صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات حول المتلقي

    بدر العامر
     @bader_alamer


    عندما تكتب تغريدة ، فإن الذين يتلقونها أصناف ، وردة الفعل تجاهها تبين بشكل كبير منهجية الراد ، ومستواه ، وكيفيه نظرته للأمور وهم أصناف .

    الأول : المتلقي الظاهري ، والذي يتعامل مع الألفاظ الظاهرة مبعداً أي قصدية في اللفظ والكلام ، وملغياً أي معاني محتملة للألفاظ .

    الثاني : المتلقي المؤول ، فإن كان مبغضاً أو مخالفاً حمل كلامك على المحمل السيئ ، واوله إلى معنى لم تقصده ثم يحاسبك على فهمه لا على قولك .

    الثالث : المتلقى المحب ، وهو الذي تتوافق أنت وإياه في الأفكار والرؤى ، فهذا يقبل الفكرة الحسنة ، ويعتذر لك عن الفكرة السيئة ويعذر ..

    الرابع : المتلقي المؤدلج ، وهو المحاط بسياج من المعارف لا يتجاوزها ، فكل فكرة تقولها تخالف سياجاته التي رسمت له ينقض عليها انقضاض الأسد .

    الخامس : المتلقي المعرفي " الابستمولوجي "، وهو الذي يتعامل مع أقوال الناس تعاملاً معرفياً بغض النظر عن توجهاتهم وأفكارهم ويحللها ويناقشها .

    السادس : المتلقي الساخر ، وهو الذي يريد أن يحيل كل موضوع إلى حفلة ضحك ومتعة ، لا يفرق بين موضوع جاد وبين موضوع هازل ..

    السابع : المتلقي التوجسي ، وهو الذي دائماً ما يبحث بين السطور عن معاني قد تؤدي إلى الضلال والإضلال ، فيقتنصها ثم يحاكمك إليها وأنت لا تقصدها

    الثامن : المتلقي الهيرمونيطقي ، وهو الذي يأخذ الكلام فيبني عليه معاني لا متناهية ، وينفخ فيه حتى يجعل منه ميدانا للفضاء التأويلي المنطلق .

    التاسع : المتلقي الجاد ، وهو الذي يظن أن تويتر هو محاضرة عامة ، رزقه الله بجدة في الحياة ويريد أن يصوغ كل الناس على رؤيته وسماته ..

    عاشراً : المتلقي المتشكل ، وهو الذي لا يزال في طور البحث عن موطئ قدم مما يتلقفه من أفكار ، فتجده متسائلا ، قلقاً ، يوافق تارة ويعارض تارات

    الحادي عشر : المتلقي المتعالم ، وهو الذي يظن أن بقدرته أن يقتحم النقاش في كل موضوع دون ان يكون عنده الحد الأدنى من المعرفة في الموضوع المراد

    الثاني عشر : المتلقي النكدي ، وهو الذي يكون همه تشتيت الموضوع والتنكيد على المتحدث لموقف نفسي او فكري ، ويسير على قاعدة : لعبوني والا ابخرب


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    تـغـريـدات
  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية