صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لا تكثري من اللوم ومن العبارت المحبطة ..

    إبراهيم الشملان
    @ibrahim_shamlan

     
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أنتِ أنثى معقّدة :
    لا أعني بالتعقيد هو الجهل والتزمّت إنما أعني به الغموض الذي يشوب أفكارك , أنتِ امرأة غامضة , لقد قلتها لكِ في بداية الكتاب ..
    دعيني أخبرك بسر كبير : لابد أن تفهمي أن هناك فرق كبير بينكِ وبين الرجل , لاسيما في الأفكار , ولو أردتِ أن أوضح لكِ أكثر قلت ُ :
    للرجل معلومات أساسية لو تعلّمتيها لفهمتيه دون تعب اأو حرج أو جهد ..
    بينما الرجل يحتاج لحل الكثير من المتاهات لتبديد الغموض ليصل إلى الفكرة الاساسية في قلب المرأة ..
    فلا تقارني أفكارك بأفكار الرجل , فكل واحد له أفكاره , لكنكِ تستطيعين أن تزرعي بذور الخير في قلبه لتنبت وتثمر , ولا تقولي في نفسكِ ( لا أستطيع ) فالمرأة التي تستطيع أن تغير علاقة الزوج بأهله كان باستطاعتها أن تنمّي هذه العلاقة بكل سهولة ..
    لكننا دائما للخير نسير ببطء وللشر راكضين ..
    لن تجدي في أي كتاب من كتب الدنيا والحياة ما يغيّر من أفكار زوجك ولن تستطيعي أن تجعليه خاتما في أصبعك مهما حاولتِ , لأن الرجل إذا كان خاتما في أصبع زوجته فهو محروم من جنس الرجال مطرود متهم ..
    إنما أريدكِ أن تقومي بتغيير أفكاره ليصبح رجلا عظيما يردد دائما ( الفضل بعد الله لزوجتي الحبيبة .. ) ألا تريدين حقا أن تحققي هذا ؟؟

    كوني واضحة :

    أنتِ حقا تتكلّفين في شخصيتك , لدرجة أنك لا تعلمين شيئا عن نفسك , كيف ستعيشين حياتك هكذا , بلا هدف أو طموح , بعض النساء كانت تتمنى أن تنجب ولدا لتعلّمه كيف يكون رجلا عظيما ,ولا زالت الكثير من النساء الأخريات ينجبن كالقطط ثم يرمينهم في الطرقات ليتعلّموا منها حياتهم ..
    وبعضهم يحبسن أولادهن في البيوت فتنموا أجسادهم على الرخاء وتتحول شخوصهم وأفكارهم إلى أفكار محدودة , وتكثر فيهم ( الحساسية ) النفسية , هذا لا يُحتملْ , لا يعرفون كيف يديرون أمورهم لأنهم لم يجرّبوا الحياة حقا , ولم يعاشروا الخلق ليفهموا ..
    في كل حياتنا لابد أن نستمر بقانون ثابت وهو ( قانون الملح ) هذا ما أسميه بقانون الاعتدال , فلا تحرمي أولادكِ من الخروج كما لا تعوّديهم على الخروج ..

    لا تكثري من اللوم ومن العبارت المحبطة ..

    ( ليس عدلا , أنا حزينة , أنا لا أستحق , أنا حظي دائما ... ) إلى آخر هذه العبارات البائسة , خاصة أمام الزوج لأن هذه الكلمات تنتزع الحب من القلب كما تنزع الشعرة من العجين , بسهولة كبيرة , مهما كان الحب عظيما ستدفعين ثمن هذه العبارات المؤذية لأن الإنسان مخلوق لا يحب أن يستمع إلى الشكوى كما يحب أن يشكوا ولا يحب أن يهتم بأحد كما يحب أن يهتموا به , هذه طبيعة البشر ...
    المتفائل محبوب , يحبه الناس , تحبه زوجته , يحبه أبناؤه , المتفائل شخص نادر لا يمكن تعويضه ..
    كما أنك إن كنتِ دائمة التفاؤل ستحظين بشخصية عظيمة , ستكونين حقا كالشمعة المضيئة وستصبحي مصدر سعادة الجميع من حولك , لأوضّح لك الصورة , عندما ندخل إلى المنزل دائما نسأل : أين أمي ؟ ليس هناك سبب أو حاجة أو موضوع أتحدث به إليها لكن مجرد دخولنا للمنزل نسأل عن أغلى شيء فيه ( أين أمي ) هذه الأم المهمة بالنسبة لنا , هل استشعرتِ معنى السعادة الحقيقية .؟
    هو أن تكوني مصدر إلهام لمن حولك , أن يفتقدونك بشدة عندما تغيبي عنهم , عندما كانت خديجة رضي الله عنها مصدر سعادة للنبي صلى الله عليه وسلم حتى أنها لما توفّيت بعد وفاة أبي طالب سمّي بعام الحزن , لأنه افتقد لمصدر السعادة , هل لكِ أن تكوني مصدر سعادة حقيقي ؟
    أي سعادة تدّعينها أنتِ ومن حولك , إذا كان غيابك كمثل حضورك ؟ سواء غبتِ أو ظهرتِ أو ذهبتِ سواء , ليس هناك أي قيمة لكِ ..
    لقد آن لكِ أن تعيدي التفكير في شخصيتك , لابد أن تستخرجي قدراتك الحقيقية , لابد أن تنعشيها من جديد ..
    لابد أن تجعلي الاحترام يطرق بابك بدون أن تبحثي عنه في الخارج , هو منيأتيك إذا عرفتش نفسكش وفهمتيها , واستخرجتش اجمل ما لديكِ من علم وعمل وتفكير ..
    واعلمي أن مجرد التفكير بأنانية وحقد يجعل منكِ امرأة مبغضة للجميع , مكروهة , وأن التفكير بحب وبذل الخير لجميع من حولك وعلى قدر استطاعتك سيجلب لك قلوب الناس .. لتكوني أنت البدر بينهم ..


    تابعوني في تويتر https://twitter.com/ibrahim_shamlan
    تابعوني في الفيس بوك :
    https://www.facebook.com/ibrahimshamlan



     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    البيت السعيد

  • قبل الزواج
  • البيت السعيد
  • لكل مشكلة حل
  • أفكار دعوية
  • أفراح بلا منكرات
  • منوعات
  • تربية الأبناء
  • دعوة الأسرة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية