صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    وعلى غير موعد , رحل إلياس.

    نبيل جلهوم


    بسم الله الرحمن الرحيم


     ألا يا أنا ..
    ألا ياأنتَ ..
    ألا ياكل الدنيا ..
    لأعلم ولتعلم ولتعلمى ياكل الدنيا ..

     أن خير أيامنا هو
     
    اليوم الربانى ..
     
    ذلك اليوم  الذى يمرّ ويكون رضا الرب  فيه هو من نصيبنا   ..
    أما ما هو سوى ذلك فابكِ يا أنا وابكِ يا أنتَ  عليه الكثير ..

    إلياس
    أخى وزميلى فى  العمل ...
    أحسبه صالحا ولا أذكيه على الله ..
    شاب
    صحيحُ البدن  , مُعافى ,  لامرض به , سليم  تماما
    خلوق يافع يعرف ربه يؤدى الصلاة..

    بيننا ومع زملائه كان متواجد
    ا فى العمل ..
    أتمّ يومه فى عمله كاملا ..
    فجأة ذهب بعد العمل لزوجه وأبنائه ..
    إلياس يموت , إلياس قد مات ... !!!

    مات إلياس ولم يكن به مرض ..
    مات إلياس وهو بصحة وعافية ونشاط..
    مات  إالياس بعد يوم حافل بالكد والإخلاص فى عمله ..
    مات إلياس تلك حقيقة أكتبها ..
    هى ليست قصة
    أقصها أو رواية أرويها  أو استلهام أستوحيه من خيال ..
    مات إلياس بعد أن أتمّ يومه فى عمله صحيحا معافا تماما ..
    أدى ماعليه لخالقه  الكريم وما عليه لرب عمله أيضا..

    مات إلياس وقامت قيامته..

    وسأموت كما مات أخى  إلياس لا أدرى  فجأة مثله أو بثوب آخر يأتى على هيئته الموت..

    المهم سألحق بإلياس , سألقى مصيره , حتما سألقاه .

    وستقوم قيامتى كما قامت لإلياس قيامته ..

    فيا نفسى  وياكل نفس ...
    يا أيتها التائهه فى طرقات الدنيا ..

    ألا تعلمى أنه إذا مات ابن آدم قامت قيامته ..
     
    فإلياس ودون سابق إنذار قد مات وقامت قيامته ..

     ألا يانفس وياكل نفس ,
     
     فاستمثرى  لدار المُقامه فإنما الدنيا غَرْس ..
    ألا يانفس وياكل نفس فاحذرى الشرك بربكِ , ولا تستغربى إذا قلت لكِ احذرى الشرك بربكِ ..
    فربما تسألينى ويسألنى غيرك من الأنفس  كيف ياصاحبى أشرك بربى وأنا المُوحّدُ المسلمُ ؟
    فأجيب : ألستِ يا أيتها الأنفس  إذا يأستِ  وقنطتِ لأى سبب  مؤلم  أو لظلمٍ قد وقع عليكِ  قاسٍ.
    ألا تعلمين أن الله قد قال   :.
    إنه لاييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ؟
    ثم إياكِ يا أيتها الأنفس  من حقوق العباد .. احذريها .. انتبهى اليها !!
    إحذرى  التقصير فى حقوقهم ,
     
    تواضعى لا تتكبرى .
    ثم اعلمى يانفس , أنه إذا لم يختلط
     الرجاء فى الله بالخوف منه فذاك  هو  الإتكال بعينه ..
    فالرجاء والخوف
     
    هما جناحا المؤمن فى دار الخلود..
    عليكِ بالسريرة بينك وبين الله صاحب الأسرار العزيز المتعال الغفار, اجعلى بينك وبينه خبيئة  ﻻ يعلمها اﻻ هو , فليس هناك والله أفضل وأسعد  للعبد من
     
    عمل عمله فأخفاه وخبّأه..
    أخفاه ليكون خالصا صافيا لله , حتى لا  يعرفه الناس , أخفاه طمعا فيما عند رب الناس ورجاءً لما هو مُدّخر أو يأمل أن يُدّخر له فى سماء الله عند رب السموات والناس.
    ثم لاتنسى يانفسى الإحسان  , عاملى الناس باﻻحسان , فالدين المعاملة والدين سلوك.
    اتركى الأثر,  اتركى الذكرى الطيبة , اتركى السيرة العطرة , اتركى ظِلّك ينير للغير المكان , وصورتك التى تبعث فى النفوس  الإلهام.

    فالدنيا لن تبقى والبقاء فقط للحى الذى لايفنى
    .
    وتذكّرى يانفسى يامسكينة  بأنكِ لا تتميزى ولن تتميزى عند الله  ولن ترتفع مكانتك ولن تعلو رايتك إلا بتفوقكِ فى عالم القيم والأخلاق..
    فالله الله فى الصدق  , وإحسان العشرة والوفاء والمحافظة على اللُحمة فى البيوت ودعم استقرارها ,
    ورفض الباطل وإنذار العشيرة الأقربين بما يزحزحهم عن النار .
    الله الله فى حب الحق والنصح بالحسنى والإعتدال ولين الجانب , والحفاظ على الأعراف والتقاليد
    كونها  لاتصطدم مع الإسلام , فكل ذلك هو من ضمن منظومة القيم الأخلاقية والإسلامية والإنسانية.
    وهكذا يانفسى تلك منظومة كاملة يفرزها ديننا  العظيم الإسلام الذى به  نفخر ونعتز ,
     منظومة كاملة اسلكيها حق السلوك , مارسيها
    ,  عملا قبل قولا ,بحب ورفق لا بتطرف ولا تفريط ولا إفراط .
    اعلمى يانفسى  يامسكينة ..

    أن  عبادتك لله وحدها والله لن تغنى عنكِ من الله شيئا , فليس الإسلام مجرد صلاة وزكاة وحج وصوم ومواعظ ومحاضرات وكتابة وفقط ,  بل الإسلام سلوك ممارسة تطبيق فعل , هو فى الإجمال مجموعة كاملة قيّمة من منظومة كاملة قيّمة من الأخلاق الفاضلة  ونخبة من أعظم  القيم القيّمة , تلك التى لا تتوفر إلا فى ديننا الجميل الذى ارتضاه الله لنا دينا ..

    يانفسى يامسكينة  ..

    ألا تعلمين إن أساس اﻻيمان ما وقر فى قلبكِ وصدّقه عملكِ وفعلكِ وسلوككِ على أرض الواقع..

    ألا يانفسى يامسكينة ..  

    فلتطلبى ماعند الله ,  وافعلى ما أمركِ به , وﻻ تطلبى ماعند خلقه , أطلبى من الله وحده سارعى إليه وتشوقى دوما تسو روحك يرتاح بالك يذهب همك تنفرج كربتك تهدأى تسكنى يهطل الخير عليكِ من فوقكِ ومن تحتكِ ونلتِ السعادة كلها من فضل ربكِ وربى
    ألا يانفسى يامسكينة
     وياكل نفس مثل نفسى ...
    إياك أن تنامى  وفى صدركِ ضغينه , فالدنيا دنيّة دنيئة حقيرة لا تستحق فهى قصيرة تافهه..
    ولاتسى أنكِ قد لا تصبحين  الى الصباح فبادرى الى من ظلمتيه لتسرعى فى رد مظلمته ..
    سارعى اليه , واليه اعتذرى , ومن أجل الله اليه توددى حتى وإن أبى فخيرهما الذى يبدأ بالسلام .
    أما من ظلمكِ ففوضى لله أمركِ وتحسبلى وبالله اكتفى واعتصمى ..

    ألا يانفسى يا مسكينة وياكل نفس مثل نفسى ..  

    لاتنسى لسانك تلك القطعة الصغيرة من اللحم , لا تنسى استعمالها استعمالا ينجيكِ وينجيكِ بفضلها , رطّبيها  بذكر الله ولايزال لسانكِ رطبا بذكر الله , فى متجركِ فى مكان عملكِ فى سيارتكِ فى خلوتكِ فى جلوتكِ رطّبى اللسان,
     
    استغفار يرضى الغفار , تسبيح تجعلى منه للمغاليق مفاتيح , مداومة الصلاة على الحبيب تجلب لكِ كل خير وتغنيكِ عن أى طبيب .
    مسبحة
     فى يدك حركيها مع اللسان بالألف والآلاف فتكون لكِ مفاتيحا لمغاليق الرزق , ومجلبة لحياة قلبكِ واستحقاقا لنيل رضا وقرب ربكِ.
    ﻻ تفوتى فرصة من فرص الخيرات , أسرعى لاتؤجلى , حتى لا تتأخر عليكِ الخيرات الكثيرات..
    إياكِ واستبطاء الطاعة وتأجيل الصدقة وتسويف التوبة والإعتذار إلى الخلق ..

    دعكِ يانفسى وياكل نفس مثل نفسى ..
    من الغرور والتكبر والغطرسة والجدال والتعنت فأنتِ نطفة وأنتِ من ماء ..

    ومصيركِ فى جُحر صغير أبعاده متر فى مترين ..

    مصيركِ رائحة منتننة , ودود بشع ,  وذباب أزرق مخيف ..

    مصيركِ مكان مُعتم , ضمةُ صعبة , عظم يبلى , جسد يتحلل ...فعلامَ الكبر ؟
    فعلام الكِبْر وعلامَ التعالى  يانفسى يا أيتها الصغيرة   ؟

    فإلياس قد مات .. !!!
    فلتحذرى يانفس وياكل نفس مثل نفسى ..

    من إهانة
      الخلق ,
     لاتنظرى  اليهم نظرة دونية وكأنكِ فى الفوق وهم فى الدون والدنيّة.
    ثم
     
    النوافل وما أدراكِ ماهى ؟؟
    هى وصال مع الله , زيادة وحب وتكريم منه واستزاده وفى الحب زيادة..
    بها تزداد ربانيتكِ وبها يبتعد شيطانكِ وبها يأتى اليكِ ربكِ مهرولا.
    أكثرى يانفس من
     
     النوافل فهى تجلب لكِ القرب من الله ومايزال يتقرب إلىّ عبدى بالنوافل حتى كذا وكذا وكذا ,,, ... فتصيرى يانفسى نفسا ربانية .
    أخيرا ومن أجل مصير حتمى سأقابله ..
    وقد يكون مفاجأً  كمصير أخى  إلياس..
    هوّنى عليكِ يانفسى ,, اصبرى لاتحزنى ..
    لا تجزعى لا تيأسى ..
     
     فالآخرة والله خير لكِ وأبقى..
    هى الحيوان هى المستقر هى  الأبدية هى الخلود  لو كانوا يعلمون .
    رحمك الله يا أخى يا إلياس .
    وجمعنى بكِ  وبالمسلمين فى فردوس الله .
    وصل اللهم على نبينا محمد معلم الخير والفضيلة للخلق والناس  .

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية