صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات الدكتور محمد السعيدي حول أزمة الكويت

    د محمد السعيدي
    @mohamadalsaidi1


    بسم الله الرحمن الرحيم

    أزمة الكويت

    هذه تغريدات حول أزمة الكويت سطرتها بأحرف من وداد

    قدمت الكويت دولة وشعبا على مدى عقود خدمات جليلة للمسلمين يعرفها كل من تجول في بلاد الأقليات الإسلامية والبلاد الإسلامية الفقيرة ومناطق التوتر

    قدم طلبة العلم الكويتيون والمثقفون نقلات متميزة في طباعة العلم الشرعي ونشر المعرفة بأنواعها جعلت الكويت اسما لا يمكن تجاوزه في تاريخ العلم والثقافة

    المؤسسات المالية الكويتية من أبرز الداعمين للعمل الخيري والدعوي الإسلامي كما أن باعها في دعم المصرفية الإسلامية لا يخفى على المتابعين

    بقاء الكويت بإذن الله إنما هو استمرار لمصدر من مصادر الخير والقوة للمسلمين ولا نشك أنه بوضعه هذا مزعج للكثيرين المتربصين

    الكويتيون شعبا وحكومة وأسرة حاكمة لديهم الوعي الكامل إن شاء الله بحجم التآمر الدولي والإقليمي عليهم وعلى دول المنطقة كما أن لديهم جميعا الاستعداد التام لتقديم التنازلات لبعضهم في سبيل المصلحة اكبرى وهو بقاء المسيرة المتجهة نحمو الأصلح

    تنازل أحد الأطراف في الكويت للآخر إنما هو تنازل الأخ لأخيه والولد لوالده والوالد لولده ولا تخرج حقيقة الأمر عن ذلك ولا ينبغي أن يفسرها أي طرف على أنها مكسب أو انتصار

    بما أن نظام الكويت يسمح بالتظاهر والاعتصام ،فتحديد مدى الصواب والخطأ في تلك المسيرات هو للقانونيين الكويتيين لا لغيرهم
    كثير من الناشطين في العالم العربي دخلوا على خط ما يجري في الكويت بين مؤيد ومعارض وتتبعت عددا من كتابات الفريقين فوجدهم بعيدين عن حقيقة المسألة

    الكلمة مسؤلية وفي غضون المشكلات تكون أمانتها أعظم وإلقاء الكلام لمحض الحماس لا سيما من المؤثرين له عواقبه

    على أهل القانون الكويتيين أن يرفعوا أصواتهم عاجلا ليعرف الجميع ما جرى من هذه المسيرات داخل حدود النظام وما جرى خارجه

    نأمل من قادة المعارضة الكويتية أن لا يخرجوا بمسيراتهم واعتصاماتهم عن حدود ما يقرر القانون السماح به بضوابطه فالنظام عصمة وإن جار

    رد الناس إلى جادة النظام يكون وفق النظام أيضا فكما يطالب الشعب بالتزام الأنظمة فالحكومات مطالبة بها أيضا

    لا أشك أن الأجندات الخارجية تبحث لها الآن في أحداث الكويت عن موطئ قدم والحكومة الكويتية والمعارضة وعموم الشعب لديهم ما يكفي إن شاء الله من البصيرة بذلك

    فليحذر الجميع من الأجندات الخارجية والتي تتسرب الآن عن طريق وسائل إعلام عالمية وبعض الشخصيات المعروفة في الإعلام الإلكتروني فالكويتيون قادرون على تكوين ذهنيتهم بأنفسهم

    المحكمة الدستورية الكويتية ردت قرار الحكومة الكويتية في عدد من السابقات وجعل المحكمة الدستورية مرجعا للشعب في هذه الأزمة مسألة ليست بعيدة
    أمير الكويت انصاع مرات عدة للمطالب الشعبية على حساب قراره وأن يكرر الأمر درءا للفتنة ليس بعيدا عن فطنته أيضا أو يجعل الدسنور حكما بينه وبين الشعب

    تنزيل البعض أحكام الخوارج والبغاة على ما يجري في الكويت مجازفة في الحكم ينبغي أن تتدارك فالفروق واضحة بين الحالين

    أجلت المعارضة الكويتية مسيراتها إلى ما بعد العيد والمأمول في أمير الكويت والحكومة والمعارضة أن ينتهوا إلى حل يغني بمشيئة الله عن استئنافها ويحفظ للجميع مكانته

    ينبغي أن يقع في خلد الجميع في الكويت وغيرها أن الإصلاح مطلب فطري لكنه لا يتم أبدا في ظل حكومة مستضعفة وشعب غاضب فعلى الحكومات أن تدرأ عنها غضب الشعوب وعلى الشعوب أن تحفظ قدر الحكومات

    هدف الكويت وما نريده من الكويت أسمى بكثير مما يقع حوله الاختلاف اليوم

    هذا والعزة لله وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    تـغـريـدات
  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية