صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لا شئ في الفاعلية...

    د حمزة ال فتحي


    بسم الله الرحمن الرحمن

    أيا صِفراً يعيش على الشمالِ
    ويافَدماً يَهيمُ بلا عقالِ!

    رأيتك خالياً من كل حُسْنٍ
    وإنساناً يعيش بلا مثالِ

    فلا أنتَ المُحِبُّ لكل مجدٍ
    ولا أنتَ المُتيـّـمُ بالـنزالِ !

    ولا أنت البصيرُ بذي حياةٍ
    ولا نبعُ الكرامةِ والخصالِ

    رأيتُ الطيرَ خطافاً سريعاً
    وتلك النملَ كالجيشِ المُسالِ

    وكلُّ فراشةٍ صفراءَ تغدو
    بأنسامِ الصباحةِ والجمالِ

    حياةٌ بالكفاح شَدَت وقامت
    ولا مثلَ الكفاحِ لدى الجبالِ

    وإنْ هام الذبابُ على طعامٍ
    فقد ذلّت به أنفُ الرُّذالِ

    كذا الدنيا نشورٌ واندفاعٌ
    وسعيٌ دائمٌ حتى المعالي

    وأنتَ أُخيُّ فى لهوٍ وغُفْلٍ
    ولم تحفلْ بجدٍ وافتعالِ!

    تطوفُ ديارَنا باللهوِ تجري
    وكم أسففتَ في تلك الفعالِ؟!

    وكم آذيتَ أقواماً وخلقاً

    وسجَّلت المشينَ بذي الرجال؟!

    وياللهِ من لغو ولهوٍ
    وعقل غائصٍ في ذا الضلالِ

    حبَاكَ اللهُ بالوحي المصفَّى
    وأعطاكَ المؤملَ في السؤالِ

    ومَدَّتكَ المواعظُ بالمعاني
    من الآياتِ والجُمَلِ اللآلىِ

    ونادك الخليلُ بكل لفظٍ
    كريم قد تطَّوقَ بالجلالِ

    وفاضت أمتي حِكماً ونوراً
    وبزَّت موقفاً عند النوالِ

    فما أصغيت للفجر المدوي
    وما أطرقتَ للسحرِ الحلالِ

    وما طالعت عن وعي وعلمٍ
    كأنَّ القلبَ في وادي السَّعاليِ

    تَغَرُّ بنومةٍ فُضْلىَ تعامتً
    وحطَّت في الخيال وفي الهزالِ

    كأنَّ الدنيا في ديناكَ موجٌ
    من الغثيانِ والمُتَعِ الطوالِ

    فصرتَ كدابةٍ عرجاءَ باتت
    على رجع الأباعر والبغالِ

    وإن كانَ الجميعُ على جوآرٍ
    وتسبيح المهينِ ذي الجلالِ

    فصارت بهمةٌ عجماءُ أرقى
    من الشخصِ المحمَّلِ بالكلالِ

    تسبّحُ من ربَّها في كلِ يومٍ
    وتَحمدُهُ وذاك الفدمُ خالي !

    تفكّرْ يا أخيَّ بذي حياةٍ
    أحطّ من الفهاهة والخبالِ!

    بنو الكفار في جدٍ وسعىٍ
    كذا الأنعامُ بالكدحِ الثقالِ!

    وأتتَ مكَّرمٌ شَقتَ البلايا
    ولم تلوِ على حُسْن الدلالِ

    وعظتُكَ خالصاً من حرِّ قلبي
    وما أرجو نوالاً في مقالىِ

    ولكنْي أسفتُ لألفِ فذٍّ
    بلا عقلٍ وحزمٍ واهتبالِ!


    الأربعاء 7/3/1430هـ
    4/3/2009م



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    واحة الأدب

  • هذه أمتي
  • قصائد وعظية
  • منوعـات
  • أدبيات
  • قصائد نسائية
  • مسرى النبي
  • حسين العفنان
  • عبدالرحمن الأهدل
  • صالح العمري
  • عبدالرحمن العشماوي
  • عبدالناصر رسلان
  • عبدالمعطي الدالاتي
  • موسى الزهراني
  • د.عبدالله الأهدل
  • د.أسامة الأحمد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية