صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
الصفحات المميزة



الأنشطة الدعوية



كيف نتحصل على حلاوة القيام ؟

د/عارف محمد السيد عبد الرحمن


بسم الله الرحمن الرحيم
 


بعد الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله صلي الله عليه وسلم .
حتي يتحصل العبد علي لذة المناجاة وحلاوة القيام بين يدي الله تعالي فلابد أن يقدم بين يدي ذلك أعمال قلبية وأعمال بدنية .

أما الأعمال القلبية : فهي مشاهد أو قل نوايا يشهدها القلب منها :

1_ مشهد المنة والفضل ؛ فيشهد القلب كم لله تعالي من نعمة امتن بها من الحياة والعافية والصحة والقوة والهداية : وأنت واقف ألا تري فضل الله عليك قد مات غيرك ومدَ في أجلك وأبقاك وألا تري قد مرض غيرك وعافاك وقد ضعف عن العبادة غيرك وقواك وقد خذل غيرك وهداك ألا تشكر!؟ قد خرس غيرك وأنطقك وأصمَ غيرك وأسمعك وأعجز غيرك وأوقفك .
2_ مشهد التقصير ؛ ومع أنه سبحانه وتعالي له كل هذا الفضل بهذه النعم وغيرها مما لا نحصى فأننا والغالب أننا نقف بين يديه بلا خشوع وبشيء من الملل... فما أعظم تقصيرنا في حق ربنا !
3_ مشهد الحياء ؛ من المشهد الأول مطالعة المنة والمشهد الثاني رؤية التقصير يتولد من هذين المشهدين مشهد الحياء منه سبحانه وتعالي .فلنستحيي ونحن واقفين بين يديه سبحانه وتعالي في التراويح فكم وقفنا للدنيا وكم وقفنا لطلبها في شتي الطوابير كم قمنا ووقفنا في طابورالرخصة واللقمة ونمل الان من وقوفنا في طابورالمغفرة والجنة الرحمة .
4_مشهد القيام الطويل ؛ يوم يقوم الناس لرب العالمين ، يوما يجعل الولدان شيبا ، سيكون قياما طويلا لا يهون منه إلا القيام الان في الدنيا .
5_ مشهد الشرف ؛ إنَ صلاة القيام هى شرف أيما شرف وأي شرف أعظم وأجل من أن تتلو أو تستمع لأشرف وأجل كلام فى أفضل ليال العام.
6- مشهد تحري ليلة القدر معلوم عند كل عقلاء اليشر ان المرؤ لا يبلغ مراده طفرة واحدة انما بالتدريب والتدرج فهيهات ان يبلغ العبد شرف ليلة القدر دون سابق قيام ولا مجاهدة وقد قيل ان على قدر اجتهاد العبد طول العام يكون التوفيق فى رمضان وعلى قدر الاجتهاد من أول ليلة من ليال رمضان يكون التوفيق فى ليال العشر التى فيها أرجى ليلة القدر .
7- مشهد التدبرفى كلام الله تعالى ان حلاوة القران لايدركها الا من كان له قلب حاضر.
فهذه بعض مشاهد القلب أو النوايا التي تجعل من القيام متعة

أما عن أعمال البدن التي تعين علي القيام فمنها :-

1- حفظ الجوارح عن الحرام فمن أراد أن يتلذذ بسماع كلام الله تعالي يجب عليه أن يحفظ سمعه من سماع الغيبة وسماع الأغاني واللهو والزور من المسلسلات وما شابهها .كذلك من أراد للسان أن يتلذذ ويتنعم بكلام الله تعالي فعليه أن يحفظ هذا اللسان من الحرام والغيبة وقول الزور والخوض فيما لا يعني ، وأعلم أنه مما يبعد العبد عن التنعم بكلام العلي العلاَم هو وقوع العبد في السمع أوالكلام الحرام.
2- حفظ طاقة البدن ألا تستهلك في المباح ومما يعين أيضا علي التنعم بالقيام حفظ طاقة البدن وألا ينهك ويستهلك في تحصيل ما فوق الضروري من متاع وحطام الدنيا الفاني .ومما يعين على حفظ طاقة البدن نومة القيلولة.
3- حفظ المعدة عن الامتلاء كذلك مما يعين علي التلذذ بالقيام عدم امتلاء المعدة وعدم الاسترسال مع شهوة الطعام ومما يعين في ذلك الافطار علي تمر ثم صلاه المغرب ثم السنة إن أمكن فإن ذلك مما يعين علي حفظ المعدة من الامتلاء . فإنه إذا امتلئت المعده نامت الفكرة وقعدت الأعضاء عن العبادة .

مراجع :

- 1- رسالة إلي كل مسلم للإمام بن القيم الجوزية .
2 - من خطب و دروس فضيلة الشيخ الدكتور أسامة محمدعبد العظيم حمزة .


 

اعداد الصفحة للطباعة      
ارسل هذه الصفحة الى صديقك

رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية