صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    إلى من اضطره السفر للخارج .. هذه نصائح للوقاية من إنفلونزا الخنازير

    أبو مصعب

     
    الحمد لله والصلاة والسلام على أفضل الأنبياء والمرسلين .. نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

    إلى اضطره السفر للخارج ( لعلاج – أو عمل – أو دعوة ... ) ..

    بين أيديكم - إخوتي - بعض النصائح والعلاجات المضمونة - بإذن الله - للوقاية من إنفلونزا الخنازير وغيرها من الأمراض المعدية الفتاكة .. وكلها وصفات خرجت من مشكاة النبوة .. أوصى بها النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وأمته لتكون حفظاً لهم وأماناً بعد حفظ الله عز وجل ..

    الوصفة الأولى :

    تناول سبع تمرات من عجوة المدينة أو من تمرها عموما ..

    وقد خص صلى الله عليه وسلم تمر المدينة المنورة بالفضل حيث قال : (
    من أكل سبع تمرات مابين لابتيها لم يضره في ذلك اليوم سم حتى يمسي ) .
    بلغت أصناف تمور المدينة إلى 270 صنف تمر تقريبا , وأفضلها العجوة التي خصها عليه الصلاة والسلام بحبه حيث أنها سيدة ثمار الدنيا وفاكهة من الجنة قال صلى الله عليه وسلم : (
    الكمأة دواء للعين , والعجوة من فاكهة الجنة...وأن هذه الحبة السوداء دواء من كل داء إلا الموت ) رواه الإمام أحمد.


    فضائل عجوة المدينة :
    1- أنها داء لكل داء , كما جاء في الحديث السابق
    2- شفاء من السم .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
    العجوة من الجنة وهي شفاء من السم ) [ رواه مسلم ] .
    3- شفاء من السحر.

    عن سعد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
    من تصبح بسبع تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر) [ رواه مسلم ] .
    4- علاج للدوام « أي دوار الرأس » والجذام .

    عن عائشة رضي الله عنها قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (
    ينفع من الجذام أن تأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة في كل يوم تفعل ذلك 7 أيام ) [ رواه ابن عدي ] .
    وفي لفظ :أن السيدة عائشة رضي الله عنها : أنها كانت تأمر من الدوام -الدوار-بسبع تمرات عجوة في سبع غدوات على الريق.

    5-علاج المفؤود «الذي يشتكي بطنه ».

    عن سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه قال : مرضت مرضا , فأتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم يعودني فوضع يده بين ثدي حتى وجدت بردها على فؤادي فقال: (
    إنك رجل مفؤود ائت الحارث بن كلدة أخا ثقيف فإنه رجل يتطبب فليأخذ سبع تمرات من عجوة المدينة فليجأهن ثم ليلدك بهن) وفي رواية (فليجأهن بنواهن) [ رواه الطبراني ] .
    فليجأهن:أي فليدقهن
    والوجيئة: هو تمر يبل بلبن ثم يدق حتى يلتئم , وقيل حساء يتخذ من التمر والدقيق ويتحساه المريض.
    ليلدك:أي يسقيك.


    الوصفة الثانية :

    دعاء الخروج من المنزل

    عن أم المؤمنين أم سلمة رضي الله عنها كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أراد الخروج من المنزل رفع طرفه إلى السماء ثم قال : (
    بسم الله توكلت على الله اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل أو أزل أو أزل أو أظلم أو أظلم أو أجهل أو يجهل علي ) [ أخرجه أبو داود ]

    وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من قال - يعني إذا خرج من بيته - : (
    بسم الله توكلت على الله ولا حول ولا قوة إلا بالله يقال له هديت وكفيت ووقيت وتنحى عنه الشيطان ) رواه أبو داود والترمذي والنسائي وغيرهم . وقال الترمذي حديث حسن . زاد أبو داود : فيقول - يعني الشيطان لشيطان آخر - كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقى .

    تأمل في الكلمات الواردة ف يالحديث ، ما أعجبها ! وما أقوى مدلولها ! وما أعظم أثرها ! فباسم مَن نخرج ؟ وعلى مَن نتوكل ؟ ومن له الحول والقوة ؟ إنه الله تبارك وتعالى ، باسمه نخرج ، وعليه نتوكل ، وبه الحول والقوة .

    إن هذه الألفاظ لا يقف أمامها شيطان ، ويُحفظ من شرّه الإنسان ، في دخوله وخرجه وسائر أوقاته ، فيعيش محروساً من الشيطان وأعوانه .
    فإذا خرجنا وقلنا : باسم الله هُدينا ، وغذا توكلنا عليه كُفينا ، وبحوله وقوته وُقينا ، فله الحمد حمداً يرضى به عنا .


    الوصفة الثالثة :

    قول : ( أعوذ بكلمات التامات من شر ما خلق )

    ثلاث مرات في المساء , ومرة لمن نزل منزلاً

    روى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    ( من نزل منزلاً ثم قال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر من خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك )


    من آثارها المجربة النافعة :

    مضاد لسم العقرب ومحصن الأمكنة من شر ما يدب عليها من مخلوقات :

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
    يارسول الله ! ما لقيت ُ من عقرب لدغتني البارحة ؟ قال :
    (
    أما لو قُلتَ حين أمسيت : أعُوذُ بكلمات الله التامات من شر ماخلق لم تَضُرك ) رواه مسلم

    أثر التجربة :

    قال سهيل ( راوي الحديث ) : فكان أهلنا تعلموها فكانوا يقولونها كل ليلة فلُدغت جارية منهم فلم تجد وجعاً . صحيح الترمذي
    قال القرطبي رحمه الله : (
    هذا خبر صحيح وقولٌ صادق علمنا صِدقَهُ دليلاً وتجربة ) ..

    أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يحفظنا بحفظه ويكلأنا برعايته ..

    ::

    محبكم / أبو مصعب


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    استغلال الإجازة
  • الأنشطة الصيفية
  • مشـروعات للإجازة
  • رسائل
  • الأسرة والإجازة
  • الفتاة والإجازة
  • السفر وآدابه
  • منوعات
  • أحكام العمرة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية