صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات أحمد سالم حول سجال داعش والوهابية والسلفية والعلاقة بينها

    أحمد سالم
    @AbuFhrElsalafy


    1- لم يزدني سجال داعش والوهابية والسلفية والعلاقة بينها إلا يقينا فيما قررته من قبل:لا معنى للفصل بين الوهابية وبين التراث الفقهي كله.

    2- وإن العلماني الذي يتخذ موقفا عدائيا من التراث الفقهي كله ويخترع إسلاماً متسامحا لطيفا هو أكثر اتساقا علميا من نقاد السلفية والوهابية.

    3- في التكفير: معظم النواقض التي جعلها الوهابية نواقض للإسلام هم مسبوقين بجعلها نواقض بل في بعض مذاهب الفقهاء المعتبرة توسع في التكفير أكثر.

    4- في القتال: باتفاق الفقهاء ليس القتال متوقفا على الكفر ويجوز بإجماعهم قتال المسلمين لأسباب كثيرة منها إظهار البدع وترك الطاعات المتواترة.

    5- بل أجاز عدد من الفقهاء القتال على ترك مستحبات كالوتر، وكل هذا قتال أجازه الفقهاء لقوم مسلمين ليسوا كفارا ويصلون ولهم مساجد.

    6- قاتل أبو بكر مانعي الزكاة وقتالهم عند معظم الفقهاء قتال لقوم مسلمين وباتفاق الفقهاء هو قتال ديني لأجل ترك شعيرة دينية .

    7- وقاتل علي الزبير وطلحة وعائشة ومعاوية وكل هؤلاء ليسوا مسلمين فقط بل سادات الصحابة وهو قتال جائز عند جماهير المسلمين.

    8- وقاتل علي الخوارج وهم عنده وعند الصحابة جميعاً قوم مسلمون بل النص على قتالهم موجود في كلام النبي بأصرح عبارة.

    9- والذين قاتلهم الوهابية كانوا مرتكبين لشركيات ينص علماء قبل الوهابية بمئات السنين على أنها شركيات والخوارج كل بدعهم ليست شركيات

    10- فمن رأى تجويز الشرع لقتال الخوارج ثم تحمر أنفه لقتال قوم يرتكبون الشرك= هذا جاهل بأصول الشرع ليس باحثا علميا.

    11- فإن كنت ترى أولئك الذين قاتلهم الوهابية ليسوا مرتكبين لشركيات أصلا= قلنا هي على الأقل محرمات ظاهرة متواترة وقتال مرتكبها جائز بالاتفاق

    12- فإن كنت تراها حتى ليست محرمات بل الاستغاثة بغير الله ونحوها جائزة = فمشكلتك ليست مع الوهابية بل مع الدين الذي أوحي على محمد نفسه

    13- وإن كنت ترى أولئك الذين قاتلهم الوهابية بريئون أصلا من الوقوع في هذا كله= وجب عليك أن تثبت هذا والواقع أنه لا يوجد بينات علمية على نفيك

    14- والمراسلات والكتب التي خلفتها هذه الفترة وواقع العالم الإسلامي كله يدل على انتشار هذه الشركيات والبدع والمحرمات

    15- وأنا لا أمنع أن تكون هناك وقائع قتال حدث التوسع فيها لقوم لم يكونوا مبتلين بالشركيات وهذه طبائع الملك وتوسعه ولم يخل منها تاريخ الإسلام

    16- وقد قاتل عما الدين زنكي وتور الدين محمود وصلاح الدين قوما مسلمين وأعملوا السيف في رقابهم وكثير من هذه الوقائع كان يمكن تجنب القتال فيها

    17- وأنا لا أقر هذا لكني أمنع التهويل به على منظومة عقدية وفقهية ليست بدعا في تاريخ فقهاء المسلمين فالتهويل هنا يؤدي لإنكار ما هو من الدين

    18- وبالتالي فعبارات التكفير والقتال التي ينسبها كتاب المقالات المؤدلجين للوهابية ويستصرخون بها هذه هي داعش=هي مجرد تزوير للواقع وخداع للناس

    19- فإن نفس التكفير والقتال هو من دين الإسلام وشريعة من شرائعة ونفس موجبات التكفير والقتال التي يرتكز عليها الوهابية نص عليها الفقهاء قبلهم

    20- ويبقى البحث فقط في مدى انضباط التطبيق على الواقع:ورأيي أن التطبيق لا يخلو من خلل سواء في تكفير الأعيان وقتال من لا توجب الشريعة قتاله

    21- والخلل لا يخلو منه جهاد المسلمين عبر تاريخهم وقد قتل أسامة بن زيد مسلما وقد قتل خالد بن الوليد جماعة كبيرة من المسلمين وقاتل ابن الزبير

    22- وقاتل ابن الزبير قتالا مات فيه المسلون وكان بعض الصحابة يرى أنه قتال دنيا لا يشرع ونماذج هذا الباطل ووقوعه كثيرة في تاريخنا.

    23- وهو باطل يجب إنكاره على الوهابية وغيرها لكن الذي نراه ليس إنكارا لهذا الباطل وقتلا لخلية سرطانية بل هو تدمير لخلايا حية في دين محمد

    24- فإن قتال الكفار والمرتدين والمسلمين المبتدعين أو مرتكبي المحرمات الظاهرة الممتنعين عن التزام تحريمها هو من أصول دين محمد وإنكاره ضلال

    25- ومتى أمكن تفادي هذا القت بالدعوة والحكمة= وجب هذا خاصة مع تغير الظرف المكانية والزمانية وعدم تمهد الإيمان في النفوس.

    26- وواقع الدعوة الوهابية فيه من الدعوة والمراسلات والمناصحات الشيء الكثير والانتقال لخيار القتال لايجب إنكاره كأنما تنكر شيئا لا يقره الدين

    27- والحق أن المنطق الكامن خلف انتقاد الوهابية في التكفير والقتال ليس هو المنطق الذي يفهم مكانة التكفير والقتال في الشرع وإنما هو منطق معلمن

    28- منطق معلمن لا يتصور القتال على أسس دينية ولا يجيز القتال إلا على أسس سياسية معلمنة فقتال حاكم ظالم جائز عندهم وقتال متلبس بالكفر وحشية

    29- داعش؟ داعش تكفر المسلمين بما لم يقل واحد من أهل العلم سلفيين أو غيرهم إنه ناقض من نواقض الإسلام بل كالخوارج يكفرون بما هو طاعة ودين.

    30- داعش؟ داعش تضع السيف في رقاب المجاهدين وفي رقاب المسلمين بالشبهة والتوهم ويقتلون الناس بمجرد الخلاف معهم فيما يسغ الخلاف فيه إجماعا.

    31- والواقع: إن قضية داعش والسلفية والوهابية مجرد مراوغة رعناء، فالواقع أن كل الفصائل الجهادية في سوريا تكفر وتقاتل ولا يمكنك أن تخص داعش به

    32- والمنكر هوالانحراف الذي لا تجيزه وهابية ولا سلفية ولا غيرها وإذا كنت تنكر على الوهاية التكفير والقتال فلتنكرعلى كل طوائف الجهاد في سوريا

    33- وإن كنت تنكر تكفيرا وقتالا منحرفين فأثبت لي أن تكفير وقتال الوهابية كان منحرفا هذا الانحراف الذي لا أصل له فمعتبر في الدين.

    34- انحرافات التكفير والقتال منها ما يصدر عن نسق خارج عن شريعة المسلمين كتصرفات الخوارج وقطاع الطرق والحكام المجرمين ومنها:

    35- ومنها ما هو خطأ وضلال لكنه يقع من نسق متشرع ملتزم بالوحي حصل له خطأ في التنظير أو التطبيق يرد وينكر دون إبطال لسائر الحق والدين.

    36- وقد حملني على هذه الكتابة كثرة الخلط الذي رأيته في الأيام الماضية وهو خلط يعود على قواعد الدين بالإبطال لصالح مفاهيم معلمنة.

    37- وقد كنت أرجو أن أبسط القول في هذا بسطا يمنع سوء الفهم لبعضه لكني والله أكتب مكرها فإني لا أحب الكلام في هذه الأبواب الدقيقة.

    38- والحمد لله رب العالمين.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية