صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أخي صاحب المنتزه

    فهد الجطيلي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ...
    نسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يبارك لك في مالك وأن يجعلك مباركا أينما كنت مقتدياً بسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم .. من باب التعاون على البر والتقوى .. واستجابة لنداء الله لعباده بقوله :
    ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ)(المائدة: من الآية2)

    أحببنا أن نبعث إليك هذه الرسالة والتي بين طياتها التذكير وهذا أقل واجب نقدمه لك .
    ( وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (الذريات:55) أخي ... إن على عاتقك مسؤولية عظيمه ستسأل عنها أمام الله .. وإن الدور الذي عليك هو أن تراقب الله عز وجل في من يرتاد هذا المنتزه .. وذلك بأن تكون خير معين لهم لقضاء أوقاتهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة .
    ونسأل الله أن تكون مفتاحا للخير مغلاقاً للشر - ونحسبك إن شاء الله منهم -
    عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- :
    « إِنَّ مِنَ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلْخَيْرِ مَغَالِيقَ لِلشَّرِّ وَإِنَّ مِنَ النَّاسِ مَفَاتِيحَ لِلشَّرِّ مَغَالِيقَ لِلْخَيْرِ فَطُوبَى لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الْخَيْرِ عَلَى يَدَيْهِ وَوَيْلٌ لِمَنْ جَعَلَ اللَّهُ مَفَاتِيحَ الشَّرِّ عَلَى يَدَيْهِ ». سنن ابن ماجه - (ج 1 / ص 285)

    أخي المبارك .. حري بالمسلم أن يكون وقافا عند حدود الله .. وتأمل معي كيف وصف الله المؤمنين الذين يقفون عند أوامر الله كما قال سبحانه : (إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَنْ يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) (النور:51)

    أخي إن الذي يقرأ كلام الله ووعيد رسوله فيمن يجر الناس إلى الشر وينشر بينهم الفساد ليوقعهم في الآثام
    سيقابل الله عز وجل فماذا سيجيبه ؟! وقد أنذره وحذره وبين له أنه سيحمل وزر كل من أضله :
    قال الله تعالى : (لِيَحْمِلُوا أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُمْ بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلا سَاءَ مَا يَزِرُونَ) (النحل:25) بل وتوعده بأن له العذاب في الدنيا قبل الآخرة قال تعالى : (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) (النور:19) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من سن سنة حسنة ؛ فإن له أجرها وأجر من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيء ، ومن سن سنة سيئة كان عليه وزرها ، ومثل وزر من عمل بها من غير أن ينقص من أوزارهم شيء » صحيح ابن خزيمة -

    أخي المبارك .. تأمل عندما يوفق الله صاحب المنتزه ليكون مفتاحاً للخير .. فكمن منتزه كان مشعل هداية يشع منه الخير للناس فيعودون وقد استمعوا إلى موعظة مؤثره أو محاضرة قيمة كانت سببا بعد الله في هداية فتاة حائرة فاستقامت على دين الله وقامت في آخر الليل رافعة يدها لمن كان سببا بعد الله في هدايتها فيكتب لصاحب المنتزه بكل عمل تعمله تلك الفتاة مثل أجرها إلى يوم القيامة
    وتأمل فيمن وفق أن يجعل في المنتزه من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ولسان حاله يارب ... بمالي أطيعك وأمنع أن يقام في ملكي ما يسخطك .. وهذا والله هو النجاة والفلاح قال الله : ( فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ) (لأعراف:165)
    ومن الأمور التي تنتشر في بعض المنتزهات :
    1- السماح للمتبرجات بالدخول والتنزه
    2- السماح لضعاف النفوس من الشباب للدخول إلى قسم العوائل
    3- التهاون في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وخصوصاً في المخالفات النسائية كالتبرج والمعاكسات .
    4- الموسيقى والطبول أحياناً والتي تصدر من العربات أو بعض المحلات
    5- توفير بعض الألعاب التي تقوم على المقامرة أو الخداع والسحر .

    وتأمل معي هذا الموقف عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : يسأل العبد يوم القيامة حتى يسأله : ما منعك أن رأيت المنكر أن تنكره ؟ فإذا لقن الله عبدا حجته قال : يا رب رجوتك وخفت الناس . قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح / مسند أبي يعلى - (ج 2 / ص 343)
    بهذه الكلمات أحببنا أن نذكر أنفسنا وإياك بأن نحمي مجتمعنا ودولتنا المباركة مهبط الوحي ومنبع الرسالة من كيد الأعداء و أعوان الشيطان نسأل الله لك التوفيق والسداد والهدى والرشاد وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

    كتبه / الشيخ فهد الجطيلي - عنيزة
    [email protected]

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية