صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    مجموعة تغريدات لغوية من فصيح العامي

     فواز بن عبدالعزيز اللعبون
    @fawaz_dr


    بسم الله الرحمن الرحيم


    هذه جملة تغريدات عن فصيح العامي من مفضلة الدكتور فواز بن عبدالعزيز اللعبون في تويتر @fawaz_dr ، وللدكتور في أكثرها جهد الجمع والتعليل والتوثيق، وفصيح العامي كما أفادنا مصطلح يراد به الكلام الدارج على ألسنة العامة وقد يُظن أنه غير فصيح وهو فصيح.

    وبإذن الله أتفرغ لجمع ما تيسر من تغريدات أخرى في فصيح العامي، والأخطاء الشائعة، والسجالات الشعرية، وغير ذلك من نوادر الأدب واللغة، ولكم أن تتداولوا هذه التغريدات للفائدة، ولا تنسوني من دعائكم أنا والدكتور.
    أختكم:
    عطر الحروف @S333_123
     



    من فصيح العامي: "درعم يدرعم مدرعم" المشي السريع بلا هدف، وفي لسان العرب: «الدِّرعم كالدِّعرم»، «والدَّعْرمة: قَصْر الخطو، وهو في ذلك عَجِلٌ».

    من فصيح العامي: "فلان بثر" أي بغيض، وفي لسان العرب: "البَثْر خُرّاج صغار، وقد بَثَر وجهُه فهو وجه بَثِرٌ"، ومثله وصف البغيض بـ: "الدُّمّل" لقبحه وأذاه

    من فصيح العامي قولهم: "فلان لكيع وفيه لكاعة" بمعنى مراوغ وماكر، جاء في اللسان: اللكاعة اللؤم والحمق، ورجل لُكَع ولَكِيْع لئيم دنيء فيه حمق.

    من فصيح العامي قولهم: "فلان لبد بالبيت وملبد"، أي ماكث لا يبرح، وفي لسان العرب: «لَبَدَ بالمكان... وأَلبَدَ: أقام به ولَزِق، فهو مُلْبِد به».

    من فصيح العامي قولهم: "ماع الثلج ويميع"، أي ذاب ويذوب، وفي لسان العرب: «ماعَ الشيءُ والصُّفْرُ والفِضَّةُ يَمِيْعُ وتَمَيَّعَ: ذاب وسال».

    من فصيح العامي قولهم: "ماع الثلج ويميع"، أي ذاب ويذوب، وفي لسان العرب: «ماعَ الشيءُ والصُّفْرُ والفِضَّةُ يَمِيْعُ وتَمَيَّعَ: ذاب وسال».

    من فصيح العامي قولهم: "المعزبة" يقصدون الزوجة، وفي لسان العرب: «مُعَزِّبَةُ الرجل: امرأتُه يَأوي إليها، فتقوم بإصلاح طعامه، وحفظ أَداته».

    من فصيح العامي قولهم: "شلخت جبهة فلان، وشلخت البطيخة" أي شققتها، وفي القاموس المحيط: «شَلَخَه بالسيف: هَبَرَهُ به»، وهَبَرَه بمعنى قَطَعَه.

    من فصيح العامي قولهم: "نقز وينقز" بمعنى يقفز ويثب، جاء في لسان العرب: «نَقَزَ يَنْقُز ويَنْقِز نَقْزاً ونَقَزاناً ونِقازاً وَثَبَ صُعُدا».

    من فصيح العامي قولهم: "فلان كويس" وهي تصغير كَيِّس أي فَطِن، والأصل كُيَيِّس، ويسوغ لدى لغويين قلب الياء الأولى واوا للتقليل من توالي الياءات.

    من فصيح العامي قولهم: "شاي خادر" أي في لونه دُكْنة، وفي القاموس المحيط: الـخَدَر والـخُدْرة ظلمة الليل، فساغ مجازاً وصف لون الشاي به.

    من فصيح العامي قولهم: "شاله من الأرض ويشيله" بمعنى رفعه ويرفعه، جاء في لسان العرب: «شال السائلُ يديه إذا رَفَعهما يسألُ بهما».

    من فصيح العامي قولهم: "هذا عشمي فيك، أو ما كان العشم" بمعنى الرجاء، وجاء في لسان العرب: «العَشَم الطمع»، والرجاء شبه الطمع هنا.

    من فصيح العامي قولهم في العراك:
    "الهوش والهوشة وتهاوشوا"، وفي القاموس المحيط: «الهَوْش العدد الكثير، والهَوْشة الفتنة، وتهاوشوا اختلطوا».

    من فصيح العامي: "جريش"، وهو طعام أرجو أن أُدعى إليه :) ، وفي لسان العرب: «الجَرْش حك الشيء الخشن بمثله فهو مجروش وجَريش، والجريش دقيق فيه غِلَظ».

    من فصيح العامي قولهم: "فلان تمغط ويتمغط" أي مد يديه ولوَّى جسده، وجاء في لسان العرب: مغطت الحبل إذا مددته، والتمغط مد القوائم والتمطي في الجري.

    من فصيح العامي: "فلان يدربي راسه" أي يمشي ولا يعرف هدفَه، "ويدربي الأسطوانة" أي يدحرجها، وفي القاموس المحيط: «دَرْبَى فلانٌ فلاناً: ألقاهُ».

    من فصيح العامي قولك: "ملأت السطل" تعني الإناء الكبير، وفي لسان العرب: السطل إناء له عروة، ويقال الآن تشبيها "فلان سطل" إن كان فارغا سخيفا.

    من فصيح العامي قولهم: "جئت من عند الربع" أي الجماعة والأصحاب، جاء في لسان العرب: «الرَّبْع: جماعة الناس»، وحيا الله الربع. :)

    من فصيح العامي: "ورع" يقصدون الفتى، وجاء في لسان العرب: «الوَرَع: الصغير الضعيف الذي لا غَناءَ عنده...، والجمع أَوْراع، والأنثى... وَرَعة».

    من فصيح العامي قولهم: "بَزْر" أي الولد، جاء في لسان العرب: «البَزْر الأولاد...، يقال ما أكثرَ بَزْرَه أي ولده».

    من فصيح العامي قولهم: "رجل عُصْقول" أي نحيل، وفي القاموس المحيط: «العُصْقول: ذكَرُ الجراد»، وساغ وصف النحيل به تشبيها، فالجرادة نحيلة أيضا.

    من فصيح العامي قولهم: "رجل أعصل، وامرأة عصلاء" أي ناحلان، جاء في لسان العرب: «رجل أعصل يابس البدن، والعَصْلاء: المرأة اليابسة التي لا لحم عليها».

    من فصيح العامي قولهم: "لَـخَّه ويلخُّه" بمعنى الضرب واللطم، جاء في المحيط في اللغة لابن عباد: «لـخَّه بالطيب طلاه به...، ولَـخَّه لَطَمَه».

    من فصيح العامي قولك للأطفال: "كِخّ" تحذيرا وزجرا، جاء في المحيط في اللغة لابن عباد: «كِخّ كلمة عند تَقَذُّر الشيء».

    من فصيح العامي قولهم: "فلان مبرطم" أي صامت عابس، وفي لسان العرب: «شَفَةٌ بِرْطام: ضخمة، والبَرْطَمَة عُبوس في انتفاخ وغيظ».

    من فصيح العامي قولهم: "بربر يبربر بربرة" أي كثرة الكلام، جاء في لسان العرب: «البَرْبَرة: صوت المعزى...، وكثرة الكلام، والجَلَبَة باللسان».

    من فصيح العامي قولهم: "فلان دلخ"، أي محدود الفهم، وجاء في لسان العرب: «الدَّلَخ: السِّمَن، ودَلِخ يَدْلَخ دَلَخا فهو دَلِخٌ ودَلوخ أي سمين».

    من فصيح العامي قولهم: "اقْدَعْ من التمر" أي تناولْه وكُلْه، وجاء في القاموس المحيط: «اقْدَعْ من هذا الشراب: اشربْه قِطَعاً قِطَعاً».

    من فصيح العامي قولهم: "هياط ومهايطة"، جاء في لسان العرب: «الهِياط والـمُهايطة الصياح والجَلَبة»، وهذا تماما ما يفعله المعروفون بالمهايطة.

    من فصيح العامي قولهم: "رجل أرفل وامرأة رفلاء" بمعنى قلة إتقانهما، وفي القاموس المحيط: «رَفَلَ خَرُقَ باللباس وكل عمل، وهو أرفل... وهي رفلاء».

    من فصيح العامي: "أكلتُ القرارة"، ما كان في قاع القدر، وفي لسان العرب: «القُرَارة ما بقي في القِدر بعد الغرف منها». بالمناسبة القرارة لذيذة. :)

    من فصيح العامي قولك: "فلان نشبة"، وفي لسان العرب: النُّشَبَة من الرجال الذي إذا نَشِبَ بشيء لم يكد يفارقه، وجاءت الشين في القاموس المحيط ساكنة.

    من فصيح العامي: "يلق" أي يلمع، وفي لسان العرب: "أَلَق البرق يألَق: لمع"، فحذف العامة الهمزة تخفيفا، وفي اللسان: "اليَلَقُ: الأبيض من كل شيء".

    من فصيح العامي قولهم: "فلان أثرم" أي مكسور السن، وفي لسان العرب: «الثَّرَمُ: انكسار السِّنّ...، وهو أَثْرَم، والأنثى ثَرْماء».

    من فصيح العامي قول الشاميين ومقلديهم: "هذا الأمر يلبق لك"، أي يليق بك ويناسبك، وفي لسان العرب: «هذا الأمر يَلْبَق بك: أي يوافقك ويزكو بك».

    من كلام العامة الذي له أصل فصيح: "عبط ويستعبط" أي يراوغ، وفي لسان العرب: "العَبْط: الكذب الصُّرَاح، وعَبَطَ عليَّ الكذبَ عَبْطا واعتبطه: افتعله".

    من فصيح العامي: "شاف المباراة ويشوفها" أي رآها ويراها، وفي لسان العرب: «شاف الشيءَ شوفا: جلاَه، والشَّوْف: الجَلْو، والمَشُوْف: المَجْلُوّ».

    من فصيح العامي: "فلان سكبة" أي أنيق، وفي لسان العرب ما معناه: "السَّكْب ثوب رقيق، والسَّكْبَة شيء يوضع على الرأس"، فكأن مرتدي ذاك يتأنق به، فقيل تجوزاً: سكبة.

    من فصيح العامي قولهم: "الغمص"، أي الشوائب حول العين، وجاء في الصحاح: «الرَّمَص: وسخ يجتمع في الموق، فإن سال فهو غَمَص، وإن جمد فهو رَمَص».

    من فصيح العامي قولهم: "لبن خاثر" أي غليظ، وفي مقاييس اللغة: «الخاء والثاء والراء أصل يدل على غِلَظ في الشيء». وعلوم خاثرة أي ليس لها داع :)

    من فصيح العامي قولهم: "فلان كثير القرقرة" أي كثير الهذر، وفي لسان العرب: "القرقرة صوت الدجاج والحمام، ونوع من الضحك، والاسم قرقار" بتصرف.

    من فصيح العامي قولهم في الذم: "الهيس الأربد"، والأهيس في المعاجم: الشجاع، فحذف العامة الهمزة تخفيفا، والأربد: الأسد، ومن الطريف انتكاس دلالة الجملة.

    من فصيح العامي قولهم: "سيَّب الدراسة" أي تركها، ومجازا "سابه من يده"أي أفلتَه، في اللسان: «سَيَّب الشيء تركه...، وساب يَسِـيب إذا مشى مسرعا».


    --------------

    جمعَتْها ونظَّمَتْها من مفضلة الدكتور فواز اللعبون أختكم:

    عطر الحروف @S333_123


    منجم الأخطاء الشائعة- تغريدات لغوية من مفضلة د. فواز اللعبون
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية