صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مجموعة تغريدات مختصرة من كتاب :مناهج الاستدلال على مسائل العقيدة في العصر الحديث مصر نموذجا

    سعيد بن ناصر آل بحران
    @saednaser12345


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ

    1
    هذه مجموعة تغريدات مختصرة
    من كتاب :مناهج الاستدلال على مسائل العقيدة في العصر الحديث مصر نموذجا
    لمؤلفه د. أحمد قوشتي




    ٢
    وسوف يكون الحديث

    في جانب واحد وهو :

    أبرز الاتجاهات العقدية والكلامية التي ظهرت بمصر
    وسيكون التفصيل
    في:الاتجاه الرابع
    العقلي الانتقائي

    ٣
    أبرز الاتجاهات العقدية
    والكلامية التي ظهرت بمصر في العصر الحديث:

    ١ -الكلامي٢-السلفي ٣-الصوفي الذوقي
    ٤ العقلي الانتقائي٥-العلمي التجريبي


    ٤
    الاتجاه العقلي الانتقائي :
    وسمي بهذا الاسم ﻷن أبرز
    ما يفترق به عن غيره من الاتجاهات
    اﻷخرى
    هاتان السمتان : العقلانية الانتقائية .

    ٥
    ونعني بالعقلانية:
    الاعتداد الواضح بالعقل والوثوق في حكمه والدعوة المستمرة إلى توظيفه واحترام نتائجه ثم تقديمه على النقل عند التعارض !

    ٦
    الانتقائية أو الانتخابية نعني بها : عدم التقيد أو الالتزام بمذهب أو اتجاه كلامي معين يلتزمه الشخص دائما وينتقي ويأخذ من هذا المذهب

    ٧
    وهناك العديد من الشخصيات يمكن أن ندرجها ضمن هذا الاتجاه العقلي الانتقائي مثل :
    جمال الدين اﻷفغاني ومحمد عبده
    ومحمدمصطفى المراغي

    ٨
    ويرى المؤلف أن النزعة الانتقائية هي سبب حدوث اختلاف كبير في آراء الدارسين حول تحديد الاتجاه الكلامي
    ولا سيما رائده محمد عبده .

    ٩
    فهناك من وصف محمد عبده بالسلفية
    مثل تلميذه اﻷول واﻷشهر رشيد رضا
    الذي ذهب إلى أن أستاذه قد رجع في الاخير إلى تبني المنهج السلفي في الاعتقاد

    ١٠
    وخصوصا في مسألة الصفات
    قال رشيد رضا عن شيخه: وقد كان توغل
    في مذاهب الكلام والفلسفة والتصوف جميعآ فهداه الله بإخلاصه إلى مذهب السلف الصالح

    ١١
    وهناك من اعتبر محمد عبده ماتريديآ ولا سيما موقفه
    من أفعال العباد وممن قال بذلك المستشرق ماكدونالد وغيره

    ١٢
    أما وصف محمد عبده بأنه من أصحاب الاتجاه العقلي
    عمومآ أواعتباره معتزليآ أو وصفه بأوصاف أخرى تصب في نفس الغرض مثل : الليبرالية أو العصرانية

    ١٣
    فقد تكرر ذلك_ أي الاوصاف السابقة الذكر_
    عند عدد كبير
    جدآ من المستشرقين والدارسين المحدثين مثل : مصطفى صبري وغيره..

    ١٤
    وإذا جئنا إلى نصوص محمد عبده نفسه والتي صرح فيها يتحديد مذهبه الكلامي فسوف نجد نوعآ من الاختلاف أيضا
    ففي رده على من استفسر عن

     ١٥
    ففي رده على من استفسر عن المذهبين العقدي والفقهي اللذين يدين بهما أصحاب جمعية العروة الوثقى التي أسسها هو وشيخه اﻷفغاني
    قال

    ١٦
    قال محمد عبده رد على سؤال السائل:
    قال : إننا أشعريون أو ماتريديون وإننا في أعمال العبادات دائرون بين المذاهب اﻷربعة فمنا المالكي والشافعي

    .: ١٧
    وكثيرآ ما يذكر مصطلح (أصحابنا) في حاشيته على شرح العقائد العضدية قاصدآ بذلك الماتريدية واﻷشاعرة
    ومشايخناقاصدآ أبا الحسن اﻷشعري والماتريدي

    ١٨
    في مقابل ذلك:
    نجد محمد عبده في حوار مع أحد المتعصبين للاشعري
    ينفي تقليده ﻷي مذهب من المذاهب !

    ١٩
    وأما على مستوى اﻵراء التفصيلية فمن الملاحظ أن محمد عبده لم يلتزم بمذهب واحد في كل المسائل فهو تارة يحذو حذو اﻷشاعرة والماتريدية

    ٢٠
    وتارة يقترب من المعتزلة
    كما في :
    موقفه من كرامات اﻷولياء
    وحكم مرتكب الكبيرة
    ورد بعض اﻷحاديث الصحيحة
    وتارة يقترب من الاتجاه السلفي

    ٢١
    ونخلص من ذلك كله إلى أنه
    يصعب وصف محمد عبده بأنه
    كان ماتريدياأو أشعريآ أو سلفيآ
    فمخالفته لتلك الاتجاهات أوضح من أن نطيل في التدليل عليها

    ٢٢
    كما يصعب أن نصفه بالاعتزالية
    رغم موافقته للمعتزلة في جانب كبير اﻷساس الفكري الذي قام عليه مذهبهم
    وذلك لعدم موافقته لهم في أصولهم الخمسة

    ٢٣
    وربما كان أصدق تعبير عن مذهبه هو
    أن نصفه بالعقلانية الانتقائية وهو الاسم الذي اطلقناه على
    هذا الاتجاه عمومآ

    ٢٤
    ونختم الكلام عن الاتجاه العقلي الانتقائي بذكر أبرز اﻵراء
    أو اﻷسس المنهجية التي يشترك فيها معظم المنتمين إليه
    وعلى رأسهم محمد عبده :

    ٢٥

    ١-
    اﻹعلاء الشديد من قيمة العقل ومكانته
    والوثوق به كمصدر معرفي معتبر
    للوصول إلى الحقائق في أي مجال
    ومن ذلك مجال العقيدة

    ٢٦

    ٢-
    الذم الشديد للتقليد واعتباره من اهم اﻷسباب
    التي دعت إلى النكسة المروعة التي أصابت مسيرة الحضارة اﻹسلامية والدعوة إلى الاجتهاد

    ٢٧
    ٣برزت فكرة تقديم العقل على النقل عند افتراض
    التعارض!بينهما لدى الكثيرين من أصحاب هذا الاتجاه
    بل وصل اﻷمر إلى تصوير هذه الفكرةمع عدم صحتها

    ٢٨
    بل وصل اﻷمر إلى تصوير هذه الفكرة
    _مع عدم صحتها أصﻵ_
    كما لو كانت محل اتفاق بين المسلمين جميعآ

    ويحسن بنا أن ننقل نص محمد عبده الذي يقول

    ٢٩
    يقول محمد عبده : اتفق أهل الملة اﻹسلامية
    إلا قليلا ممن لا ينظر إليه
    على أنه إذا تعارض العقل والنقل
    أخذ بما دل عليه العقل

    .: ٣٠
    وبقي في النقل طريقان:
    طريق التسليم بصحة المنقول
    مع الاعتراف بالعجز عن فهمه وتفويض اﻷمر إلى الله
    الثاني:تأويل النقل مع حفظ قوانين اللغة

    ٣١
    الثاني:تأويل النقل مع حفظ قوانين اللغة
    حتى يتفق مع ما اثبته العقل..
    إلى اخر ما قال

    كذلك ظهرت فكرة تقديم العلم على النقل عند البعض منهم

    ٣٢
    مثل النجار الذي قرر
    أن العلماء إذا أثبتوا نظرية
    علمية إثباتآ قطعيآ بلغ حد البديهة وجب التسليم به
    وتأويل ظاهر القرآن تأويلا يتفق مع المثبت

    ٣٣
    وقد ترتب على هاتين الفكرتين
    بروز مبدأ
    ١- التأويل عند سائر اصحاب هذا الاتجاه
    على المستوى النظري: أقروا اللجوء إلى التأويل ولم يمنعوا منه

    ٣٤
    على المستوى العملي :
    أولوا الكثير من اﻵيات واﻷحاديث
    التي ظنوا مخالفة مضمونها لحقيقة عقلية
    أو عملية

    ٣٥
    لم يكن تعامل الكثيرين من أصحاب هذا الاتجاه مع السنة
    وأحاديثها على الوجه الذي ينبغي
    ولم يعرف عنهم التخصص في دراسة السنة
    والتمييزبين صحيحها

    ٣٦
    كما تبنى أكثرهم القول بظنية أخبار اﻵحاد
    وعدم جواز الاعتماد عليها في إثبات مسائل العقيدة
    واﻷعجب من ذلك حكايتهم اﻹجماع التام على ذلك !

    ٣٧
    على المستوى العملي وحد لدى بعضهم
    نوع من الجرأة غير المقبولة بحال
    في تضعيف اﻷحاديث أو تأويلها
    وحتى لو كانت مما رواه البخاري ومسلم

    ٣٨
    صحة السند عندهم غير كافية
    للحكم بثبوت الحديث بل لابد من عرض متنه
    على آيات القرآن وموازين العقل .

    ▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪ ▪▪

    طبعآ الكتاب متوفر
    ويقع في اكثر من 800 صفحة

    هذا والله أعلم

    وشكر الله للمؤلف جهده
    ولكم جميعاً .

    سعيد بن ناصر آل بحران

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية