صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قطط وكلاب ..!!

    د.حمزة بن فايع الفتحي


    بسم الله الرحمن الرحمن

    أي واقع مرير يعيشه العرب والمسلمون ،،، !؟يستمتعون بالنعم،، وإخوانهم في سوريا يأكلون القطط والكلاب ،،؟!!
    مِن لحمِ طريٍ،، ودوابْ ..!
    يُرمى الشامي في الأتعابْ..!
    في قعرِ النكبة والأخشاب ..!
    في تيه الحَيفِ الغلّاب..!
    وحصار فوق حصار ..!
    ومطارق قصفٍ وعذاب..!
    يأكل أكلاً،، ليس يُطاب..!
    ما بين شقاءٍ وحِراب.. او قِططٍ تُشوى وكلاب..!
    تأكلُها تلك الأعراب ..!
    يا قبحَ العرب ِالأعراب ..وصحاب النعم الأنساب ..!
    ماتت فيهم،، ذي الآداب ..!
    بل ذابت فيهم،، أقطاب ..!
    لا معنى وخُلقَ وايجاب..! او المَ وحزنَ وأعصاب ..!
    بتنا كبلاد الأعطاب ..!
    مِن عطبٍ يلوي ورِهاب، او فقرٍ دامٍ دون عتاب..!
    تَرضى بفعال الاوشاب، من باتوا فينا كالأسلاب..!
    الشهمُ قتيلٌ يا وطني،، يسكنُ في تلك الأنصاب ..!
    يهوَى شَهدا،، يأملُ غيداً،، وطعاماً يُغري تحت رِضاب..!
    لا يعرفُ تلك الأحباب ، او يهوى الخدمةَ للأصحاب ..!
    لكأنّ الشامَ نكاياتٌ،، او صوتٌ من تلك الاغراب..!
    فانتفتِ النخوةُ والأحسابْ ،،، وانماعَ الغم بذي الأهداب ..!
    صرنا مضحكةَ الأجناب ..! وحديثَ الذلة والإرهاب ..!
    وفقيرٌ في ارض بلادي،،، منهارٌ من تلك الاوصاب..!
    لا يملك قوتاً ونماء،ً، او حتى قطراتِ شراب..!
    فاضطر الاخوةُ في الشامات،، لأجل المحنة والأسباب ..!
    ان يحيوا فوق الإلهاب..!
    اكلوا قذراً،، شربوا وحَلاً،، نسجوا فينا ذا الإعجاب ..!
    والأمة سكرى مرتهنة،، تعزفُ في تلك الاطياب..!
    اين الثروةُ والأموال ،، والنفط الزاخر والالعاب..!
    لا يُسمعُ صوتٌ وكتاب ..!
    صرنا موتى كالاحقاب،، بل بتنا تحت الاقتاب..!
    لا نبصر ُحزنا ومآسي ،، او شيئا يحفرُ في الألباب..!
    ذلٌ وهوانٌ مستشرٍ،،،شرشرَ فينا كلَّ متاب..! واستبقَ يغردُ منتشيا،، بمتاهاتٍ للأعراب..!
    حدّث ذلاً،، اعزِفْ وهَنا،، سمّعني حنايا لرباب..!
    ماتت أعراقٌ وجهات،، فَنيَت منا ذي الاحزاب..!
    والنبض الجاري في خَلدي،، ويرددهُ كلّ لباب..!
    جاز الأكلُ مع الأزمات، حتى لو لاكوا التراب..!
    او رشفوا مرقا للذئاب،،!
    والتفوا أُسْدا بالأذناب...!!

    1435/1/18
    محبكم// ابو يزن...
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    واحة الأدب

  • هذه أمتي
  • قصائد وعظية
  • منوعـات
  • أدبيات
  • قصائد نسائية
  • مسرى النبي
  • حسين العفنان
  • عبدالرحمن الأهدل
  • صالح العمري
  • عبدالرحمن العشماوي
  • عبدالناصر رسلان
  • عبدالمعطي الدالاتي
  • موسى الزهراني
  • د.عبدالله الأهدل
  • د.أسامة الأحمد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية