صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    الزكاة في الإسلام
    خطبة يوم الجمعة بمسجد " أبو جريدة "
    يوم 13/10/2006م الموافق 20 رمضان 1427 هـ

    الشيخ / منير عرفه


    الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين ..

    الحمد لله القائل فى كتابه الكريم ( قُلْ لِعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُوا يُقِيمُوا الصَّلاةَ وَيُنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ يَوْمٌ لا بَيْعٌ فِيهِ وَلا خِلالٌ )[1] .

    وأشهد ألا إله إلا الله يؤتى الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء ويعز من يشاء .

    فاللهم إنا نسألك وأنت الغنى ونحن الفقراء إليك ، أنت القوى ونحن الضعفاء إليك ، نسألك أن تغنينا من فضلك العظيم ، وأن تجعل أيدينا دائمًا هى العليا وألا تجعلها هى السفلى .

    وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله ، الذى كان أجود الناس وكان أجود ما يكون فى رمضان ، فلرسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – أجود بالخير من الريح المرسلة ، وكان الرسول – صلى الله عليه وآله وسلم – يأتيه الرجل فيعطيه ويعطيه ويعطيه ، حتى يعود الرجل إلى قومه يقول لهم : ( جئتكم من عند خير الناس ، إن محمدًا يعطى عطاء من لا يخش الفقر ) اللهم صل عليه وعلى آله وصحيه أجمعين ومن دعا بدعوته وسار على نهجه إلى يوم القيامة .

    عباد الله : أوصيكم ونفسى بتقوى الله تعالى ( ... وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا . وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ...)[2]

    وبعد ، فيا أيها المسلمون عباد الله ..

    فحديثنا يدور فى هذه الساعة المباركة عن ركن من أركان ، وعمود من أعمدته العظام ، وفريضة من فرائضه ؛ ألا وهى الزكاة ، فالنبى – صلى الله عليه وآله وسلم – يقول – كما روى البخارى وغيره - : ( بنى الإسلام على خمس ، شهادة ألا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله ، وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، والحج ، وصوم رمضان ) فعد منها – صلى الله عليه وآله وسلم – : ( وإيتاء الزكاة ) .

    وفى الصحاح أن النبى حين أرسل معاذًا الى اليمن قال له : ( إنك تأتى قومًا أهل كتاب ، فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة ألا إله إلا الله وأنى رسول الله ، فإن هم أطاعوا لك بذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات فى اليوم والليلة ، فإن هم أطاعوا لك بذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقة تؤخذ من أغنيائهم وترد على فقرائهم). ولا يكتمل إسلام العبد حتى يؤدى الزكاة كما قال تعالى (فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ ... )[3] فنفى عنهم أخوة الدين حتى يؤتوا الزكاة .

    ولذا أجمع علماء الإسلام أن من أنكر أو جحد الزكاة فقد كفر ، وأجمعوا على أنه لو تمالئ قوم وتواطئوا واجتمعوا على منع الزكاة ؛ لوجب على إمام المسلمين أن يقاتلهم حتى يعودوا إلى حظيرة الإسلام ؛ كما فعل الصحابى الجليل والخليفة الراشد أبو بكر – رضى الله تعالى عنه – الذى قاتل مانعى الزكاة قائلا : ( والله لو منعونى عقال بعير كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم فيه ) وفى رواية : (والله لو منعونى عناقًا كانوا يؤدونه لرسول الله لقاتلتهم فيه ) وهو كتاية عن منعهم أصغر الأشياء .

    ...............................

    عباد الله ، والله تعالى يقول ( خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا ... )[4]

    تطهر من أيها الأخوة ؟!
    · هل تطهر الأغنياء ؟
    · أم تطهر الفقراء ؟
    · أم تطهر الأموال ؟
    · أم تطهر المجتمع ؟

    والحقيقة أنها تطهرهم جميعًا :-
    - فتطهر الفقراء من الحسد والحقد والغل على اخوانهم الأغنياء ، لأن الفقير متى علم أن المال كلما زاد مع الأغنياء عاد ذلك عليهم بالنفع والزيادة دعا لهم وتمنى أن تزداد أموالهم .

    - وتطهر الأغنياء من البخل والشح ( ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون ) وتطهره فلا يصير عبدا لماله لأنه يخرج جزءًا من ماله لله عز وجل ، أما من يتحول المال عنده إلى إله فالنبى – صلى الله عليه وآله وسلم – يقول : (تعس عبد الدينار تعس عبد الدرهم )

    - وتطهر الأموال التى قد يكون قد دخلها شئ من الحرام والشبه - وصاحبها لا يدرى – فتأتى الزكاة لتطهر ذلك كله .

    - وتطهر المجتمع كله من مشاكل الفقر وكنز الثروات إذ أن المال – ولو جزء يسير منه – يتداول بين الناس فيعم النفع على المجتمع .

    - وغير ذلك من أنواع التطهير التى لا يعلمها إلا الله تعالى .

    هذا فى الدنيا ، أما فى الآخرة فإن الله تعالى يقبل الصدقة بيمينه فيربيها لأحدكم كما يربى أحدكم فلوه حتى تصبح أضعاف مضاعفة يوم القيامة ، قال تعالى : ( مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ " سبعمائة ضعف ؛ ثم " وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء " وأكثر من ذلك من فضل الله : " وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ )[5] .

    ....................

    عباد االله : هل للزكاة شروط ؟

    نعم ، شروط زكاة المال هى : الإسلام ، والنصاب ، وحولان الحول .

    وحولان الحول : أى مرور العام على ملكية المال .

    والنصاب يقدر بـ ( 85 جرام من الذهب الخالص ) أى ما يزيد اليوم عن ( 8000 جنيه ) فمن كان معه هذا القدر من المال وجب عليه الزكاة على كل ألف جنيه خمسة وعشرون جنيها . أى على الثمانية ألاف 200 جنيه وعلى العشرة 250 جنيه وقس على ذلك .

    .............................

    عباد الله : لمن تخرج الزكاة ؟!

    هل تخرج للمتسولين الذين يأتون إلينا من بلاد بعيدة ، لا نعرفهم ولا يعرفوننا ، ولا نعرف إن كانوا يستحقون فعلا للزكاة أم أنهم امتهنوها مهنة لهم .

    وأهل كل محلة أعلم بفقرائها ، فنحن فى هذه القرية ، يعلم كل منا الأحوج فالأحوج من جيرانك ومن أقاربك : فعن سلمان بن عامر – رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم اثنتان : صدقة وصلة"[6].

    فكلما تصدقت على أقاربك الفقراء كان ذلك أولى وأنفع وأستر له ، فيجوز لك أن تتصدق على أخيك أو أختك أو عمك أو أولاد أعمامك .. وجميع أقاربك إن كانوا هم الأحوج لهذا المال وإن كنت تعرف أنهم فقراء وفى حاجة عن غيرهم .

    كما يجوز للمرأة إن كانت غنية أن تتصدق على زوجها لأنه لا يلزمها نفقته ، وقد جاءت امرأة عبد الله ابن مسعود تسأله عن قول ابن مسعود لها أنه أولى بصدقتها هو وأولاده فقال – صلى الله عليه وآله وسلم - : ( صدق ابن مسعود ) .

    أما الرجل فلا يجوز أن يعطى الزكاة لزوجته لأنه يجب عليه الإنفاق عليها .

    كما لا يجوز لك أن تعطى زكاتك لأولادك وإن نزلوا ( أى أحفادك ) ، ولا لأبيك وإن علا ( الجد ) لأنه يجب عليك الإنفاق عليه فأنت ومالك لأبيك .

    أقول قولى هذا وندعو الله بدعاء القرآن الكريم

    ( رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَآ أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ )[7]

    أقول قولى هذا وأستغفر الله لى ولكم .

    .............

    الحمد لله ثم الحمد لله ثم الحمد لله ، الحمد لله كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك رضينا بالله تعالى ربا وبالاسلام دينا وبمحمد – صلى الله عليه وآله وسلم – نبيا ورسولا .

    وبعد ، فيا أيها الأخوة

    الأخوة فى المسجد جمعوا مبلغ ثلاثة ألاف جنيه لشراء ماكينة جديدة وبقى عليهم ما يزيد عن الألف جنيه ؛ فأنفقوا ينفق الله تعال عليكم ، على أنه ينبغى أن يُعلم أن هذه الصدقات لا تحسب من أموال الزكاة لأن أعمال الزكاة كالموكيت والسجاد والميكرفونات وغيرها لا تدخل فى مصارف الزكاة إنما هى من صدقة التطوع فطيبوا بها نفسا .

    أيها المسلمون ...

    فى هذه الأيام المباركة فرض رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – زكاة الفطر على كل نفس مؤمنة صغير أو كبير غنى أو فقير .

    وفرضها رسول الله – صلى الله عليه وآله وسلم – صاعا من طعام : من تمر أو زبيب أو شعير أو غير ذلك .

    ونحن هنا فى بلادنا نخرج من الأرز ، فيخرج الرجل عن نفسه وعمن يعول صاعا من طعام ، وقد يقول الرجل إنى لا أعرف ما هو الصاع ؟ نقول له الصاع بسيط جدا وهو أربعة أمداد ( حفنات ) بملئ كف الرجل المتوسط ، فتخرج عن نفسك وعمن تعول كزوجتك وأولادك وإن كنت تعول أما أو أب أو جدة أو غير ذلك تخرج عن كل واحد صاعا من طعام .

    أيها الأخوة : يثار سؤال فى هذه الأيام ألا وهو : هل يجوز إخراج الزكاة قيمة ؟ نقول أن المتفق عليه أن الأصل أن تخرج من غالب قوت البلد ؟ أما إخراجها قيمة فهى مسألة أخرى اختلف فيها العلماء فغالب العلماء على المنع وأجازها جماعة من أعلام الفقه الإسلامى كالإمام أبى حنيفة والإمام البخارى والإمام الحسن البصرى والإمام عمر ابن عبد العزيز . فالمسألة تدور ما بين راجح ومرجوح لا أكثر ، وهذا يختلف حسب الفقراء فلو أن رجلا يأخذ المال فيهدره فى شرب المخدرات أو غير ذلك فالأولى أن تدفع لأهله من الأرز لتكون عندهم طيلة عامهم . والله تعالى أعلم وأعلم .

    هذا ؛ وأسأل الله أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال .

    .................

    الله اغفر للمسلمين والمسلمات ، المؤمنين والمؤمنات ، الأحياء منهم والأموات ، إنك يا مولانا سميع قريب مجيب الدعوات

    اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وشاهدنا وغائبنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذكرنا وأنثانا .

    اللهم لا تدع لنا فى مقامنا هذا ذنبا إلا غفرته ، ولا دينا إلا قضيته ، ولا مريضًا إلا شفيته ، ولا مبتلى إلا عافيته ، ولا ميتًا إلا رحمته ، ولا مجاهدًا فى سبيلك إلا نصرته ، ولا عدوًا لدينك إلا دحرته .

    اللهم انصر الإسلام وأعز المسلمين ، وأذل الشرك والمشركين ، وأهلك أعداءك أعداء الدين .

    وصل اللهم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

    والحمد لله أولا وآخرا.

    وأقم الصلاة .

    .....................

    درس بعد الخطبة حول بعض مسائل الزكاة

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .. وبعد ،

    أيها الأخوة :
    كيفى يزكى التاجر زكاة تجارته ؟

    يحسب ما لديه من بضاعة فى محلاته أو مخازنه وما أعده للتجارة عموما ويقيمها بسعر الجملة الذى يشتريها بها اليوم فإن جاوزت الثمانية آلاف جنيه يخرج عن كل ألف خمسا وعشرين جنيها .

    ...............

    زكاة الزروع فى هذه الأيام :
    فى هذه الأيام أيضًا الناس يحصدون الأرز ، فزكاة الرزوع كما بين النبى – صلى الله عليه وآله وسلم – على ما سقت السماء العشر ، وما سقى بالسانية فنصف العشر . فإن كان يروى بالراحة – كما يقولون – يخرج العشر ، وإن كان يروى بالماكينات والمعدات فنصف عشر الزرع الناتج .

    ويخرج الزكاة يوم حصاده .

    ............

    رجل يسأل عندى بقرة هل أخرج عليها ؟
    الجواب : لا .
    لأن نصاب البقر ثلاثين بقرة ، وتكون سائمة .

    ..............

    رجل يسأل هل يمكن أن يعطى زكاة ماله لأخيه الفقير ؟
    الجواب : نعم

    ............

    رجل يسأل هل يمكن أن أعطى زكاة مالى كلها لشخص واحد قريب ؟
    الجواب : نعم ، إن كان فقيرا .

    ...........

    رجل يسأل هل يمكن أن أعطى زكاة مالى لابنتى :
    الجواب : لا ، إنما تعطيها هبة أو هدية .

    والله تعالى أعلى وأعلم .

    -------------------------------------------
    [1] ) سورة إبراهيم آية 31
    [2] ) سورة الطلاق آية 2- 3
    [3] ) سورة التوبة آية 10
    [4] ) سورة التوبة آية 103
    [5] ) سورة البقرة آية 261
    [6] ) النسائي 5 / 92 وقال الألباني في صحيح النسائي صحيح (2 / 546) حديث 2420 وابن ماجه( 1844).
    [7] ) سورة البقرة آية 286
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    شهر رمضان

  • استقبال رمضان
  • يوم في رمضان
  • رمضان شهر التغيير
  • أفكار دعوية
  • أحكام فقهية
  • رسائل رمضانية
  • المرأة في رمضان
  • سلوكيات خاطئة
  • فتاوى رمضانية
  • دروس علمية
  • رمضان والصحة
  • الهتافات المنبرية
  • العشر الأواخر
  • بطاقات رمضانية
  • المكتبة الرمضانية
  • وداعاً رمضان
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية