صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لماذا يا دكتور؟

    إبراهيم بن علي الحدادي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    دكتوري العزيز : تحية عطرة ، وسلام من رب رحيم ، فالسلام عليك ورحمة الله وبركاته ...
    عزيزي الدكتور : تقف العبارات عاجزة عن شكرك ، وترفع الأكف لفاطر الأرض والسموات داعية لك بالتوفيق والسداد ...
    عزيزي الدكتور : أقدم بين يديك هذه الرسالة المختصرة متمنياً أن تقرأها ، وراجياً أن تنتفع بها ، ومعتذراً عن أخذ شيء من وقتك الثمين ،...

    دكتوري : لقد اطلعت ذات يوم على إحصائية أعدتها منظمة الصحة العالمية حول التدخين بين أرباب المهن الصحية فكان 33% من أطباء وممرضين وعاملين بالمهن الطبية يدخنون ، - موقع إسلام اون لاين-
    فقلت : يا لله العجب !!!
    كيف يصدر هذا من رجل كان يقول لي يوماً من الأيام إياك إياك والتدخين .
    فقلت : ولماذا ؟
    قال : لأنه سبب رئيس لالتهاب القصبية الهوائية ، و لسرطان الدم وسرطان الرئة وسرطان القلب ، وسرطان اللسان ، وسرطان اللثة ، وتسارع دقات القلب ، وتسوس الأسنان ، والتهاب اللثة ، وحساسية الصدر ، ثم الربو ، وكثرة الكحة والسعال ، وكثير من الأمراض ..
    لقد سمعته يقول : بأنه يوجد في السيجارة حوالي 4000 مادة كيماوية داخل دخان السيجارة ، معظم هذه المواد سامة، 43% منها يسبب السرطان ،ومن أهم هذه المواد النيكوتين.
    ويقول : بل ويؤثر على الوضع الاجتماعي ، فهو سبيل للفقر ، ومانع من القدوة في المجتمع ،

    بل وقال لي كلمة ما زلت أتذكرها ، وأرددها مراراً \" إنه باختصار قنبلة موقوتة ، وموت بطيء وخنجر مسموم تقتل به نفسك \"

    تساءلت: أهو هو ذلك الرجل الذي قال لي ما قال ؟
    أراه اليوم يدخن بمرأى من الناس ، بل ومن أخصهم وهو من يقدمون للعلاج عنده !!!

    دكتوري : إنك قدوة ، نعم قدوة لغيرك ، فكيف تأمر ولا تأتمر وتنهى ولا تنتهي ، ألم تعلم عن حال أولئك الذين ذمهم الله وعاب فعلهم ، لأنهم يقولون ما لا يفعلون ، ويأمرون غيرهم بالخير ولا يأتونه !!! وينهون عن الشر ويأتونه !!!
    {أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ} (44) سورة البقرة
    دكتوري : إن هذه السجارة أداة من أدوات الأعداء ليفتكوا بالأمة وقد :


    ألبسوها من الجَمَال دثاراً *** وادّعوا أنها تزيد وقارا
    جعلوها ملفوفةً في بياضٍ *** كي يغروا بها أناساً حَيارى


    دكتوري : لعلك تتذكر معي هذه الآية الكريمة : {الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ } (157) سورة الأعراف
    وأطلب منك أن تجيب عن هذا السؤال بكل صراحة ووضوح
    هل الدخان من الطيبات أم هو من الخبائث ؟؟؟
    إني لما علمته عنك من رجاحة عقل وتفكير سليم فإنه لا شك أنك ستقول وبدون تردد إنه خبث !
    وهنا سؤال : كيف يقدم سليم العقل راجح التفكير على تناول الخبيث ؟
    دكتوري : كيف يسمع لك من تقول له : احذر التدخين ؟
    كيف يقلع عن التدخين من يراك تدخن ؟
    كيف يثق بقولك من تقول له : إن التدخين مضر بصحتك ؟
    كيف تنصح الناس وتحجزهم عن الوقوع في الهلاك ثم أنت تقدم بنفسك على الهلاك ؟
    كيف تحذر من الانتحار وأنت نفسك تنحر نفسك كل يوم بتلك الخنجر المسموم ؟

    دكتوري : إنك في مكان عالٍ ومنزلة رفيعة ، وأنت ذا عقل سليم ، ورأي سديد ، ولن أجمع لك الأدلة الدالة والبراهين القاطعة على تحريمه ، وأسطر لك ما كتبته المظمات والهيئات العالمية عن خطره ، وأورد لك المزيد من أضراره التي أنت أعرف بها وأخبر بضررها ، وسأترك لك المجال لتفكر ، وتتأمل ، وتراجع نفسك !
    ثم تدوي بها ليسمعها كل إنسان لنقلع عن التدخين !
    ولتقول لكل الأصحاب :

    يا أيها الأصحاب ! عذراً إنني *** أبرمت أمرا إن أردتم صحبتي
    لا تشعلوا التبغ اللئيم بمجلسٍ *** سأصون نفسي لن أدمر صحتي


    وفي ختام أشكر لك إطلاعك ، وأسأل الله لك التوفيق ، وأن يهديك سبل الرشاد ، وأن يبارك لك في عمرك وعملك ، ويجعلك ذخراً للعباد والبلاد ، آمين .


    وأتطلع لمقترحاتك وأسعد بالتواصل معك عبر البريد الالكتروني التالي :
    [email protected]

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    الطبيب الداعية

  • مكتبة الطبيب
  • أفكار دعوية
  • الطبيب الداعية
  • الطبيبة الداعية
  • بين الواقع والمأمول
  • استفتاءات طبية
  • الطب الإسلامي
  • الفقه الطبي
  • مقالات منوعة
  • خواطر طبيب
  • صوتيات ومواقع
  • دليلك للأفكار الدعوية
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية