صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات بعنوان : من حكم ابن مسعود رضي الله عنه

    محمد سعيد قاسم


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ


    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    أما بعد :

    هذه مختارات من كلام الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أسأل الله أن ينفع بها .


    من كلام عبدالله بن مسعود رضي الله عنه ، قال رجل عنده : ما أحب أن أكون من أصحاب اليمين ، احب أن أكون من المقربين ، فقال عبد الله : لكن هاهنا رجل ودّ أنه إذا مات لم يبعث ، يعني نفسه .

    وخرج ذات يوم فاتبعه الناس فقال لهم : ألكم حاجة ؟ قالوا : لا ، ولكن أردنا أن نمشي معك ، قال : ارجعوا ، فإنه ذلة للتابع وفتنة للمتبوع .

    وقال : لو تعلمون من ما أعلم من نفسي لحثوتم على رأسي التراب .

    قال : حبذا المكروهان : الموت والفقر ، وايم الله إني هو إلا الغنى والفقر ، وما أبالي بأيهما بليت ، ارجو الله في كل واحد منهما ، إن كان الغنى إن فيه للعطف ، وإن كان الفقر إن فيه للصبر .

    ينبغي لحامل القرآن أن يعرف بليله إذا الناس نائمون ، وبنهاره إذا الناس مفطرون ، وبحزنه إذا الناس يفرحون ، وببكائه اذا الناس يضحكون ، وبصمته إذا الناس يخوضون ، وبخشوعه إذا الناس يختالون .

    وينبغي لحامل القرآن أن يكون باكياً محزوناً حكيماً حليماً سكيناً ، ولا ينبغي لحامل القرآن أن يكون جافياً ولا غافلاً ولا سخاباً ولا صياحاً ولا حديداً .

    من تطاول تعظّماً حطه الله ، ومن تواضع تخشّعاً رفعه الله ، وإن للملك لمة وللشيطان لمة ، فلمة الملك إيعاد بالخير ، وتصديق بالحق ، فإذا رأيتم ذلك فأحمدوا الله ، ولمة الشيطان إيعاد بالشر وتكذيب بالحق ، فإذا رأيتم ذلك فتعوّذوا بالله .

    إن الناس قد أحسنوا القول ، فمن وافق قوله فعله فذاك الذي أصاب حظه ، ومن خالف قوله فعله فذاك إنما يوبخ نفسه .

    إني لأبغض الرجل أن أراه فارغاً ليس في شيء من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة .

    ومن لم تأمره الصلاة بالمعروف وتنهه عن المنكر لم يزدد بها من الله إلا بعداً .

    من اليقين ان لا ترضى الناس بسخط الله ، ولا تحمد أحداً على رزق الله ، ولا تلوم أحداً على مالم يؤتك الله . فإن رزق الله لا يسوقه حرص حريص ، ولا يرده كراهة كاره ، وإن الله بقسطه وحلمه وعدله جعل الروح والفرح في اليقين والرضا ، وجعل الهم والحزن في الشك والسخط .

    مادمت في صلاة فأنت تقرع باب الملك ، ومن يقرع باب الملك يفتح لہ .

    إني لأحسب الرجل ينسى العلم كان يعلمه بالخطيئة يعملها .

    كونوا ينابيع العلم ، مصابيح الهدى ، أحلاس البيوت ، سرج الليل ، جدد القلوب ، خلقان الثياب ، تعرفون في السماء وتخفون على أهل الأرض .

    إن للقلوب شهوة وإدباراً فاغتنموها عند شهوتها وإقبالها ، ودعوها عند فترتها وإدبارها .

    ليس العلم بكثرة الرواية ولكن العلم بالخشية .

    إنكم ترون الكافر من أصح الناس جسماً وأمرضهم قلباً ، وتلقون المؤمن من أصح الناس قلباً وأمرضهم جسماً ، والله .. لو مرضت قلوبكم وصحّت أجسامكم لكنتم أهون على الله من الجعلان .

    لو سخرت من كلب لخشيت أن أحوّل كلباً .

    الإثم حوّاز القلوب .

    ماكان من نظرة فإن للشيطان فيها مطعماً .

    مع كل فرحة ترحة وما ملئ بيت حبرة إلا ملئ عبرة .

    ما منكم إلا ضيف وماله عارية ، فالضيف مرتحل ، والعارية مؤداة إلا أهلها .

    يكون في آخر الزمان أقوام أفضل أعمالهم التلاوم بينهم ، يسمون الأنتان .

    إذا أحب الرجل أن ينصف من نفسه فليأت إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه .

    الحق ثقيل مريء ، والباطل خفيف وبيء ، رب شهوة تورث حزناً طويلاً .

    ما على وجه الأرض شيء أحوج إلى طول سجن من لسان .

    إذا ظهر الزنا والربا في قرية أُذن بهلاكها .

    من استطاع منكم أن يجعل كنزه في السماء حيث لا يأكله السوس ولا تناله السراق فليفعل ، فإن قلب الرجل مع كنزه .

    لا يقلدن أحدكم دينه رجلاً ، فإن آمن آمن وإن كفر كفر ، وإن كنتم لا بد مقتدين فاقتدوا بالميت ، فإن الحي لا تؤمن عليھ الفتنه .

    لا يكن أحدكم إمعة ، قالوا : وما الإمعة ؟ قال : أنا مع الناس ، إن اهتدوا اهتديت وإن ضلوا ضللت ، ألا ليوطن أحدكم نفسه على أنه إن كفر الناس لا يكفر .

    قال لہ رجل : علمني كلمات جوامع نوافع ، فقال : اعبد الله لا تشرك به شيئا ، وزل مع القرآن حيث زال ، ومن جاءك بالحق فاقبل منه وإن كان بعيداً بغيضاً ، ومن جاءك بالباطل فاردد عليھ وإن كان حبيباً قريباً .

    اطلب قلبك في ثلاثة مواطن : عند سماع القرآن ، وفي مجال الذكر ، وفي أوقات الخلوة ، فإن لم تجده في هذه المواطن فسل الله أن يمن عليك بقلب ، فإنه لا قلب لك .

    ------------------------------------
    رابط مفيد / مكفرات الذنوب ، الدكتور عبد الله بن أحمد آل علاف
    http://t.co/eBfnTeQvdA


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية