صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







     تأملات قرآنية : مع سورة الإسراء .. علي الفيفي

    علي الفيفي
    @ali_alfaifi


    بسم الله الرحمن الرحيم

    #مع_الإسراء~

    * "أسرى بعبده" تحقيق العبودية له .. يمنحك الإكرامات منه .

    * "أسرى بعبده ليلا" في الليل تصعد المناجاة فتنزل الرحمة ..يرتفع الدعاء فتهبط الإجابة .. تُقهر الرغبة فُتمنح الكرامة .

    * "أسرى بعبده" أحب ما تكون له .. أعبد ما تكون له .

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" العالم أتفه حيز .. لولا مافيه من مساجد يذكر فيها الله كثيرا .

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" ليس هناك في الأرض ما يستحق أن يذكر في السماء غير المساجد.

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" غير بوصلة اهتماماتك : المساجد أرقى الأماكن .. ذكر الله أفضل الأعمال .. الله أجل مقصود .

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" مع الله .. لا سرعة لتقاس .. ولا وقت ليحسب .. إنما هي القدرة الجبارة .. إنه الملك الحق.

    * "المسجد الأقصى الذي باركنا حوله" إذا كانت البركة تحيط بخارجه .. فما هي العظمة التي تسكن داخله ؟

    * "لنريه من آياتنا" يكرمك الله لا لتزداد استرخاء وراحة .. وإنما لتزداد يقينا ورسوخا .

    * "وآتينا موسى الكتاب" إذا أراد الله بعبد كرامة : آتاه الكتاب إنزالا .. أو حفظا .. أو فهما .. أو تدبرا .. أو عملا .. أو تلاوة.

    * "ذرية من حملنا مع نوح إنه كان عبدا شكورا" من عظمة صفة الشكر عند الله أن الله اكتفى بها لوصف نبيه نوح : ألا تستحق منا مزيد تأمل .

    * "إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها" كرر لفظ الإحسان بعكس الإساءة : لا تفصل كثيرا في ذكر ما يكره .. اذكره بقدر ضرورة السياق .

    * قال الصابوني:معجزة الإسراء كانت يقظة لا مناما ولو كانت قصة منامية لما ذكرها الله في كتابه العزيز لأن كل إنسان يرى في منامه عجائب .

    * "وجعلناه هدى لبني إسرائيل ألا تتخذوا من دوني وكيلا" إذا صرت تتوكل على الله في كل شؤونك .. فقد وفقك الله لأعظم درجات الهداية .

    * "ذريةَ من حملنا مع نوح" أي :يا ذرية من حملنا..ذكرهم بنعمة حملهم في السفينة..في سياق وعظك وتذكيرك .. ذكّر الناس بأفضال الله عليهم .

    * "وليدخلوا المسجد" علم الله أن دخول هذا المسجد سيغدوا في واقع المؤمنين أملا .. وفي خيالاتهم حلما .. وفي أحاديثهم دموعا ساخنة .

    * "وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا" يا بني إسرائيل : كما حاصرتمونا في غزة .. فسوف تحاصركم النيران في جهنم .

    * "ليلا" لأمر ما اختار الله الليل للإسراء .. ولنزوله الكريم .. ولليلة القدر .. ولمناجاته : يا طالب الجنة لا تغفل عن دروس الليل.

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى" فيها إشارة وملمح إلى أن هذا الدين سينبثق من مكة .. وسينزوي آخر الزمن في الشام .

    * "فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة لتبتغوا فضلا من ربكم ولتعلموا عدد السنين"إشارة إلى أفضلية وأولوية التقويم القمري فتأمل .

    * "اقرأ كتابك" بعد أن انتهيت من طباعة كتابك الضخم .. المرقوم بحروف الحسنات والسيئات..جاء وقت قراءته.. والمشكلة أنه لا مجال للتنقيح .

    * "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها" فسق مترف واحد .. يفعل في هلاك الدول ما لا يفعله فسق ألف بائس فقير .

    * "وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها" إذا غزا الفسقُ الأمراءَ والوزراءَ وأصحابَ الأموالِ فبشر دولتهم بالهلاك.

    * "ومن أراد الآخرة وسعى لها" وكأنه ولسرعة انقضاء هذه الحياة الدنيا .. إن لم تسع سعيا للآخرة .. ستفوتك .

    * "ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن" لن تصل أبدا إلا إذا حددت وجهتك بالإرادة .. وتزودت بالإيمان .. وبدأت التنفيذ بالسعي .

    * "وسعى لها سعيها" سعيها الخاص بها .. الذي من وصفه أن تبذل حياتك وراحتك وأهلك ودمك لله .

    * "كان سعيهم مشكورا" أعظم شكر هو ما يناله المؤمن في الآخرة مقابل مكابدته وجهاده وهجره اللذائذ وتحمله المصاعب وصبره على النوائب .

    * "وبالوالدين إحسانا"رب يأمر والدك بالإحسان إليك في بداية حياتك..ويأمر ابنك بالإحسان إليك في نهايتها:ألا يستحق أن تحسن التعامل معه .

    * "ربكم أعلم بما في نفوسكم" اكذب على من شئت ..نافق على من شئت.. تصنّع كيفما شئت ..ولكن تأكّد : كل هذه الحيل مكشوفة لدى الله .

    * "إن هذا القرآن" الذي تتلوه الآن .. الذي تمسك به .. الموجود في بيتك ومسجدك ومكتبك " يهدي للتي هي أقوم" فلماذا لا تستهديه ؟

    * "ذي العرش" لو كان مع الله آلهة .. لاحتاجت هذه الآلهة ذا العرش سبحانه..وكأن "ذا العرش" من أسمائه التي تذكر وقت الحاجة والالتجاء .

    * "وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم"لا أحصي الخلافات التي كنت طرفا أو شاهدا عليها ونشأت بسبب إهمال هذه الوصية .

    * "وجعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه" القرآن أعظم وأجل من أن يدخل إلى قلوب مظلمة .. تآكلت كفرا ونفاقا.

    * "أو خلقا مما يكبر في صدوركم" في صدوركم .. خص كونه كبيرا بصدورهم .. لأنه ليس بكبير في حقيقة أمره .. ليس كبيرا مقارنة بقدرة الله .

    * "فسيقولون من يعيدنا" بدهياتك .. غيبياتهم.

    * "وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن" إذا اختصمت في صدرك كلمتان حسنتان .. واحتار لسانك : بأيهما ينطق .. فانطق أحسنهما .

    * "ونخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا" كل بلاء لا يزيدك إيمانا .. يزيدك طغيانا .

    * "اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس قال أأسجد" كل تساؤل قبل تنفيذك لأمر الله .. يجعلك أشبه بالشيطان .

    * "أأسجد لمن خلقت طينا" القرآن يأمرك أن تقتحم قلبك .. وتدخل إلى دهاليزه الطينية .. وتحرق ما فيها من معايير أرضية.

    * "قال اذهب" فذهب .. وها هو الآن واقف عند باب رغباتك .. فإن شئت أن تدخله .. وإن شئت أن تطرده.

    * "ربكم الذي يزجي لكم الفلك في البحر لتبتغوا من فضله إنه كان بكم رحيما" إذا رأيت سفينة تتهادى .. فحدق في الرحمة من حولها .

    * "وإذا مسكم الضر في البحر ضل من تدعون إلا إياه" كل الرغبات تتوه .. كل الآمال تضيع .. كل الأحلام تتلاشى .. ولا يبقى إلا الله .

    * "فلما نجاكم إلى البر أعرضتم" بعد أن استقويت به واعتمدت عليه .. تدير ظهرك إليه؟

    * "أفأمنتم" وجبروته يحيط بكم من كل الجهات ؟

    * "أفأمنتم أن يخسف بكم جانب البر" المكان الذي تشعر فيه بدفء الأمن .. بكلمة واحدة من الله .. يدمره شتاء الخوف.

    * "فيغرقكم بما كفرتم" متى يعي هذه من مازال يتساءل : كيف غرقت التايتنك !

    * "وفضلناهم على كثير" لم يقل سبحانه "كل" .. ولا "أكثر" .. وإنما قال "كثير" : لا تحرفك سطوة السياق عن دقة التعبير وصدقه .

    * "لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا" ركون العالِم إلى أعداء دينه وإن كان يسيرا .. دمار مريع لمبادئه التي كان يناضل عنها.

    * "نافلة لك"لك وحدك:فليس لأحد غيرك نصيب من صلاتك بالليل..هي الصلاة البريئة من إرادة الخلق : لأن الخلق لا يرونك وأنت في ظلام حجرتك .

    * "عسى أن يبعثك ربك مقاما محمودا" ناسب الانبعاث من النوم .. الانبعاث من الموت .. والقيام بالليل .. المقام في الحشر : جزاء وعطاء .

    * "وقل جاء الحق وزهق الباطل" إن "قولك" جاء الحق..سبب من أسباب مجيئة..و"قولك" زهق الباطل سبب من أسباب زهوقه .. فلا تستهن بالقول .

    * "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين" هناك أمراض تنزل بأهل القرآن ثم تغادرهم جراء تلاوتهم وتدبرهم القرآن .. وما علموا بها .

    * "ويسألونك عن الروح" السؤال عن الغوامض .. طبيعة بشرية أصيلة .

    * "قل لإن اجتمعت الإنس والجن" فيها إشارة إلى أن اجتماع الأجناس المختلفة والتخصصات المتعددة لغاية واحدة مظنة الإتقان .

    * "تفجر لنا من الأرض" تأتيهم تعاليم السماء .. فيصرون على ثقافة الأرض

    "وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الأرض ينبوعا" الصحراء ترسم نقوشها في تحديات أبنائها .

    * "قل سبحان ربي" كلما صعّدوا تحدياتهم .. واجههم بمعلوماتك الأولية .

    * "أو ترقى في السماء ولن نؤمن لرقيك" انشر مبادئك .. ولا تجهد نفسك في نقض شبهات أعدائك .. لأنهم إن زالت سيأتون بغيرها.

    * "خزائن رحمة ربي" لتتأمل ملكوت هذا الرب العظيم .. انظر في رحمته التي وسعت السماوات والأرض ..ما هو حجم خزينتها ؟ ثم قل سبحان الله .

    * "فأغرقناه ومن معه" لن تنجيك نظرية " العبد المأمور" عندما تنفتح أبواب السماء بالعقوبة,

    * "ويزيدهم خشوعا" أي أن الخشوع كامن في قلوبهم .. فيزيد بتلاوته .. لا أنه يحدث بعد أن لم يكن !
     



    #مع الإسراء ~

    * منوّع~

    * افتتحت السورة بالتسبيح فشاع فيها
    ولن تجد سورة أكثر منها تسبيحا !
    فيها تذكير للعبد بمداومة الذكر
    وقد ورد التسبيح فيها ( 8) مرات
    * محمد عسيري~

    * "من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى "
    المنطلقات والمحطّات في حضرة المآذن ومحاريب
    السجود .. هناك معاقد الشرف والعزة والتمكين !
    * د.منى القاسم~

    * (كلاً نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك)
    لم يترك خلقه من أثر رحمته حتى الكفره منهم ..
    * عبدالعزيز القرني~

    * مناكفة أهل الباطل والتضييق عليهم وجهادهم من أجل القرب عند الله وليكن شعار داعية الحق ( وإن عدتم عدنا )
    * مُقبل~

    +(حجابا مستورا) لو قرأت حروفه ولفظت كلماته ولم تعلم معانيه واسراره فاعلم ان هناك مايمنع فأزل حجب الشرك والبدعه والمعصيه واخلص لله .
    * محمد بن مفلح أبو عمر~

    * (إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم) هذه الآية لوحدها تصلح أن تكون منهج حياة ونور هداية للبشرية.

    (* إن الذين أوتوا العلم من قبله إذا يتلى عليهم يخرون للأذقان سجدا) انظر ماذا يصنع العلم بصاحبه إذا اقترن بإرادة الحق..إذعان وخشوع.

    * د.محسن المطيري~

    * "إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم" كلما أحسست باعوجاج الطريق إرجع لهذا الكتاب لكي تستقيم.
    * باسل الظفيري~

    * { ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا } ، والله لا يقولها الله لأكرم الخلق عليه ؛ وترى أنك تأمنها إلا لزيغ في قلبك !
    * أنس الرهوان~

    * (ويدع الإنسان بالشر دعاءه بالخير) كم دعوة تحسبها خيرا وبرا وهي وزر وشر ؟! كم قد أحسن الله إليك بعدم إجابتها !!
    * فهد الحمد~

    * ( قل لو أنتم تملكون خزائن رحمة ربي إذاً
    لأمسكتم خشية الإنفاق ) لو كانت أرزاقنا بيد
    البشر لأهلكنا اليأس قبل أن نموت عطشاً ..!
    * عبدالعزيز الشثري~

    * ( وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم )
    للوقاية من نيران العداوات .. استعمل أعذب الكلمات .

    * [ ومن كان في ( هذه ) أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلاً ]
    لا تُعطِ الدنيا كثير اهتمام ، حتى الذِكر لا تستحقه ! فتأمل .

    * ماجد الغامدي~


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية