صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات حول اسم الله [الجبَّار جلَّ جلاله]

    أمل الغفيلي
    ‏@amalalghfaly


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ~** [الجبَّار جلَّ جلاله]** ~

    * الله الجبّار تعالى فهو المصلح أمور خلقه المصرفهم فيما أراد.
    وقال السعدي: الجبار بمعنى العلي الأعلى وبمعنى القهار وبمعنى الجابر للقلوب المنكسرة.

    * أسرع ما يجبر الله به العبد ذلته بين يديه وعدم رؤية نفسه وعمله فكم من عبد فتح الله له باب الخشوع والدعاء وحلاوة ترتيل القرآن بهذه الذلة والكسرة.

    * قال مالك بن دينار:كان راهب 60 سنة في صومعته فرأى في المنام أن الإسكافي فلان مصلح الأحذية خير منه فذهب فسأله فقال: ما رأيت أحدًا إلا ظننت أنه خير مني.

    * الله الجبار الذي قهر الجبابرة بجبروته وعلاهم بعظمته لا يجري عليه حكم حاكم(لا يسأل عما يفعل وهم يسألون) وأما الخلق فمقهورون ذليلون له وحده.

    * كم من مظلوم ليس له حيلة في أخذ حقه ممن ظلمه فاستنصر ربه الجبار أن يجبر كسره فجبره تعالى أجمل الجبر برد حقه له وقصم من ظلمه ليشفي غيظ قلبه.

    * امرأة لها ضرة وكان لديها ذرية كلهم ذكور والأخرى عقيم فقالت الأولى: في بطني ولد وأمامي ولدين"تعيرها"فمرت السنين فمات أولادها تباعًا ورزقت الأخرى5أولاد.

    * كم من عبد كسر في نفسه أوماله أوصحته فتذلل وانكسر لربه الجبار فعز على الكريم الأكرم جل جلاله أن يقيمه مكسورا صفر اليدين.

    * إذا عرضت حاجتك على ربك فأحسن ظنك به وثق من أنه سيجبرك وسيعطيك.
    خرج رسول الله من مكة وهي أحب البقاع إليه فجبره ربه بالمدينة وأهلها وفتح له مكة.

    * قد يموت لك ميت وقد يمرض لك حبيب وهذا في عين العبد كسر وقد يكون هو عين الجبر من الجبار فأحسن ظنك بربك وثق بأن رحمته سبقت غضبه.

    * ناج ربك مناجاة العبيد المنكسرين :يارب عبدك المسيكين ببابك عبيدك سواي كثيير ولار ب لي سواك فأرجوه إن قبلتني فأنت أهل لذلك وإن رددتني فأنا أهل لذلك

    * إياك والاغترار بنفسك وعملك فكم من مكسور في طاعته لربه جبره الجبار فقبلها منه وأعلى بها درجته وكم من مغرور بكثرة عمله رد عمله في وجهه لعجبه وغروره.

    * عن عقبةالحراني قال قلت لأم المؤمنين عائشة-رضي الله عنها-أرأيت قول الله"ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينامن عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصدومنهم سابق..."
    فقالت عائشة:"أما السابق فمن مضى في حياة رسول الله فشهد له بالحياة والرزق، وأما المقتصد فمن اتبع آثارهم فعمل بعملهم وأما الظالم لنفسه فمثلي ومثلك!!"

    * خطب عبدالملك خطبة بليغةوثم بكى كثيرًا
    ثم قال"يارب إن ذنوبي عظيمة وإن قليل عفوك أعظم منها فامح بقليل عفوك عظيم ذنوبي"
    فقال الحسن:هذا كلام يكتب بالذهب !

    * الجبار عظيم الجبروت نافذ أمره لا أمر من سواه أراد أخوة يوسف رميه في الجب فأنقذه الله وصار عزيز مصر،وأراد فرعون قتل موسى فأبى الله ذلك فتربى في قصره.

    * قد يغلق الله عن العبد باب طاعة يريدها فيكسر بهذا الإغلاق قلبه فيجبره ربه فيفتح له أبوابًا كثيرة من الطاعة ما كانت لتفتح لولا هذا الإغلاق وهذا الكسر.

    * ألا ترى المرأة تمنع عن الصوم والصلاة في العشر الأواخرمن رمضان فتبكي لذلك بكاءًا شديدًا فيفتح الله لهاباب الخشوع والبكاء عند القرآن والدعاء أعظم من قبل.

    * أعظم مايكون الجبر من الله لمن تحمل لواء الدين والدعوة إليه، طرد رسول الله من الطائف ورمي بالحجارة فجبره الله بأنواع الجبر كان أعظمهاالإسراوالمعراج.

    * رحل يعقوب بن أبي سفيان في طلب الحديث 30سنة وفي ليلة باردة مطيرة قعد يكتب الحديث فانهارالسقف من فوقه فدخل الطين في عينيه فلما أزاله إذ به قدعمي ،
    يقول يعقوب:فبكيت بكاءًا شديدًا ثم نمت؛ فرأيت رسول الله في المنام فقال لي: ما يبكيك يايعقوب؟
    فقلت: ماأبكي لذهاب بصري بل أبكي كيف سأقرأ القرآن؟
    فقال رسول الله:ادنو مني يا يعقوب فوضع يده على عيني ودعا لي، ثم أفقت فإذا الله قد رد لي بصري.
    البداية والنهاية لابن كثير~

    * قد يضيق الله على عبده ووليه أموره فيتأخر فرج الله عنه وجبره له وليس ذلك لهوانه على ربه بل ليعرف خلقه به وليريهم مقامه عنده بحصول جميل فرجه.

    * أضرمت نار لحرق الخليل إبراهيم وكان ربنا قادر على إنزال المطر لإطفائها ولكنه تركه ليلقى في النار ليري الناس مقامه عند ربه فلما ألقي فيها أخرجه سالمًا.

    * ثق من أن الله لا يمكن أن يخذل أويخيب عبدًا بذل عمره وفكره وقلمه من أجل دينه وكتابه وسنة رسوله"إن تنصروا الله ينصركم".

    * ما أجمل جبرالله للتائبين المنكسرين تدبر"إن الله يحب التوابين"وفي الحديث"إن الله أشد فرحًا بتوبة عبده من رجل أضل راحلته.."

    * يفرح ربنا بتوبة التائب فرح بر وإحسان ولطف منه مع كمال غناه وقدرته وفرحه تعالى صفته اللائقة به "ليس كمثله شيء وهو السميع البصير".

    * ومن جبره تعالى للتائبين أن سخر لهم حملة العرش يدعون له بل ويدعون لوالديه وزوجه وولده بالوقاية من الذنب قي الدنيا ودخول الجنة في الآخرة:"الذين يحملون العرش ومن حوله يسبحون بحمدربهم ويؤمنون به ويستغفرون للذين آمنواربنا وسعت كل شيء رحمةً وعلمًا فاغفر للذين تابوا واتبعوا سبيلك.."غافر.

    * قد تُكسر ويُسخر منك في الدنيا لكن سيجبرك الله يوم القيامة"إن الذين أجرموا كانوا من الذين آمنوايضحكون..."الآيات إلى"فاليوم الذين آمنوا من الكفار يضحكون.."

    أ.أمل الغفيلي~


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية