صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات حول بالوفاء بالوعد

    د. عمر المقبل
    (@dr_almuqbil)


     1- الوفاء بالوعد معنى تتفق عليه جميع الفطر السليمة، وفي كل الشرائع، وقد جاءت شريعتنا بالتأكيد عليه بصور متخلفة ـ كما سيأتي ـ

    2- وفي المقابل، فإخلاف الوعد من معائب الأخلاق عند العرب الجاهليين، فكيف في دين الإسلام الذي ما زاد هذه المعاني إلا تأكيداً

    3- ومن أشد الآيات في هذا المعنى: (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون كبر مقتاً عند الله أن تَقولوا ما لا تفعلون)، وهي والله شديدة لمن تدبرها.

    4- ومما امتدح به إسماعيل عليه السلام: {إنه كان صادق الوعد} لا يكذب وعده ولا يخلف، ولكنه كان إذا وعد ربه، أو عبدا من عباده وعدا وفى به.

    5- وفي صحيح السنة، جُعلت صفة إخلاف الوعد من صفات المنافقين، وهذا مما يرجح أن إخلاف الوعد محرّم، وليس مكروهاً كما اختاره بعض العلماء

    6- ولعظيم آثار إخلاف الوعد الشرعية والاجتماعية، فإنه خليق بالمؤمن أن يعتني بهذا الموضوع، وأن يوليه أهميةً بالغة، فكم أورث إهماله من عدوات

    7- وأفسد من علاقات، ولكن مع هذا فيجب أن ينظر له كأي خطأ آخر، يعالج بعلم وحكمة، فإن من مقاصد الشريعة: جمع القلوب، ومنع أسباب الفرق

    8- ولذلك فسأذكر بعض الأسباب المعينة على احترام المواعيد، وكيف نتجاوز آثار الإخلاف السلبية لو حصل شيء من إخلاف الوعد غير المقصود.

    9- وسأذكر ـ أيضاً ـ في تغريدات قادمة إن شاء الله تعالى بعض المواقف العجيبة في احترام المواعيد من قدوات قديمة ومعاصرة.

    10 - وسيكون هذا في مثل هذا الوقت بإذن الله تعالى من يوم الغد، نسأل الله الإعانة والتوفيق.
     



    11- مما يعين على الاهتمام بالموعد: تذكر النصوص التي تحث على ذلك، وتحذر من إخلافه وتذم فاعله، ألا يكفي أن إخلاف الوعد أنه رُبُع النفاق المذكور في الحديث.

    12- ومما يعين: أن تتصور أن الذي دعاك شخصية مهمة جداً، لو لم تحضر لفاتك خيرٌ دنيوي كبير! هل ستخلف؟ إذن، فالذي دعاك للوفاء بالوعد: محمد صلى الله عليه وسلم.

    13- ومما يعين: الصدق مع الله ـ في هذا وغيره ـ هو العلامة الفارقة بين معظمي شعائر الله وغيرهم، فراقب الله في وفائك وإخلافك، ومرادي يتضح في الآتي:

    14- فبعضهم قد يدعى، فيوافق وهو يبيّت النية على إرسال رسالة جوال قبيل الموعد: (المعذرة حصل ظرف طارئ وان أحضر) فإن صدق نجى، وإلا فقد(وعد فأخلف، وحدث فكذب)

    15 - (وعد فأخلف، وحدث فكذب).

    ومما يعين: الاحتساب في إجابة الدعوة، فهذا مجرّب، بل يقلب الإجابة إلى لذة التعبد لله بالإجابة

    16- يحسن الاعتذار المبكر قدر الإمكان، قبل أن يرتب الداعي أموره على أساس الأشخاص الذين دعاهم.

    17- مما يعين: تذكر الآثار السلبية لإخلاف الموعد. أما الشرعية فقد سبق بعضها، وأما الاجتماعية: فبما يورثه قلة الاهتمام بالموعد وصاحبه من إحن وضغائن، تعكس مقصود الداعي.

    18- تعوّد أن تعتذر مبكراً قدر الإمكان، مع توضيح سبب الاعتذار ما أمكن ليطمئن الداعي أن سببك وجيه، لا غير ذلك، وإن قدر ونسيت الموعد فبادر واعتذر.

    19- من تجربة: فالاعتذار بالصوت والمكالمة أولى ـ ما أمكن ذلك ـ من الرسالة، فللصوت نبراته المعبّرة التي قد لا تحملها الرسائل النصية.

    20- إياك والمنّة على صاحب الموعد بوفائك بوعدك، فهذا حق عليك، وحق له، بل أظهر المنّة له بكونه دعاك، ثم قابل ذلك أنت بما يليق من الثناء على الوفاء، النتيجة: حب ووئام.

    21-اقرأ في سير المهتمين بالمواعيد (وسأعيد إرسال بعض التغريدات في هذا الباب بعد قليل).

    بقيت بعض المعاني في هذا الباب، أكملها يوم غد بمشيئة الله.
     



    1. هذه تتمة للتغريدات الـ(21) السابقة أختم هذه الليلة بهذه المجموعة من التغريدات التي تتعلق بموضوع الوعد.

    2. يظن كثيرون أن الحديث عن الوعد خاص بالمواعيد، وهذا قصور شديد، بل هو شامل لكل موعد، سواء كان بين العبد وربّه، أو بين الولد ووالديه، أو بين الزوجين أو بين الأصدقاء، أو بين الراعي والرعيّة، أو أي صورة.

    3. الالتزام بالوعد مبدأ شرعي، وإنساني، وقد لاحظت ـ بسبب ضعف الثقافة في هذا الباب ـ أن اناس يتضايقون من الحازم في أوقاته، والحقيقة أن اللوم ينبغي أن يقع على الذي يهوّن من شأنها.

    4. ولذلك، من المهم أن يتربّى الأولاد على هذا المبدأ من صغرهم، وأن يعوّدوا عليه، وأن يكون الوالدان قدوة في ذلك.

    5. من المواقف التي لا أنساها، أن شيخنا العثيمين رحمه الله أعطى موعداً لأحد طلابه ليتغدى معه، فتأخر الطالب ـ ومعه آخرون ـ عشر دقائق، فأدخلهم الشيخ للبيت، وقال: الأولاد سيتغدون معكم، وأما أنا فأعتذر! قال هذا الطالب: يا شيخ إنما أردناك أنت! قال: لم تأتوا على الموعد. يقول هذا الطالب: فكان هذا درساً لي لا أنساه.

    6. هناك كتاب أنصح به في هذا الموضوع، اسمه : ( ظاهر التهاون بالمواعيد ) للدكتور محمد موسى الشريف، وشريط للدكتور ناصر العمر بعنوان: (إنه كان صادق الوعد).

    7. وختاماً: أذكّر بأن التعبد لله تعالى فيما يأتي الإنسان ويذر، من أعظم ما يسّهل على العبد القيام بالأوامر، وترك النواهي، أسأل الله تعالى أن يرزقنا التعبد لله فيما نأتي ونذر، والحمد لله رب العالمين، وصلى وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    الأثنين 14/7/1433هـ


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    تـغـريـدات
  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية