صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    واليوم يرحلُ سيفُنا المضّاءُ ..

    فلاح بن عبدالله الغريب


    ماذا سينطقُ بعدك الشعراءُ ؟ *** وبمن ستهتفُ بعدك الإسراءُ ؟
    يا راحلًا هذا العزاءُ ببابنا *** ما كنت أحسب أن يدومَ عزاءُ
    يا راحلًا تاق الفؤاد لقربه *** وبحبّه قد أنشد الأحياءُ
    حلّيت من حللِ المكارم همّة *** يرنو إليها المجدُ والعلياءُ
    ماذا أقول وأدمعي فياضةٌ *** في ليلة وكأنها دلماءُ
    وقفت خطوب الخافقين أمامنا *** لمّا تراءت فعلةٌ نكراءُ
    وجرت دماءُ الطاهرين على الرّبى *** وبحقدهم قد برهنَ الحُقراءُ
    شرب اليهود دمائنا وتلذذوا *** ها قد تساوى عرضُنا والماءُ
    وتربعت دول الصليب بأرضنا *** فتراكض الحكامُ والأمراءُ
    وبأرضنا ديست كرامتنا هنا *** من بعد عزّ شاده القُدَماءُ
    وهتافُنا يعلو بسلمٍ زائفٍ *** قد أيّدته عصابةٌ عمياءُ
    يا أمة الإسلام ماذا قد جرى ؟ *** حتى يعيثَ بأرضِك النُّكراءُ
    ولمن ستحتكمُ العقولُ بربكم *** والقدسُ تصرخ أيها الشرفاءُ
    بالأمس ودّعنا جنازةَ شيخِنا *** واليوم يرحلُ سيفُنا المضّاءُ
    عبدالعزيز فديتها من همةٍ *** تحيي القلوب فتخجَلُ الجوزاءُ
    عبدالعزيز ورُوّعت أيامُنا *** وتوقفت عن شدوها الورقاءُ
    وتلفعت آمالنَا بسوادِها *** وبكتك أرضُ كرامةٍ وسماءُ
    فرحلتَ يا نورَ الزمان وبدرَهُ *** والسابقون أمامَك الشّهداءُ
    قد ضنّ دهري بالكرام وإنهم *** لعلى العِدا والخائنين بلاءُ
    قد أسرجوا للمكرماتِ خيولَها *** تخشاهم الأهواءُ والأعداءُ
    يستنطقون الصبر كل فجيعةٍ *** وبمثلهم تتشرّفُ الهيجاءُ
    باعوا النفوس فلا خيار ببيعهم *** الحقُّ يعرفهم همُ النبلاءُ
    يا مسلمون قلوبُنا مكلومة *** هل للجهادِ سترجعُ الأصداءُ ؟
    لنذيقَ أعدانا مرارةَ بأسنا *** ويفوح روضٌ باسمٌ معطاءُ
    ما متّ يا من بالجهاد قد ارتقى *** وحداؤه الآيات والإسراءُ

    فلاح بن عبدالله الغريب
    27 / 2 / 1424 هـ

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    الـرنـتـيـسي

  • عبدالعزيز الرنتيسي
  • أحمد ياسين
  • فلسطين والحل
  • جهاد المسلمين
  • مواقع اسلامية