صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    شموخ الفلوجة

    سالم مبارك الفلق


    كفاني مـــــا أقول لكم كفــاني *** وشيء بـــــات في قلبي جفاني
    قديماً كنت نجماً في الأعــالي *** كشمسٍ في البريــــة لا يــداني
    و أعلم أننــي أمسيت لوحـــاً *** مشكلـــــةً بألــــوان المعــــاني
    تتايعـــت البلايـــا والرزايــــا *** تعيث بأرضنـــــا كالأفعــــــوان
    وعاد اليوم حجــــــاج العراق *** يكـرّ بخيلــــه فـــي عنفـــــوان
    يســــــانده مع المارينز ناسٌ *** يحبــّــون المعيـشة في امتهـان
    عجبت لمن يحاول طمس ذكرٍ *** ويعمي الحقَ في وضح العــيان
    أعزّي القوم في شعبٍ تراخى *** وأعـلنَ أنه يهـــوى الأغــــاني
    وكم نصح الدعـــــــاة بكل فجّ *** فلم يجدِ , وننفــخ فــي دخـــان
    فبطن الأرض خير من حيــاةٍ *** يـرى أحفـــــــادنا أنا غــوانــي
    أقول وقد ذكرتُ بكـــــاء طفلٍ *** وصرخة مغزلٍ في مهرجــــــان
    لسان الحال يهتف في خضوعٍ *** أخي في الدين لا تنس المثانــي
    أخي في الدين تنسـاني وبيني *** وبينك رابط يبني كيــــــاني ؟؟!
    فطرف العين بالعبرات يجري *** لمـــا يجري ولا أحـــدٌ يـــراني
    فللفلوجــــــة الغبراء ذكـــــــرٌ *** بنور الكبريــــاء عــــلا المباني
    ملأتِ الأرض أعـــلاماً وذكراً *** فمثلكِ لا يطــــأطئ للجبــــــــان
    فلا أســــــداً كقومكِ في مكانٍ *** ولا عطـــــراً كذكركِ في زمــان
    فما لقطــــوا ولم يأتوا سفاحـاً *** بنوكِ لا ولم يرضوا الأمـــــاني
    أحــــيي فيكِ أبطــــالاً لعــــلي *** أنــــال بهم شفـــــاعة للجنـــان
    سأنشـــد بالبيــــــان ولا أبالي *** إذا قـالوا تغـــــالى في البيــــان
    دنت عزاً وناءت في شمـــوخٍ *** فغـــار النجـــم ثــمّ الفرقـــــدان
    فإني ثـــــائرٌ يخـــشى سناني *** وإني شـــــاعرٌ يخــشى لسانـي
    ولست أرى السيادة في اللسان *** ولكــــنّ السيـــــادة في السـنان
    أخاف بأن تعـــــاجلني المنايـا *** فأسالُ ثم لا يجــــــــري لسانـي
    فهاأنـــذا أقول بملء صوتي : *** كـــــفى نومــــاً وهيا للطعــــان


    20نوفمبر/ 2004م

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    بلاد الرافدين

  • الفلوجة
  • رسائل وبيانات
  • في عيون الشعراء
  • من أسباب النصر
  • فتاوى عراقية
  • مـقــالات
  • منوعات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية