صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الفوائد المنتقاة من كتاب [ علماء نجد خلال ثمانية قرون ] للشيخ عبدالله البسام

    صالح القريري
    ‪@algriry‬


    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذه فوائد منتقاة من كتاب علماء نجد للشيخ عبدالله البسام وقد حاولت اختصارها قدر الاستطاعة لتناسب التغريد، وهناك فوائد أخرى تركتها لكونها مما لا يختصر.

    (1) نبدأ بفوائد المجلد الأول.

    في ص 19 ذكر سبب انتشار المذهب الحنبلي في نجد.
    (2) في ص 148 ذكر بعض المعارضين للدعوة من علماء نجد وذكر منهم ابن عفالق وقد ألف كتابا سماه بـ[تهكم المقلدين في مدعي تجديد الدين[
    (3) لما أسن الشيخ ابن عبدالوهاب وثقل سمع الآذان فقال:مروا عبدالله يصلي بالناس، فقالوا: إنه ذهب،فقال: الحمد لله الذي أخرج من صلبي من يعبد الله
    (4) لما رجع إبراهيم باشا من حرب الدرعية، وجاءه علماء الأزهر مهنئين لم يلتفت لهم فلما سئل عن ذلك، قال: العلماء الحقيقون هم في صحاري نجد.
    (5) من المصادفات الغريبة أنه في يوم وفاة ش محمد بن إبراهيم كانت الحكمةالتي في تقويم أم القرى هي الحديث المشهور"إنما الصبر عند الصدمة الأولى"
    (6) ش إبراهيم ابن جاسر أدرك زمن ش سليمان المقبل ولم يتتلمذ عليه لأنه كان سيء الظن في معتقده ثم تبين له خلاف ذلك فتأسف على فوات التتلمذ عليه
    (7) في ترجمة إبراهيم ابن جاسر ذكر أنه يقال: إنه يحفظ الصحيحين.
    (8) شرع إبراهيم ابن جاسر بالتحديث بالبخاري بعدالعصر على الجماعة فاقترح عليه بعض المتمذهبين بإبداله بـ[دليل الطالب] فبكى وتعجب من هذه المشورة
    (9) عرض على الشيخ ابن جاسر الإمامة في جامع في الزبير فرأى في مؤخرته حجرة فسأل، فقيل: قبر بانيه، فقال: لا أصلي ولا فرضا واحداً فكيف أصير إماما
    (10)حدث السعدي أن ابن جاسر كان يدرسهم المنهاج لابن تيمية فجاء ذكر كلام ابن المطهر بكى وقال: لو لم يقيض الله لهذا مثل ابن تيمية فمن سيرد عليه
    (11) قال ش ابن سعدي عن ش ابن جاسر:إنه يستحضر شرح النووي على صحيح مسلم، وقال يوسف الهندي: لم أر مثله في الاطلاع على الحديث إلا شيخي نذير حسين
    (12) دورة مكثفة ] :)
    لما أراد الشيخ إبراهيم الهويش حفظ ألفية ابن مالك أغلق على نفسه في مكان لا يخرج منه إلا للضرورة أو للصلاة حتى أتمها. "
    (13) لما كان الشيخ إبراهيم الهويش قاضيا بالمويه قرأ كتاب [ البداية والنهاية ] ثلاث مرات ..!
    (14) توفي الشيخ ابن ضويان صاحب منار السبيل فجأة، ومن لطف الله أن تلميذه محمد الرشيد كان ليلة وفاة شيخه يدرس التلاميذ ما ورد في موت الفجأة
    (15) الشيخ أحمد السلمان كان ملازما للشيخ عبدالله العنقري حتى إن الملك عبدالعزيز قال عنه: " هذا ولد العنقري"..!
    (16) مجموع المنقور قال عنه المؤلف: والمطلع على هذا المجموع يأخذه العجب من كثرة ما اطلع عليه المتَرجم من الكتب والمجاميع والرسائل
    (17) كان ابن عطوة التميمي يحضر درس شيخه العسكري ومعه خيطٌ وكلما ذكر شيخه مسألة عقد عقدة فإذا رجع للبيت حل العقد وكتب المسائل.
    (18) في ص 556 نظم لشروط لا إله إلا الله وما يضادها للشيخ إسحاق بن سعد بن حمد بن علي عتيق.

    (19) نبدأ بفوائد المجلد الثاني
    حمد بن فارس أدرك وحصل في العلوم الشرعية لا سيما النحو وقد قال عنه ابن حمدان: أصبح سيبويه زمانه في علم النحو
    (20) في ترجمة ش حمدان الحمدان ذكر أنه احترق منزله وذهبت أمواله ومواشيه فلما بلغه الخبر استرجع محتسبا الأجر عند الله، وكأن لم يكن شيء
    (21) كان أهل الخرج على المذهب الحنفي ومنهم راشد ابن خنين وقد ذكر ش ابن باز أن وثائقهم بالوصايا والأوقاف والأحكام كانت على وفق المذهب الحنفي
    (22) للشيخ راشد بن خنين مؤلف في التاريح ذكر أن آل سعود من المردة وأنهم يرجعون في نسبهم إلى بني حنيفه وهو ترجيح معاصره محمد بن علي بن سلوم
    (23) في ترجمة الشيخ زيد الفياض ص203 ذكر المؤلف أنه يجتمع نسبه مع الشيخ محمد بن عبد الوهاب في [سليمان بن علي ].
    (24) ش سعد السعدان كانت له مقدرة عجيبة في الحفظ فقد حفظ متونا عديدة وحفظ من الأحاديث ما يقارب 7500 حديث وكان يحفظ الأحاديث بأرقام الصفحات.
    (25) ش عبدالله بن سعد السعدان كان شغوفا بكتاب [ البداية والنهاية ] حتى إنه قرأه أكثر من سبع مرات.
    (26) ش سليمان بن عبدالله كان يقول عن نفسه: معرفتي برجال الحديث أكثر من معرفتي برجال الدرعية. وكان لا يفرق بين شجر البطيخ والدباء..!
    (27) في ص348 نظم لمحظورات الإحرام من نظم الشيخ سليمان بن عبدالله بن محمد بن عبدالوهاب
    (28) سليمان بن علي جد الشيخ محمد بن عبدالوهاب كان له شرح على الإقناع فلما التقى بالبهوتي في الحج وأخبره أنه شرحه واطلع عليه = أتلف شرحه
    (29) سافر سليمان المقبل للشام لطلب العلم فلما رجع ووالده كان يظنه مسافر لجمع المال فلما فك الحمل قال: كنت أظنه مال وإذا به هذه القراطيس
    (30) لما عين سليمان المقبل قاضيا لبريدة شك علماء الرياض في تحقيقه للتوحيد وخافوا أنه ممن يجيز التوسل فطلبوه ليحققوا معه فتبين لهم صحة معتقده
    (31)كان ش المقبل متقيدا بالمذهب ويرى وجوب صيام يوم الشك، ولما غضب ش عبدالله أبابطين أهل عنيزة وخرج لبريدة فوافق وقت إقامته دخول ليلة 30 من شعبان وكان هناك غيم فأفتى ش المقبل بالصيام فصام أبابطين وكان في تقريراته يرى كراهته فسئل فقال:ما دام القاضي يرى هذا فنحن نتبعه، والخلاف شر .
    (32) سليمان بن محمد بن عمر بن سليم قيل عنه إنه يحفظ الهدي النبوي، وقد اشتغل بالتجارة فخسره المجتمع عالماً ..!
    (33) سيف بن أحمد العتيقي له مجموع في الردود التي رد بها على الشيخ محمد بن عبدالوهاب لكن هذه المجموع لا يعرف له و جود إلا بالذكر !
    (34) الشيخة شيخة بنت عبدالرحمن آل حاتم لما بلغت العاشرة منعها أبوها من الذهاب للكُتاب فكانت تذهب سرا إلى بعض زميلاتها حتى أتمت حفظ القرآن..!
    (35) لصالح العتيقي
    : يا من يرى كتاب فقه جامع *** كل المسائل ساقها للطالب
    ارجع إلى ما قلته يا صاحبي *** واقطف ثمارا من [دليل الطالب]
    (36) جمع ش صالح بن عيسى بين العصر والظهر وهو رواية في المذهب وكان ش أبابطين مريضا فلما أخبروه الجماعة بالجمع قال: لا تعيدوا ولا تعودوا.
    (37) ش صالح الزغيبي إمام حرم المدينة كان من العباد أخبر أحدهم أنه رآه أول الليل يقرأ بالبقرة ولما عاد المستمع في آخر الليل سمعه يقرأ بالنحل
    (38) ذكر المؤلف أن ش صالح الزغيبي أخبره أن مدة إمامته في المسجد النبوي والتي تجاوزت 20 سنة أنه لم يتخلف أبدا، وكان لا ينيب أحدا.
    (39) في ترجمة صعب التويجري ذكر أنه كان سمح النفس، دمث الأخلاق، فصار أصحابه يسمونه [ سهلاً ] ..!
    (40) ذكر المؤلف أن والده أخبره أن الصف الأول في جامع عنيزة كان كلهم من حفاظ القرآن فكانوا يردون على الإمام حتى عند أخذ نفسه فعين أحدهم للرد.
    (41) كان الشيخ عبدالرحمن المعتاز ريما نام والطالب يقرأ عليه فإذا غلط انتبه فقال له أحدهم: أنت مثل الجمرة اللي عليها رماد..!
    (42) كان ش ابن سعدي يلقي الدرس فطار عصفور من فرجة بالمكتبة وكان بمنقاره تمرة فسقطت في حجر الشيخ، فقال أحد تلامذته: ما وجد آمن منك على رزقه
    (43) ترجم للشيخ عبدالرحمن الحصين وذكر ابنه الشيخ صالح وقال عنه: من جنود الله المجهولين.
    (44) الشيخ عبدالرحمن بن مبارك من أشهر مشايخه تلميذ أبيه عثمان بن سند البصري، وقد قال في إجازته له: [ هذه بضاعتكم ردت إليكم ]...!
    (45) الشيخ عبدالرحمن بن داود أول خطيب يخطب في المسجد الحرام في الحكم السعودي عام 1343
    (46) عبدالرحمن السحيمي الخطاط وجد بخطه في آخر أحد المصاحف: وكان رابع عشر مصحفاً يسر الله كتابتها، وأرجو من الله مائة أو أكثر.
    (47) رأت والدة الشيخ ابن سعدي أنها تبول في محراب المسجد الجامع؛ ففسرها لها زوجها بأنها ستلد غلاما يكون إماما في محراب المسجد الجامع.
    (48) محمد الفياض أذن في جامع عنيزة بالنيابة والأصالة (81) سنة ولا يوجد من أقام في هذا العمل مثل هذه المدة فيما نعلم.
    (49) سارة بنت الشيخ ابن كسران قيل أنها قرأت على زوجها حمد بن عتيق سورة البقرة من أولها إلى آخرها حفظاً عن ظهر قلب في أول ليلة زفافها...!
    (50) [ دورة مكثقة ]
    الشيخ عبدالعزيز الصيرامي حفظ في يوم واحد البقرة وآل عمران والنساء. أي خمسة أجزاء وورقات.
    (51) من تلاميذ الشيخ عبدالعزيز بن بشر بالأحساء عبدالله القصيمي، وقد تفرس شراً بتلميذه القصيمي حين أخذه منه فصدق حدسه فيه...!
    (52) الشيخ عبدالعزيز بن شلهوب تتلمذ على ابن إبراهيم 27 سنة واختبره الشيخ ابن إبراهيم وأعطاه شهادة تعادل شهادة خريجي الشريعة.

    (53) نبدأ بالمجلد الرابع,
    ذكر الشيخ عبدالله الشمري للشيخ محمد بن عبدالوهاب أنه أعد سلاحا للمجمعة ثم أدخله مكتبته وأطلعه على الكتب.
    (54) ذكر في ترجمة أحد أعداء الدعوة السلفية في نجد أن له كتابا اسمه [ الصواعق والرعود في الرد على ابن سعود ]
    55) ) ذكر في ترجمة عبدالله الرشيد الفرج أنه لو أقسم إنسان أنه لا يوجد له في بريدة كاره لما حنث.
    * في تراجم علماء بريدة استفاد البسام من العمري
    (56) ذكر المؤلف أن عائلة المبيض أصل نسبهم آل سليمان وجاءهم هذا اللقب من كثرة ما يقول جدهم لمحدثه: [ بيض الله وجهك ].
    (57) ش عبدالله بن صالح الخليفي له تعريفات خفيفة على كتب المذهب من ذلك قوله:
    هذا كتاب العمدة* للحنبلي عمدة
    ألفه الموفق* حافظه الموفق
    ومنها قوله:
    هذا كتاب المنتهى *** مَن حازه حاز النُّهَى
    أكرم به من عُدة *** في المبتدا والمنتهى
    (58) قال ابن عائض لتلميذه صالح القاضي
    : رزقت معارفا سددت فيها *** عليك تلوح أعلام النجابة
    لأنك صالح والاسم فأل *** هديت الرشد جاءتك الإجابة
    (59) كان ش إسحاق آل الشيخ يسمي ش عبدالله العنقري [ صاحب العمدتين] لأن من محفوظاته العمدة في الحديث لعبدالغني، وعمدة الفقه للموفق ابن قدامة.
    (60) ش عبدالله بن تميم كلف في عام 1374بقضاء وادي الدوسر فلما بلغه الخبر، اختبأ في خلوة المسجد، فعثر عليه فحمل إليها،ثم ترك القضاء بعد 4 أشهر
    (61) ش عبدالله الدويش لما كان في مكة عام 1406 سأله بعضهم هل تحفظ الأمهات الست؟ فأجاب بتواضع: نعم، ولكن مسلم يحتاج إلى إعادة...!
    (62) ش عبدالله أباالخيل كانت له في غالب ليالي السنة مدارسة مع جماعته للقرآن ويقرأون إلى نصف الليل 10أجزاء أو أكثر مع مراجعة البغوي والبيضاوي
    (63) علي بن منديل من عباد الله الصالحين لايفتر عن الذكر كان يغشى الناس في أسواقهم،والنساء عند الآبار ويقول لهم: قولوا سبحان الله والحمد لله
    (64) لما زار الملك عبدالعزيز بريدة أراد البعض أن يكلمه في عزل عبدالله ابن سليم فعلم الملك فلما دخلوا قال:ياأهل بريدة تغبطون بشقراء مبارك وآل سليم
    (65)لما تولى ش عبدالله ابن سليم القضاء أصبح لا يجيب دعوة أحد،ولا يقبل هدية، ولا يدخل بيت أحد ما عدا اثنين أو ثلاثة كان يدخل عليهم قبل القضاء
    (66) ش عبدالله الدخيل كان يحضر درسه الجن فطلبوا درساً خاصا = فرفض؛ فطلبوا منه أن يأمر تلاميذه ومستمعي درسه أن يضعوا عصيهم برفق لئلا يؤذوهم !
    (67) ش عبدالله المطرودي كان يحفظ الصحيحين بأسانيدهما وكثيرا من أحاديث الأمهات، وقد أدركته وعرفته إلا أنه حين معرفتي به كان انقطع عن الدروس

    (68) فوائد المجلد الخامس.
    الشيخ عبدالمحسن أبا بطين أخبرني بعض أصدقائه أنه كان يحفظ متن [ منتهى الإردات] فصار مطلعا في الفقه ...!
    (69) سأل ش عبدالله بن حسن آل الشيخ ش عبدالمحسن أبابطين في أول لقاء: هل تجيد الفرائض؟ قال: كيف لا أجيدها وأنا أمها وأبوها ! فكف عن مناقشته
    (70) توفي الشيخ عبدالملك بن إبراهيم آل الشيخ في 1404/10/20 وهو يصلي ركعتي الطواف بين المغرب والعشاء .
    (71) جدة الشيخ محمد بن عبدالوهاب لأبيه هي فاطمة بنت أحمد بن محمد بن بسام.
    (72) من تآليف عبدالوهاب بن فيروز حاشية نفيسة على الزاد وصل فيها إلى الشركة وقد ألفها وعمره 20 سنة وكنا نراجعها أثناء قراءة الزاد على السعدي
    (73) عبدالوهاب بن فيروز توفي وعمره 33 سنة وهو من بيت علم فأبوه وجده وجد أبيه كلهم من كبار العلماء ولهم تراجم في هذا الكتاب.
    (74) عثمان أبا حسين مكث إماما في جامع أشيقر الشمالي 63 سنة وكان يؤم الناس وقد هده الكبر، حتى إنه كان يصلي بهم التراويح وهو جالس ...!
    (75) عنوان المجد في تاريخ نجد لابن بشر هو أنفس وأوثق وأجمع وأوثق وأعدل ما صنف من تواريخ نجد. وقال الجاسر: خير ما ألف في موضوعه على ما فيه.
    (76) لعثمان بن سند [الصارم القرضاب في نحر من سب أكارم الأصحاب] وهي مجموعة شعرية تضمنت أكثر من ألفي بيت وهي رد على الشاعر الشيعي دعبل الخزاعي
    (77) ش عثمان المزيد من عنيزة (ت 1280 تقريبا) كان درس في العراق ورجع لبلده فكان يكتب: عثمان بن مزيد الحنبلي السلفي القادري وأحيانا النقشبندي
    (78)ش علي بن سالم الجليدان من عنيزة نهى أحد أقارب الأمير زامل عن الدخان فقال:التقوى هاهنا ويشير لصدره فقال:ما يوجد هاهنا إلا الشيطان وأولاده
    (79) ش علي بن سالم بن جلعود الجليدان الظفيري أعاد قراءة [ الروض المربع ] 40 مرة.
    (80) علي بن صالح بن سالم البنيان اقتنى مكتبة نفيسة خطية ومن نفائسها كشاف القناع للبهوتي بخط المؤلف وقد اشترته من وزارة العدل بثمن خيالي
    (81) علي بن محمد بن عبدالوهاب أكبر أبناء الشيخ وبه كان يكنى الشيخ، وكان يغزو مع الغازي من أئمة آل سعود ويكون هو إمام الجيش ومرشده.
    (82) الشيخة فاطمة الفضلية صار لها همة في جمع الكتب وأحبت علم الحديث وقرأت فيه وسمعت بعض المسلسلات وأُجيزت، وألفت شرحا لصحيح مسلم وقد أكملته.
    (83) فاطمة بنت محمد بن عبدالوهاب لم تتزوج وكانت تدرس في منزلها العلوم الشرعية والسيرة النبوية ووجدت على مخطوط: [ مال فاطمة بنت الشيخ محمد]
    (84)ذهبت فاطمة بنت الشيخ مع ابن أخيها إلى عمان فمروا بضريح فقال السادن: قربوا، فقال الرجل:ما نقرب إلا تراب في وجهه، قالت هي: مانقرب ولا تراب
    (85) قاسم بن محمد بن ثاني أمير قطر متع بعمره حتى بلغ 115 ولم تتغير حواسه، وتزوج 90 امرأة غير الجواري،وكثر نسله حتى ركب معه من ذريته 60 فارسا
    (86) علي السليم كان كفيفا، هَمَّ بحفظ [منهى الإرادات] ووصل إلى صلاة الجماعة وكان يقرأ عليه الفصل مرتين ثم يعيده في الثالثة ولكنه كسل.
    (87) ش قرناس من الرس لما بلغه أن الباشا سَفَرّ آل الشيخ وآل سعود لمصر واتجه للقصيم = هرب للنبهانية وفي النهار كان يأوي لغار، يعرف باسمه
    (88) ش علي باصبرين كان يسب ش ابن عبدالوهاب ثم أهدى له صالح البسام كتبه فاهتدى ورجع عن سبه وألف كتابا اسمه[هداية كمل العبيد إلى خالص التوحيد]
    (89) قريتا الحائط والحويط اللتان بقرب خيبر هما اللتان يسميان قديما [ فَدك ]
    (90) جد أسرة البواردي كان مسافرا فاعترضهم قطاع طريق، وكانت معه عصا محراثا للنار تشبه البارود فهددهم بها فقالوا: أعطنا الأمان يا بواردي !
    (91) مما قيل: حفظ المُتون يشد المتون !
    (92) ش محمد بن عريكان نظم دليل الطالب بـثلاثة الآلاف بيتا نظما لا بأس به، إلا أن نظمه بعد ذلك صار أحسن، فإنه صار يتراسل هو وأدباء اليمن .
    (93) من نوادر مخطوطات مكتبة محمد العسافي كتاب بقلم الإمام أحمد بن حنبل أصابه بلل حين ألقت التتر تراث المسلمين في نهر دجلة.
    (94) محمد القيسي-والد الشيخ رشيد- توفي وعمره 96 سنة وكان يجيد اللغة التركية تحدثا وكتابة، واللغة الألمانية تحدثا؛ لأنه عمل في الجيش العثماني
    (95) ش محمد الجراح الفضلي اللامي نزيل الكويت كان يذهب بعد صلاة الفجر إلى ساحل البحر بعيدا عن الناس ليكرر دروسه.
    * صورة لأهل الساحل :)
    (96) ش محمد الجراح كانت له رغبة بكتب ابن تيمية وابن القيم،وقال: من لم يقرأ شيئا من كتبهما خصوصا في هذا الزمان لم يخل من بدعة إلا ما شاء الله
    (97)ذكر المؤلف أن جملة من الشباب الصالح منهم والده وعمه محمد كان الواحد يربط برجله حبلا ويخرجه للشارع حتى ينبهه زميله في التحفيظ في آخر الليل
    (98) ش محمد بن صالح المطوع الملقب بالحميدي كان يلهج بالدعاء لمشايخه كل صباح ومساء خصوصا شيخه عمر ابن سليم حتى إنه ليسمعه من في المسجد
    (99) ش محمد بن عبدالله بن مانع كان مولعا بكتب ابن تيمية وابن القيم، وكانت نونية ابن القيم لا تفارقه فهي معه في ذهابه وإيابه.
    (100) ش محمد السبيل(ت1336) ذكر شقيقه أول مرة يصلي بالجماعة في التروايح حفظاً ختم بهم 3 مرات، ولم يغلط إلا في موضعين، وقد قيد هذا في مصحفه
    (101) ش محمد بن عبدالله بن محمد بن مانع قال عنه زميله عثمان القاضي: كان يسرد المتون كألفية ابن مالك والزاد وقطر الندى من حفظه كالفاتحة !
    (102) في ترجمة محمد بن عبدالله بن فيروز ذكر أنه يقال: كان يملي صحيح البخاري بأسانيده من حفظه، فالله أعلم بصحة ذلك.
    (103) كان محمد بن فيروز ينفق على طلابه ولو كانوا أغنياء وكانوا أكثر من 50 نفسا وبقول: من لم ينتفع بطعامنا لا ينتفع بكلامنا.
    *صورة للمشايخ :)
    (104) ش محمد بن علي بن تركي ألقى دروساً في المسجد الأقصى وقد قال أمين الحسيني: لم يجلس على هذا الكرسي بعد محمد عبده أحسن منه.
    (105) محمد بن قاسم آل غنيم له نظم على زاد المستقنع بلغت أبياته 4892 بيتاً، وأورد في نظمه زيادات على الزاد وحذف منه أشياء.
    (106) طلب ش عمر ابن سليم من ش محمد ابن مقبل أخذ ما يُصرف للقاضي وتفريقه على فقراء آل مقبل فامتنع كعادته وقال: لهم الله تبارك وتعالى.
    (107) مقبل الذكير التاجر المحسن الشهير كان يسمى [ فخر التجار ] طبع كتبا مهمه ككشاف القناع، وفتاوي ابن تيمية، وإعلام الموقعين، وحادي الأرواح.
    (108) عبدالرحمن بن مقبل الذكير صاحب أوليات في بلده عنيزة،فهو أول من أدخل الكهرباء لبيته والمساجد، وأول من جلب السيكل والراديو والآلة الكاتبة
    (109) رعلي الضالع التويجري سأله العمري هل استفدت من الدراسة بالمعهد والكلية؟ فقال: ما درسناه فيهما كنا قد عرفناه على مشايخنا قبل سنوات.

    هذا آخر الانتقاء من هذا الكتاب الماتع [ علماء نجد ] وأسأل الله لي ولمتابعيّ التوفيق والسداد، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية