صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    قصيدة يا شام !

    يعقوب بن مطر العتيبي


    بسم الله الرحمن الرحمن


    يا شامُ جلّلكِ الأسى والحُسنُ بالحزنِ اكتسى

    والظالمُ المأفونُ من كأس الغرور قد احتسَى

    هو قد تكبّر واستطال على الورَى وتغطرَسا

    هو لا يبالي بالصغار ولا الشيوخِ ولا النِسا

    من كلّ معنى للمروءة والكرامة أفلَسا

    أرأيتِ أخبثَ منه في هذا الزمانِ وأنجَسا ؟

    هذا هو الجيش الظلوم يجولُ صبحاً أو مَسَا

    هل أخطأ الجولانَ أم هو قد أضلّ المقْدِسا ؟

    هدَمَ المساجد والمنازل واستباحَ الأنفُسا

    والشعبُ أهلكَهُ الحصار فلا غذاءَ ولا كِسا

    والموتُ في كل الشوارعِ والبيوتِ تكدّسا

    والأنفسُ الكبرى تتوقُ لأن تنالَ الأنفَسا

    لا بدّ من يومٍ يُرى الطاغوت إذ هو أركِسا

    حتى وإن حشَدَ الجنود وبالحصون تترّسا

    هذا هو الفرَجُ الكبيرُ أراهُ أقربَ مِن (عَسى )

    ووراء هذا الليلِ صبحُ النصر حين تنفّسا

    يا ربُّ يا جبّارُ يا من قد عَلا وتقدّسا

    حاشا لمن يرجوكَ أن يلقى الهوانَ وييأسا


    يعقوب بن مطر العتيبي

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    واحة الأدب

  • هذه أمتي
  • قصائد وعظية
  • منوعـات
  • أدبيات
  • قصائد نسائية
  • مسرى النبي
  • حسين العفنان
  • عبدالرحمن الأهدل
  • صالح العمري
  • عبدالرحمن العشماوي
  • عبدالناصر رسلان
  • عبدالمعطي الدالاتي
  • موسى الزهراني
  • د.عبدالله الأهدل
  • د.أسامة الأحمد
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية