صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات حول صيانة جهاد الشام عن التنازع والبغي والعدوان

    محمد صالح المنجد
    ‏@almonajjid


    بسم الله الرحمن الرحيم


    - لابد لصيانة جهاد أهل الشام من السعي لنبذ الغلو ومحاربة استحلال دماء المسلمين وهذا يحتاج إلى توعية علمية شرعية ومناصحات وحوارات وإقناعات.

    - ولابد لصيانة جهاد أهل الشام من استيعاب الاجتهادات المقبولة والتقريب بين أصحابها، والشيطان حريص على إيقاع الخلاف بين أهل السنة والتحريش بينهم.

    - ولابد لصيانة جهاد أهل الشام من تعميق الأخوة وتحقيق حقوقها كما قال تعالى: (وتواصوا بالصبر وتواصوا بالمرحمة) فيتراحم المجاهدون فيما بينهم.

    - ولابد لصيانة جهاد أهل الشام من سرعة الإصلاح حين وقوع تنازع، وتحكيم الشرع (فأصلحوا بينهما) (فأصلحوا بين أخويكم) (وأصلحوا ذات بينكم)

    - ولابد لصيانة جهاد أهل الشام من رفض تدخل الأطراف الأجنبية من الكفار والمنافقين والمنحرفين لأنهم (لا يألونكم خبالا ودّوا ماعنتّم).

    - ولابد لصيانة جهاد الشام من الامتناع عن التقاتل والتنافس على الدنيا (النفط والقمح والسلاح والمعابر ومناطق النفوذ) وتشكل لجان مشتركة لإدارتها.

    - ولابد لصيانة جهاد الشام
    من جعل طاعة الله ورسوله مقدمة على طاعة الأمير والقائد، فلا يُطاع إذا أمر بمعصية "إنما الطاعة في المعروف".

    - ولابد لصيانة جهاد الشام
    من نبذ العصبيات لقبيلة أو طائفة أو كتيبة أو بلد وإقليم لأنها من أسباب المواجهات والتفرق "وكونوا عباد الله إخوانا".

    - ولابد لصيانة جهاد الشام
    من وعظ الفئة البادئة بالاعتداء والفئة الباغية وتذكيرها بالله وردعها إن لم ترتدع (التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله).

    - طوبى لمن مشى
    في (إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضاة الله فسوف نؤتيه أجرا عظيما) ما أعظم الخطوات، وما أعظم الأجر إذا مشى بالعدل والفهم.

    - وإن من عباد الله الصالحين
    من يُقتل وهو يسعى في الإصلاح بين متقاتلين فيلقى الله على عمل من أعظم الأعمال الصالحة ويُرجى له عند الله أجر شهيد.


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية