخمر محبوبة لديهم في الجاهلية .. مفضّلة في قلوبهم يجتمعون عليها في المجالس بل لا يجمعهم إلاَّ هي آنذاك .. ولكن لمّا حرمت هانت عليهم حتى وطئوها بالأقدام .. ولما نزل قوله تعالى ( فهل أنتم منتهون) المائدة 91 قالوا : انتهينا .. انتهينا .. فهل لديك القدرة أن تفعل مثلهم وهم القدوة الحسنة ؟؟
    وإليك يا رعاك الله .. مواقف مؤسفة حزينة وربما طريفة وشر البلية ما يضحك تشاهد في حياة الممارسين لها ..


    مواقف حزينة

    دقائق نقتطف مآسي البلوت من ألسنة لاعبيها تحكي إلى أي مدى أوصلتهم :
    إحراجٌ لاذع .. حين وقع تحدي بيننا واتفقنا على إغلاق الهواتف النقّالة والنداءات الآلية لعدم الانشغال وكنتُ متزوجاً ولي بنت وفي هذه الليلة كانت تلعب في المطبخ لتقطع أصبعها بالسكين فيخلّف جرحاً أليماً فتتصل أمها على وجه السرعة بي وتكرر الاتصال ولكن … لأعود ولا أجدهم في المنزل ليجنَّ جنوني فأجدهم عند أهل زوجتي قد ربطت يدها بعد خياطتها وسُئلت أين أنت ؟وماذا تفعل؟ ولماذا أغلقت الجوال ؟ ولم ترد على النداء ؟ فبماذا أجيبهم..
    لا أطيل ..... لعنت والدي أثناء اللعب وكذلك هو أخذ يلعني ويسبني وكأنه ليس بوالدلي
    ثيابي تشهد علي .. فكم هي المرات اللاتي آتي لأهلي محرقاً ثيابي من جرَّاء سقوط عقابات الدخان عليها حتى أني احرق بكت كامل في الليلة
    ذقت الفشل .. حيث كنت متفوقاً دراسياً وفجأة أدمنت اللعبة و تأخرت دراسياً وفشلت لأترك الدارسة خشية من ذكر السبب الذي يراه الجميع الضعف في أوضح معانيه .
    من شدة الغضب كان في 50 وقطع خطأ زميلي فضربته بالكأس فدخل في غيبوبة ودخلت السجن .
    لم يقبلني زوجاً حين طلبت من زميلي بعد اللعبة الزواج من أخته فقال : كيف أزوجك وأنت تلعب بلوت وتسهر معي إلى الفجر .
    سقطت ضحية المخدرات بسبب شلل البلوت .
    هدمت بيتي .. حين كنت ألعب مع والد زوجتي وحين اشتد اللعب و انهزمنا بسببه إذْ معه ولد ديمن ومانزله فقلتُ له :- معك ولد ديمن وما نزّلتة وبصوت مرتفع قلت بنتك…. طالق بالثلاث .
    انتهت الصداقة .. (( خالد )) زميلي الخاص أسكن في بيت له مستأجر بمبلغ معقول جداً تقديراً لما بينا لعبت معه ذات مرة البلوت فحصلت مشادة كلامية بيننا فطردني من البيت و أنا في وضع مالي سيئ أمر به .
    في صلاتي .. بعد انتهاء اللعبة ذهبت للصلاة مع الجماعة صلاة الفجر فلما أردت ان اسجد سقطت أوراق البلوت وتبعثرت أمام الناس وأخذت أجمعها وحالي .................
    القمار .. تطور اللعب إلى أن أصبح على عوض فلوس مرة أو ساعة أو جوَّال فوقعنا في القمار المنهي عنه .
    ليلة العيد .. قبل العيد بيومين كنت ساهراً مع ( الشلّة ) إلى قرابة الفجر لأتجه على وجه السرعة للمنزل لعلي أدرك السحور معهم وفي أثناء الطريق كنت غارقاً أفكر في تفاصيل اللعبة وبدن شعور قطعت ((الإشارة)) ليقع حادث أليم أعيش بسببه معاقاً بشلل رباعي لتؤخذ نعمة الصحة والعافية وفرحة العيد وإلى الأبد… عفواً‌… كم بكيت حزناً وهماً يوم أن زارني أطفالي الصغار في المستشفى ينادوني ((بابا)) وأتمنى أن أضمهم وأقبلهم ((قبلة العيد)) ولكن لا أستطيع‍…
    مشغولون بماذا؟ … حين مرضت مرضاً شديداً دخلت على أثره المستشفى ((شهراً)) لم يزرني أصدقاء البلوت إلا مرة واحدة ولدقائق معدودة وكلما سألتهم لمن السبب؟ قالوا: ((مشغولون )) مشغولون بماذا؟
    رجل البيت … أنا وأخي الأصغر وحيدا أمي وأخواتي البنات أدمنت لعبة البلوت سنوات طويلة ليكون أخي الأصغر رجل البيت مع وجودي ليتزوج وتصبح الكلمة المسموعة له وكأني ((صفر على الشمال )) بسبب البلوت .
    ((سرقة))… مع الحماس في اللعب نزعت الغترة والعقال ووضعته جانباً مع المحفظة لأعود للمنزل لأجد ما في المحفظة ((مسروقاً)) كيف لا أدري ‍شككت في الأمر لأتأكد فيما بعد أن السارق من هذه ((الشلة ))..
    ((بابا جاء)) .. بصراحة .. كثيراً ما أعود للمنزل متأخراً قد نام أطفالي ومرّة عدتُ مبكراً فلما دخلت المنزل إذْ بعاصفةٍ من الأهازيج والفرح بأعلى صوت من أطفالي ( بابا جاء .. بابا جاء ) واخذوا يقبلونني ويمسكون بثوبي وكأني راجعٌ من سفر فرمقت عن بُعد ( زوجتي ) وهي تبكي بكاء الفرح فقلت لها : ما بهم ؟‍ قالت : فرحون بك وأنا أكثر منهم .. فأعلنت بعدها ..
    لا للبلوت وللأبد .. وشكراً لزوجتي على صبرها وزرع حب أبنائي لي في أنفسهم .
    البلوت .. كشفت لي وبكل وضوح أخلاق اللاعبين السيئة
    مع الأسف .. كم نتفرق قبل صلاة الفجر بقليل ثم نخلد للنوم ولا نؤدي الصلاة ..
    بإسم المزاح .. في مجالس البلوت نسب ونلعن بعضنا البعض
    رميت .. أوراق البلوت بقوّة في وجه أخي الأكبر بغضب لأنه أخطأ ..
    شققت طريقي .. للتدخين من خلالها وأدمنت تعاطي الشيشة
    أطول مدة .. لعبتها ثماني ساعات متواصلة أصبنا جميعاً بالإعياء من كثرة اللعب .
    ليالي الصيف .. يستمر اللعب إلى ما بعد الفجر .
    سببت لي .. مجالس البلوت الضرر البالغ جرَّاء مرضي بالضغط والربو .
    يقولون .. إن البلوت تفتّح الذهن وتنمّي الذكاء وقد زادتني بلادة وغباء في أهم المهمات في حياتي .
    البلوت مفيدة .. جملة ذكرتها في مجلس فقال لي رجلٌ :
    ( فضلاً أذكر لي فائدة فما استطعت !!! )
    أخجل .. وبكل صراحة أن يعرف الناس أني لاعب بلوت ولهذا أرفض ممارستها إلاَّ مع الشلّة فقط !!
    عمّي عمره 57 سنة .. يلعب البلوت منذ سنوات يلتقط الورقة من الأرض الى بصره ليمعن فيها لضعف عينيه..


    البلوت في أبيات *

    إنَّ البلــوت يـــــا صديقي فنْ *** فبعضه حكــــم وبعضه صّن
    فـالحـكم فيه ولـــد فالتّسعة *** أكبرهم فـــافهم حديثي وأوعهْ
    ثم تليهـــا الإكة المــعتبرة *** وبعدها كــذاك تأتي العشرة
    فالملـــك الكبير ثمّ الملــكة *** واسم البلــوت إن فيها البركة !؟
    عند ابتِدَا الّلعْب تـــوزع الورقْ *** من بعد أن تخلطـــه بــلا فرقْ
    تعطي ثـــلاثة لكل لاعب *** ثمّ اثنتين فاعلمن يـــــا صاحبِ
    وتكشف الـورقـــة الأخيرة *** وتنظر الأوراق والـــذّخيرةْ
    تقــول هل من مُشترٍ للحكم *** أو طــــالب عــدلاً بغير ظــالم ؟
    أولا فقُلْ فـــــإن لم يرضَ *** فـــاطرح الأوراق عنك أرضـــاً
    وكلّف الجــالس عن يمينك *** بـــأن يُعيد الفعل مثل فعلكَ
    ومن صفــات اللاعب المحذاقِ *** إحصـــاء ما يرمي من الأوراق
    ويعرف البــاقي ويحبك الشِّركْ *** لضدّه لكسب هذه المـعتركْ
    والصّن فيهــــا يُضرب الحاصل في *** اثنين فاعلم ما أقــول واقْتفِ
    وبعد ذا تُضـاف قيمة السَّرى *** إن كـــان وهو اثنين دون ما مِرا
    وقيمة الـخمسين خمسةٌ وإنْ *** تكن مئـــات فهي عشرٌ فاطمئنْ
    والإِككُ الأربـــع للتخفيف *** بأربعـــين دون مـا تضعيفِ
    والشّرط في الحاكم أن لا يخسر *** أي أن يــحوز نصفه أو كثرْ

    * من شريط .. صن حكم 400 ــ للشيخ : إبراهيم الدويش .


    الحكم الشرعي

    أخي الكريم بداية .. اقرأ فيما يلي :
    فتاوى علمائنا في حكم لعب الورق

    1. فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
    السؤال : لعب الورقة إذا كان لا يلهي عن الصّلاة ، ومن دون فلوس ، هل هو حرام أم لا ؟
    الجواب : اللعب بالورقة لا يجوز ولو كان بدون عوض، لأنّ الشّأن فيه أنّه يشغل عن ذكر الله وعن الصّلاة ، ويُفضي إلى الشّحناء والعداوة ، وإن زعم بعضهم أنّه لا يفضي إلى ذلك ثم هو ذريعة إلى الميسر المحرّم بنصّ القرآن الكريم قال تعالى :{ إنَّما الخَمر والميسرُ والأنصابُ والأزلام رجْس من عمل الشيطان فاجنبوه لعلكم تفلحون }
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم

    اللجنة الدائمة للبحوث والعلمية والإِفتاء .
    الرئيس : عبد العزيز بن عبدالله بن باز نائب الرئيس : عبدالرزاق عفيفي .
    عضو : عبد الله بن قعود عضو : عبد الله بن غديان
    فتوى رقم 4338 وتاريخ 21/1/1402هـ

    أخي الكريم ..
    قرأت الحكم الشرعي وبتأمّل في فتاوى علمائنا الأفاضل تحريم البلوت لأسباب منها :
    اشتمالها على رموز وشعائر النّصارى والكفّار .
     الصّور والتّماثيل المرسومة عليها تخليد لذكر ملوك النصارى يحرم تصويرها والاحتفاظ بها .
    فيها تشبه بالكفّار ، فإن لعب البلوت نشأ عندهم وانتشرت ثم قلدهم بعض المسلمين في ذلك دون التفات إلى حكمه الشرعي . (( ومن تشبّه بقوم فهو منهم ))
    ما يصاحب المجالس غالباً من (( السب والشتم والكلام البذيء )) . و الانشغال عن ذكر الله وصلاة الجماعة وعدم تحمل المسئوليات المناطة بلاعبيها
    أنّها ذريعة إلى القمار فتزداد حرمة .
    أنّها اجتماع على منكر إذْ هي محرّمة.
    أنّ فيها تضيعاً للوقت بغير فائدة دينية أو دنيويّة
    بالتأمل هي ذريعة للميسر المحرم
    اشتمالها على عقائد النصارى وقد كان من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم اذا رأى صليباً على بساط غيّره ونحن نرضى بعقائدهم بالبلوت بينما الأمر أن نمزقها شر ممزق .


    السبيل إلى تركها

    تراود كثير من هواة البلوت الإقلاع عنها لما لها من الآثار السيئة ومن هنا أضع بين يدي لاعبها طريقة سيجد من خلالها القدرة الكاملة على تركها بلغة الحوار الهادئ والتفكير العميق .
    أخي لاعب البلوت .. إليك الطرق بإيجاز :

    1/ حقيقة البلوت
    عرفت فيما سبق حقيقتها وأنها تخليد لعقائد النصارى وأنت مسلم لديك مبدأ الولاء والبراء فأين تضع إيمانك من نفسك ؟؟؟
    2/ اتخاذ القرار
    اتخاذ القرار في تركها هو البداية الفعلية فما اجمل لاعب البلوت حينما يكون عملياً يبحث وينقب عن الحلول في الإقلاع عنها فيتكون لديه شخصية مبادرة تختار المناسب ولو كان مُرّاً ..
    3/ هجر مجالس البلوت
    البداية الكبرى التى من خلالها تخرج من العالم البلوتي الفارغ الذي لا هدف له إلا قتل الوقت فا الأخ لك والصديق من صدقك لا من صدّقك وضحك عليك من أضحكك وبكى عليك من ابكاك .. ومجلس لا فائدة منه أهجره ..
    4/ التخفيف
    ربما تُغلب النفس على الحضور مجالس البلوت لكن لا تلعب
    مطلقاً فلا تجمع بين الحضور واللعب بل امتنع عنه وليس معنى حضورك دليل مشاركتك فبعض الأحبة يُحمّل الأمر مالا يحتمل حيال تراكم الذنوب فذنبُ واحد ليس كاثنين وهكذا ولا علاقة بينهما أصلاً وكما قيل
    فلو كان سهمٌ واحدٌ لاتقيته ولكنه سهمَّ وثانٍ وثالثّ
    5/ إيجاد البديل
    المتأمل يجد لدينا بدائل كثيرة في قضاء الوقت باللهو البرئ في تجاذب أطراف الحديث في الطريقة الجميلة والأجمل في استغلال الفراغ
    أخي الكريم :
    جرّب وربما توفّق للفائدة والمتعة المباحة
    6/ حجة وهمية
    عفواً الخطأ من الوالد مثلاً لا يسوّغ للولد الوقوع فيه فلا علاقة لك بمن يلعبها من يكون ؟ وكيف ؟ ولماذا لا يمتنع لأجل إن تمتنع أنت ؟ دعوى غير مقبولة (فكل نفس بما كسبت رهينة ) ووقوع فلان فيها ليس معناه جوزاها كلا !! والحجة في قول ورثة المصطفى صلى الله عليه وسلم ( العلماء ) الذين أفتوا بتحريمها
    7/التجارة …. التجارة
    تلك الدقائق الثمينة من حياتك الغالية حينما تقضيها في لعب البلوت ماذا ربحت منها ؟
    إلا الخسارة فالأيام كالبشر تموت بمضيها فيومٌ يذهب يموت ولن يعود .
    أخي … ضع لك مشروعاً ولو صغيراً يشغلك نهاراً وليلاً عن هذه اللعبة وشللها ليعود عليك بالربح الحلال المبارك انفع لك ولمن تعول .
    8/ وصايا
    كن صادقاً مع الله في تركها يصدقك
    اشغل وقتك مع رفقة صالحة
    تجنب الشلة القاتلة
    حافظ على الصلوات في وقتها
    أكثر من تلاوة القرآن وسماع الأشرطة النافعة
    كُن من المُخلصين الذين قال تعالى فيهم على لسان إبليس: ( فبعزتك لاغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين )
    الدعاء … الدعاء .. في أن يعينك على تركها وكرهها قال تعالى (( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم )) غافر 60
    لا تنس أنك صاحب المشكلة وحلها بيدك قال تعالى : (( قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله أن الله يغفر الذنوب جميعاً أنه هو الغفور الرحيم ))


    بصراحة … هل أنت سعيد ؟؟؟

    أخي لاعب البلوت
    أنّي مشددٌ عليك فاعذرني فحبك دفعني إلى ذلك .. إخوانك المستضعفون في بلاد العالم الإسلامي أيتام جوعى ، عطشى ، مرضى ، ثكلى مشرّدون ومعوقون .. لو سألوا عنك فما نحن قائلون لهم ؟؟؟؟
    ايسرّك أخي الحبيب أن نقول لهم .. أنه مشغول بلعبة البلوت قد أعطها وقته وتفكيره واهتمامه أكثر منكم
    هل أنت سعيد و أنت تلعب بيدك البلوت وأخ لك قد بترت يده وقطعت أصابعه ظلماً وحقداً عبر المناشير الكهربائية أو السواطير
    هل انت سعيد وقد أطلقت عينيك في متابعة أوراق البلوت يمنة ويسرة وأعين إخوانك المستضعفون في سراييفو قد فقأها الأعداء هل أنت سعيد بما تنعم به من الأمن والعافية وإخوانك في الصومال يعانون قسوة البرد وحرارة الصيف ومرارة المرض والخوف

    سؤال أخير :-
    لو سألت أختك المؤمنة المغتصبة المنتهك عرضها في تلك البلاد المسلمة فما تقول ؟؟
    أنقول بكل حزن وألم .. أنه مشغول بلعبة البلوت في الاستراحات والمقاهي وعلى الأرصفة ويزداد الأمر شدة إذا كان لاعب البلوت يمارسها وامامه الفضائيات تعرض ذلك له وتصوّره وهو يلعب ويضحك وكأنَّ الأمر لا يهمه وينسى أو يتناسى قوله تعالى (( انما المؤمنون أخوة )) الحجرات 10
    وقوله عليه الصلاة والسلام (( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضّو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر )) .
    أدعوك أخي الحبيب :-
    أن تجعل هذه اللحظة التى تقرأ فيها هذه الكلمات بداية للمهمة الحقيقية التي أنيطت بك فهل جعلت يدك المباركة أسمى وأعلى من ان تجعلها تلعب وحقها أن تعمل لترى دورك المنتظر الذي تحقق به السعادة المنشودة وحينها لن تخسر
    قال تعالى :- (اليوم نختم على أفواهم وتكلمنا أيدهم وتشهد أرجلهم بما كانوا يكسبون )) يس 65


    النهــاية

    الدنيا بسمائها الجميلة ، وأرضها الشاسعة ، ضمت الموتى كما حملت الأحياء .
    تأمل … أشجارها الشاهقة كيف تنقص أوراقها خريفاً لتعود بجمالها ربيعاً تصمد أمام البرد ولو كان بسقوط أوراق هذه الشجرة " أنت" تمضي عليك الأزمنةُ والسنواتُ منذ ولادتك وحتى قراءة هذه الكلمات …
    أما تأملت .. كم من الوقت أمضيته في ممارسة اللعبة والى متى ؟وهل استفدت ؟ وما النتيجة ؟ والعاقبة ؟
    أنظر الى ذلك الرجل أحدودب ظهره ، وأبيض شعره ، وتثاقلت خطاه ، وخارت قواه . وسقط حاجباه ، وتناثرت أسنانه يقوم ويقعد ويصلي ويصوم ويأكل ويشرب ويقضي حاجته " بصعوبة بالغة " .. قد داهمته الأمراض والأوجاع كم يبكي حسرة على وقت مضى لم يستفد منه تسقط أوراقه يوماً بعد يوم لينتظر النهاية ..
    أخي لاعب البلوت :
    كيف بك… إذا سقطت آخر ورقة من أوراقك وأنت على فراش الموت معلنة نهايتك وانقضاء أيامك من هذه الدنيا . قد أُخذت إلى " المحمّة"مكان تغسيل الموتى يخلع المغسل ثوبك أو يقصه ليغسلك بعد أن كنت تغسل نفسك بنفسك تقلب يمنة ويسرة وأنت جسد بلا روح فتكفن وتحمل للصلاة ثم إلى القبر أول منازل الآخرة فإما روضةٌ من رياض الجنة وإما حفرة من حفر النار .
    أخي لاعب البلوت ..
    أين أهلك ؟ أين أصدقائك ؟ أين العكوف على البلوت ؟ أين الصن والسرى ؟ أين الحكم والأكة ؟ أين الليالي الساهرة ؟ أين الضحكات الساحرة ؟ أين الدنيا بأسرها ؟ أين الدنيا وأهلها ؟

    تركوك وحيداً لتعاين ( أول ليلة في ظلمة القبر )

    ما أنت فاعلُ آنذاك ؟؟؟؟

    قال تعالى : { كل نفس ذائقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور } . [ آل عمران : 185 ]
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    عادل العبدالجبار
  • أخي في الثانوية
  • أختي في الثانوية
  • أخي لاعب البلوت
  • أدوات التجميل
  • البلوتوث
  • تجربتي مع الموقوفين
  • الإرهاب في الميزان
  • دمعة جمانة
  • اللؤلؤة المكنونة
  • أوراق حاج
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية