صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات الدكتور/ عبدالوهاب الطريري حول : تصميم مشروع توسعة المسجد النبوي

    د.عبد الوهاب الطريري
     ‏@altriri


    بسم الله الرحمن الرحيم


    - التوسعة للمسجد النبوي مشروع مشكور، أما طريقة التوسعة فينبغي أن تكون محل نظر من أهل العلم والتاريخ، ولا يستبد بالرأي فيها مهندس أو مقاول.

    - توسعة المسجد النبوي تتعلق بمشاعر مليار ونصف مسلم في أنحاء الدنيا تهفوا مشاعرهم إلى مسجد رسول الله، فلا يصح أن يخرج بشكل يصدم مشاعرهم.

    - المسجد النبوي ليس مكانا اختاره الرسول ولكنه مكان اختاره الله لرسوله.

    - مكان المنبر النبوي في الأرض هو مكان حوض النبي صلى الله عليه وسلم في السماء (ومنبري على حوضي).

    - ما بين منبر النبي وقبره الروضة الشريفة التي قال فيها: ( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة).

    - هذا المسجد الذي اختاره الله لنبيه بقعته وشارك المصطفى أصحابه في بنائه ومضى عمر النبي وهو يصلي فيه يجب أن يكون الأصل الذي تمتد منه التوسعة

    - ينبغي أن يكون المسجد النبوي الذي صلى فيه المصطفى هو الأصل الذي تمتد منه التوسعة، كما في التوسعة السعودية الأولى والثانية.

    - توسعة الملك سعود رحمه الله امتدت خلف المسجد النبوي شمالاً وتوسعة الملك فهد رحمه الله أحاطت بالمسجد وتأخرت عنه ولم تغمره، فبقي بارزاً شاهراً

    - أما التوسعة المقترحة فقد نقلت مركزية المسجد ومكان المنبر والمحراب إلى جهة نائية، وبقي مكان صلاة الرسول كأنه ملحق في حاشية المسجد.

    - هل سيعطل منبر النبي الذي لم يتعطل منذ صعده المصطفى وإلى يومنا هذا.

    - أعجبتني كلمة الشيخ عبد الله الروقي: عن تصميم هذه التوسعة: ستجعل الزيادة أصلاً والمزيد فرعاً.

    - سيكون تصميم هذا المشروع أهم حجة في اتهام الوهابية بأنهم لا يحبون الرسول ولذا جفوا مسجده ومنبره وروضته.

    - تصميم توسعة المسجد النبوي ستبتلع البقية القليلة من آثار مواضع المصطفى ومنها:

    - ما تبقى من سوق المناخة الذي أوقفه المصطفى على أهل المدينة ليكون سوقاً مشاعاً وبقي كذلك إلى عهد قريب.


    - وكذا مسجد الغمامة والذي كان مصلى المصطفى في العيدين والاستسقاء.

    - الآثار النبوية في المدينة بقيت مصانة طوال حقب التاريخ ثم اختفى كثير منها في زماننا هذا.

    - بئر أريس وتسمى بئر الخاتم ففيها خاتم المصطفى بقيت تحفظها دول الإسلام وأجيال المسلمين ثم ردمت في وقتنا.

    - ثنية الوداع التي ينشدها كل أطفال المسلمين بقيت منذ أشرف منها المصطفى ثم اختفت في زماننا هذا بلا أي مبرر.


    - أتيت قديماً لجبل أحد فكأن المعركة كانت البارحة وأتيته منذ سنيتن فإذا العشوائيات والمحلات وأشياء تثير الفجيعة والأسى.

    - فهل وصل الأمر إلى المسجد النبوي أيضاً ليغمر في توسعة يكون هو في حاشيتها.

    - منظر لمشروع التوسعة المقترحة ويتضح موقع المسجد النبوي خلف المسجد.

    - يمكن أن تتم التوسعة من جهة الشمال عكس القبلة، ويمكن وضع طابق ثاني لتوسعة الملك فهد، لتستوعب ضعف العدد بدون تكلفة كبيرة.

    - ينبغي أن يكون تصميم التوسعة منقبة للدولة وذكراً حسناً، لا أن تكون سبة وفتنة

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    تـغـريـدات
  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية