صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    درر من كلام ابن حزم الأندلسي رحمه الله من كتابه النافع ( الأخلاق والسير)

    وليد الخليفي
    ‏@W_MK1


    بسم الله الرحمن الرحيم


    ١. [ولو لم ينهَ عن الشر إلا من ليس فيه شيء منه، ولا أمر بالخير إلا من استوعبه، لما نهى أحدٌ عن شرٍّ ولا أمر بخير بعد النبي ﷺ].

    ٢. [من عجائب الأخلاق أن الغفلةَ مذمومةٌ، وأن استعمالها محمودٌ ! ].

    ٣. [من أراد الإنصافَ فليتوهم نَفْسَه مكانَ خصمه، فإنه يَلُوحُ له وَجْهُ تعسُّفه] .

    ٤. [من العجائب أنّ الفضائل مُسْتَحْسَنَةٌ مُسْتَثْقلَةٌ، والرذائل مُستقبَحَةٌ مُسْتَخفَّةٌ ].

    ٥. [ينبغي للكريم أن يصون جسمه بماله، ويصون نفسه بجسمه، ويصون عرضه بنفسه، ويصون دينه بعرضه، ولا يصون بدينه شيئاً أصلاً].

    ٦. [إن أُعجبتَ بولادة الفضلاء إياك، فما أخلى يدكَ من فضلهم إن لم تكن أنتَ فاضلاً ! ].

    ٧. [إن فَضَائِلك لا خصلةَ لك فيها، وأنها مِنَحٌ من الله، لو منحها غيرَك لكان مثلك، فاجعل بَدَلَ عُجْبكَ بها حَمْداً].

    ٨. [ مما يَنْجَعُ في الوعظ، الثناءُ بحضرة المسيء على من فَعَلَ خلافَ فِعْلِه، فهذا داعية إلى عمل الخير ].

    ٩. [ لقد طالَ همُّ من غَاظَهُ الحقُّ ].

    ١٠. [ لا تنصح على شرط القبول، ولا تشفع على شرط الإجابة، ولا تَهَبْ على شرط الإثابة... ].

    ١١. [ العتابُ للصديق كالسّبْك للسبيكة، فإما تَصفو، وإما تَطير ] .

    ١٢. [ لا آفة أضرّ على العلوم وأهلها من الدخلاء فيه، وهم من غير أهلها، فإنهم يجهلون ويظنون أنهم يعلمون ! ] .

    ١٣. [ انظُر في المال، والحال، والصحة إلى من دونك، وانظر في الدين، والعلم، والفضائل إلى من فوقك ].
    ١٤. [ الباخلُ بالعلم ألأمُ من الباخل بالمال؛ لأن الباخل بالمال أشفقَ من فناء ما بيده، والباخل بالعلم بَخِلَ بما لم يفارقه مع البذل ].

    ١٥. [ إذا حقّقت مدةَ الدنيا لم تجدها إلا: الآن؛ الذي هو فصل الزمانين فقط، وأما ما مضى وما لم يأت فمعدومان ! ].
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية