صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    اختيارات أبي الخطاب الكلوذاني المخالفة لمعتمد المذهب الحنبلي

    عبد الله بن غلاب المُطيري


    بسم الله الرحمن الرحيم

    بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن والاه، أما بعدُ :

    فإن من أعلام فقهاء مذهب الحنابلة والذي لا يخلو اسمه وذكر قوله في الخلاف النازل، هو الشيخ : محفوظ بن أحمد، المشهور بأبي الخطاب بالكلوذاني البغدادي الأزجي، والذي يلقب "بنجم الهدى" ولد سنة 4‪32‪،

    نوّر الله قبره وقبر كل حنبلي وجزاهم عنا خير الجزاء،

    كان الكلوذاني فقيهًا عظيم القدر، واسع المعرفة بنصوص أحمد، وكان لاختياره في مذهبنا المبارك غاية الأهمية، والتي يتوقف عندها الأئمة للتأمل والنظر.

    قال عنه الإمام ابن رجب الحنبلي :
    كان أبو الخطاب فقيهًا عظيمًا، كثير التحقيق، وله من التحقيق والتدقيق الحسن في مسائل الفقه وأصوله شيء كثيرٌ جدًا، *وله مسائل يتفرد بها عن الأصحاب*.
    ( ذيل طبقات ابن رجب1‪/1‪20

    وتفرده عن معتمد المتأخرين مشهور عن أبي الخطاب رضي الله عنه ورحمه،

    وسنذكر منها شيئًا مما اختاره ورجحه وهو مخالف لما عليه المتأخرون في كتابه الانتصار، مما مرّ بي :


    المثال الأول :


    اختار أن الماء إذا تغير بالعود والكافور لا يكون مطهرًا، ( الانتصار ١٠) والمذهب أن تغيره بذلك لا يسلبه الطهورية، بل باق على طهوريته. ( الانصاف ١/٢٣)

    المثال الثاني :

    اختار جواز الاستفادة من جلود السباع زيادة عن الافتراش كاستعمالها في اليابسات وفي نقل النجاسات ونحو ذلك.
    ( الانتصار ص ٢٥) والمذهب أنه لا يباح الانتفاع بها مطلقًا، لا في الافتراش ولا في في غيره.
    ( الانصاف

    المثال الثالث :


    خرّج طهارة عظم الميتة وقرنها وعصبها.
    (الانتصار ٣٧) والمذهب نجاسة ذلك (الانصاف ١/٩٢.)

    المثال الرابع :

    اختار أن الكفار لا يملكون أموال المسلمين بالاستيلاء عليها قهرًا. ( الانتصار ٤٢) والمذهب أنهم يملكونها كما في الانصاف ٤،/١٥٩

    المثال الخامس :

    أن كل صلاة تحتاج إلى تيمم حتى وإن كانت نوافل ( الانتصار ١٣٥ ) والمذهب أن هذا مخصوص بالفريضة دون النافلة، فله أن يتطوع ما شاء، الانصاف ( ١/ ٢٩١)

    المثال السادس :

    خرج رواية بنقض الوضوء من لمس الأمرد بشهوة ( الانتصار ٨٨) والمذهب عدم النقض بذلك ( الانصاف ١/ ٢١٤)

    المثال السابع :

    اختار أن الأجسام الصقيلة تطهر بمجرد مسحها ( الانتصار ١٥١) والمذهب أن المسح لا يطهّر. (الفروع ١/٢٤٤)

    المثال الثامن :

    اختار طهارة المذي ( الانتصار ١٧٥) والمذهب نجاسته.

    هذه بعض اختياراته وترجيحاته المخالفة لما عليه المتأخرون، مما وقفت عليها في كتابه العظيم (الانتصار في المسائل الكبار) وهي ليست للحصر.


    كتبه :
    عبد الله بن غلاب المُطيري || أبو فُرات


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    بحوث علمية
  • بحوث في التوحيد
  • بحوث فقهية
  • بحوث حديثية
  • بحوث في التفسير
  • بحوث في اللغة
  • بحوث متفرقة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية