صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    [مجالسُ مُسابقة التدبُّر والمدارسة الرَّمضانيَّة، لكتاب الله لعام ١٤٣٤هـ]16-30

    مركز تدبُّر للدّراسات والاستشارات
    @tadabbor


    بسم الله الرحمن الرحيم

    •~••[مجالسُ مُسابقة التدبُّر والمدارسة الرَّمضانيَّة، لكتاب الله لعام ١٤٣٤هـ]••~•

     

    التابعة لـ~•• مركز تدبُّر للدّراسات والاستشارات•• ~

     

    ••عبر صفحة التواصل الاجتماعي~••تويتر••~

    @tadabbor  

     
    المجالس السابقة

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

    •~•[المجالس من 16-30]•~•

     •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•


    •~••[مجلس تدبُّر الجزء السَّادس عشر]••~• 

    لـ ش: محمد الغرير~

     

     *‏بعد أن تدبر تم سورة العصمة من الفتن ( الكهف ) اليوم معنا سورة الرحمات (مريم) ورعاية الله بأوليائه (طـه).

     

    *‏{وأنذرهم يوم الحسرة }يتحسر الكافر على كفره والظالم على تعديه بل حتى المؤمن على تقصيره.

     

     *‏من أدب العالم مع المتعلم ألا يدعه في حيرة مما يثار حوله {سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرًا}.

     

    * ‏التعالي على الوالدين بشهادة أو علم ليس من البر والأدب وتدبر في أدب النبي إبراهيم {يا أبت إني قد جاءني من العلم ما لم يأتك ...}

     

    *‏من بحوث مؤتمر #تدبر  كيفية مواجهة الصدمات النفسية بـتدبر سورة مريم

    *(د.فوزية الخليفي)~

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مشاركات المتابعين••~•

     

    *قال تعالى { وكان أبوهما صالحًا }

    صلاح الأب له أثره على الذرية من بعده مهما طالت المدة.

     

    {*قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشرٌ مِّثْلُكُمْ..}

    من كان يخاف عذاب ربه ويرجو ثوابه يوم لقائه فليعمل عمل صالحاً موافق لشرعه ولا يشرك معه أحد.

     

    *{نداءً خفيًا} 

    ليكون أكمل وأتم إخلاصا لله وأرجى للإجابة.

    ليكن لك خبيئة ونداء خفي،، عله ينطق ويشهد لك يوم القيامة،،

     

     *{أما من ظلم فسوف نعذبه}إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن وهذا هو دستور الحكم الصالح يكرم المؤمن ويعذب الظالم.

     

     ‏*{قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا}

    خسروا أعمالهم لأنهم{يحسبون أنهم يحسنون صنعًا}

    تفقد أعمالك وتأكد أنها خالصة لله وعلى النحو الذي يرضيه.

     

     *إضاعة الصلاة مفتاح الضلال والبعد عن الله وطاعته {فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً}.

     

    * سورة مريم سورة الرحمة ولذا سميت بمريم والأنثى رمز للرحمة وذكر فيها الرحمن 16مرة والرحمة 4مرات وذكرت أشياء تتصل بالرحمة وضدها.

     

    * الطغاة والفسقة يحاولون صرف الدعاة والمناصحين عن مهمتهم الأساسية بما يشغلهم عنها :{قال فما بال القرون الأولى}.

     

    *{قال هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا}.

    قلة صبرك وكثرة عتابك ،

    قد تُفقدك أحبابك ...

     

    * {قال هذا رحمة من ربي}٩٨ الكهف

    بعد إنقاذ القوم بحسن تدبيره وتصريفه للأمور

    تبرأ من حوله وقوته وأعلن أن هذا لم يكن ليتم لولا رحمة ربه.

     

     *{وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا}

    كان من الممكن أن تُسقط النخلة رطبها من غير هز ،

    لكن جرت سنة الحياة أنه لا بد من عمل ...

     

     *{ووهبنا له من رحمتنا أخاه هارون نبيا}

    "الأخوة "رحمة من الله فاستزدْ منهم ، 

    وأزل الرواسب الكره من قلبك.

     

    *{هل أتبعك}

    قال ابن عثيمين رحمه الله : وفي هذا دليل على أن   على طالب العلم أن يتلطف مع شيخه وأستاذه وأن يعامله بالإكرام.

     

     *{فأعينوني بقوة}لم يسخر قوتهم المادية لصالح تحقيق أغراضه ومصالحه بل وظفها لمساعدتهم وقضاء حوائجهم ودرء العدوان عنهم.

     

     ‏*زكريا ذكر الشيب بدعائه{ ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﺸﻴﺐ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﻀﻌﻒ ﻭﺍﻟﻜﺒﺮ ﻭﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﺭﺍﺋﺪﻩ ﻭﻧﺬﻳﺮﻩ ﻓﺘﻮﺳﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻀﻌﻔﻪ ﻭﻋﺠﺰه ﻭﻫﺬﺍ ﻣﻦ ﺃﺣﺐ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ .

     

     *من أراد أن يزداد علما ويتأثر عند قراءة القرآن فليتأن {ولا تعجل بالقرآن من قبل أن يقضى إليك وحيه وقل رب زدني علمًا}.

     

    *المتقون يقفون عند حدود الله

    وتؤثر فيهم الموعظة

    تأمل كيف حذرت مريم جبريل وذكرته بالتقوى

    {إن كنت تقياً}

     

    *{ رب السموات والأرض وما بينهما فاعبده واصطبر لعبادته}

    ذكر ابن تيمية: أنها جمعت أنواع التوحيد الثلاثة.

     

    * أخواتي تأملن قول مريم عليها السلام {ولم يمسسني بشر }

    مجرد مس 

    فكيف بمن تسلم ع الرجال أو تخلو بهن ؟!!

     

    *ذكر الله من أعظم مقاصد الاجتماع على الدعوة{واجعل لي وزيرًا من أهلي هارون أخي اشدد به أزري وأشركه في أمري كي نسبحك كثيرًا ونذكرك كثيرًا}.

     

     *{فأتَتْ به قومها تحمله }

    ما دمتَ على الحق ، فكن واضحاً ، لستَ بحاجة للتمويه !

    *ماجد الغامدي~

     

    * (القلق)و(الاكتئاب)و(الطفش) كلها أعراض داء الإعراض عن ذكر الله {ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضناً ونحشره يوم القيامة أعمى}.

     

    *{يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيًا منسيا }

    باطن الأرض ولا العِرض …

     

    *{فكلي واشربي وقرّي عينا}

    طمأنينة النفس مهمة للنفساء كحاجتها للطعام والشراب، فرفقًا بها

     

    *{فأجاءها المخاض إلى جذع النخلة قالت يا ليتني مت قبل هذا وكنت نسيًا منسيًا}

    تستحق التدبر لما عانته أمهاتنا أثناء الوﻻدة..

    ثم الدعاء لها.

     

    *من آداب الدعاء الواردة في سورة مريم الإخلاص{نداءً خفيًا}

    التوسل إلى الله بضعف الحال{وهن العظم مني..}.

     

    *{ويلكم لا تفتروا على الله كذبا فيسحتكم بعذاب}

    إذا خرجت الكلمة من القلب وصلت إلى القلب!!

     

    ‏*{سيجعل لهم الرحمن ودًّا}

    قال هرم بن حيان: ما أقبل عبد بقلبه إلى الله،إلا أقبل الله بقلوب المؤمنين إليه حتى يرزقه ودهم .

     

     *أول كلمة نطق بها المسيح عليه السلام{إني عبد الله}

    فشرفك الحقيقي مهما كنت عبادة الله تعالى.

     

    * ‏{فليعمل عملاً صالحاً 

    ولا يُشرك بعبادة ربه أحداً}

    هذه الآية أشارت لشرطا قبول العمل وهي :

    ١/ المتابعة للشرع   ٢/ الإخلاص .

     

    *{فألقي السحرة سجدًا }

    قبلت توبتهم بسجدة لله ، واستحقوا النعيم المقيم ، لنستحضر هذا الموقف في سجودنا.

     

     ‏*{ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺮﺟﻨﻜﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻓﺘﺸﻘﻰ}ﺧﺺ باﻟﺬّﻛَﺮ ﺍﻟﺸﻘﺎﺀ ﻓﻘﺎﻝ{ﺗﺸﻘﻰ}ﻭﻟﻢ ﻳﻘﻞ ﺗﺸﻘﻴﺎﻥ ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﺬﻛﺮ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺸﺘﻐﻞ ﺑﺎﻟﻜﺴﺐ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺵ ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻬﻲ ﻓﻲﺧﺪﺭﻫﺎ .

     

    *تدبر لفظة النداء من الخليل لوالده يا أبت تلمس فيها التلطف والترجي والامتنان والاعتراف بالفضل والأبوة.

     

     ‏*{إنه كان صادق الوعد} ما أحوجنا إلى هذه الخصلة العظيمة في مواعيدنا ووعودنا.

     

    *{ولا تمدن عينيك..}

    إذا رأى العبد من نفسه طموحا إلى زينة الدنيا وإقبالاً، عليه أن يذكّرها ما أمامها من رزق ربه،وأن يوازن بين هذا وهذا.

     

    *{يا أخت هارون ما كان أبوك امرأ سوء وما كانت أمك بغيًا} 

    سيرة أهلك الجميلة ، لا تفسدها وتشوهها بأفعالك المشينة …

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~•• ‏سؤال المجلس السَّادس عشر••~•

     

    * ‏بين الله أنه سلم نبيه يحيى في ثلاثة أحوال هي الأشد على كل إنسان فما هي؟

    *الجواب:

     يوم ولد ويوم يموت ويوم يبعث حيا.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجُزء السَّابع عشر]••~• 

    *لـ د.عبدالمحسن المطيري~ 

     

     ‏*#بل قالوا أضعاث أحلام بل افتراه بل هو شاعر...}

    هكذا أهل الباطل يكيلون التهم بالجملة للمصلحين ولو كانت متناقضة.

     

     *‏الحق قذيفة تدمر معاقل الباطل

    {بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق..}

     

    *‏الحقيقة الكبرى: اختبار ثم موت ثم رجوع للحساب عند الله 

    {كل نفس ذائقة الموت ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون }

     

     ‏*{ولئن مستهم نفحة من عذاب ربك ليقولن يا ويلنا..}

    هذه النفحة فكيف بالعذاب نفسه.

     

     ‏*{إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين}

    المسابقة في الخيرات من أسباب إجابة الدعوات.

     

    *‏أيها الباحثون عن الكرامة دونكم بوابتها الكبرى

    {ومن يهن الله فما له من مكرم}.

     

    *‏أرجو من أحدكم حصر كل الأوامر والنواهي في هذا الجزء؛ لمعرفة ما كلفنا الله  به في الجزء

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

     *‏العقيدة الصحيحة أمان لك 

    {وَمَن يشرك بِاللهِ فَكَأَنّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءِ فَتَخْطَفُهُ الطير أَوْ تهوي به الريح في مكان سحيق}

     

     *الجهل بالحق من أعظم أسباب الإعراض عنه، قال تعالى: {بل أكثرهم لا يعلمون الحق فهم معرضون} [سورة الأنبياء]

     

    * لكل من فقد عزيز هذه الآية بها كل العزاء {وما جعلنا لبشر من قبلك الخلد أفاين مت فهم الخالدون }

    كلنا سنموت  والاختلاف فقط بالتوقيت.

     

    *{اقترب للناس حسابهم}

    لو أذيع هذا النبأ في الإعلام لفزعنا واحتطنا 

    لكنه الخطاب الالٰهي الذي لا تعيه إلا القلوب الواعية الزكية.

     

    ‏*{لقد أنزلنا إليكم كتابًا فيه ذكركم}

    الذكر هنا» الشرف والسيادة والريادة

    نبحث عنها في الآفاق وهي في أحضاننا.

     

    * ‏صغر سن العالم أو الداعية ، لا يعيب كلمة الحق{قَالُوا۟ سَمِعْنَا فَتًۭى يَذْكُرُهُمْ يُقَالُ لَهُۥٓ إِبْرَ‌ٰهِيمُ }

     

    *محور سورة (الحج) الحث على تقوى الله، التي هي سبيل التمكين في الدنيا والنجاة في الآخرة.

     

    *في بطن حوت

    بظلمة ليل

    والأمواج تتلاطم

    والموت يقترب

    فجأة

    بجملة واحدة تغير الحال

    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين}

     

    * ‏قرية ،، ظلمت ،، فأهلكت،

    فأصبحت

    {بئر معطلة وقصر مشيد}

    لا ماء ، ولا حياة ، ولا عمل

     حياة كاسدة 

    الظلم يقود إلى الدمار،، والكساد،،

     

     *﴿قل من يكلؤكم﴾ ثم قال في نهاية الآية ﴿بل هم عن ذكر ربهم معرضون﴾ فاحفظ الله يحفظك!

     

     *{ومنكم من يرد إلى أرذل العمر}،

    قال عكرمة:

    [من قرأ القرآن ، لم يصر بهذه الحالة]

     

    *{ولينصرن الله من ينصره}

    هذا وعد مؤكد من الله،،

    فالمعادلة للانتصار واضحة. 

     

     ﴿حتى طال عليهم العمر﴾

    يا أخي! لا يطل عليك زمن الغفلة وتيقظ ..

     

    *ذكر الله ابتلاءات الأنبياء وأسباب نجاتهم كقوله :

    {إنهم كانوا يسارعون في الخيرات}

    {إنه من الصالحين}

     

     *‏إلى مرضى المسلمين؛ الفرج والمخرج في توحيد الله والتوكل عليه والانطراح بين يديه مع حسن الظن به :

    {أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين} 

     

    *﴿قل إنما أنذركم بالوحي﴾

    الموعظة العظيمة، والحجة البالغة، والنور المبين، كلام رب العالمين .. فأنذِر به وعظ به وانصح به..

     

     ‏﴿وهذا ذكر مبارك﴾ 

    القرآن بركة عليك، وعلى أهلك، وعلى قلبك .. وعلى كل شيء فاستمسك به !

     

    *{بل نقذف بالحق...زاهق}لن يُغلب الحق وإن انزوى ولن يَغلب الباطل وإن انتفش إنما هي دورة من الزمان تتبعها ضربة قاصمة تزهقه.

     

    *‏من لم يغنه القرآن فلا أغناه الله ومن لا يكفيه القرآن فلا كفاه الله (السعدي)

    {إِنَّ فِى هَـٰذَا لَبَلَـٰغًۭا لِّقَوْم عَـٰبِدِين}

     

     *{ومن يهن الله فما له من مكرم} إذا أكرمتَ دينه أكرمك ولو أهانك الخلق كلهم، وإذا أهنت دينه أهانك ولو لمعك الإعلام، وطارت شهرتك في الآفاق .

     

    * ‏﴿وكنا لحكمهم شـٰـهدين﴾

    أفلا يتأمل القضاة؟ 

    وكل حكم .. ولو في أبسط القضايا!

     

    * ‏{وَمَن يُهِن ٱللَّهُ فَمَا لَهُۥ مِن مُّكْرِمٍ إِن ٱللَّهَ يفعلُ مَا يَشَآء}

    هانوا على الله فعصوه ولو عزوا عليه لعصمهم.

     

    * ‏﴿وعلّمنـٰـه صنعة لبوس﴾

    الله علّمه هذا العلم، فما بال الطلاب -كل الطلاب بكافة تخصصاتهم- يزهدون في سؤال الله العلم؟

     

     *‏{يسبحون الليل والنهار لا يفترون}

    أكثر البشر شبها بالمﻻئكة .. أكثرهم تسبيحًا.                 د.عبدالله بلقاسم *

     

    * من كمال نعيم أهل الجنة..أنهم لا يسمعون حسيس أهل النار{لا يسمعون حسيسها} والحسيس في اللغة الصوت الخفي، ففي سماعهم للتعذيب تنغيص لنعيمهم.

     

    *{إن الله لا يحب كل خوان كفور}

    الأمانة ، وشكر النعم من أسباب محبة الله.

     

    *{ونوحًا إذ نادى من قبل}

    {وأيوب إذ نادى ربه}

    {وذا النون إذ ذهب مغاضبًا…فنادى في الظلمات}

    {وزكريا إذ نادى ربه}

    نجاتك في مناجاتك …

     

    *{وقال إني مهاجر إلى ربي إنه هو العزيز الحكيم } إن من بركة الشام ، أن كثيراً من الأنبياء كانوا فيها..وأن الله اختارها مهاجرًا لخليله .

     

    *{وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة }

    لا شيء كالظلم يُزيل ويُسقط الأمم ...

     

    * جُلُّ ما يحسنه الرويبضة أن {يجادل في الله بغير علم} وهدفه من ذلك {ليضل عن سبيل الله} تعساً له.

     

    *{وإن يسلبهم الذباب شيئا لايستنقذوه منه}

    رسالة لكل متفاخر بقوته وجبروته تذكر ضعفك وتعايش معه وانتصر على الغرور والكبر.

     

    *  أساس عمارة الأرض: (الصلاة)، (الزكاة)، (الاحتساب){الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر}.

     

    *{قال بل فعله كبيرهم هذا فاسألوهم إن كانوا ينطقون .. فرجعوا إلى أنفسهم}

    العقول السليمة يكفيها حوار الحروف قبل السيوف …

     

    *{قالوا سمعنا فتى يذكرهم..}

    الفتيان نور الدعوة وحياتها

    وتأخير أدوارهم استصغارًا لهم 

    يعطل الدعوة.

     

     *‏{إِنَّ ٱللَّهَ يُدَ‌ٰفِعُ عَنِ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟}

    [الدفع عن العبد بحسب إيمانه , فإن ضعف الدفع عنه فهو من إيمانه ].

    *ابن القيم-رحمه الله-.

     

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس السَّابع عشر••~•

     

    *ما معنى {من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد..}

     

    *الجواب:

    ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﻆﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻴﺲ ﺑﻨﺎﺻﺮٍ ﻣﺤﻤﺪﺍ ﻭﻛﺘﺎﺑﻪ ﻭﺩﻳﻨﻪ ﻓﻠﻴﺬﻫﺐ ﻓﻠﻴﻘﺘﻞ ﻧﻔﺴﻪ ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﻏﺎﺋﻆﻪ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻧﺎﺻﺮﻩ ﻻ ﻣﺤﺎﻟﻪ"

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الثامن عشر]••~• 

    لـ د.عبدالله الغفيلي ~ 

     

     *‏{أَفَلَمْ يَدَّبَّرُوا الْقَوْلَ } في سياق الخطاب مع الكافرين؛ فالتدبر للمسلم والكافر أكبر مفتاح للهداية."

     

    * ‏{أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ  الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ } 

    هل سمعت بأجمل وأعظم من هذا الإرث!..

    اللهم اجعلنا منهم.."

     

    * ‏{ أَيحسبون أَنما نُمدهم بِهِ مِنْ مَالٍ وَبَنِينَ

     نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرَاتِ بَلْ لَا يَشْعُرُونَ}

    كم من نعمة صارت على صاحبها نقمة.."

     

    * ‏قال بعض السلف عن هذه الآية: { قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ} إنها أقسى كلمة يسمعها أهل النار، وهي من أشد ما يعذبون به!.

     

    * ‏لو لم يكن في غض البصر إلا التزكية

     لكفى به داعيًا{ذلك أزكى لهم}.."

     

    * ‏آيات الاستئذان في سورة النور دليل

    على حرص الشريعة على صيانة الأعراض

    عن أي شيءٍ يخدشها، فهل يعي دعاة الاختلاط المحرم..

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    *{فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون}

    إن أردت الفلاح فانشغل بما يثقل ميزانك يوم العرض عليه من الأعمال الصالحة الخالصة لوجهه.

     

    * ما يحصل لإخواننا من الظلم والامتحان في كل مكان؛

    {لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم}

      ورب محنة انقلبت إلى منحة !!"

     

    * إلى كل من أعرض عن القران ماذا ستجيب إذا قال الله لك {ألم تكن ءاياتي تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون }؟؟                         

     

    *{قد أفلح المؤمنون} افتتحت صفاتهم بالصلاة واختتمت بالصلاة فتأملها جيدًا لأنها عمود الدين.

     

    *سورة المؤمنون أولها : { قد أفلح المؤمنون }  وآخرها : { إنه لا يفلح الكافرون } فشتان ما بين الفاتحة والخاتمة !  

    *الزمخشري~

     

     *‏{الذين كفروا وكذَّبُوا بلقاء الآخرةِ وأترفنهم}

    البطر قرين الترف

    نعوذ بالله من غنى يطغي وفقر يلهي.

     

    *دائمًا في كتاب الله لا يفصل بين الصﻻة والزكاة شيء وهنا ببداية سورة المؤمنون فصلت بأمر " اللغو " وﻻشك أنه عظيم ."

     

    *{ولا تخاطبني في الذين ظلموا إنهم مغرقون} فلا محاباة في الحق ولا جدال إنما هي سنة ماضية لا رحمة فيها للظالمين.

     

    *{ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسم خيرًا} فأخوك المسلم كأنه نفسك أنت... فانظر ما الذي يؤذيك قبل أن تؤذيه.

     

    * ليس الإحسان إلى الرعية بأن يفعل ما يهوونه ويترك ما يكرهونه، فقد قال الله {ولو اتبع الحق أهواءهم لفسدت السماوات والأرض ومن فيهن}

     

    ‏*عند الفتن والشائعات , تكون حاسة التلقي اللسان ! فلا يمر شيء على العقل.

    {إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلسِنتِكُم وتَقُولُون بأَفواهكم}

     

    *{ فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيننا}..ولموسى قال تعالى:{ولتصنع على عيني}..ولنبينا محمد {فاصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا}..هذه رعاية الله لأوليائه.

     

     ‏*{..وقل رب أنزلني منزلاً مباركًا}

    هدي رباني للدعاء ببركة الشيء وحصول المنفعة منه ؛ فانهج نهج القرآن بارك الله فيك .

     

    * هذا الجزء يحوي سورة النور وهي السورة التي قال عنها عمر وعائشة - رضوان الله عليهما-: علموها النساء.

     

    * {إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا }.... كيف القريب !!! يا رب سلم سلم .

     

    *بدأ الله في الزنا بالمرأة وفي السرقة بالرجل لأن الزنا من المرأة أقبح وجرمه أشنع وأما السرقة فالرجل عليها أجرأ وهو عليها أقدر.

     

    *إلى المترددين و الخائفين من همز المنافقين وسخريتهم {إنه كان فريق من عبادي فاتخذتموهم سخريًا وكنتم منهم تضحكون } أكمل لترى النتيجة ..!

     

     *بعد آيات غض البصر جاءت آية النور .. فمن أراد أن يقذف الله نورًا في قلبه و يهبه الفراسة فعليه بغض البصر.

     

     ‏*{وأكثرهم للحق كارهون}

     هذه سنة كونية،،

    فالأكثرية يتبعون الهوى،،

    اللهم أرنا الحق حق وارزقنا اتباعه،،

     

     *قال الله لعائشة بعد محنة دامت أربعين يومًا قطع البكاء كبدها{بل هو خير لكم }فمهما طالت الكربة واشتدت وهكذا ستؤول كرب أمتنا إلى خير .

     

     *{إني جزيتهم اليوم بما صبروا أنهم هم الفائزون} فلا فوز يُنال إلا بصبرٍ جميل، خالص لوجه الله.. فاللهم ارزقنا الصبر الجميل.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس الثَّامن عشر••~•

     

     ‏* في سورة "المؤمنون"

    كم عدد صفات المؤمنين المفلحين ؟

    وما جزاؤها؟

    وبم امتاز افتتاحها وختامها؟

    * الجواب :

    عددها ستة

    يرثون الفردوس هم فيها خالدون .

    انتهت وابتدأت بالصلاة.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجُزء التَّاسع عشر]••~• 

    لـ ش.سلمان السنيدي ~

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

     *‏تأثير الصداقة من أعظم وسائل التأثير .والتغيير 

    {ليتني لم أتخذ فلانًا خليلا }

    فلينظر أحدكم من يخالل...ومن يخالل أبناؤه.

     

     ‏*{كذلك لنثبت به فؤادك } أقوى شاهد على حاجة القلب للقرآن 

    *يقول ابن تيمية  : [وحاجة الأمة إلى فهم القرآن ماسة].

     

     ‏*يغالط فرعون الحقائق فيسحق قوم موسى ويمنّ على موسى بقوله {ألم نربك فينا وليدًا } {وتلك نعمة تمنها علي أن عبّدتّ بنى إسرائيل}

    تضليل الطغاة قديم .

     

    *‏فرعون يجسد تفكير الطاغة حين يدغدغ مشاعر الناس 

    {لعلّنا نتبع السَّحرة إن كانوا هم الغالبين}

    منتهى العقل والشفافية و.. و

    فلما خالفوه صلبهم.

     

    ‏*{والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إمامًا} يقول السعدي : [دعاء عظيم]

     لا بد أن الداعي استعد له بفعل الأسباب.

     

    * ‏بلقيس كانت تعتز (كأنثى ) أنّ عرشها متميزًا لا مثيل له فلما رأت مثله عند سليمان انكسر ما كان في نفسها.

     

    * ‏ولما قيل  لبلقيس{ ادخلي الصرح } رفعت ثيابها فلما أُخبرت انه زجاج تحته ماء. . خجلت وانكسرت نفسها مرة أخرى وكيف أنها لا تعرف الحضارة فأسلمت لله.

     

    #الفرقان

    خاتمتها..تحمل من ثمار الإيمان ومدارجه ما يرتقي بالعبد إلى منازل الصدِّيقين!

    *صفات عباد الرحمن*

    خذها وتأملها وتمثل بها،، 

     

    "*{قدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه، هباء منثورًا}

    لماذا؟

    العمل إذا خلا من الإخلاص لله وحده والمتابعة لرسوله سيكون هباااء .

     

     *{لئن اتخذت الٰها غيري لأجعلنك من المسجونين} [الشعراء: ٢٩]

    السجن وسيلة الجبابرة

    ولا يعلمون أن العقائد لا يمكن سجنها.

     

    *أن هجر القرآن يكون بعدم التلاوة أو التدبر أو العمل به أو تحكيمه أو التحاكم إليه.

     

    *لو خذلك كل الناس.. يكفيك عزاء ..

    {وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون}؟

     

     *[{وقال الرسول يا رب إن قومي اتَّخذوا هذا القرآن مهجورًا} من أنواع الهجر: هجر قراءته - هجر تدبره- هجر التداوي به- هجر الاستماع إليه.

     

     *{وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن}

    الشاكي الرسول .. والمُشتكى إليه الله .. والمُشتكى بسببه القرآن ..

    أُعيذك بالله أن تكون المَشكي ..

     

    *{يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورًا}

    القرآن كتاب الله أنزل لنتدبره ونهتدي بهديه ونجتنب نواهيه فكيف تطيب الحياة بهجره؟

     

     *{وإذا رأوك إن يتخذونك إلاهزوًا}

    يستخفون بالرسول وهم يعلمون أنه أسماهم خلقا وأعلاهم شرفًا صلى الله عليه وسلم.

     

    *{فأبى أكثر الناس إلا كفورًا}

    كن من القلة التي ارتضت الإسلام دينا وشكرت ربها ولم تجحد نعمه.

     

    *قال كلا فاذهبا بآياتنا إنا معكم مستمعون}

    [الشعراء: ١٠]

    تدبر تطمين رب العالمين لعبده موسى وانه سبحانه يستمع إليه ولا يخش بطش فرعون.

     

    *{فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادًا..}

    لا تترك شي مما أرسلت به، بل ابذل جهدك في تبليغ الرسالة، وجاهد الكافرين بهذا القرآن جهادًا كبيرا .

     

    *{إن كاد ليُضلّنا عن آلهتنا لولا أن صبرنا عليها}

    انظر كيف يتصبر أهل الباطل على باطلهم !

    فما بال بعض أهل الحق لا يصبرون ؟

     

    *{وجاهدهم جهادًا كبيرًا} أعظم الجهاد هو ما كان بالقرآن الكريم.

     

    *{الملك يومئذ الحق للرحمن} حقيقة مفزعة لملوك دار الفناء، سقط ملككم اليوم سقط جبروتكم وسطوتكم، وجُل ما تملكون الآن "ندم وتفجع وحسرة"

     

    *من الآية10الى 68 أعاد الله قصة موسى وثناها في القرآن ما لم يثن غيرها لكونها مشتملة على حكم عظيمة وعبر وفيها نبأه مع الظالمين والمؤمنين .

     

     *{ليتني لم أتخذ فلاناً خليلاً} اختر صحبة تقطع معك المفاوز لأفراح الآخرة .

     

    *{وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّـهِ }

    لا يكن الهدهد أغير منك على التوحيد ..!

     

    * إنك والله لتعجب من أناس رجاحة عقل وفهم ثاقب لكن تجده متنكبًا للهدى !!

    لكن الجواب  الخليل {أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني }

     

    * ‏{وفعلت فعلتك التي فعلت وأنت من ٱلْكَـٰفرين}

    تضخيم الخطأ الواحد من أهل الصلاح ولو مضى عليه سنين والغفلة عن عشرات الأخطاء من غيرهم .

     

     *{كذلك لنثبت به فؤادك ورتلناه ترتيلا} إن تلاوتك لكتاب الله متأنيًا مرتلاً..ثباتًا، لقلبك وطمأنينةً ..

     

    *{الذين يحشرون على وجوههم} كانت وجوههم موضع الكبر، فقد تحركت أعينهم وشفاههم استهزاءً ورُفعت أنوفهم بطراً فكانت أول ما كبَّ في جهنم .

     

    * لا تغتر بما آتاك الله من علم ، فربما عرفك الله بحقارة ما لديك بأضعف مات ملك ! {قال أحطت بما لم تحط به}.

     

    *{ربنا اصرف عنا عذاب جهنم} لم يغتروا عبادتهم، فرأوا أن بضاعتهم مزجاة، ولازالت قلوبهم في خشية من كونها مقبولةً وسبباً للنجاة .

     

     *‏{وَٱلَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ ٱلزُّور}

    فمدحهم على ترك حضور مجالس الزور فكيف بالتكلم به .

    *ابن القيم ~

     

    *{إلا من تاب وآمن عمل عملاً صالحاً} ندم واستغفار وإيمان وقر في القلب وصدّقه عمل صالح، ولعلهم بعد التوبة من الذنب أعظم قرباً وصلاحاً .

     

    *{وتوكل على العزيز الرحيم}

    ختم بالعزيز، فهو قوي وقادر على أن يكفيك ويحميك ..

    وبالرحيم ، لأن فيه معنى العناية والرعاية ومعرفة ما ينفعك .

     

    *منهج في الدعوة: {وَأَنْذِرْ عَشِيرَتَكَ الْأَقْرَبِين }فما بال بعض الدعاة كالنخلة العوجاء ؟

     

    *{ وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ} الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِين ألا تحفزك هذه على قيام الليل.

     

    * البشر لا يتعلقون إلا بالأسباب الظاهرية {إنا لمدركون}

    لكن المؤمنون بالله{كلا إن معي ربي سيهدين}

    فجاءه الجواب مباشرة {فأوحينا}.

     

    *عند النصيحة لابد من انتقاء كلمات مفيدة وقوية ومختصرة لا تحتاج إلى إطالة وذلك أبلغ وأنجح كما فعل النبي سليمان .

     

    *{وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً وعلواً} ينكر الظالمون الحق مع معرفتهم به ولا يتأثرون ببرهان أودليل عليه استعلاءً ومكابرةً.

     

    *ما أحوج الدعاة لتذكير الناس بعظمة الله وهو أسلوب نبوي {الذي خلقني ..يطعمني ويسقين }.

     

    * لولا سلطان العلم لما تجرأ الهدهد أن يقول: {فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ }[النمل: 22]

    *ذكر ذلك ابن حزم~

     

    *{وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلامًا}

    أدب جم وفن جميل في الرد على مراء الجاهلين وجدالهم ..

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس التَّاسع عشر••~•

     

    *من وسائل أعداء الرسل من الملاء والكبراء 

    الاستهزاء ويستغربون بحجة :

    كيف يحمل الحق إلينا أمثالكم

    ما الآية الدالة على ذلك في سورة الفرقان؟

    *الجواب :

     {وإذا رأوك إن يتخذونك إلا هزوًا أهذا الذي بعث الله رسوﻻ }.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء العشرون]••~• 

    *لـ د.عبدالله بلقاسم ~

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    *{يا أبت استأجره إن خير من استأجرت القوي الأمين}[القصص:٢٦]

    القوة والأمانة لا بد من اجتماعهما فيمن تريد أن تختاره لشغل منصب أو وظيفة .

     

    ‏*{ووجد من دونهم امرأتين تذودان } حين يكمل شرف المرأة، فإنها ﻻتزاحم الرجال مهما كلف اﻷمر ! 

     

    *{وأن أتلو القرآن}

    قد نعجز عن مخاطبة بعض الناس بسبب حاجز اللغة ، لكننا لن نعجز أن نُسمعهم آيات قد تكون سبباً في هدايتهم ..

     

    * {وأخي هارون هو أفصح مني لساناً فأرسله معي ردءًا يصدقني} اكتشاف المواهب والمهارات وتوظيفها في الدعوة إلى الله يحقق التكامل بين الدعاة.

     

    *{قَالَ مَا خَطْبُكُمَا}

    العاقل لا يدخل أمراً حتى يتبين له الشأن كله ، وهذا من تربية القرآن لـ أتباعه.

     

    *أن من مكارم الأخلاق، أن يحسِّن خلقه لأجيره وخادمه، ولا يشق عليه بالعمل

     {وما أريد أن أشق عليك ستجدني ان شاء الله من الصالحين}.

     

    *كافئ من أحسن إليك وإن لم يطلب منك ذلك {ليجزيك أجر ما سقيت لنا}

     

    *{فرددناه إلى أمه كي تقر عينها ولا تحزن}

    ربك العظيم الجليل يرد الوليد إلى أمه كي لا تحزن !!!

    فكيف تجرؤ أنت و تُحزن أمك ؟

     

    *{ولما جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى ...}

    {قال إن فيها لوطا}

    المؤمن يخشى على المؤمن منذ الأزل ..

    حتى وإن كان في أوج فرحته !

     

    *الاعتراف بمزايا الآخرين من سنن المرسلين :

    {هو أفصحُ مني لسانًا} 

     

    *{ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين}؟

    هذا هو السؤال الذي سيسمعه كل واحد منا حين يقف بين يدي ربه فلنعد له جوابًا ننجو .

     

     *يوفق الله عبده إذا اتصل به في كل أحواله {قال رب إني ظلمت نفسي} {قال رب بما أنعمت علي} {قال عسى ربي أن يهديني} {رب إني لما أنزلت إلي}.

     

    *{ قال لأهله امكثوا } إذا رابك أمر أو شيء فلا تأخذ أهلك حتى تتأكد من ذلك الأمر وجنبهم تبعته حفاظاً عليهم .

     

    *{وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلَأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوك }، فيها حث على المبادرة بالنصح.

     

     ‏*{وأصبح فؤاد أم موسى فارغًا} لا تجرح فؤاد أمك بما تفعله بنفسك ﻷنها ترى أن فؤادها هو أنت ..

     

     ‏*{إنك لا تهدي من أحببت ولكن 

    الله يهدي ...}

    الهداية بيد الله فلا تذهب نفسك حسرات

    وأنت تدعو أحدهم .. اسأل من بيده مفاتيح

    القلوب !

     

     ‏*{والعاقبة للمتقين} {والعاقبة للتقوى} مع دلالتها على أن نهاية المتقي مشرقة إلا أن فيها إشارة إلى أن بداية المتقي قد تكون محرقة .

     

     *{فسقى لهما ثم تولى} لم يجعل خدمته لهما ذريعة للحديث إليهما و مخالطتهما بل {ثم تولى}.

     

    *{فسقى لهما ثم تولى إلى الظل}

    سقى ثم تولى !!

    لم ينتظر جزاءً ولا شكورًا ،

    اكتب تغريدتك ولا تنتظر ثناءً أو رتويتًا ..

     

     *‏{وجاء رجل من أقصى المدينة يسعى}

    الناصح لا تثبطه بعد المسافات ..

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلسُ العشرون••~•

     

    *وصف الله الذين أوتوا العلم بالزهد في الدنيا والتحذير منها في آية من آيات هذا الجزء ، اذكرها وفقك الله ؟

    *الجواب:

    {وقال الذين أتوا العلم ويلكم ثواب الله خير ....}.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الواحد والعشرون]••~• 

     

    *لـ ش.عبداللطيف التويجري ~

     

     ‏*{بل هو آيات بينات في صدور الذين أوتوا العلم}ق

    قال الحسن: [أعطيت هذه الأمة الحفظ].. فهل تريد تزكية أفضل من ذلك يا حافظ القرآن! فالعمل العمل..

     

     ‏*{والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا}!

    من جليل تفسير ابن عباس لهذه الآية قوله: [هي للذين يعملون بما يعلمون] وروي أيضًا عن إبراهيم بن أدهم.

     

    ‏*هل تركت هذه الآية للحضارة الغربية شيئًا؟! {يعلمون ظاهرًا من الحياةِ الدنيَا..} عن ابن عباس قال: [يعرفون عمران الدنيا، وهم في أمر الدين جهال].

     

     *‏هل تأملها الموظف والمسؤول؟! عن ابن عباس في قوله {ولا تُصَعِّرْ خَدَّك للناس} قال: [ولا تتكبر؛ فتحقر عباد الله، وتعرض عنهم بوجهك إذا كلموك].

     

     ‏*{ومن الناس من يشتري لهو الحديث..}

    فسره ستة من السلف بأنه"الغناء".

    ابن مسعود، وجابر، وابن عمر، وابن عباس ، ومجاهد، وعكرمة. فهل تأملها مبيح الغناء؟!

     

    *‏{وأزواجه أمهاتهم} لشرف أزواج النبي صلى الله عليه وسلم أُنزلن منزلة الأم. فهل يستطيع أحد أن ينكر أمه أو يسبها؟! مسكين من حرم نفسه هذا الشرف!

     

     •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    * لو ما للقرآنٍ من عظمة إلا أنه أنزل على محمدٍ -عليه الصلاة والسلام- لكفى بها عظمة {أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم}.

     

    *{والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا} لم يقل (سبيلنا) لأنه أراد المنافع المتعددة في الدنيا (العلم، الرزق، الزواج، الذرية..) مع طريق الجنة.

     

     *‏#الروم في بداياتها 

    {لله الأمر من قبل ومن بعد}[٤ ]

    {وعد الله لا يخلف الله وعده}

    وتنتهي بـ{فاصبر إن وعد الله حق}

    ما أجمل هذا التطمين ..!

     

     *لما يجيء المدح في القرآن فحاول أن تتشبث بعمل المادحين حتى تكون منهم، فما مدح الله أحدًا إلا كان مستحقا له {نِعم أجر العاملين}.

     

    * ‏#الروم[٤٠]

    {خلقكم

    ثم رزقكم

    ثم يميتكم

    ثم يحيكم}

    هذه حقيقة الحياة فهل تدبرتها ؟

     

    * {يا أيها النبي اتق الله} [الأحزاب]

    [اتق الله] لسيد البشر ..

    ما بال بعضنا يزبد ويرعد إذا قيل له :

    اتق الله ؟!

     

    *{كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون}[العنكبوت: ٥٧]

    رغم قوة وقعها على النفس

    إلا أنها الشافية عند تلقّي فاجعة الموت .

     

    *{يا بني أقم الصلاة وأمر بالمعروف وانه عن المنكر...} التلطف بالعبارة سبب لقبول النصيحة فرفقا بأبنائكم عند إيقاظهم للصلاة !

    *{ولقد آتينا لقمان الحكمة}

    للحكمة جمال في تصرف الرجال،،

    فسألها بطلب العلم،،

     

     *‏{…وجعل بينكم مودة ورحمة}

    الحياة الزوجية قائمة على المودة والرحمة،

    إذا لم تستطع إقامتهما؛ فلا أقل من إحداهما حتى تبقى الحياة.

     

    *{وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن..}

    من معجزات نبينا محمد ﷺانه كان أُمّي قبل نزول القرآن حتى لا يقولون استنسخه من الكتب السابقة.

     

    *لتعلم أن للوالدين شأنٌ عظيم عند الله، حتى عندما يأمروك بالشرك أمرك بـ{وصاحبهما في الدنيا معروفا}، فكيف إذ كانوا مسلميَن موحديَن!

     

     *{قد يعلم الله المعوقين منكم }

    هؤلاء المثبطون ستجدهم في كل وقت ... 

    لا تلتفت إليهم ..

    وامض ..

     

    *من وصايا لقمان لابنه:

    أساس في(العقيدة)عدم الشرك بالله عزوجل.

    في(العبادات)الصلاة.

    في(المعاملات)عدم التكبر.

    في(الرسالة) الكلام اللين.

     

    * {فلا تعلم نفس ما أخفى لهم }

    تأمل كيف قابل ما أخفوه من قيام الليل بالجزاء الذي أخفاه لهم مما لا تعلمه نفس.

     

     *{أولم يروا أنا جعلنا حرمًا ءامنًا ويتخطف الناس من حولهم} كم هم ممن حولنا تخطفتهم الحروب والكروب فلنشكر الله على نعمة اﻷمن واﻹيمان.

     

    *{وإذا قال لقمان لابنه وهو يعظه لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم}

    الكلام اللين يفتح القلوب!

     

     *{فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون} دعوة لتنزيه الله في كل الأوقات والإكثار من ذكره.

     

     *{ومن عمل صالحا فلأنفسهم يمهدون}

    في تفسيرها تأت بمعنى ابن منزلك في الجنة بعملك ، أو وسع قبرك بالصالحات، وكلا الحالين أنت في حاجته .

     

    * {فأقم وجهك للدين}

    لم خص الله الوجه بالإقامة؟

    لأن إقبال الوجه تبع لإقبال القلب، ويترتب على الأمرين سعي البدن. 

     

     *{وهو الذي يبدؤ الخلق ثم يعيده وهو أهون عليه} إذا كانت إعادة الخلق هينة على الله سبحانه وتعالى فكيف بما عداها من استجابة دعوات ورزق؟

     

    *{ فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعلمون} تأمل كيف قابل ما أخفوه من قيام الليل بالجزاء الذي أخفاه لهم مما لا تعلمه نفس .

     

    *[ الروم: ٣٩ ] جاء بعد ذكر الربا في الروم ،ذكر الزكاة . ليوضح للناس أنها البركة الحقيقة و التجارة الرابحة .

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس الواحد والعشرون••~•

     

    *ابن عباس قال: "الصلوات الخمس في القرآن" فقيل له أين؟ فاستدل بآية في سورة الروم، فما هي أحسن الله إليكم؟"

    *الجواب :

     الآية 17- 18  {فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون، وله الحمد في السماوات والأرض وعشيا وحين تظهرون}.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الثَّاني والعشرون]••~• 

     

    *لـ ش.محمد الغرير ~ 

     

     *الخضوع بالقول منطوقًا أو مكتوبًا يفتح باب الطمع {فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض}.

     

     *‏نسب البيت للمرأة لأن الأصل قرارها ومكثها وترغيبًا لها {وقرن في بيوتكن}.

     

    * ‏{سراجًا منيرًا} وصف للنبي فكم من طلبة العلم سراج بعلمه لكنه لا ينير بنشره .

     

    * ‏كل عبادة حدّت بحد إلا الذكر {والذاكرين الله كثيرا والذاكرات...}.

     

    * ‏{بل مكر الليل والنهار} قدّم مكر الليل لأن أهل الشر يبيتون فسادهم ويشتدون ليلا.

     

     ‏*{إن الشيطان لكم عدو} تكفي للحذر منه وعدم طاعته والتحصن من هجماته .

     

    * ‏جاءت آية التهديد للمنافقين بعد آية الحجاب لدورهم في الحرب على الحجاب.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~•• من مُشاركات المُتابعين ••~•

     

    * {ولا تخضعن بالقول فيطمع..} عفاف المرأة في القول والحركة والسكنة، وإذا كان الخوف من مرضى القلوب في عهد الطهر فما بالكم في هذا الزمان.

     

    *{يٰأيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد}[فاطر: ١٥]

    تعالَج بها كل ذرات الكبر المتغلغلة في النفوس.

     

    *{وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم} 

    فاختبر إيمانك !

    ليس لك الخيار في شيء قد قضاه الله.

     

    * ‏{فمنهم ظالم لنفسه}

    { ﻭمنهم مقتصد}

    { ﻭمنهم سابق بالخيرات}

    كلﻬﻢ ﺍﺻﻄﻔﺎﻩ ﺍﻟﻠّﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻮﺭﺍﺛﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﻭﺇﻥ ﺗﻔﺎﻭﺗﺖ ﻣﺮﺍﺗﺒﻬﻢ 

     

    *‏#الأحزاب

    من هو نبيك؟

    {يا أيها النبي، إنا أرسلناك 

    شاهدًا

    ومبشرًا

    ونذيرًا

    وداعيًا إلى الله بإذنه

    وسراجًا منيرًا}

    #أحبب_نبيك .

     

    *‏ﺷﺮﺏ ﻋﺒﺪﺍﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻣﺎﺀ ﺑﺎﺭﺩًﺍ ﻓﺒﻜﻰ

    ﻓﻘﻴﻞ ﻟﻪ :مﺎ ﻳﺒﻜﻴﻚ؟

    ﻗﺎﻝ ﺫﻛﺮﺕ{ ﻭﺣﻴﻞ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻭﺑﻴﻦ ﻣﺎ ﻳﺸﺘﻬﻮﻥ}

    ﻓﻌﺮﻓﺖ ﺃﻥ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭﻻ‌ ﻳﺸﺘﻬﻮﻥ ﺇﻼ‌ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ 

     

    *ما أقبحها من تبعية وإمعة في الدين {لولا أنتم لكنا مؤمنين }!!!

    تحرر من العبودية للبشر للعبودية لرب البشر.

     

     ‏*{ونكتب ما قدموا وآثارهم} 

    تجد أن للأعمال أثراً بعد موت صاحبها حسنة كانت أو سيئة، فاحرص أن يكون لك أثر في دنياك ترى نفعه يوم القيامة*.

     

    * أهمية إبراز القدوات في الاحتشام والعفة فقد بدأ الأمر بزوجات النبي  ثم بناته ثم نساء المؤمنين {قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين}.

     

     *{وسبحوه بكرةً وأصيلاً} وذلك لشرفهما وفضلهما وسهولة العمل فيهما ... والمقصود به في الآية الكريمة أول النهار وآخره.

     

    ‏*{وتخشى الناس، والله أحق أن تخشاه}[٣٧]

    ما أعظمها،،نزلت تخاطب الرسول،، 

    فما بالنا نخشى الناس وننسى الله،،

    ولنا فيه{أسوة حسنة}[٢١].

     

     *‏للقلوب حكاية في#الأحزاب

    {ما جعل الله لرجل من قلبين}

    {ولكن ما تعمدت قلوبكم}

    {وبلغت القلوب الحناجر}

    {في قلوبهم مرض}

    {فيطمع الذي في قلبه مرض}

     

    *قصة سبأ برهان على أن أكبر ماحق للنعم، وسبب تسليط النقم، هو الكفر بأنعم الله والإعراض عن طاعته جل في علاه.

     

    * ‏#الأحزاب

    المنافقون يقولون{ما وعدنا الله ورسوله إلا غرورًا}[١٢]

    المؤمنون{هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله}[٢٢].

    ثق أن وعد الله حق.

     

    *{ والذين يمكرون السيئات}

    ما أسر أحدًا سريرة إلا أبداها الله على صفحات وجهه وفلتات لسانه وكساه الله تعالى رداءها إن خيرًا فخير إن شرًا فشر .

     

    *{وقرن في بيوتكن ولا تبرجن}

    إذا كان هذا الأمر لنساء النبي ﷺوهن أطهر النساء؛ فما بالكم بحالنا الآن ومن يعمل بكل جد لإخراج المرأة من بيتها ،

     

    *{ثم أورثنا الكتاب ...}هذه الآية هي أرجى آيات القران ففيها الواو الشاملة ..التي قال أهل العلم حق لهذه الواو أن تكتب بماء العينين.

     

    *{يا نساء النبي من يأت منكن بفاحشة مبينة}

    ناداهن الله بنساء النبي إعلان لشرفهن وكمالهن بعد أن اخترن الله ورسوله والدار الآخرة .

     

     *{وقرن في بيوتكن}

    أختي ..ابنتي ..

    هذا الأصل ..

    فعلام الاستموات في إخراجك من بيتك .. ما لم يكن لضرورة ؟!!

     

    *من يدينون بطاعة عمياء للسادة والكبراء سيقولون يومًا{يا ليتنا أطعنا الله وأطعنا الرسولا*وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا}

     

    * ‏#سبأ

    {وقليل من عبادي الشكور}

    وهذه القلة ممدوحة فكن منها،،

    لأنك لن تجد أكثرهم شاكرين،،

    اللهم أعنا على شكرك .

     

     *{وأقمن الصلاة وآتين الزكاة}

    أمرهن بأكبر العبادات، وأجل الطاعات؛ ففي الصلاة: الإخلاص للمعبود.

    وفي الزكاة: الإحسان إلى العبيد.

    *"السعدي"~

     

    * ‏#سبأ

    {فأعرضوا}

    {فأرسلنا عليهم سيل العرم}

    هذا السيل قد يكون سيل من الفتن،، فارجعوا إلى الله. 

     

     *‏{يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله والله هو الغني الحميد}

    كلما أظهرت لله شدة فقرك وحاجتك له؛ كلما زادك الله من غناه وفضله.

     

    *لماذا أمرنا بالحجاب ؟!

    نكالا فينا !!!

    لا .. 

    بل حفاظا علينا .. 

    {ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين }

    الزمي حجابك حبيبتي ..لا تلتفتي لنهيقهم .

     

    * لما وقع منهم الإعراض عن شكر النعمة أرسل الله عليهم نقمة سلب بها ما أنعم به عليهم {فأرسلنا عليهم سيل العرم}.

     

     *أبشروا يا متدبرين {ونكتب ما قدموا وآثارهم وكل شي أحصيناه في إمام مبين}.

     

     *‏كلما ابتعد الرجل عن المرأة الأجنبية والعكس؛ كلما زاد قلبه صفاءً ونقاءً 

     {…فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن…}

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[سُؤال المجلسُ الثَّاني والعشرون]••~• 

     

     ‏*في سورة فاطر آية عدها بعض العلماء أنها آية القرّاء .. فما هي؟

     

    *الجواب :

     {إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرًا وعلانية يرجون تجارة لن تبور }.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الثَّالث والعشرون]••~• 

     

    *لـ د.محمد الربيعة ~

     

    *سورة يس:

    تركز على قضية تأكيد أمر الرسالة والبعث وإقامة الحجة على المكذبين .

     

    :*‏سورة الصافات:

    تركز على قضية تنزيه الله عما نسبه إليه المشركون؛ من خلال  إبطال مزاعمهم في الملائكة والجن ونسبتها إلى الله.

     

    :‏سورة ص:

    في قضية المخاصمة بالباطل وعاقبتها، وفيها ذكر نبأ الخصمين مع داود وخصومة أهل النار فيما بينهم ومخاصمة إبليس لربه في شأن آدم.

     

    *سورة الزمر:

    تركز على الدعوة للتوحيد من خلال بيان مقصد الكتاب المنزل من الأمر بالإخلاص لله تعالى ونبذ الشرك .

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    *‏{لينذر من كان حيًا}

            ما كل القلوب تعتبر ..

     

    *{أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين}

    إنْ دعتك نفسك لتتطاول وتعصي خالقك ،

     فتذكر أصل خلقتك. 

     

    * {فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون}

    اجعل للتسبيح نصيبًا من حياتك فقد يكون سبب نجاتك ..

     

    * {وداعيًا إلى الله بإذنه وسراجًا مُنيرًا }الحق الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم كالشمس في إشراقها وإضاءتها لا يجحدها إلا معاند.

     

    *{ومن نعمره ننكسه في الخلق}

    كل تمام إلى زوال

    شبابك ...

    قوتك ...

    ثم في الأخير حياتك ...

     

    *القلب هو الوقود الحقيقي لعمل الجوارح ، وسلامته هو النجاة والفلاح { يومُ لا ينفع مالٌ ولا بنون إلّا من أتى ﷲَ بقلبٍ سليم }.

     

    *{فأطلع فرءآه في سواء الجحيم}

    قرناء هنا ...  فرقاء هناك ..

     

    *{فلولا أنه كان من المسبحين للبث في بطنه إلى يوم يبعثون}

    تعرف على الله في الرخاء يعرفك بالشدة.

     

    * في سورة الزمر {فبشر عباد؛الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه} انتبه! يا من يتساهل في أمور الدين..قال أحسنه وليس أيسره!

     

    * {قال ربِّ اغفر لى وهب لى مُلكًا}

    بدأ بطلب المغفرة قبل طلب الملك

    فعلى المؤمن سؤال ربه المغفره والتخلص الذنوب قبل أن يسأل ربه ما يريد.

     

     *{اليوم نختم على أفواههم}

    تخرس الأفواه..

            وتتحدث الجوارح..

    معينك على المعصية اليوم

                 سيشهد عليك غداً ..

     

    * {قال أنا خير منه خلقتني من نار}

    قال الشنقيطي: [الطين خير لأن طبيعة النار الطيش والخفة والطين طبيعته الرزانة..لكن الكبر والحسد أعماه.]

     

    *{قال رب اغفر لي وهب لي مُلكًا}

    لن تتمتع نفسك بملذات الحياة ، ما لم تتمتع روحك بمغفرة مولاك ...

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس الثَّالث والعشرون••~• 

     

    *ما مناسبة  افتتاح سورة الصافات بذكر الملائكة وأعمالهم والثناء عليهم ؟

    *الجواب :

     لتنزيههم عما قال المشركون .

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الرَّابع والعشرون]••~• 

     

    *لـ د.عبدالمحسن المطيري~

     

    * ‏تأمل كرم الرب سبحانه

    {ليكفر الله عنهم أسوأ الذي عملوا ويجزيهم أجرهم بأحسن الذي كانوا يعملون}

     

    *إذا أردت أن تعرف علامة من لايؤمن بالآخرة؛ فانظر حاله إذا ذكر الله وحده

    {وإذا ذكر الله وحده اشمأزت قلوب الذين لا يؤمنون بالآخرة..}

     

    *آية خلعت قلوب العباد:

    {وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون}

     

     ‏*{وما قدروا الله حق قدره}

    لا زالت هذه الآية نرى واقعها كل يوم .

     

     ‏*حتى إذا جاءوها فتحت أبوابها{

    حتى فتح باب النار فيه عذاب الفجأة 

    بينما قال في أهل الجنة }حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها}

    حرف يغير المعنى.

     

    * ‏أرجو من أحد المتابعين أن يحصر الأوامر والنواهي في هذا الجزء حتى نعلم ما التكاليف التي علينا فيه .

     

     ‏*{قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله }

    إذا كان المسرف بالذنب لا يقنط من رحمة الله؛ فكيف بالصالح المتقي؟

     

     ‏*{وقال فرعون ذروني أقتل موسىٰ وليدع ربه إني أخاف أن يبدل دينكم أو أن يظهر في الأرض الفساد}

    ما أشبه الليلة بالبارحة ..!

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

     

    *{وبدالهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون}

    قال سفيان الثوري : [ويل لأهل الرياء ويل لأهل الرياء ويل لأهل الرياء هذه آيتهم وقصتهم].

     

    *{أليس الله بكاف عبده}

    لا تشغل نفسك إلا بتحقيق عبادة الله فمن حقق عبوديته لله كفاه الله كل أمر وكفى بالله وكيلا.

     

     ‏*{قل يا عبادي الذين أسرفوا ..}

    أسرفوا في الذنب ،

    ولا زال يناديهم ( يا عبادي ) !*

     

    *{أليس الله بكاف عبده ويخوفونك بالذين من دونه}

    وإذا العناية لاحظتك عيونها ** نَـمْ فالمخاوف كلّهن أمان *

     

     *{ثم إذا خولنه نعمة منا قال إنما أوتيته على علم} انتبه>> لا تقل أثق بنفسي بل أثق بعطاء الله لي.

     

    *{وذلكم ظنكم الذي ظننتم بربكم}

    عمل الناس على قدر ظنونهم بربهم ، فأحسن بالله الظن، وأحسن له العمل . 

     

    * في سماع القرآن تأثير عجيب، وقوة لا تُقهر، اعترف بها الكفار{وقال الذين كفروا لا تسمعوا لهذا القرآن والغوا فيه لعلكم تغلبون} 

     

     ‏*{..ومن صلح من آباءهم وأزواجهم وذرياتهم}[غافر:٨]

    من لطف الله أن يُهيئ لك أسباب السعادة

    ويسخر من يدعو لك وآبائك و..و....دون طلب..!

     

     ‏*{الذين يحملون العرش ... ويستغفروا للذين آمنوا..}[غافر: ٧]

    ما أعظم كرم الرب

    اختار أعظم الملائكة كي

    تستغفر و تدعوا للمؤمنين

     

     ‏*{وقيل الحمد لله رب العالمين}[الزمر:٧٥]

    يقول الشيخ السعدي -رحمه الله-:

    [لم يحدد القائل لأن الجميع يحمده

    أهل الجنة حمد فضل

    وأهل النار حمد عدل].

     

     *‏#غافر

    تتبع ورود كلمة "كبر" وتدبّر ..

    استكبروا [٤٨]

    متكبر[٣٥]

    متكبر [٢٧]

    إلا كبر[٥٦]

     يستكبرون[٦٠]

    المتكبرين[ ٧٦]

    كبر[٣٤]

    أكبر[١٠]

     وورد اسم الله الكبير[١٢]

     

     ‏*{فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك وقهم عذاب الجحيم}

    هنيئًا للتائبين بدعوة الملائكة . 

     

     ‏*ليكفر الله عنهم أسوأ الذي عملوا ويجزيهم أجرهم بأحسن الذي كانوا يعملون}[الزمر] 

    لن نُعدم من ربٍ كريم ، يكفر الأسوأ، ويجزي بالأحسن.

     

     *{و سيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرًا }

    كما كانوا رفاقا صالحين في الدنيا فهم كذلك في الآخرة .

     

    *{وقال إنني من المسلمين}

    الاعتزاز والفخر لا يكمن إلا بدينك .

     

    *{وينجي الله الذين اتقوا بمفازتهم}

    تقوى الله طوق نجاتك فاتق الله ما استطعت تنل النجاة من كل سوء.

     

    * مهما تكالبت عليك الهموم و بلغ بك من العناء ما بلغ تذكر أن ذلك لم يكن شيئاً لأن {الله لطيفٌ بعباده }.

     

    * من صفات أهل الضلال نبزُ أهل الخير بالصفات الذميمة {أم أنا خيرٌ من هذا الذي هو مهين}

     

    * بلاغة القرآن في الرد على المنافقين حيث حصر النفاق عليهم بأربع مؤكدات: (ألا – إنَّ – هم – ال) {ألا إنهم هم المفسدون}.

     

    *{بل الله فاعبد وكن من الشاكرين}

    عبادتك لربك بحد ذاتها نعمة تستوجب الشكر ...

     

     *حذفت كلمة ربهم في {وسيق الذين كفروا}وذكرت {مع الذين اتقوا} لأنهم لا يستحقون أن يذكر معهم و الرب فيها تكريم لما ذكرت مع المتقين.

    *ش: صالح المغامسي~

     

    * ‏#فصلت

    {قلوبنا في أكنة}

    {وفي آذاننا وقر}

    {ومن بيننا وبينك حجاب}

    {استحبوا العمى}[١٧]

    {لا تسمعوا لهذا القرآن}[٢٦]

    {في آذانهم وقر وهو عليهم عمى}[٤٤]

    تعطيل الحواس .

     

    *{وينجي الله الذين اتقوا}

    على قدر تقواك تكون نجاتك.

     

     *{لينذر من كان حيًا}

            ما كل القلوب تعتبر ..

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس الرَّابع والعشرون••~• 

     

    * ‏آية في سورة غافر تدل على أن الدعاء هو العبادة؟

     

    *الجواب :

    { وقال ربكم ادعوني أستجب لكم ...}

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء الخامس والعشرون]••~• 

    لـ د.عصام العويد ~

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

     ‏*{ثم يصر مستكبرا كأن لم يسمعها}... الاستكبار سبب قوي في فساد القلب وطغيان النفس !   

     

      ‏*{فإنما يسرناه بلسانك}

    هو الذي يسّره

    تذكرها كلما تيسرت لك العبادة

    واعلم أنها محض فضلٍ من الله.

     

     ‏*{فلولا ألقي عليه أسورة من ذهب}[الزخرف:٥٣]

    أهل الفساد، قياس التفضيل عندهم:

    العطاء الدنيوي .

     

    *{ولو أنهم فعلوا ما يوعظون بهم لكان خيرًا لهم...  }

    قال عمرو بن قيس : [إذا بلغك شي من الخير فأعمل به ولو مرة تكن من أهله].

     

    *{فاستمسك بالذي أوحي إليك إنّك على صراط مستقيم}

    كم تبثّ هذه الآية أنواراً من الطمأنينة في نفس المؤمن مع تلاطم زحمة فتن هذا الزمن !.

     

    *{وما تخرج من ثمرات من أكمامها وما تحمل من أنثى ولا تضع إلا بعلمه}

    أتظن بعد هذا أن معصيتك تخفى عليه ..!

     

     *{ولكن جعلناه نورًا نهدي به من نشاء من عبادنا} لو حفظت القرآن حفظ ابن كعب، ورتلته ترتيل أبي موسى فهمته فهم ابن عباس:لن يهديك إلا إذا شاء الله .

     

    * ‏{اﻻخﻻء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلاّ المتقين}

    استكثروا من اﻷصدقاء المؤمنين ، فإن الرجل منهم يشفع في قريبه وصديقه. 

     

    *{ وَلَوْ بَسَطَ اللهُ الرِّ‌زْقَ لِعِبَادِهِ لَبَغَوْا فِي الْأَرْ‌ضِ }

    خير الرزق ما لا يطغيك ولا يلهيك *

     

    *{ أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات..}

    ’هذه الآية تُسمى مبكاة العابدين؛ لأنها محكمة.

     

     *{إنا كاشفوا العذاب قليلا إنكم عائدون}

    يا لِجهل وتكبر هذا الإنسان !!

    ساعة واحدة في النعيم تُطغيه وتُنسيه ...

     

    *قال أحمد بن حنبل-رحمه الله-: [نظرت في تفسير قوله تعالى {فمن عفا وأصلح فأجره على الله}

    ينادي مناد يوم القيامة: لا يقوم إلا من أجره على الله فلا يقوم إلا من عفا ..!]

     

     *{و جعلها كلمة باقية في عقبه} "كلمة لا إله إلا الله  ..التوحيد دين كل الأنبياء ..

     

     *{يهب لمن يشاء إناثًا...} قدم الإناث في الهبة فالرزق بالبنات نعمة عظيمة 

    فمن يشكرها حق شكرها ..؟

     

    *التعلل بأن هذا الأمر الخطأ الكل يفعله و هذا سير المجتمع ومتطلبات الحياة {و لن ينفعكم اليوم إذ ظلمتم أنفسكم أنكم في العذاب مشتركون }

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس الخامس والعشرون••~• 

     

     ‏*على ماذا يعود الضمير في قوله تعالى:{حتى يتبين لهم ٱنه الحق .. }؟

     ‏الضمير في " أنه"

     

    *الجواب:

    يعود على القرآن الكريم.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجزء السَّادس والعشرون]••~•

     *لـ ش.سلمان السنيدي ~

     

    * ‏ترك عمر- رضي الله عنه- بعض ما يشتهي من أكل مباح وقال إن أُناس قيل لهم {أذهبتم طيباتكم في حياتكم الدنيا }

     

     *‏كان رسولنا يصيبه وجلٌ وخوفٌ إذا تغيرت السماء بالغيوم ويخاف أنها عذاب ، ويتذكر قوله تعالى:{فلما رأوه عارضا مستقبل أوديتهم قالوا هذا عارض ممطرنا..}

     

     ‏*{فاصبر كما صبر أولوا العزم }

    الخطاب الرباني للنبي له رهبة، وفيه أهمية البحث عن القدوات ، وتصبير النفس بأحوالهم.

     

     ‏*{ولو شاء الله لانتصر منهم} 

    تحليل للأحداث التي نصيب المسلمين  يسمو بنفس المسلم ووجدانه ، ويعلقه بالقوي الكبير .

     

     ‏*{شغلتنا أموالنا وأهلونا.. }

    كشف لخبايا النفس وإعذارها للتخلف عن ركب الدعوة والدعاة  .

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    *{إذ يبايعونك تحت الشجرة .. فعلم ما في قلوبهم ....وأثابهم فتحًا قريبًا} قاموا بعمل جليل ولكن الفتح  كان جزاء لما في القلوب تحديدًا .

     

     ‏*{وما أنا إلا نذير مبين } لكل الدعاة ليس عليك إلا هداية الإرشاد، و على الله هداية التوفيق . 

     

    *{إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون}

    أدب العبد عنوان عقله .

     

     *الإيمان قول وعمل  {إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا ...} لم يكف قولهم ربنا الله بل الاستقامة على أوامره أيضًا .

     

    *  في سورة الأحقاف : فهم الجن الإسلام بمجرد استماعهم للقرآن من أول مره .. فهل من معتبر؟؟

     

    * يا لرحمة الوالدين ..! 

    #و هما يستغيثان الله ويلك آمن}

     

    (*{يدخلهم الجنة عرّفها لهم}

    قال مجاهد:[يهتدي أهل الجنة إلى بيوتهم ومساكنهم لا يخطئون كأنهم ساكنوها منذ خلقوا لا يستدلون عليها أحدًا].

     

    *شكا أبو معشر أحد أبنائه إلى طلحة بن مصرف، فقال: استعن عليه بهذه الآية: {رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ وعلى والدي وأن أعمل صالحًا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين}[الأحقاف:١٥]

     

    *{وَأَقْرَضُوا اللَّه قَرضًا حَسَنًا يُضَاعَفُ لَهُم وَلَهُم أَجْرٌ كَريم ْ} ملك الملوك يعدك بالأجر المضاعف إن أنفقت فماذا تنتظر؟

     

    * ‏{فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحًا قريبًا}

    أصلح ما في قلبك يصلح الله لك أمورك ..

     

     ‏*{نعم العبد }

    أغمض عينيك وتخيل أن الله قالها فيك !

    هل عرفت اﻵن حقارة أفعالنا حين نرجو ثناء البشر ؟*

     

     ‏*{وفي أنفسكم أفﻻ تبصرون} 

    من تفكر في خلق نفسه عرف أنه إنما خلق ولينت مفاصله للعبادة .

    * [ قتادة ] 

     

    * أن تأتِ إلى الله بعمل وفيك خوف من عدم القبول وشعور بالحياء من الله أنك مقصر فيه أحب إلى الله من تفاخرك بالعمل وخيلاء قلبك على غيرك .

     

    * ‏{فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله}

    هذا بين المسلمين…

    فكيف إن كان الظالم كافرًا والمظلوم مسلمًا!

     

    *{سيماهم في وجوهم من أثر السجود}

    لما استنارت بالصلاة بواطنهم، استنارت بالجلال ظواهرهم.

    * السعدي~

     

    *أبلغ الثناء: لا إله إلا الله.

    وأبلغ الدعاء: أستغفر الله.

    فالتوحيد يذهب أصل الشرك

    والاستغفار يمحو فروعها

    {فاعلم أنه لا إله إلا الله}

     

     *‏{...بلاغ فهل يهلك إلا القوم }

    تتنوع أساليب القرآن في الإنباء

    {بلاغ}

    {هذا بيان للناس}

    {هذا بلاغ للناس}

    {أتى أمر الله} 

    {هل أتاك} ..

     

    *{وفي أنفسكم أفلا تبصرون} 

    قال قتادة : [من تفكر في خلق نفسه عرف أنه إنما خلق ولُيِّنت مفاصله للعبادة]. 

     

    *سورة الفتح تضم آيات السكينة ..كان يهرع إليها شيخ الإسلام بن تيمية كلما أشدت عليه الأمور كما أخبر عنه تلميذه ابن القيم -رحمهما الله-.

     

     ‏*{فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضي ولوا إلى قومهم منذرين}[الأحقاف:٢٩]

    ما أشد أدب الجن مع القرآن ..!

    إنصاتٌ له، وإنذارٌ به .

     

     ‏*{وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك...}[الأحقاف:١٥]

    إعلان التوبة من آداب الدعاء وسبب لقبوله 

    فاحرص على تكرارها في الدعاء .

     

     ‏*{والذين كفروا يتمتعون ويأكلون كما تأكل  الأنعام والنار مثوى لهم}[محمد:١٢]

    ومع ذلك نرى من يُسَفّه المسلمين، ويمتدح أهل الكفر.

     

    *{أشداء على الكفار رحماء بينهم}

    في الجمع لهم بين هاتين الخصلتين المتضادتين الشدة والرحمة إيماء إلى أصالة أرائهم وحكمة عقولهم .

     

     ‏*{وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم}[محمد:٣٨]

    الاستبدال سُنّة كونية ..

    كل من يتولى عن طريق الحق ، يستبدل بمن هو أصلح .

     

     ‏*من يحاولون التفاوض فيما أمر الله والوصول لحل وسط ،وأشبهت الليلة البارحة  

    {سنطيعكم في بعض الأمر } 

     

     ‏*{هو الذي أنزل السكينة في قلوب المؤمنين }[الفتح:٤]

    هو الذي ينزلها في الوقت الذي يشاء على من يريد.. فتقرب منه لتنال الخير ..

     

    *{من خشي الرحمن بالغيب} يخشى الله في حال الغيبة عن الناس وهذه الخشية الحقيقية

    لأن خشية الله في العلانية قد يكون سببها مراءاة الناس.

     

     ‏*{هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله وكفى بالله شهيداً}[الفتح:٢٨]

    ضماننا  وأماننا هو ما شَهِدَ عليه ربنا .

     

     ‏*{..فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينة عليهم وأثابهم فتحاً قريبا}[الفتح:١٨]

    بمفهوم المخالفة يؤخر النصر والفتح لعلمه بحقيقة القلوب .

     

    *{إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون} بقدر استقامتك تكن آمناً يوم القيامة !

     

    *قصة الأحقاف توضيح أن العقاب قد يأتي في صورة نعمة فليحذر المغترون بالنعم.

     

     ‏*{محمد سول الله...

     يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار}[الفتح: ٢٩]

    منها انتزع الإمام مالك تكفير الروافض

    لأن سبهم الصحابة دليل غيظهم منهم.

     

     *‏إن الذين يشتهون المعاصي ولا يعملون بها {أولئك الذين امتحن الله قلوبهم للتقوى لهم مغفرة ورزق كريم }

    *عمر بن الخطاب-رضي الله عنه -. 

     

     ‏*{وأصلح بالهم}

    أصلح دينهم ودنياهم

    وقلوبهم وأعمالهم

    وأصلح ثوابهم

    وأصلح جميع أحوالهم

    والسبب أنهم (اتبعوا الحق) وهو الصدق واليقين.

     

     *فعلى كثر اقتراب العبد من الرب في صلاته وسجوده يكون سيما ذلك عليه.

     

    {يا أيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيرًا من الظن...}الآية

    ترتيب قرآني بليغ...

    من ظن بأخيه شيئًا تجسس عليه .. فإذا تجسس صار يغتابه ..

     

    *{أفلا يتدبرون القرآن}

    قال بعض السلف:

    [دواء القلب خمسة:

    قراءة القرآن بالتدبر

    وخلاء البطن

    وقيام الليل

    والتضرع عند السحر

    ومجالسة الصالحين].

     

     *{ولا تبطلوا أعمالكم} حري بكل مسلم أن يتأملها ويعمل بها بعد رمضان وقد أحسن العمل في رمضان"

     

    *ما أعظم خاتمة ( ق )

    تهديد : {نحن أعلم بما يقولون}

    وتخفيف: ({ما أنت عليهم بجبار}

    وتكليف :{فذكر بالقران من يخاف وعيد}

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس السَّادس والعشرون••~• 

     

    *كثيرًا ما يؤكد الله في كتابه أن النعمة والفضل الحقيقي  هو نعمة الهداية وحب الإيمان .. 

    اذكر الشاهد في سورة الحجرات ؟

     

    *الجواب:

    {حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم}

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجُزء السَّابع والعشرون والثَّامن والعشرون]••~• 

    *لـ د.عبدالله بلقاسم 

     

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    *خلق نبوي كثيرًا ما نحتاجه وما أجمل أن نتحلى به

    في طرقاتنا

    في مجالسنا

    في عملنا

    {ما زاغ البصر وما طغى}

     

    *{قد سمع الله قول التي تجادلك}

    فهل جعلنا شكوانا وملاذنا فيما أصابنا من بلاء للسميع العليم فهو أرحم بنا من أمهاتنا.

     

     ‏*{ففروا إلى الله }

    الفرار منه يكون إليه .

     

    *إذا رأيت الله يحبس عنك الدنيا ويكثر عليك الشدائد

    فاعلم أنك عزيز عنده وأنه يسلك بك طريق أوليائه {واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا}.

     

    * بدأ الجزء الثامن وعشرون بذكر امرأة (خولة بنت ثعلبة) وانتهى كذلك بذكر امرأة (مريم بنت عمران) *

     

    * {وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ}......النجم في الأفق البعيد، والشجرة هنا، مهما تناءت ديارنا تجمعنا السجدة...

     

    *{وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم}

    العبرة ليست بالصور والأجساد ولكن مدار الأمر على القلب فرب أشعث أغبر لو أقسم على الله لأبره.

     

    *الاعتداد بالقوة .. سبب في العناد والتولي 

    {فتولى بركنه وقال ساحر أو مجنون }.

     

    * تعكير صفو حياتنا وإدخال الكآبة فينا هدف للشيطان الرجيم 

    {إنما النجوى من الشيطان ليحزن الذين آمنوا}.

     

    *{فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم إنا كنا من قبل    ( ندعوه ) إنه هو البر الرحيم}

    هل علمت الآن بِمَ تكون نجاتك 

    إنه الدعاء ..

     

    *{قالوا إنا كنا قبل في أهلنا مشفقين فمن الله علينا ووقانا عذاب السموم}

    آلامك ومخاوفك التي أوصلتك للجنة

     ستكون ذكريات جميلة ...

     

    *{فَفِرُّوا إِلَى اللَّه }

    كان الرسول - صلى الله عليه وسلم - 

    إذا حزبه أمر ، فزع إلى الصلاة ؛

    وهذا فرار إلى الله .

    *السعدي ~

     

    *من أعظم الحجج في رد المخالفين، طريقة الإستفهام الإنكاري والتعجب الدامغ.

    فقد وردت ( أم ) في سورة الطور ١٣ مرة.

     

     *{وأن ليس للإنسان إلا ما سعى}[39]

    منها استدل الإمام الشافعي

    أن القراءة لا يصل إهداء ثوابها للموتى.

    لعدم وجود دليل يثبتها كالحج.

     

     *{إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفًا}

     "صفًا" وحدة الهدف ووحدة القلوب ووحدة الاتجاه جعلتهم كالبنيان المرصوص لا يُهد ولا يُغلب..

     

     *{ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح و امرأة لوط }

    {و ضرب الله مثلا للذين آمنوا امرأة فرعون ..}

    كل ينفعه عمله لا قرابة ولا مصاهرة.

     

     ‏*{وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم..} كم من شخص يملأ العين بمنظره، ويُصغَى إليه لجاهه، لا يساوي عند الله جناح بعوضة.

     

     *{يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون)  } الإيمان من شأنه أن يزع المؤمن عن أن يخالف فعله قوله في الوعد بالخير .  

     

    *{واصبر لحكم ربك فإنك بأعيننا وسبح بحمد ربك}

    عند الأقدار المؤلمة عليك بالصبر وارض بقضاء الله واشتغل بالتسبيح تتقوى على الصبر.

     

    *ينبغي العجلة بأمور الآخرة.

    {سابقوا إلى مغفرة..}

    أما أمور الدنيا فقال الله{فامشوا في مناكبها}

    فعبر بالمشي لا الإسراع.* 

     

    * ‏{تحسبهم جميعًا وقلوبهم شتى} .. لا يغرنك ما تراه من اجتماع طوائف الباطل في الظاهر ؛ فإن قلوبهم على أشد الاختلاف ؛ لأن مطامعهم دنيوية. 

     

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس السَّابع والعشرون والثَّامن والعشرون••~•

     

    *‏طيب الله حياتكم وآخرتكم، من متع العيش مجالسة المتدبرين، سؤال الليلة: ماالسورة التي كان موضوعها غزوة بني النضير؟

     

    *الجواب:

    سورة الحشر

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••[مجلسُ تدبُّر الجُزء التَّاسع والعشرون والثَّلاثون ]••~•

    *لـ ش.محمد الغرير~

     

     ‏*{إن الذين يخشون ربهم بالغيب} إذا نجحت في خلواتك فأبشر {لهم مغفرة وأجر كبير}.

     

    * ‏مهما أخفينا من سيئاتنا عن الخلق ستظهر {يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافيه}.

     

     *‏حتى الولد المحبوب يضحِّي به المجرم لينجو ولكن هيهات {يود المجرم لو يفتدي من عذاب يومئذ ببنيه}.

     

     ‏*{ودوا لو تدهن فيدهنون} هل أبقت هذه الآية لدعاة التقريب شيئًا؟! رجح ابن جرير أن المراد لا تلين فيلينوا.. فلا ملاينة على حساب الثوابت والأصول!

     

    * ‏{وجوه يومئذ ناضرة} {إلى ربها ناظرة}

      أسأل الله في هذه الليلة المباركة أن تنالوا هذا الفضل العظيم.

     

    * ‏{.. ثم قتل كيف قدر ثم نظر ثم عبس وبسر} سبحان الله !! كل هذا الجهد والتعب والتفكير للصد عن الدين؟ فلماذا لا نبذل مثله في نصرة الدين؟ 

     

    * ‏للمدارسة .. ثمانية أسباب لانشراح الصدر تضمنتها سورة الشرح فهل من متدبر ؟

     

     ‏*{وبنين شهودًا} لا تفرط في إدخال السرور على والديك بالقرب منهم والسعي معهم.

     

     *‏أيها المتدبر! لا تفرط بقيام الليل بعد رمضان،فهو زاد لك في فهم كتاب ربك،روى أبو داود عن ابن عباس في قوله {وأقوم قيلا} هي أجدر أن يفقه القرآن.

     

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••من مُشاركات المُتابعين••~•

     

    * المخذول يعترف بالحق بعد فوات الأوان {لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير فاعترفوا بذنبهم فسحقا}

    والموفق {يخشون ربهم بالغيب}.

     

    *{إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا}

    قال بعض السلف:[انظر إلى حلم الله عز وجل يحرقون أولياءه ثم يعرض عليهم التوبة].

     

    *{ورفعنا لك ذكرك}

    رفع الله ذكره في الدنيا والآخرة، فليس خطيب ولا متشهد ولا صاحب صلاة إلا قال أشهد أن لا إلا الله وأن محمدا رسول الله.

     

    * ‏{سيذكر من يخشى}

    بقدر خوفك من الله؛ يكون الانتفاع بالموعظة.

     

    * تأمل حال نوح عليه السﻻم {إني دعوت قومي ليلاً ونهارًا } لم يكل من دعوه قومه وإنذارهم . فيا أيها الداعية ﻻتستثقل المهمة عليك .

     

    * ‏{وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير}.. لا تعارض بين الأدلة السمعية والعقل؛ فالعقل الصريح لا بد أن يوافق السمع الصحيح. 

     

    *{فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل..}

    الأمطار .. الأموال ..  البنين.. الجنات والأنهار ..

    إنه الكنز .. عبادة ورزق .. 

    أبعد هذا يغفل المسلم عن الاستغفار ..؟

     

    *كفى بالذرتين واعظًا!

     قالها أحدهم لما سمع:{فمن يعمل مثقال ذرة خيرًا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرًا يره}.

     

    *{قالوا لم نكُ من المصلين ولم نكُ نطعم المسكين وكنا نخوض مع الخائضين}

     تفَقّد حالك مع هؤلاء الثلاث ،

    فإنها قد أوردت أناسًا من  أهل النار ..

     

    *من أراد أن يرى القيامة رأي العين فليقرأ

    إذا الشمس كورت ,وإذا السماء انفطرت ,وإذا السماء انشقت .

     

    *{عينا يشرب بها عباد الله} جعلهم يشربون بالعين و ليس من العين ، في ذلك إشارة إلى نقائها و صفائها .. 

    اللهم اسقنا منها ..

     

    *لم يجمع في القرآن قسم على شيء في موطن واحد أكثر من تزكية النفس فقد أقسم الله عليها في سورة الشمس١١قسمًا متوالية{قد أفلح من زكاها}

    *محمد الخضيري~

     

     *{يا أيها المزمل ...قم }

    لمن نزلت قال صلى الله عليه وسلم لخديجة رضي الله عنها ( مضى عهد النوم يا خديجة) 

    تأملها في حياتك ..

     

    *{فسبح بحمد ربك واستغفره}

    جمع بين التسبيح والاستغفار

    إذ في الاستغفار محو الذنوب

    وفي التسبيح طلب الكمال .

     

    *ينبغي للمؤمن أن يشغل وقت فراغه بعبادة ربه، ويجعل هاتين الآيتين نصب عينيه

    {فإذا فرغت فانصب * وإلى ربك فارغب }

     

    *{ ‏حلاف مهين}

    {هماز}

    {مشاء بنميم}

    {معتد أثيم}

    ومع ذلك أعطاه الله

    فقال:{أن كان ذا مال وبنين}[ن:١٤]

    فالعطاء الدنيوي ليس مقياساً للتفضيل ..

     

     ‏*{وإنك لعلى خُلُقٍ عظيم} [ن:٤]

    ما دام المربي على خلق عظيم

    فلا بد أن تكون مخرجات تربيته عظيمة

    يا مَن يتنقصهم ويسبهم .

     

    *لا ينفع الاعتذار بعد فوات الأوان ..

    {فاعترفوا بذنبهم فسحقا لأصحاب السعير }

     

    *{واسجد واقترب}

    كلّ هذه المسافة الشاسعة بينك وبين السماء ، ستتلاشى في سجدة ...

     

     *{عبس وتولى* أن جاءه الأعمى}: عاتب ربنا نبيه صلى الله عليه وسلم على عبوسه في وجه من لم يرَ العبوس ، فانتبه إلى تعابير وجهك الجارحة.

     

    •.•~••~•~••~•~••~•~••~•~••~•.•

     

    •~••سُؤال المجلس التَّاسع والعشرون والثَّلاثون••~•

     

    *أقسم الله بالزمان لعظم قيمته .. ثلاثة أزمنة أقسم الله بها وردت في جزء عمّ فما هي؟

     

    *الجواب :

     الفجر..العصر..الليل ..

     

     

     ‏في ختام مجلسنا دعواتي لكم أن يرزقكم فهم كتابه والعمل به وأن يكتبكم من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته .. 


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية