صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لك الله ياحلب

    همام محمد الجرف


    بسم الله الرحمن الرحيم

    مابال النيارنة عاثوا فيك فساداً فصبراً ولك الله يـاحـلـب
    دمَّروا الحياة ياويلهم وتبَّت يداهم فقد جعلوا أهلها حطب
    والصامتون يشهدون ولكم أقلقتهم أشلاءٌ أحرقها اللـهـب
    سكتوا عن البغي وظنُّوا النجاة وليوم الحساب ما حسبوا
    فجيوش تكالبت تقتلنا وبلظى غيِّهم على النار قد سكبوا
    أباطرة شرٍّ وقياصرة سَوْءٍ وأكاسرة الحقدِ الدفينِ قد رغبوا
    في شرب كأس عندمٍ ومن خلفهم دعاة الإنسانية الغرب
    وجيوشٌ تحالفت على الأرائك ساهرةٌ فما حزِنوا وما غضِبوا
    وكنا نظنهم رفعوا اللواء ويصرخ وإسلاماه ثم وياعرب
    فما تحركوا قيد أنملةٍ والصمت ديدنهم وكأن ما بيننا نسب
    والتاريخ شاهدٌ فاكتب أيَّها التاريخ وسطر تلكم الكتب
    عن يومٍ تخاذلنا عن نصرة الدين وقد ألهتنا القينات والطرب
    فالـوَهن قد دب فينـا ونحن كغثاءِ السيل كثرٌ فيـا عجب
    أبعد هذا يقبل منَّا عذرٌ والمستضعفون لنصرتهم لكم طلبوا
    فنيرون روما بعد الحرق جلس على كرسيه يبكي وينتحب
    ونيارنة يومنا جلسوا يحرقون المدن كأنها في أيديهم اللُّعَب
    وفرعون ذاك الزمان طغى والناس من بطشه رُعِبوا
    فأتى أمر الإلاه وكان مُغْرَقاً والجمع نَجَوا بعدما غُلِبوا
    فعدل الإلاه ماضٍ فمهما بغى الطغاة سيطالهم ولو هربوا
    ولو بنوا بروجاً مشيدةً وفي النار على وجوههم سيكبكوا
    وسيجزي الله المرابطين في أرضه فما استكانوا وما تعبوا
    والشهيد في دارِ خلدٍ يحيا في بيتٍ لافيه صخبٌ ولا نصب
    والهم لا بدَّ زائلٌ وبعد الصبر حتماً فرجٌ وسيفرح القلب
    وغمامةٌ سوداء لا بد تنقشع والنصر بعدها ألا له فارتقبوا
    من عند الإلاه فما رضي حاشاه بالظلم مهما طالت الحرب

    وكتبه
    همام محمد الجرف
    ‏3‏/5‏/2016

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    واحة الأدب

  • هذه أمتي
  • قصائد وعظية
  • منوعـات
  • أدبيات
  • قصائد نسائية
  • مسرى النبي
  • حسين العفنان
  • عبدالرحمن الأهدل
  • صالح العمري
  • عبدالرحمن العشماوي
  • عبدالناصر رسلان
  • عبدالمعطي الدالاتي
  • موسى الزهراني
  • د.عبدالله الأهدل
  • د.أسامة الأحمد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية