صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات د محمد السعيدي في وسم #تفجير_مسجد_العنود_الإرهابي

    د محمد السعيدي
    ‏@mohamadalsaidi1


    بسم الله الرحمن الرحيم


    ١- ارتبك الكثير بشأن داعش بعد انتصارات الرمادي وتدمر المزعومة فجاء تبنيها الأحمق لجريمة القديح والعنود ليقر المرتبكون جزمهم بعمالتها لإيران

    ٢-قطعت الدولة الطريق على مخطط إيران داعش فقبضت على خلية المفجرين وستستفرغ ما لديهم من معلومات لتستعين بها لدرء تكرار الجريمة بإذن الله

    ٣-وفعل المواطنون الشئ نفسه فأدانوا الجريمتين سنة وشيعة بكل توجهاتهم الثقافية ولم تُسجل حالة تعاطف حتى المتعاطفون مع داعش أصلاً صعقهم الخبر

    ٤-مثل ولي العهد الدولة بزيارة شجاعة أثبتت للقاصي والداني أن كل شئ بعون الله تحت السيطرة فوصلت الرسالة بسرعة البرق ووضوح الشمس للداخل والخارج

    ٥- يبقى أمر مهم وهو أن إيران لازالت عدوة وداعش لازالت حاضرة لتنفيذ مخططاتها والقاعدة تحت الطلب وتتمنى عودة مجدها القديم

    ٦- هذا فضلاً عن الحوثي واحتمال وجود متعاطف معه هنا أو هناك ، الخلاصة :أن تكرار حادثة أخرى لازال احتمالاً قائما فكيف سنتعامل معه ؟

    ٧- ينبغي أولاً معرفة الأخطاء التي صاحبت تعاملنا مع جرائم الدالوة- القديح - العنود وتجنبُها لأن تطور هذه السلبيات سيقضي على ما أحرزناه

    ٨-مما لاحظته من أخطاء نسبة الجرم إلى غير فاعله للتشفي من مخالف أو لاستثمار الحدث لتحقيق مكاسب مزعومة تخدم مصلحة متوهمة

    ٩- ومن الأخطاء تقييم المبادرات الكبيرة الممتازة من الدولة ومن المشايخ والمواطنين السنة تقييما خاطئا سلبياً من قبل بعض الشيعة ومن اتفق معهم

    ١٠-التقييم الخاطئ والسلبي من قبل بعض الشيعة لمبادرات الدولة والسنة لن يكون في صالح التعايش والوئام والمستفيد الوحيد منه هو المجرم الحقيقي

    ١١-مقابلة المبادرات بتقييم خاطئ وسلبي سيكون المسؤول غداً عن تنمية مشاعر الكراهية وسنقول لكل من سأل عن تنامي هذه المشاعر : قد أعذرنا إلى الله

    ١٢-من التقييم الخاطئ استغلال الحدث لاتهام الدولة بأمنها وتوجهها السلفي ومناهجها الدراسية بأنها شريكة في الجرم وقد عبر عن ذلك العديد

    ١٣-ظهر الخوارج في عهد علي رضي الله عنه فقاتلوه وقتلوه.
    فهل كان السبب منهج علي أو خطابه الديني أو طريقة حكمه؟
    بالطبع لا
    ما تقوله هناك قله هنا

    ١٤-الجميع يعلم أن المراد باستهداف الشيعة :إثارتهم واتخاذهم آلات تجعل من الوطن أشلاء والاختبار الحقيقي هل ننجح سنة وشيعة في وأد الفتنة ؟

    ١٥-ينبغي أن يكون رفع شعار الكلمة السواء هو النفع الذي نستجلبه من المصيبة أما الاستمرار في كيل التهم والمطالب في هذا الظرف فيزيد الهوة والضر

    ١٦- ألقى بعض أبناء السنة أسماعهم خارج الوطن فظهر التكفير والخروج وألقى بعض أبناء الشيعة أسماعهم وراء البحار فبدت نوازع التمرد فلنستمع لأنفسنا

    ١٧- إن وُجد محرض من أي طرف يجب أن يأخذ جزاءه ، لكن ليس معنى ذلك أن نعتبر كل قول لا يروق لنا تحريضا ، استغلالاً للحدث كي نُسْكِت من لا يعجبنا

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية