صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    عنكبوت السنين
    قصص قصيرة جدا

    حسين بن رشود العفنان


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على حبيبنا وقدوتنا رسول الله
    وعلى آله و صحابته الطاهرين أجمعين
    عنكبوت السنين
    قصص قصيرة جدا

    بقلم : حسين العفنان



    (1)
    وِراثةٌ
    ***
    كلما تذكر طفولته الجريحة
    تجهم!
    فمازال صراخ أبيه يأكل رأسه..
    ومازال صراخه يأكل رؤوس أولاده وأحفاده!

    (2)
    الطّبعةُ الأخِيرةُ
    ***
    صدرت الطبعة الأولى من كتابه
    ( جسورنا والتصميم الفريد)
    قبل أن يغرق هو وعائلته في أحد الجسور!

    (3)
    قِسمةٌ
    ***
    باركتُ له زواجَهُ..
    وساعدني في دفن أمي..
    اشتريتُ لابنه حلوى..
    وزارني في العناية المشددة..

    (4)
    فضفضةٌ
    ***
    ـ تفضلي الدكتور يستمع إليك..
    ـ (زوجي قطفني زهرة من بيت أهلي ، ولم يغرسني في حوض قلبه ،
    ولم يسمدني بعطفه ، فعدت حنظلة ينفر الناس منها..)
    خمدت..أغلقت السماعة..
    دون أن تنتظر إجابته!

    (5)
    صدمةٌ
    ***
    جعل جمالها سوقا ..
    وأنوثتها حذاء..
    بكت جمرا بين يديه :
    ــ (حَدِّقْ بِنبضِي
    أنتَ تاجُهُ وروحُهُ!)
    فلم يلتفتْ إليها!
    إلا بعد..
    أن صارتْ ابنتُهُ سوقا وحذاء!

    (6)
    فرحٌ مُنطفِئ
    ***
    خرجتْ عليهم باسمةً مشرقةً:
    ـ قاسموني الفرحَ وصلتْ ورقةُ طلاقي..
    جثتْ :
    ـ أرجوكم تمنوا أن يكون حلما!

    (7)
    عنكبوتُ السّنين
    ***
    قالت :
    ـ كلهم ثقوب وثغرات ..
    وعنكبوت السنين قد جاست صورهم!
    تقدم العاشر.. الحادي عشر..الثاني عشر..
    قالوا :
    ـ كلها ثقوب وثغرات..
    وعنكبوت السنين قد جاست صورتها!

    (8)
    بدايةُ النهايةِ
    ***
    في ليلة الفرح
    تحولَ إلى لهبٍ قائلا :
    (زوجتي امرأةٌ غريبةٌ لا تستحق!)
    وهي تحولتْ إلى قشٍ !

    (9)
    وِلادةٌ
    ***
    لم يدخروا شرا
    استفاقت كل الشياطين في رؤوسهم
    شتموني
    ضربوني
    حفروا قبري
    أهالوا علي التراب
    تضاحكوا
    لكنهم نسوا أن مِسحاة عزيمتي كانت في لحدي..!

    (10)
    مِيزان
    ***
    كان طاعنا في الشر..
    وكان
    وكان
    وكان
    لم تقولوا سوى الحق!
    لكنه يوما ابتسم في وجهي..!


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    حسين العفنان
  • عَرف قصصي
  • عَرف نثري
  • عَرف نقدي
  • عَرف مختار
  • واحة الأدب
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية