صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أمنيتي .. في هذه الحياة

    شروق


    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد :
    الأمنيات .. كثيرة في نفق الحياة المظلم ، يحاول كل فرد منا أن يرى بصيص نور الأمل لتحقيق تلك الأمنية ، ومنا من تتحول أمنيته إلى سراب بعد أن كانت أمل يحدوه الشوق والحنين عندما تكون أمنيته أن يرى إنسان يحبه ، وقد يبقى الأمل بعد الفراق ، فربما يكتب لهما اللقاء من جديد على صفحة من صفحات الأيام المقبلة .. ولكن .. هناك أمنية طالما أودعتها في أعماق قلبي ، ولم أبدها لأحد، أمنية طالما انتظرت لحظة تحققها ، أمنية ظننت أني سأصل إلى شاطئها ، وأعانق وأتلمس ذرات رمالها ، أمنية أرسلتها مع حفيف الرياح علها أن تصل تلك النسمة لتداعب خياله في ذاكرتي ، إنها الأمنية التي كسرت على عتبات الزمن ، وتحولت إلى ذرات من السراب في ليالي الفراق المؤلمة ، قد تتساءلون عن هذه الأمنية ، وتستغربون حرارة شوقي معها ، ولكن عندما تعلمون أنها أمنية تتعلق بمن خط اسمه بجوار اسمي ، وسيبقى إلى الأبد ، وهو ما تبقى لي من ذكراه .
    أمنيتي .. أن أرى أبي ، أن أرى قلبي النابض ، أن أرى من تمنيت ضمة منه تذهب لهيب الشوق إليه ، وأن ارتمي في أحضانه .

    أبي .. سأناديك بأعلى صوتي ، علّي اسمع صدى صوتك يتردد بين جبال فراقي لك ، وسأبقى أخط اسمك على ورق دفتري ، وانقشه في سويداء قلبي ، بل وعلى جبيني .. واعلم أن ذلك لن يكفيني ، ولن يذهب إلا القليل من الم فراقك .
    أبي .. تمنيت أن أسمعك وأنت تناديني ، وتقول لي ( شروق ) نعم ( شروق) ابنتك التي لم تراك في هذه الحياة ولو لحظة واحدة ، رغم بلوغها سن العاشرة ، حبستنا الأيام عن بعضنا ، وأعلم طيبة قلبك وحبك لابنتك ، ولكن المرض أقعدك ، واعتلّت صحتك ، حتى فارقت الحياة ، معلناً نهاية الأمل ، وبداية الحزن العميق .

    أمنيتي .. يا أبي أن أكون قطعة من كفنك لألتف حول جسدك الغض ، أو شعرة في لحيتك طالما انتثرت منها قطرات ماء الوضوء ، أو بقعة من الأرض طالما عفرت جبينك بترابها ، ليتني لبنة من لبنات قبرك ، أو حتى شجرة بجواره ، أبي أتمنى أن احصل على أيّن من مقتنياتك ، اشتمَّ رائحتك الزكية فيها ، واجعلها ذكرى لك في حياتي ، تؤنسني وتجعلني أحس بأنك قربي يا أبي .

    أمي الغالية .. أمي الحنون .. يا من برها من أعظم الأعمال عند الله ، لم ولن أنسى وقوفك معي في هذه الحياة ، ولن أنسى مصارعتك وكفاحك معي لكل الأمواج التي تعترض قاربي الصغير ، لقد كنت بحق أم مربية فاضلة ، أم غمرتني بحنانها .. وضحت بالغالي والنفيس من أجل إسعادي .. ولكن يا أمي رغم هذا كله سيبقى ألم فراق والدي معي للأبد .. فاعذريني يا أمي .

    أمي .. أنت أمي وأبي هذا اليوم فأشبعيني حباً وعطفاً كما عهدتك دائماً .

    أمي .. ارفعي مع يديك إلى السماء لندعوا الله سوياً أن يرحم أبي وأن يجعل قبره روضة من رياض الجنة ، وأن يجمعني به في مستقر رحمته .

    أمي .. لقد ادخرت من مصروفي اليومي مبلغاً من المال ، وأريد أن اجعلها صدقة يرجع أجرها إليه في قبره.

    أمي .. حبيبتي .. هل صحيح أنها تبددت أمنيتي ، ومات أبي !!

    ابنتكم : شروق
     

    .....................
    حازت على المركز الأول في احدى مدارس الرياض

     

    اعداد الصفحة للطباعة
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    رسائل دعوية

  • رسائل دعوية
  • معا على طريق الجنة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية