صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    خطة عمل مشروع " ما يطلبه المسلمون "

     عبد الله زقيل


    مقدمة

    الحمد لله القائل في كتابة : " ‏وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ " [ آل عمران : 104] .
    قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي – رحمه الله - : فكل من دعا الناس إلى خير على وجه العموم ، أو على وجه الخصوص ، أو قام بنصيحة عامة أو خاصة ، فإنه داخل في هذه الآية الكريمة.ا.هـ.
    والحمد لله القائل :
    " ‏ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ " [ النحل : 125] .
    والقائل في حق نبيه صلى الله عليه وسلم :
    " ‏يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا . ‏وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُنِيرًا [ الأحزاب : 45 ، 46] .
    والقائل في حقه أيضا : " ‏لِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنْسَكًا هُمْ نَاسِكُوهُ فَلَا يُنَازِعُنَّكَ فِي الْأَمْرِ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُسْتَقِيمٍ ‏" [ الحج : 67] .
    والقائل في حقه أيضا :
    " وَلَا يَصُدُّنَّكَ عَنْ آيَاتِ اللَّهِ بَعْدَ إِذْ أُنْزِلَتْ إِلَيْكَ وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ " [ القصص : 87] .

    قال الشيخ عبد الرحمن بن سعدي – رحمه الله - :
    " وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ " أي اجعل الدعوة إلى ربك ، منتهى قصدك وغاية عملك .
    والقائل في حقه أيضا :
    " فَلِذَلِكَ فَادْعُ وَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ " [ الشورى : 15] .

    إن الدعوةَ إلى الله هو طريقُ الأنبياء ، وعلى رأسهم أولو العزم منهم كما قال تعالى فيهم مثبتا نبيه صلى الله عليه وسلم على الصبر في سبيل الدعوة إلى الله :
    " ‏فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ " [ الأحقاف : 35] ، وعلى رأس أولو العزم نبينا صلى الله عليه وسلم .

    وطرقُ الدعوة كثيرةٌ جدا ، ومن نعم الله علينا نحن المسلمون أن سخر لنا في هذه الأزمان سُبل الدعوة إلى الله ، ومنها الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) ، والتي فتحت مجالا أوسع في الدعوة إلى الله لو استغلت استغلالا مدروسا .

    والمشروع الذي أود أن أطرحه لاستغلال هذه الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) في الدعوة إلى الله يتمثل في تلبية طلبات إخواننا من المسلمين في كثير من بلاد العالم ممن لا تتوفر لديهم الكتب والأشرطة لكي يتعرفوا على دينهم بشكل صحيح ، وخاصة في أمور العقيدة .

    فكرة المشروع

    تكونت فكرة المشروع عندما كنت استمع إلى برنامج في إذاعة القرآن الكريم بعنوان " رسائل المستمعين " ، وفكرة البرنامج تقوم على رسائل ترسل إلى إذاعة القرآن ، يطلب فيها أصحابها كتبا وأشرطة ، ولسان حال مقدم البرنامج يقول لنا : هذه رسائل إخوانكم يطلبون فيها كذا وكذا فهلا قمتم بتلبية طلباتهم يا أهل الدعوة إلى الله ؟
    ومن ضمن ما سمعته في البرنامج رسالة معاتبة من أحدهم يعاتب فيها البرنامج على عدم تلبيته لطلبه ، وكان عذر مقدم البرنامج أن سبب ذلك يعود إلى عدم تمكنهم تلبية جميع ما يرد إليهم من رسائل .
    وبعد سماع البرنامج قلت في نفسي : لماذا لا نقوم نحن بهذا العمل عن طريق ما يرد إلى البرنامج من طلبات ؟

    فطرحت الفكرة في بعض منتديات الحوار ، والحمد لله وجدت القبول . فلله الحمد والمنة .
    وأنا أعلم أن هناك جهوداً فردية يقوم بها بعض الشباب في هذا المجال ، ولكن – في رأي – أن للعمل المنظم آثارا أكبر ، وتوسيع الدائرة في هذا المجال يلبي أكبر عدد مما يحتاجه إخواننا في جميع أنحاء العالم .
    وينبغي أن يلاحظ أن هؤلاء الذين يطلبون جاءوا راغبين ، واختيارهم لإذاعة القرآن الكريم عندنا دليل واضح أنهم وثقوا بها من خلال ما تطرحه من برامج مفيدة .
    وكذلك ينبغي أن يُعلم أننا لا ندعي الكمال في هذا المشروع وسيظهر هذا بعد البدء في المشروع .
    وهذه الأهداف التي طرحتها قابلة للنقاش بما يرقى بهذا المشروع إلى الأفضل بحول الله وقوته .

    أهداف المشروع

    إنه لا بد لأي مشروع دعوي أن يقام على أهداف . وأهدافنا من هذا المشروع تتلخص في النقاط التالية :
    أولا : إيصال الإسلام الصحيح إلى إخواننا ، وذلك عن طريق ما يرسل إليهم مع ما يطلبونه ، وبخاصة مجال العقيدة ، فكما هو معلوم أن كثيرا من ديار المسلمين – مع الأسف – تعيش صورا من الشرك بالله ، وهي صور كثيرة لا مجال لحصرها وعدها .
    فالهدف الرئيس من هذا المشروع : إنقاذ أولئك المسلمين من براثن الشرك بالله ، وهذا واجب علينا لأن الله أنعم علينا بأن عشنا في بيئة تعلمت العقيدة الصحيحة ، وعرفت ما يُخرج من الدين ، فمن حقهم علينا أن نوصل لهم هذه العقيدة كما أخذناها نحن .
    وذلك امتثالا للحديث ‏عَنْ ‏أَنَسٍ ‏: عَنْ النَّبِيِّ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏: لَا يُؤْمِنُ ‏ ‏أَحَدُكُمْ حَتَّى يُحِبَّ لِأَخِيهِ مَا يُحِبُّ لِنَفْسِهِ . رواه البخاري ومسلم .

    ثانياً : إن من نعم الله علينا نعمة الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) إذا استغلت في خدمة هذا الدين ، وهذا المشروع من أهدافه الأساسية أنه يعتمد على الشبكة العنكبوتية في نجاح هذا المشروع .
    فعن طريقه نستطيع أن نوصل طلبات المسلمين بشكل سريع ، فكل منا يستطيع أن يخدم هذا المشروع عن طريق الشبكة العنكبوتية ( الإنترنت ) .

    ثالثاً : إن هذا المشروع يقوم على الاحتساب عند الله ، والتطوع للمشاركة فيه ، ومن أفضل الأماكن لبثه ونشره هو منتديات الحوار التي على منهج أهل السنة والجماعة ، وهذه المنتديات يرتادها عدد كبير ، وفي ظني أن كل واحد منهم يهمه أمر هذا الدين ، والعمل له ، ومن خلال هذا المشروع نستطيع أن نستغل طاقات رواد منتديات الحوار للعمل لهذا الدين .

    رابعاً : إننا لن نستطيع أن نلبي كل طلب يطلب منا ، لأن هناك من يطلب مجلدات ، وأشرطة كثيرة ، فيكون تركيزنا على الكُتيبات الصغيرة ، والمطويات ، والأشرطة . وكما قيل : ما لا يدرك كله ، لا يترك جله .

    خطة العمل للمشروع

    إن خطة العمل لهذا المشروع في النقاط التالية :
    أولا : تسجيل برنامج " رسائل المستمعين " الذي يذاع في إذاعة القران الكريم ليلة الإثنين عند الساعة العاشرة والنصف .

    ثانيا :
    كتابة الطلبات التي وردت إلى الإذاعة في ورقة ، ومن ثَم اختيار الطلبات التي تخلو من طلب مجلدات كثيرة ، أو أشرطة كثيرة .

    ثالثا : طرح الطلبات في الصفحة المعدة لهذا الغرض ، بحيث يشارك رواد المنتديات في تلبية هذه الطلبات كل بحسب استطاعته وقدرته المالية .

    رابعا : لن يطرح عنوان صاحب الطلب لكي لا يستغل من بعض أهل المناهج المنحرفة ، والمخالفة لمنهج أهل السنة والجماعة ، بل يرسل لمن تبنى طلبا معينا عنوان صاحب الطلب على عنوانه البريدي .

    خامسا : يشترط لمن أراد أن يرسل طلبا أن يرفق مع الطلب كتيبا ، أو مطويةً ، أو شريطاً في العقيدة ، وموضوعها يكون بحسب ما يكون في بلد المرسل إليه من صور الشرك بالله .

    سادسا : بعد إرسال الطلب يوافينا المتبني للطلب في الأسبوع الذي بعده بأنه أرسله أو لم يرسله ، ويكون تبني الطلب كحد أقصى أسبوعين . فإن لم يرسله بعد أسبوعين فإنه يخبرنا لكي يتبناه غيره .

    سابعا : لن يكتفى بما لدى برنامج " رسائل المستمعين " فقط ، بل قد تتسع دائرة العمل فتشمل بعض الهيئات الخيرية ، ومراكز دعوة الجاليات وغيرهما .

    وفي البداية سيقتصر المشروع على ما يرد إلى برنامج إذاعة القرآن الكريم ، ويكون بداية انطلاقة المشروع . ويقيم المشروع بناء على مدى نجاح هذه التجربة وعدمها .

    ثامنا : يفضل لمن يرسل الطلب أن يضع بريد الالكتروني الخاص بالصفحة التي ستنشأ لهذا الغرض داخل الرسالة لكي يستطيع المرسل إليه أن يتواصل معنا من خلالها .

    هذا ما لدي من خطة للمشروع ، فمن كان لديه أفكار أو اقتراحات أخرى فإنني انتظر وبفارغ الصبر ما تضعونه من أفكار واقتراحات .

    ولتعلموا أن هذا المشروع ليس لي فقط ، بل هو لكل من يشارك في إقامته ، والبذل له ، وسنرى بحول الله وقوته ثمرة هذا المشروع إذا كتب الله له النجاح .

    وختاما أسأل الله أن يرزقنا الإخلاص في القول العمل ، وأن يوفقنا لما يحبه ويرضاه ، وأن يعيننا على خدمة هذا الدين بكل ما نستطيع . آمين .

    للاقتراحات والملحوظات أرجو المراسلة على بريد :
    [email protected]
    أو
    [email protected]

    محبكم في الله : عبد الله زقيل

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    الأفكار الدعوية
  • الأسرة
  • الأحياء والمساجد
  • الأفكار الموسمية
  • الانترنت
  • أفكار للمدارس
  • القرى والهجر
  • المستشفيات
  • المرأة المسلمة
  • دعوة الجاليات
  • أفكار متنوعة
  • الموظفين والتجار
  • دعوة الشباب
  • الشريط الإسلامي
  • الرئيسية
  • مواقع اسلامية