صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ضيف كلِّ الفصول ..

    نور الجندلي

     
    عرفتهُ منذ زمنٍ طويل ، عندما كان يزورنا في كل عام ..
    كان شاباً .. وسيم الطلعة ، أنيق النظر ، له هيبة كبيرة ووقار ..
    في ابتسامته حرارة وصدق ، وفي قلبه دفء كبير وعنفوان
    أحببتهُ وقد كنتُ صغيرة ، وكان عمره تسع وعشرون .. أو ثلاثون .. لستُ أدري !
    لكنني تعلقتُ به بشدّة ، وصرت أرقب قدومه كلّ عام ..
    وعجبتُ له كيف يحافظُ على هذا الشباب الدائم ، وأنا أكبر مع الأيام وأشيخ وأهرم ويواريني التراب ، ويبقى هو ضيفُ كلِّ الفصول يأتينا في موعده كلما لاح الهلال !

    وقعت هيبته في قلبي مذ رأيتُ الناس يستقبلونه بحفاوةٍ وحبّ كبيرين ، ويجتمعون في المساجد كلما لاح ..
    أعجبتُ بتواضعه وهو يمرُّ بهم بيتاً بيتاً ويصافحهم فرداً فرداً ، ويبتسمون ..
    وأبكي ...... حبّاً وشوقاً وحنيناً ..
    وأهمسُ له بصمتٍ ....... لقد طال الانتظار ...

    على شرف قدومه كانت تقام الموائد العامرة ، ويأكل الأغنياء بجوار الفقراء ، ويسري في المكان جوّ حميمٌ من ألفة ، يجعلني أشمخ معتزّة بما يحدث ..
    فهذا حدث يبدو لي وكأنه خارج من نطاق الزمان ، والجشع هو حلّة يرتديها الأغنياء في العالم ، والطمع يرتديه الفقراء !

    وتحلو اللقاءات في المساجد ، لا يتغيب فرد من أسرة ، وتقام الصلوات ، وتغسل الذنوب ، ويكبر القلبُ بما يلفّه من ضياء ..

    وأبقى معه ، أتعقب تواجده لحظه بلحظة ، وخطوة بخطوة ، أحاول ألا أتركهُ لحظة .. وأن أسكبَ في روحي من عطايا الرحمن عند تواجده الشيء الكثير ..
    أصوم في النهار عن كل ما يعكرني ، حتى الطعام وحتى الشراب ..
    وأقوم الليل خاشعة .. يرافقني نسيم عطره ، وآياتُ القرآن ..

    ومن جمال حضوره أنه لا يغادر قبل توزيع الجوائز ، أغمضُ عينيّ ، أتخيّلُ جائزتي ، أتمناها جنّة ، أو قصراً أو بستاناً أو فردوساً ..

    وأفتحهما من جديد ، لأجد قلبي يدعو ، وجوارحي تؤمّن .. وروحي تعلو وتعلو ، حتى تنتشي بجمال اللقاء ..

    لحظاتُ الوداع كم تحزنني ، وكم يبكيني الرحيل ..
    أرجوه بحبّ أن يبقى قليلاً إلى جانبي ..
    يرتجف قلبي ألماً ، حين يغادرني بصمت ، وألوّح أنا بالوداع ..
    أتأملُ ملامحهُ المضيئة وسؤالٌ يحتلني ..
    ترى .. هل سنلتقي في يوم ؟ وهل تعودُ إليّ مشتاقاً يا ضيف كلّ الفصول ؟
    أم أنكَ ستأتي إلى هنا فلا تجدني ...
    عندها سيكون قد فات الأوان !

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    شهر رمضان

  • استقبال رمضان
  • يوم في رمضان
  • رمضان شهر التغيير
  • أفكار دعوية
  • أحكام فقهية
  • رسائل رمضانية
  • المرأة في رمضان
  • سلوكيات خاطئة
  • فتاوى رمضانية
  • دروس علمية
  • رمضان والصحة
  • الهتافات المنبرية
  • العشر الأواخر
  • بطاقات رمضانية
  • المكتبة الرمضانية
  • وداعاً رمضان
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية