صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    تغريدات د.عمر المقبل عن جمهورية ألبانيا أثناء زيارته لها

    د.عمر المقبل
    ‏@dr_almuqbil


    بسم الله الرحمن الرحيم


    ١)- للتعرف على جمهورية ألبانيا وكيف اكتوت بنار الشيوعية؟ فليدخل هنا، ففي أسفل الصفحة تقرير مفصل في 7 صفحات:
    http://almuqbil.com/index.php  

    2) المؤتمر جاء بدعوة من رابطة أئمة ألبانيا،وهي رابطة ناشئة،يرجى لها التأثير الحسن في الدعوة في ألبانيا المتخلصة من الشيوعية في عام1990تقريبا

    3) إذا ذُكِرَتْ ألبانيا، ذكرنا إمام العصر، وشيخ المحدثين، الشيخ الألباني رحمه الله، الذين انحدر من بلدته (شقودره).

    4) من رأى (شقودره) وجمالها الساحر، عرف كيف منزلة هذا البيت الصالح(بيت والد الشيخ الألباني)الذي هاجر للشام فراراً بدينه.

    5) وعرف أيضاً كم عوّض الله هذه الأسرة-ببركة الهجرة-بنبوغ هذا الإمام، الذي صار شامة في جبين الزمان!

    6) تعاني ألبانيا من آثار الشيوعية التي لم تمارس في العالم كله كما مورست في ألبانيا، وقد لا يصدق الشخص أن روسيا كانت أخف منها في تطبيقها.

    7) ومن آثارها البغيضة: ندرة الحجاب الشرعي، وضعف الانتماء للإسلام، والتأثر الشديد بالأوربيين، نظراً لكونهم في قلب أوروبا.

    8) لقد رأيت في زيارتي لألبانيا أمثلةً إيجابية تشرح الصدر، وأخرى سلبية تكدر الخاطر، ولعلي أبدأ بالثاني، لأختم بالأحسن:

    9) فمما يكدر: ضعف مظاهر الإسلام في بلد نسبة المسلمين فيه 75% !
    ومن ذلك: أني رأيت نموذجاً لعلماء السوء الذين يتاجرون بالدين، بشكل فجٍّ وسافر

    10) ويستغلون مناصبهم للتأكّل به.
    ومن ذلك: أن الشيوعية حين طبقت بأسوأ صورها، طبقها رجل يحمل اسماً إسلامياً، اسمه: أنور خوجه! سوّد الله وجهه .

    11) لقد جهد (أنور) في طمس معالم التدين حتى عند النصارى، فهدم مئات المساجد والكنائس، وسام الناس سوء العذاب، وفي هذا عبرة، وهي:

    12) أن بعض المنافقين أخبث وأعظم صداً عن الدين،وحربا لللإسلام وأهله من بعض الكفار الخُلّص، عياذاً بالله.

    ومما يكدر: الجهات الخيرية والعلمية=

    13) التي تتبنى منهج أهل السنة والجماعة في العلم والدعوة، وما يوجد من جهات خيرية، فغالبها على منهج الطرق الصوفية، التي لاتعتني بالعلم المؤصل=

    14) بل تكتفي بالجوانب الأخلاقية والسلوكية، ولو كان على حساب التهاون في العقيدة، كالتعلق بالقبور، وغيرها من المظاهر القادحة.

    15) ومما يدعو للأسى: قلّة المساجد، فليس عجيباً أن تسير عشرات الكيلوات مترات على الطرق الرئيسية التي ولا تجد مسجداً واحداً تصلي فيه!!.

    16) ومما يحزن أيضاً: قلّة الدعاة المزودين بالعلم، القادرين على تفهّم المرحلة التي تمر بها البلاد، في مقابل: نشاط لا يتوقف للعلمانيين =

    17)والليبراليين في نشر فسادهم،والحرص على ربط الناس بأوروبا لا بالإسلام،وفي مقابل هذا النشاط يقابلك الموت الذي خيم شبحه على(المشيخةالإسلامية)

    18) والتي فقدت مصداقيتها وضعف تأثيرها، لسقوط بعض أفرادها في وحل المتاجرة بالمنصب، وبعده عن هموم الناس، فصارت هيئة شكلية لا قيمة لها ولا وزن.

    19) وفي المقابل: فإن في الساحة مبشرات، منها: أن أعداد الطلاب الذين يدرسون في الجامعات العربية، والسعودية منها على وجه الخصوص في ازدياد.

    20) وهم –ولله الحمد -على قدر عالٍ من الفهم والإدراك، ويزيد ذلك: حرصهم على جمع الكلمة، ونشر الدعوة الصحيحة بين الناس بالحكمة والموعظة الحسنة.

    21) ومن أبرز الجمعيات التي تنتظمهم: رابطة أئمة ألبانيا، وهي رابطة ناشئة(عمرها ثلاث سنوات) ولها نشاط مشكور رغم قصر عمرها.

    22) ومما يميز هذه الرابطة: أنها شابة، وقيادتها علمية دعوية، عندهم وعي وإدراك للواقع، ولديهم قدرة جيدة على التواصل مع الجهات ذات العلاقة =

    23) داخل وخارج ألبانيا، فنفع الله بهم كثيراً ولله الحمد. وحتى لا أخلي هذه التغريدات من ثمرة عملية، فإنني أدعو رجال الأعمال، ليضعوا لهم بصمة=

    24) في تلك البلاد،من خلال ما يلي:
    1ـ بناء المساجد،فالبلد بحاجة ماسة،والفرص متيسرة،والتكلفة غير عالية.
    2ـ تبني دور الأيتام،والرعاية الاجتماعية
    3ـ كفالة الدعاة.
    4ـ كفالة إمام جامع ليتفرغ لمهمته في توعية الناس.
    5– طباعة بعض الكتب المترجمة باللغة الألبانية.
    وغيرها من المشاريع.

    25) هذا ما تيسر ذكره في هذه العجالة.
    فاللهم ارفع راية الإسلام والسنة،واقمع راية الشرك والبدعة،واجعلنا من أنصار دينك، والدعاة إليك على بصيرة.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    تغريدات

  • تغريدات
  • إشراقات قرآنية
  • غرد بصورة
  • غرد بفوائد كتاب
  • فنيات
  • نصائح للمغردين
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية