صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    التحذير من التهاون في الذنوب والمعاصي
    بحجة قول : اﻹيمان في القلوب !

    سعيد آل بحران _ أبها
    @saednaser12345


    بسم الله الرحمن الرحيم


    لا شك ان القائل بهذا القول جاهل
    بمعنى الايمان ومعتقد أهل السنة والجماعة
    فيه وإنما يقوله العاصي في سياق الدفاع عن معصيته كالذي يتهرب من الاستقامة أو المنتكس وغيرهم من أصحاب المعاصي
    يقول : الايمان في القلب ! اتركوني افعل
    ما اريد .. وهنا نحتاج إلى بعض الوقفات

    1- مسمى الإيمان عند أهل السنة والجماعة كما أجمع عليه أئمتهم وعلماؤهم أنه تصديق بالجنان،وقول باللسان،وعمل بالجوارح والأركان،يزيد بالطاعة،وينقص بالمعصية
    فهذا هو اﻹيمان الكامل ويجب أن يتبع ذلك كامل ولا يجزئ واحد دون غيره ، لان الجوارح داخله في مسمى اﻹيمان .

    2- أنه قد نقل الاجماع في هذه المسالة
    ان الايمان : قول وعمل ونية ولا يكفي واحد
    دون آخر قال اﻹمام الشافعي رحمه الله ○وكان الإجماع من الصحابة،والتابعين من بعدهم، ومن أدركناهم يقولون: إن الإيمان قول، وعمل، ونية، لا يجزئ واحد من الثلاثة إلا بالآخر○ وقال اﻹمام أبو ثور رحمه الله :
    ○فاعلم يرحمنا الله وإياك أن اﻹيمان تصديق
    بالقلب،والقول باللسان وعمل بالجوارح○
    وقال اﻹمام اﻷوزاعي○لا يستقيم اﻹيمان إلا بالقول ولا يستقيم اﻹيمان والقول إلا (بالعمل) ولا يستقيم اﻹيمان والقول والعمل
    إلا بنية موافقة للسنة ○ وقال الحسن البصري○ليس الإيمان بالتمني، ولا بالتحلي ولكن ما وقر في القلوب، وصدقته الأعمال.
    فالاعمال الظاهرة من خير وشر
    دليل على ما في القلوب ..
    قال شيخنا صالح الفوزان وفقه الله :
    هذه الكلمة كثيرًا ما يقولها بعض الجهال أو المغالطين، وهي كلمة حق يراد بها باطل‏. لأن قائلها يريد تبرير ما هو عليه من المعاصي،لأنه يزعم أنه يكفي الإيمان الذي في القلب عن عمل الطاعات وترك المحرمات، وهذه مغالطة مكشوفة، فإن الإيمان ليس في القلب فقط، بل الإيمان كما عرفه أهل السنة والجماعة‏:‏ قول باللسان واعتقاد بالقلب وعمل بالجوارح ، وعمل المعاصي وترك الطاعات دليل على أنه ليس في القلب إيمان أو فيه إيمان ناقص‏.

    3- يتبين لنا بعد ما ذكر تحريم قول اﻹيمان في القلب وانه لا يكفي حصره في واحد
    دون آخر كلها مترابطة مع بعض
    وهذا القول منتشر عند البعض ويجب تركه
    والله أعلم .


    أخوكم سعيد آل بحران _ أبها
    @saednaser12345
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية