صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    خطوات على طريق الفلوجة

    د.أسامة الأحمد

     
     " الخطوة المتقدمة تبدأ من هنا "..
    تذكرت هذه الكلمة الرافعية التي خاطب بها الرافعي شباب الأمة ..
    تذكرتها لما رأيت آلاف العرب المسلمين يبدؤون مسيرهم على الطريق الطويلة الممتدة من بغداد إلى الفلوجة ..
    كانوا سائرين بعد الفجر يطلبون لأمتهم يوم النصر ..
    كانوا غاضبين غضب الجمر .. ثائرين ثورة البحر .. عازمين على إنقاذ إخوانهم المحاصرين في الفلوجة على مرأى من العالم الكابي ..
    كانوا يحملون لهم الغذاء والدواء ، ليقايضوهم ببضاعة أغلى هي عزم تجلى في سواعد الفلوجة المتوضئة ، ونور تبدّا في جبهتها الساجدة لربها ..
    كانوا يسيرون وهم يكبّرون ، وكنت في نفسي أقول: " الخطوة المتقدمة تبدأ من هنا " ..
    كنت ألمح في وجوههم قبساً من أنوار الأنصار..
    أنصار المدينة الذين استقبلوا المهاجرين على الثنيات ..
    وهاجر أنصار بغداد لينصروا إخوانهم المهاجرين في فلوجة الثبات ..
    وكنت في نفسي أقول : " لن تخلو أرض من مهاجرين ، ولن يخلو زمن من الأنصار " ..
    كانت جنة الحضارة الإسلامية متلهفة تنتظر طلائع الركب الذي طال انتظاره ..
    كانت أقدامهم تخطّ في الأرض ، ولكنّ آثارها كانت تُكتب في لوحة التاريخ هكذا: " الخطوة المتقدمة تبدأ من هنا " ..
    كانت خطواتهم المصمّمة تخط بين بغداد والفلوجة ، ولكني كنت أراها بين الأرض والسماء ..
    يا روعة الإسلام !
    إن خطوة حبٍّ على الأرض ، هي خطوة إيمان تصعد إلى السماء ..
    الحب آية الإيمان الكبرى ، ووحده الإيمان الذي يشق للأمة دروب النصر في الدنيا ، والنجاة في الآخرة ..
    ولكن الخطوة المتقدمة إلى الحب والإيمان تبدأ من هنا ..
    فيا كل مسلمي في العالم
    كونوا هناك مع إخوانكم بأي معنى من المعاني .. فقد أفلح من كان معهم ، أو من قال في نفسه : ( ياليتني كنتُ معهم فأفوزَ فوزاً عظيما ) ..
    كونوا هناك .. فإن لم تكونوا هناك لم تكونوا هنا ..
    كونوا هناك .. فإن لم تكونوا في إحدى جبهات المعركة كنتم أنتم وقودها ، ولا كرامة ! ..
    وهوذا الإمام ابن القيم قد ترك لكل منكم وصية تقول : (( إذا لم تكن من أنصار الرسول في المعركة , فكنْ من حرّاس المتاع .. فإن لم تفعل فكن من نظّارةِ الحرب الذين يتمنّون النصر للمسلمين .. ولا تكن الرابعة فتهلك)) .
    اللهم لا تحرمنا من شرف الانضمام إلى راية الأنصار..
    اللهم إنا نعلم أنك من وراء هذه الأمة ، فردّها اللهم إلى كتابها ، وإلى درب نبيها ، وجمِّلها اللهم بأيام النصر وألوان الحضارة ..
    اللهم إن لم تعنّا فإنا عاجزون عن تغيير ما بأنفسنا ، فاللهم عونك ونصرك الذي وعدت ..
    اللهم ارحم الفلوجة .. وأبناء الفلوجة .. وأبناء أبناء الفلوجة ..
    اللهم ومن سلك طريق بغداد إلى الفلوجة فسهل له طريقا إلى الجنة..


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    بلاد الرافدين

  • الفلوجة
  • رسائل وبيانات
  • في عيون الشعراء
  • من أسباب النصر
  • فتاوى عراقية
  • مـقــالات
  • منوعات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية