صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ٣١ فائدة ذكرها الشيخ المحدث خالد الهويسين أثناء تعليقه على كتاب الفتن من صحيح الإمام البخاري

    إبراهيم البخاري
    @ebraheembuk


    بسم الله الرحمن الرحيم

    هذه ٣١ فائدة ذكرها الشيخ المحدث خالد الهويسين أثناء تعليقه على كتاب الفتن من صحيح البخاري في اليوم العلمي المقام في جامع الصفياني بالحلوة بعد ظهر وعصر ومغرب يوم السبت ١٤٣٥/٦/١٩هـ:

    الأولى:
    أجمع العلماء رحمهم الله أن أصح كتاب بعد كتاب الله عزوجل هو صحيح البخاري رحمه الله.

    الثانية:
    وقولهم رحمهم الله على صحيح البخاري أنه أصح كتاب بعد كتاب الله لا يلزم أنه لم يُستدرك على مصنفه بل مصنفه رحمه الله بشرٌ معرض للصواب والخطأ.

    الثالثة:
    لقد زادت الآثار المعلقة في صحيح البخاري رحمه الله على أكثر من ألف وثلاثمائة أثراً معلقاً وفيه من كلام أبي عبدالله كثير رحمه الله.

    الرابعة:
    أصل كلمة الفتن هي الإختبار وقال بعضهم أنها الإبتلاء والإختبار أو ما يلحق غيرها بها، فالمعاصي وحب الرئاسة وحب الظهور وحب التجمل وحب التجارة وحب الدنيا وغيرها مما يفتتن به تلحق بالفتن بل أشد من ذلك عافانا الله وإياكم البدعة والكفر تلحق بالفتن وقد تلازم هذي الأمور صاحبها حتى الموت.

    الخامسة:
    ضابط يتنبه له:
    (لا يلزم من تفضيل المفضول في شيء من الأشياء فضيلته على الإطلاق).

    السادسة:
    كره جماعة قول اللهم إني أعوذ بك من الفتن في الدعاء لان الولد فتنة والمال فتنة، وقالوا الأفضل أن يقول إذا أراد التعوذ من الفتن أن يقول اللهم إني أعوذ بك من سوء الفتن، والصحيح جواز هذا وذاك.

    السابعة:
    قال ابن تيمية رحمه الله: كل من يتجاوز الصراط يدخل الجنة.

    الثامنة:
    أخطر شيء على الإنسان أن يمشي في الضلال وهو لا يدري.

    التاسعة:
    دخل الزهري رحمه الله على أنس رضي الله عنه فوجده يبكي فقال ما يبكيك يا أبا حمزة؟ فقال: لقد فعلتم أشياء لا أرى منها شيئاً كنا نفعله على زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا الصلاة وقد ضيعتموها إسناده صحيح.

    العاشرة:
    قال رجل للحسن البصري رحمه الله أترى يا أباسعيد لو خرج فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم أينكر منا شيئاً؟ فقال الحسن رحمه الله: قل أيعرف منا شيء؟ والله لو خرج فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يعرف منا إلا الكعبة.

    الحادية عشر:
    أجمعت الأمة على أن الخروج على الإمام بدعة.

    الثانية عشر:
    ردد السلف رحمهم الله عبارة وهي: ستين سنة بحاكم ظالم خير من يوم وليلة بلا حاكم.

    الثالثة عشر:
    جاء رجل للإمام أحمد رحمه الله في فتنة خلق القرآن فقال: يا أباعبدالله أليس هذا هو الكفر البواح ألا نخرج عليهم، فقال رحمه
    الله: احقنوا دماء المسلمين!.

    الرابعة عشر:
    يقول الربيع بن خثيم رحمه الله: لقد أدركنا أقواماً نعد أنفسنا عندهم لصوص.

    الخامسة عشر:
    سؤال يرد كثيراً وهو كيف أبتعد عن الفتن؟ أو ما هو العمل في زمن الفتن؟
    الجواب: عليك بالعمل الصالح وأخص منه قيام الليل.
    وقد استَيقَظَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقال : ( سُبحانَ اللهِ، ماذا أُنزِلَ مِنَ الخَزائِنِ، وماذا أُنزِلَ مِنَ الفِتَنِ، مَن يوقِظُ صَواحِبَ الحُجَرِ - يُريدُ به أزْواجَهُ حتى يُصَلِّينَ - رُبَّ كاسيَةٍ في الدُّنيا عاريَةٌ في الآخِرَةِ ) خرجه البخاري من حديث أم سلمة.

    السادسة عشر:
    قال ابن كثير رحمه الله تارك المعصية على ثلاثة أحوال:
    ١- إما أن يتركها خوفاً من الله فهذا تكتب له حسنة.
    ٢- وإما أن يتركها ذهولاً ونسياناً فهذا لا تكتب له ولا عليه.
    ٣- وإما أن يتركها عجزاً وعدم قدرة فهذا تكتب عليه.

    السابعة عشر: روى البخاري رحمه الله في صحيحه عن إبراهيم النخعي رحمه الله أنه قال:
    والله ما عرضت قولي على عملي إلا خشيت أن أكون مكذباً.

    الثامنة عشر:
    المتقدمون رحمهم الله إذا أطلقوا الحكم بالكراهية فهم في الغالب يريدون به التحريم، وأما المتأخرون رحمهم الله إذا أطلقوا الحكم بالكراهية فهم يريدون كراهية التنزيه.

    التاسعة عشر:
    كل آخر بقية الشيء من مطعوم ومشروب له اسم وراجع إن شيئت كتاب معجم بقية الأشياء للثعالبي.

    العشرون:
    قال أبوسعيد الخدري رضي الله عنه ما منا إلا ومالت به الدنيا إلا عمر وابنه رضي الله عنهما.

    الحادية والعشرون:
    إذا قيل فلان أعرابي يراد به ثلاثة أمور:
    ١- يريدون الذي يسكن البادية يحل بها ويرتحل.
    ٢- وقيل من تشبه بلباسهم وهيأتهم.
    ٣- وقد يريدون من يتكلم بالعربية كما جاء في قصة جابر رضي الله عنه حينما زار عبدالله بن أنيس رضي الله عنه فطرق الباب ففتح له الخادم فقال: سيده عبدالله من بالباب فقال أعرابي يريد أنه يتكلم العربية.

    الثانية والعشرون:
    نجد هو المكان المرتفع فالعراق فيها نجد واليمامة فيها نجد واليمن فيها نجد والشام فيها نجد.

    الثالثة والعشرون:
    اختلف جماعة في كيفية قبر النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما فقال بعضهم أن الأول قبر النبي عليه الصلاة والسلام وعن يمينه أبي بكر وعن يساره عمر وقال بعضهم الأول قبر النبي صلى الله عليه وسلم وعند رأسه قبر أبي بكر رضي الله عنه وتحت رجليه قبر عمر رضي الله عنه وقال جماعة الأول قبر النبي صلى الله عليه وسلم وعن يمينه قبر أبي بكر رضي الله عنه وعن يمين أبي بكر قبر عمر رضي الله عنهم أجمعين وهو الصواب.

    الرابعة والعشرون:
    إذا قال البخاري في صحيحه رحمه الله باب ولم يذكر بعده شيء، قال جماعة هذا الباب تبع للباب الذي قبله وقال بعضهم هذا مفيد أن البخاري رحمه الله لم يتم صحيحه وهو قول ضعيف لأنه ثبت أن الفربري رحمه الله قرأ صحيح البخاري على البخاري رحمه الله مرتين قبل موت البخاري بأربع سنين وبعدها قبل موته وقد روى صحيح البخاري نحو سبعين ألف رجل وقيل تسعين ألف رجل وكان آخر من حدث بالصحيح هو الفربري رحمه الله ورواه عن الفربري الكشميهني رحمه الله ورواه عن الكشميهني كريمة بنت أحمد المروزية رحمها الله والتي عاشت مائة سنة وتوفيت وهي بكر كما ذكر ذلك الذهبي رحمه الله.

    الخامسة والعشرون:
    المداراة جائزة وسائغة شرعاً بعكس المداهنة فهي لا تجوز شرعاً وبين المداهنة والمداراة شعرة في الفرق.

    السادسة والعشرون:
    قال النووي رحمه الله ينبغي لمعلم الصبيان أن يعلمهم أحاديث المسيح الدجال.

    السابعة والعشرون:
    المشهور أن الدجال لا يدخل مكة ولا المدينة وزاد أحمد في المرفوع ولا بيت المقدس ولا جبل الطور وهي رواية صحيحة.

    الثامنة والعشرون:
    روى الحاكم في مستدركه رحمه الله أن الدجال يأتي على حمار يجوب به البلدان.

    التاسعة والعشرون:
    وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    (من سمعَ بالدَّجَّالِ فلينأَ عنْهُ من سمعَ بالدَّجَّالِ فلينأَ عنْهُ من سمعَ بالدَّجَّالِ فلينأَ عنْهُ فإنَّ الرَّجلَ يأتيهِ وَهوَ يحسَبُ أنَّهُ مؤمنٌ فما يزالُ بِهِ بما معَهُ من الشُّبَهِ حتَّى يتَّبِعَهُ).

    الثلاثون:
    يأجوج ومأجوج هم من ذرية آدم وجاء في وصفهم أنهم صغار طول الذراع وغيرها مما لا يصح في وصفهم شيء.

    الحادية والثلاثون:
    وروى الترمذي من شأن يأجوج ومأجوج في حديث طويل : ويبعَثُ اللَّهُ يأجوجَ ومأجوجَ وَهُم كما قال اللَّه : وهم من كلِّ حدَب ينسِلونَ ، أولهم ببُحَيرَةٍ الطَّبريَّة فيُشرب ما فيها ، ، ثم يمر بِها آخرُهُم فيقولونَ : لقد كان بهذه مرَّةً ماءٌ.
    وسندها صحيح.


    لا تنسونا من صالح دعائكم

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية