صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات شذا الرشيد حول ( حق المرأة العاملة ببيئة مناسبة بعيدة عن الاختلاط )

    شذا الرشيد
    @sh4a_alrashed


    بسم الله الرحمن الرحيم


    للمرأة العاملة الحق ببيئة مناسبة بعيدة عن الاختلاط ؛ تُرسخ كيانها في تخطيط أساسيات العمل وتنظيمه، بدلًا من جعلها سلعة مسوِّقة لإنجاح العمل فقط.

    ١/
    التوسع في إدماج المرأة في سوق العمل،وإيجاد الوظائف التي لا تتوافق مع طبيعتها يقوم على مفهومين تسعى الأمم المتحدة لتطبيقهما عبر الاتفاقيات=

    ٢/
    المفهوم الأول: "المساواة التطابقية بين الجنسين" وتنص عليه اتفاقية #سيداو
    #حقيقة_اتفاقيات_المرأة



     

    ٣/ كما أن سيداو لا تنظر باحترام للمرأة التي لا تعمل خارج منـزلها، وهنا تأتي قضية توصيف العمل بأنه:"العمل الذي تتلقى عليه المرأة أجرًا محددا"،

    ٤/ أما قيام المرأة بوظيفة الأمومة،وتربية الأبناء، والجهد المنـزلي الكبير الذي تؤديه المرأة داخل جدران منـزلها، فليس عملاً طبقًا لهذا التعريف=

    ٥/ المادة (5) من سيداو خاصة بتغيير الأنماط الاجتماعية الفطرية لدورالرجل والمرأة-تعتبر الأمومة دورا هامشيا يجب تغييره.

    ٦/ عندما تصف #سيداو الأمومة"بالوظيفة الاجتماعية" فذلك للتهوين من شأنها، وبث اعتقاد أن الأمومة سبب لتخلف النساء.

    ٧/ المفهوم الثاني الذي تسعى الأمم المتحدة لبثه هو"تقوية المرأة"ويترجم خطأ في الاتفاقيات بـ"تمكين المرأة"وله عدة أشكال.

    ٨/ وتقويتهن الاقتصادية أحد أشكال"التمكين" والغرض منه استقلالهن عن الرجل وعن الأسرة، فالقوامة تعد عائقا وتمييزا في الفكر النسوي،والحل؟ عملها.

    ٩/ هجرة المرأة أحد وسائل التقوية التي تنص عليها الأمم المتحدة على الرغم من الأثار المدمرة على الأسرة التي تخلفها!

    ١٠/ فعند النظر لماتحاول الأمم المتحدة إشاعته في المجتمعات نجده لا يخرج مطلقا عن الفكر الأنثوي الشاذ"فيمنسيت"الذي سيطر على لجان الأمم المتحدة=

    ١١/ كما أنها يعارض الفطرة فضلا عن الإسلام، وللأسف فإن الحكومات العربية تعمل بكل جد على نمذجة الاتفاقيات الدولية،ومنها مانراه من إدماج النساء!

    ختاماً:
    نؤكد أن عمل المرأة خارج المنزل مباحا متى ما توافرت فيه الشروط والضوابط الشرعية المعتبرة، وانتفت منه أي موانع قد تكون ذريعة للحرام.شذا الرشيد ‏@sh4a_alrashed

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية