صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    نفحات رمضاينة


    أخيتي العزيزة كيف حالكِ ، وحال قلبك قبل رمضان ؟ ، أسأل الله تعالى أن يبلغنا وإياكِ رمضان إيمان واحتساب وأن يسلمه لنا ويتسلمه منا ويسلمنا له ، وأسأله تعالى أن يجعلنا عتقاء كل ليلة ،

    فقط أذكر نفسي وإياكِ ،،، بمعنى إيمان واحتساب  :

    معنى أن نصوم رمضان إيمانا : أننا نقوم بهذه العبادة تصديقا لربنا أولا ثم لرسوله أنه فرض صوم هذا الشهر قال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) البقرة ، وهو من الفروض الخمسة التي بني عليها الإسلام ووجوب الإيمان به ضرورة كي يكتمل إيمان العبد وإسلامه وخضوعه وتسليمه لله بالانقياد له بالطاعة والعبادة وهذا ضمنيا في صومنا لهذا الشهر المبارك ذي النفحات العظيمة .. فتصديقنا لخبر السماء الذي أتى عبر الوحي لمن لا ينطق عن الهوى يتم عمليا بالسمع والطاعة حيث قال تعالى ( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه ... إلى أن قال سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير ) ..

    فعلينا أن نستحضر هذا الكلام حين نهم بصيام الشهر واستجماعه في قلوبنا ليلة الصيام من رمضان ... وأذكر كذلك بحكم النية المسبقة للصوم وأنها واجبة من واجبات العبادة ولاتتم العبادة إلا به نزولا عند قول الحبيب صلى الله عليه وسلم " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى .. الحديث " ،، فتبييت النية أمر حتمي واختلف العلماء رحمهم الله تعالى هل يحتاج المسلم لتجديدها كل ليلة من ليالي رمضان أم يكتفى بالنية بصيام الشهر كله من أول ليلة ما لم يطرأ طارئ يقطع النية مثل الحيض أو المرض أو السفر .. المقبول في هذا أن المسلم له أن يختار أن ينوي كل ليلة إن شاء ذلك ، وله أن يعزم بنية واحدة من أول الشهر ، لكن إن طرأ أمر يقطع الصيام فعليه أن يجدد النية إذا عاد للصوم بعد انقطاعه ..

    الأمر الثاني صوم رمضان احتساب ،، فماذا نحتسب تعالي أيتها الحبيبة لنرى ..
    أولا نحتسب على الله الأجر العظيم الذي وعد به الصائم ولن أسرد الأحاديث لشهرتها ولكن أكتفي بالإشارة وعلى الله التكلان والسداد والتوفيق ..

    1) نحتسب على الله الأجر العظيم فمن صام يوم باعد الله بينه وبين النار سبعين خريف وفي رواية أخرى مسيرة 100 عام .. ويتحقق ذلك في الفرض والنفل إن شاء الله
    2) نحتسب أن تعتق رقابنا من النار وذلك كل ليلة إن شاء الله .. فلله عتقاء في كل ليلة ..فيالها من منحة ربانية ..
    3) الدعاء المقبول أثناء العبادة وعند الفطر وفرحة الصائم عند فطره يوم ان ينتهي رمضان ولحظة فطره كل يوم إن شاء الله ..
    3) يحتسب العبد المغفرة من الله ،، ويستغل هذه الفرصة بالإقبال والإكثار من العمل الصالح لأنه أحرى للقبول
    4) يحتسب الأجر على ما تركه من طعام وشراب وملذات وشهوات لله وينتظر من الله الثواب العظيم بإخلاص النية والعمل ..
    5) نحتسب على الله أن يعيننا بصيام تلك الأيام ليهون علينا يوم العرصات في القيامة حين تدنو الشمس من الرؤوس ميل ( هذا الاحتساب يذكرنا بالعمل للآخرة والتي كثيرا ما نغفل عنها )
    6) نحستب على الله أن يكفر السيئات ويبدلها لنا بالحسنات ( إن الحسنات يذهبن السيئات )
    7) نحتسب على الله كذلك في القيام تلك النيات والتي تخص الصلوات عامة كذلك نجدها في وقوله صلى الله عليه وسلم " من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " .. فالله الله في القيام وليست العبرة بالكثرة ولا بالكم ولكن بالكيف وهذه كذلك تتحقق بإتقان العبادة والإخلاص وأفضلها 11 ركعة كما هو معروف من حديث أمنا عائشة رضي الله عنها ، ومن زاد فخير .. لكن اتباع الهدي النبوي صلوات ربي وسلامه عليه فيه الخير الكثير
    8) نحتسب على الله أن نشهد ليلة القدر ونوافيها ونوفق للدعاء فيها ونكون من المقبولات فيها

    وإذا تأملنا إن شاء الله في معاني العبادات سنجد إن شاء الله كثير من النيات نجمعها شريطة أن تكون خالصة لله وحده سالمة من الرياء والسمعة والشرك ، لذلك نجتهد في تحصيل الإخلاص ومعرفته عبر القراءة عن هذه الفضيلة والنظر إلى سير السلف الصالح ومحاولة اللحاق بهم .. ( فتشبهوا إن لم تكونوا مثلم ..... إن التشبه بالكرام فلاح ) ..

    هذا وإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان ، أسأل الله جل وعلا أن يوفقنا لقبول العبادة وأن يمن علينا برضاه ويبلغنا رمضان صوما وقياما إيمانا واحتسابا .. إنه ولي ذلك والقادر عليه وصل اللهم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وصحبه وسلم
     

    إعداد : بقايا ليل
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    شهر رمضان

  • استقبال رمضان
  • يوم في رمضان
  • رمضان شهر التغيير
  • أفكار دعوية
  • أحكام فقهية
  • رسائل رمضانية
  • المرأة في رمضان
  • سلوكيات خاطئة
  • فتاوى رمضانية
  • دروس علمية
  • رمضان والصحة
  • الهتافات المنبرية
  • العشر الأواخر
  • بطاقات رمضانية
  • المكتبة الرمضانية
  • وداعاً رمضان
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية