صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فلّوجــة العـزّ..

    صالح بن علي العمري


    تحيّة إجلال وإكرام للفلوجّة الصامدة بعقيدتها ومبادئها وعراقتها وشموخها...

    فلّوجةَ العزِّ جاء الفتحُ والفـرجُ = والفجرُ من حندّسِ الظلمـاءِ ينبلجُ
    للهِ كم فيكِ من ثغـرٍ تُفَرْدِسُـهُ = حوريّةٌ شعَّ منـها النـورُ والأرجُ!!
    في ضفتيكِ من الأملاكِ ألويـةٌ = يطيبُ في ظلّـها التكبيرُ والرَّهَـجُ
    الله أكبـرُ يا فلوجـةً وقفـتْ = في حقبةِ الـذُّلِ تستعلي و تنتـهجُ
    ما ضـرّها في مقام العـزِّ مُنْقَلبٌ = والحسنيانِ لها في أُفْقِهـا سُـرُجُ..
    عزّ النصـيرُ..وللأحـزابِ زمجرةٌ = والله يرصـدُ ما حاكوا وما نسجوا
    سليبةٌ قد أحاطّ الظالمـون بهــا = حلفُ الخيانةِ.. للصلبانِ قد خرجوا
    سبيّـةٌ.. في سبيـل الله ما شهدتْ = يذودُ عن صدقِهـا البرهانُ والحُجَجُ
    تستصرخُ الدينَ والدنيـا وكلَّ أبٍ = فمـا استفـاق لها عرقٌ ولا وشَجُ
    كأنمـا الأمةُ الغفلـى مخـدّرةٌ... = لم يبق من عـزِّها أمْـتٌ ولا عِوَجُ
    تناهشتْـها سباعُ الأرضِ فانطرحتْ = وليس في صدرِها قلـبٌ ولا وَدَجُ
    متـى تثـورُ لأعراضٍ مدنّســةٍ = والعـلجُ يجتاحُ محمـاها و يختلجُ؟!
    لكن إذا أذن الباري بنهضتـِها.. = قامتْ، وفي قومها البركانُ والوَهَجُ
    سلوا الصليب وهولاكوهُ كيف غدوا = هلكى، وما قصةُ الناجين كيف نجوا؟!
    سلوا المعاجم عن "حريّةٍ" أسَرَتْ = يرسي دعائما الغوغـاءُ والهمـجُ!!
    تبّا.. فمـا قَدِمـوا إلا لمهـلكةٍ = والموتُ ذو لجُجٍ من فوقها لُجَجُ !!
    والعلقـميُّ وراء العلـجِ مُدَّرعُ = والنار تضرمُ، والأحـقادُ تعتلجُ !!
    ربيبُ غـدرٍ على عينٍ مُصَهْينَِـةٍ = مُدجّنُ الفكرِ قد أزرى به الغَنَجُ
    عبدُ العمالةِ لا دينٌ ولا خُـلقٌ.. = إلا رياحُ الهوى والمعدنُ السَمِجُ
    أشيمطُ الوجـهِ أخزى اللهُ غُرّتَهُ = من كفّهِ الغدرُ و الإرهابُ والهَرَجُ

    فلّوجةَ الحقِ هذا الكربُ فاعتصمي.. = بالصبرِ تُستعذبُ الغَدْوَاتُ والدُّلَجُ
    تضرّعي عند أعتابِ الإلهِ فمــا = لمبتلىً عن دعـاءِ اللهِ مُنْـعرجُ...
    من لا يُردُّ على الأعقـابِ سائلُهُ = ولا تُسَـكُّ على أبوابهِ الرُّتُـجُ
    ثقي بمن يكشـف البلوى، ففي يدهِ = زندُ السلاحِ..وسرُّ النَّصرِ..والمُهَجُ
    سبحان من دارت الدنيـا بحكمتهِ = لولاهُ ما قطعوا بحـرا ولا درجوا
    يارب نصراً كبدرٍ في جلالتـها.. = أو خندقِ المجدِ إذ ضاقت بهم فُجَجُ
    ما لي سوى الله والأمواجُ تصرعني = والليلُ يُطبقُ.. لا نجمٌ ولا سُرُجُ!!
    ما لي سوى الله في كيدٍ وفي فتنٍ = وهل لها دون فضل الله مُنْفَرَجُ !!
    ما لي سوى الله في أعـداء ملّتهِ = وفتكِ أسلحةٍ تهـوي وتختلـجُ!!
    ما لي سوى الله في دورٍ مهدَّمـةٍ = ومسجدٍ لا يُنَادِي فيهِ مُدَّلِـجُ !!
    ما لي سوى الله في أنّاتِ أرملـةٍ = وكَرْبِ أسرىً وراء الغلِّ قد نضجوا

    فلّوجة العزِّ يا آمـالَ أمّتِنــا = لعلنـا بفتـوح الله نبتَهِـجُ...
    وللنفاقِ ارتكاسٌ لا قيــامَ لهُ = وفوق أرضكِ رأسُ الكفرِ ينفلجُ
    فليشهدْ الدهرُ والتأريخُ أنَّ لهـا = في سلّم المجدِ إسـراءٌ و مُعْتَرَجُ
    عليك منّي سلامٌ طـاهرٌ عَبِـقٌ = ما سبّحَ الخلقُ مولاهـم وما لهجوا
    فلوجتي.. لاعليكِ اليومَ من حَرَجٍ = لكنْ علينا –وربِّ الكعبةِ- الحَرَجُ !!
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    صالح العمري
  • هذه أمتي
  • منوعات
  • واحة الأدب
  • بريد صالح العمري
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية