صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    فهم النفسيات بين الزوجين

    جاسم بن محمد المطوع

     
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين

    [ فهم النفسيات بين الزوجين ]

    للداعية الشيخ / جاسم بن محمد المطوع
    تصنيف : التربية والأسرة المسلمة
    قضايا الزواج والعلاقات الأسرية

    ا
    ا
    ا

    كيف يتعامل الزوج مع زوجته أو كيف يتعامل الرجل مع المرأة وكيف تتعامل المرأة مع الرجل
    ومن خلال عدت دورات وعدت محاضرات في هذ الميدان في دول الخليج ومن خلال رأي الجمهور في
    تلك الدورات ب كيف نتعامل مع الطرف قالوا لم نتعلم فقط كيفية التعامل مع الجنس الآخر بل استفدنا

    أيضا كيف التعامل مع الطرف الذي هو من جنسنا سواء أكان امراة او رجل !!
    فأذكر لكم أن الكمبيوتر أول ما نزل في العالم كل الناس أول ما رأت الجهاز قالت أنه جهاز معقد !

    لكن عندما بدأ الإنسان يتعلم كيف يتعامل مع هذا الكمبيوتر أصبح الجهاز سهل !

    إذن نسأل سؤال ما الذي نقل بدل أن يكون الجهاز معقد أصبح الآن سهل ؟!!
    ما في شك أن التعلم والتدرب على كيفية التعامل مع هذا الجهاز هو الذي غير نظرته !!

    أذكر لكم واحدة من النساء أتت المحكمة لطلب الطلاق وعندما تكلمت معها قالت هذا زوجي زوج معقد لا أحد يفهمه ولا يفهم نفسيته
    فقلت لها : يا أختي هل تذكرين الكمبيوتر أول ما نزل كنا نقول أنه معقد ..
    فقالت : صح .
    فقلت لها : الآن ما رأيك ؟
    قالت : لا والله إنه سهل !
    فقلت لها : يا أختي كونك أنك ِ جاهله في كيفية التعامل مع زوجك فبالتالي
    أنت ِ تحكمين عليه أنه معقد
    ولكن دعيني أقول لك ِ عن بعض صفات الرجال
    كيف يفكر الرجل
    كيف يتكلم الرجل
    الرجل كيف يتكلم مع زوجته .
    الرجل كيف يجلس مع زوجته
    طيب ما الفرق بين غضب الزوج وغضب الزوجة ؟
    إذا غضب الزوج ماذا يفعل ؟
    طيب إذا غضبت المرأة ماذا تفعل ؟
    هذه المعلومات ما في شك أنها جدا ً مهمة نحن نتعلمها
    وأعتقد لو أننا تعلمناها ستحد من كثير من مشاكلنا الزوجية !!

    ومن فضل الله عز وجل بعد ما تم تدريب أكثر من 700 شخص في مصابيح الهدى دورة فهم النفسيات كثير من الرجال والنساء استفادوا ..
    وسأركز على كيف تتعامل المرأة مع الرجل .. وكيف الرجل يتعامل مع المراة
    من خلال فهم نفسية المرأة وفهم نفسية الرجل
    ورائدنا في ذلك الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم
    ولو ندقق في بعض المواقف في سيرته عليه الصلاة والسلام
    سنرى كيف كان صلى الله عليه وسلم يحسن استيعاب الآخرين
    وكان يتعامل تعامل انساني ..
    وكانت لديه قدرة صلى الله عليه وسلم في احتواء المشكلة
    وبالتالي في تحجيمها ثم بعد ذلك في حُسن التعامل معها ..

    نذكر على سبيل المثال :
    * قصة الإعرابي الذي دخل على النبي صلى الله عليه وسلم كما يرويها الإمام مسلم
    كان الإعرابي قادم على الابل وكانت غبرته من خلفه فدخل على النبي صلى الله عليه وسلم وكان جالس مع الصحابة
    فقال الاعرابي : أين محمد ؟ أين محمد ؟ أين محمد ؟

    ثلاث مرات !!
    فطبعا النبي صلى الله عليه وسلم يرد عليه بنفس لهجة الإعرابي
    فكان يقول عليه الصلاة والسلام : هآوم ، هآوم ، هآوم !!
    وهآوم لما نركز فيها عبارة عن مد متصل على 6 حركات

    وبالتالي كون النبي صلى الله عليه وسلم يرفع صوته
    ويمد حرف الألف معناه أنه مندمج معاه في نفس

    العبارة وفي نبرة الصوت !!
    وهذا حقيقة أكثر في الإنسجام .
    فقال له الإعرابي : أنت محمد ؟
    قال عليه الصلاة والسلام : نعم

    قال : أين ربك ؟
    في هذه اللحظة أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى الإبل
    وقال له أن هذا الجمل الذي عليه زادك من طعام وشراب لو كنت أنت في الصحراء وضاع عنك هذا الجمل وجلست تنتظر الموت
    لو أنك ترفع يدك إلى السماء وتقول يا رب رد علي هذا الجمل الذي عليه زادي فإن الله تبارك وتعالى يرده عليك ..
    فقال الأعرابي : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا ً رسول الله .

    لو دققنا في هذه القصة لوجدنا أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يخاطب الأعرابي من خلال البيئة التي كان يعيشها ..
    سماء
    صحراء
    الإبل
    الزاد
    هذه هي لغة التخاطب .. فلما نقيس عليها حياتنا اليوم ..
    لما الزوجين يتزوجون فإذا كان الرجل يكلم المرأة بلغة الرجال راح تكون هناك مشاكل زوجية !!
    وإذا كانت المرأه تكلم الرجل بلغة النساء كذلك راح تكون هناك مشاكل زوجية !!

    إذن كيف نحن نخفف من نسبة المشاكل ؟

    لما نفهم نفسية الطرف الآخر وبالتالي نعطيه ما يريد

    يعني عائشة رضي الله عنها لما قالت للنبي صلى الله عليه وسلم
    كيف حبك لي ؟
    فقال عليه الصلاة والسلام : حبي لك ِ كعقدة الحبل !!
    شوفوا الوصف !!
    عقدة الحبل !!

    فقالت عائشة رضي الله عنها وكيف هي العقدة الآن ؟

    وهي تريد أن تطمئن . .

    فقال صلى الله عليه وسلم يا عائشة العقدة كما هي ..
    ثم قال عليه الصلاة والسلام : " والله لا يضرني متى مت بعدما علمت أنك ِ زوجتي في الجنة " .
    ماذا تريد المرأة أكثر من هذه الكلمات الطيبات و التي تدغدغ مشاعرها وتسل عنها الحاجة النفسية في
    الإستماع للكلام الحلو من الكلام الطيب ..

    إذن النبي صلى الله عليه وسلم مرة أخرى نقولها هو رائدنا في هذا الفن
    اتركونا ندخل مع بعض في كيف نفهم الطرف الآخر وكيف نتعامل معه ..

    أذكر قصة صارت في المحكمة ..
    صار خلاف بين زوجين وكنت أحاول أن أهدي بينهم
    فمرة أكلم الزوجه ومرة أكلم الزوج
    فأذكر أن الزوج صرخ صرخة

    وقال لزوجته : هل يوجد في العالم 5100 لغة
    وما في لغة أقدر أتفاهم معاك ِ فيها !؟

    أنا في الحقيقة هذه الكلمة أثرت فيني كثييرا

    ما الذي يجعل المرأة لا تفعهم الرجل ؟!!
    وما الذي يجعل الرجل لا يستوعب المرأة

    مرة أخرة في العلاقات الزوجية الكثير من المشاكل
    والكثير من المواقف والتي ممكن لو نحن لم نفهم كيفية التعامل مع الطرف
    الآخر ستكبر المشكلة وبالتالي تتعقد وبالاخير لن نرى لها حل إلا الطلاق !!

    وحقيقة أنا أستغرب عندما أقرأ الاحصائيات
    وأرى أن نسبة الطلاق مرتفعة عندنا في الخليج

    مثال
    في الكويت 29 %
    في البحرين 37 %
    في قطر 38 %
    في الإمارات 38 %

    طيب لماذا الأسرة تصل إلى الطلاق ؟

    ما الذي انقطع في لغة الحوار الذي بين الزوجين
    الذين شعرا أنه لا يوجد حل أي أنه لا يوجد أي علاج للمشكلة التي يعالجونها ؟

    إذن فهم الطرف الآخر وفهم كيفية التعامل معاه من الاسباب التي ستقلل من نسبة المشاكل بين الزوجين ..

    والقضية التي أحب التطرق لها وهي تطور في مراحل العمر ..

    بمعنى أحيانا الزوجين يكون أعمارهم 20 سنة وأحيانا 30 ، 40 ، 50 ، 60 سنة

    ولكن أين تقع المشكلة عندنا ، عندما يكون عمر الزوجة مثلا 30 سنة ولكن عندها نضج وعندها حقيقة وقدرات وامكانيات وحكمة وذكاء بحيث إن وكأنه عمرها ما هو 30 سنة ولكن كأنها تعيش وعمرها 50 سنة !!

    بينما نرى الزوج الذي عمره 30 سنة أحيانا يعيش في عقلية أو في مستوى انسان يعيش في عمره 30 !!

    وبالتالي ستحصل عندنا مشكلة في التعامل بين الزوجين !

    أو العكس احيانا الزوج يكون ناضج وذكي وعنده الكثير من التجارب ومر بظروف معينه خلقت منه انسان حكيم وانسان يحسن التصرف فيرى أن عمره 30 سنة ولكنه يعيش في عمر 50 سنة أو 55 ..

    بالمقابل تتصرف الزوجه تصرفات لا تعجب الزوج

    مثل هذه التصرفات كيف نتعامل معاها ؟؟

    أنا أقول أن الحل في فهم النفسيات
    نبدأ معاكم في موضوع الأسرار
    ومن خلال موضوع الأسرار سنتعرف على نفسية الرجل
    و سنتعرف على نفسية المرأة ..


    السر الأول ..


    أن الرجل .. يحب أن يثبت نفسه بما ينتج ..
    أما المرأة .. فتحب أن تثبت نفسها باعتمادها على الرجل وبإخراج عاطفتها ..
    هذا السر من أهم الأسرار الذي المفروض الزوجين يكونون على علم عنه
    وأتمنى لو يكون كلا الزوجين يسمعونني وياريت لو أتمكن من محاورتهم

    لأن الزوجين إن كانوا يستمعون لهذا الكلام

    سيحصل بينهم نقاش وربما الزوج يعارضني في بعض الكلام
    ويمكن الزوجة تعارض كلامي وليس عندي مانع

    والاهم عندي أن يتحاور الزوجين مع بعضهم في هذا الموضوع

    هل الرجل يحب أن يثبت نفسه بما ينتج ؟
    و
    هل المرأة تحب أن تثبت نفسها باعتمادها على الرجل وبإخراج عاطفتها ؟
    ؟
    أطرحه كسؤال لكم حتى تتشاورون مع بعض ..
    وبنفس الوقت بودي أن أشرح هذا السر
    ولو أعطيتموني من وقتكم القليل

    الرجال كلهم لهم مصنع
    والنساء كذلك لهن مصنع

    مرجع الرجال ومرجع النساء إلى أصل الخلق

    الله عز وجل خلق آدم ثم بعد ذلك أخرج من آدم زوجته الذي أطلق عليها
    اسم حواء فآدم عليه السلام خرج من تراب وحواء خرجت من آدم

    دعونا نفهم المعادلة ولو دخلت معاكم بلغة علماء الرياضيات

    على سبيل المثال

    آدم خرج من التراب إذا أين الأصل وأين الجزء
    الأصل التراب والجزء التراب
    وكون حواء خرجت من آدم وين الاصل ووين الجزء
    الاصل آدم وحواء تعتبر جزء لأنها خرجت منه

    ولذلك لو نسأل سؤال ما هي طبيعة العلاقة بين حواء والتراب ؟

    سيكون الجواب

    إن حواء جزء الجزء لأن آدم جزء من التراب وحواء جزء من آدم
    فحواء جزء الجزء ..
    يمكن يكون الكلام نوع من الفلسفة إن صح التعبير ولكن خلونا نبسط أكثر ونشرح أكثر ..
    نحن عندنا قاعدة تقول كون أن الجزء يخرج من أصل معناه أن الصفات الموجودة مستمدة من أصله ..
    فآدم عليه السلام لما خرج من التراب معناته الصفات الموجودة في آدم صفات فيها نسبة كبير من التراب ..
    وأما حواء كونها خرجت من آدم ومن التراب فمعناته فيها صفات من الانسان وصفات من التراب
    فهذا يحلل أن الرجال أحيانا فيه قسوة ونشافة وأحيانا الرجل يجرح وحتى بكلماته مع زوجته !!

    ولهذا المرأة في العلاقات الانسانية
    قد تكون أفضل من علاقات الرجل الانسانية ..

    بمعنى لو تعكرت العلاقة بينه وبين شخص آخر ما عنده مشكله ..

    بينما لو كانت المراة تعكرت علاقتها مع صديقتها
    تراها تتأزم نفسيا
    تراها تسرح وتتوتر
    وتفكر كثير !!

    وففي فرق بالعلاقة فلهذا أحيانا لما يكون بين الزوجين مشكلة والزوج مثلا يجرح الزوجه بكلمة أو يتصرفون تصرف خاطئ ترى الرجل حينما يأتي

    وقت النوم يضع رأسه لينام ولكن لو نرى المرأة تضع رأسها على المخدة ولكنها تسهر طول الليل وأكثر من هذا وما تقوم إلا مع أذان الفجر ولم تغمض عينها !!

    طيب لماذا المرأة كثيرة التفكير كثيرة السرحان ؟

    العلاقات الانسانية بالنسبة لها مهمة غير عن الرجل
    أما الرجل إذا وضع راسه على المخده خلاص إن قال لنفسه قم قام إن قال لنفسه نم نام ..
    لماذا الرجل يتحرك ويتعامل حتى تشعر الزوجه أحيانا انه حديد وما عنده شعور
    وطبعا هذا الكلام غير صحيح
    الرجل عنده شعور
    وعنده عاطفة وفيه الحب
    ولكن طريقة تعبير الرجل تختلف عن طريقة تعبير المرأة

    لماذا نقول هذا الكلام لأن لابد أن المرأة تفهم كيف الرجل إذا أراد أن يعبر عن مشاعره يعبر وكذلك المرأة إن أرادت أن تعبر مشاعرها تعبر ..

    كون آدم عليه السلام من تراب والرجال من هذا الأصل معنى هذا أن الرجل شديد وفيه قسوة وهذا جيد ..

    الله عز وجل عندما خلق الرجال بهذه النفسية
    وبهذا التكوين من أجل التكامل في الأرض عمران الأرض
    ما يكون إلا بوجود الرجل والكدح و السعي في التراب ..

    وأما المرأة فإنها تعمل في مواطن التربية وفي البيت وفي العلاقات الإنسانية عندها راح يكون عندنا حقيقة تكامل في الحياة

    نحن المشكلة اللي نعيشها اليوم أن النساء يلعبون دور الرجال والمرأة !!
    والرجل يلعبون دور أنه رجل وأنه أمراة !!

    لذلك نرى تفكك أسري كبير و نرى نسبة الطلاق عالية لأن الادوار ضايعه ولم نعد نعرف ما دور الرجل وما دور المرأة

    ولكن لو عدنا إلى أصل الخلق وأصل الرجل وبتكوينه الجسمي وبتكونيه النفسي ونرجع إلى المرأة بتكوينها الجسدي وبتكوينها النفسي ..

    لأنها تعمل وظائفها والرجل يعمل وظائفه فما كان عندنا مشكلة يعني بالضبط مثل الليل والنهار
    فالليل له خصائص وصفات وللنهار خصائص وصفات
    فلو النهار اعتدى على خصائص الليل لصارت عندنا لخبطة في العالم ولخطبة في أيامنا وسنواتنا وهذا ما نراه في عالم الزواج
    مرة أخرى عندما نتكلم عن آدم وحواء يجب أن نفهم لما فرق الله بينهم
    فرق بينهم من أجل عمران الأرض والتكامل والتعاون بين الأثنين

    نرجع مرة ثانية للسر الأول الرجل يحب أن يثبت نفسه بما ينتج
    طيب لماذا ؟

    لأنه طالع من تراب فكون أنه طالع من التراب فالتراب رمز العمل والسعي ورمز الرزق والانتاج ..
    والرجل أين يرتاح يرتاح لما يعود لأصله
    فالقاعده تقول .. الجزء يحن لأصله ..
    فالرجل جزء من التراب .. فإذا حن إلى أين يحن ؟
    يحن للتراب وللسعي ويحب للرزق والمشاريع والانتاج ..
    فلذلك في دورات النساء أسألهم ما هي أكثر مشاكلكم مع أزواجكم ؟
    وكلهم يقولون بلا استثناء يقولون أن رجالنا يتأخرون كثييير عن البيت فياريت تعلمنا وسيلة نقعدهم في البيت !!
    مرة أخرى لماذا الرجل يخرج من البيت لما إذا دخل البيت يشعر أنه متوتر متأزم يريد الخروج بسرعه ؟؟
    لأن الجزء يحن لأصله
    كون هو مخلوق من تراب معناته تفكيره سعيه عمله همه كل أموره متعلقه بالخارج لأنه مرتبط بالانتاج والمشاريع ..

    ونقول للنساء كن أذكياء بالتعامل مع الرجال
    ولتعرف الزوجه كيف التعامل مع الزوج ..

    ف إذا دخل الزوج داخل البيت فلتستقبله الزوجة وتريحه وتهديه
    و

    بالتالي لما تتكلم الزوجه مع زوجها لا تدخل على طول في مشاكلهاا وفي همومها لأنه هو نفسيا ما يستطيع هو التعاون معاها ولأنه ما زال أصلا من تراب !!

    فإذا جاءته الزوجه فلتتكلم معه في همومه في مشاكله لما تنفتح نفسيته تمام تقول اللي عندها أي مشكلة عندها تقولها ،

    لماذا ؟
    لأنه أصبح الآن مهيأ نفسيا
    وعالم التهيؤ النفسية سنة من السنن الموجودة في الحياة
    مثلا قبل لا ندخل في صلاة الفريضه نصلي ركعتين سنة

    والرياضيين قبل لا يلعبون المباراة يسخنون يحركون عضلاتهم حتى يتهيأ للرياضة

    ونفس الشي لما يدخل الزوج إلى داخل البيت نحن نحتاج نقله وهذا حقيقة على حسب ذكاء الزوجة وعلى حسب تصرفها وبالمقابل لما يبدأ الزوج يتكلم عن أعماله و مشاريعه فلابد الزوجه تفهم هذه الاعمال ولا تقول الزوجه لا أفهم شي ء ..

    هذه قصة مشهورة حصلت في الكويت امراة جاءت تطلب الطلاق بسبب أن زوجها غايب عنها ولما تم السؤال معاها ..

    قالت : والله هو زوجي متولع في الحمام وكل يوم من الصبح حتى العصر
    يطير حمام !!
    فأذكر أن الاخصائي الذي نصحها
    قال لها : كم سنة متزوجه ؟
    قالت 15 سنه ، وسألها لماذا تطلبين الطلاق ؟
    قالت : لأني أشعر أن وجود زوجي وعدمه واحد
    ولست مستفيده من وجودي معاه بشي !
    فقال لها ... ما جربت تغيرينه ؟
    قالت ماذا أغير فيه أقولك هو متولع في الحمام
    فقال لها هذا الاخصائي الذي نصحها بنصيحة ..

    أنصحك أن تذهبي لمكتبة الفلانية وتشترين الكتاب الفلاني يتكلم عن الحمام وكل يوم لما تقعدين على الغداء معه تكلمي عن قصة حمامه من الحمامات أو عاداات وتقاليد مجتمع من مجتمعات الحمام ونوع من انواع الحمام واسمعي هذه النصيحة وجربيها اسبوع وشوفي إذا تكلم الزوج معك من بعد الصمت اللي تقولين عنه ..

    وذهبت المرأة واشترت الكتاب وبدأت تتنفذ التعلميمات وتفاجأت المراة ..

    فبعد مده عادت المراة للأخصائي تقول له جزاك الله ألف خير زوجي الذي لا ينطق ولا كلمة أصبح اليوم إذا دخل وإذا خرج فقط يا هلا يا هلا يقول لي ويهش ويبش فيني !!!.....

    مرة ثانية انا أتكلم عن كيفية الدخول في نفسية الرجل ..
    كيف الرجل يسكر الأسوار دار ما داره ويتكلم

    لما تفهم المرأة كيف تدخل في مملكته وخصوصيات الرجل وفي أعماله وتفهم اللغة التي يتكلم بها بالتالي
    راح يتفاعل معاها الرجل ويتكلم

    بالمقابل السر الاول الذي تكلمنا عنه أن الرجل يحب أن يثبت بما ينتج أما المراة تثبت نفسها باعتمادها على الرجل
    كو ن المراة خرجت من رجل معناته انها دائما تستأنس برأيه وتحب رايه
    وعملت دراسة في امريكا وسألوا النساء لو أردتن أن تتخذن قرار في وظيفتكم من تستشيرون وكانت النتيجة
    أنهم يستشيرون أزواجهم !!!

    مع العلم ربما أزواجهن لا يفهم في طبيعة أعمالهن ..
    ولكن مع ذلك تحب المرأة أت تستشير رأي زوجها

    وفي احدى الدورات التي أقمتها للرجال وقال لي أحد الازواج ولكن المرأة أحيانا تطول في الكلام فقال له ولكن يجب أن تطول بالك ..

    فأعطيته مثال ..

    نقول فرضا لو كنت تريد أن تأثث مجلس البيت وذهبت زوجتك واشترت قطعتين واحده حمراء والثانية لونها أخضر
    وقالت لك : أي منهن تختار ؟
    وطبعا إنت تطالع ستقول أشوف اللون الاخضر جميل
    فتقول لك ولكن مب الأحمر أجمل
    فتقول نعم جميل
    فتقول لك ولكن ليش اخترت الاخضر
    فالآن شو بيصير للرجل بيقول القرار قرارج واختاري اللي تبين
    ولكن لماذا الرجل تمململ وقال اختاري

    هنا نرجع مرة أخرى لفهم النفسيات لو أن الرجل يفهم هذا السر وهو أن المرأة تثبت نفسها باعتمادها على الرجل واخراج عاطفتها فلن تكون هناك مشكلة
    بل بالعكس

    فلذلك في رواية البخاري عن لما كانت عائشة رضي الله عنها بدأت تذكر للنبي صلى الله عليه وسلم قصة احدى عشرة امرأة
    قصة أبي زرع وأم زرع ومع ذلك النبي صلى الله عليه وسلم كان يسمعها على الرغم من أن القصة طويلة وبعد ما انتهت عائشة رضي الله عنها شاركها النبي صلى الله عليه وسلم وأبدى رايه وقال لها أنا كأبي زرع لأم زرع بالنسبة لك ِ ولكني لا أطلق !!

    ......

    السر الثاني في فهم النفسيات
    وطالما أنني سأقوله لكم لم يعد سر ولكن سأسميه سر والسبب لأهمية هذا السر
    وهو متعلق بطريقة التفكير بين الرجل والمرأة
    على سبيل المثال
    الرجل يستخدم الجانب الايسر من مخه
    بينما المرأة تستخدم الجانب الايسر
    من صفات الجانب الايسر الارقام والتحليل والترتيب من الخدمات الي يقدمها القرارات والتخطيط
    هذه صفات الأيسر
    أما الجانب الايمن
    الخدمات التي يقدمها ا
    العاطفة الخيال والابعاد والابداع والتناسق والذوق والالحان

    ونلاحظ أنها عند المراة أكثر من الرجل

    وما يمنع الانسان يتدرب ويمتلك المهارات بحيث يستطيع يشتغل على النظامين
    ولكن نحن نتكلم عن عموم الرجل وعموم النساء

    ولكن أين تحدث المشكلة

    تحدث عندما يكونون لو أن الزوجين جالسين ع الغداء ويسولفون فيقول الزوجه لزوجها أين نذهب العطلة القادمة فيقول كيفكج تركيا ماليزيا سويسرا وين تبين نسافر ..

    فتقول الزوجه صديقاتي يمدحون الاقصر واسوان يمدحون مصر شو رايك خلنا نجرب مصر ؟

    فالزوج يسولف مع زوجته والقصة صارت عابرة وصار الليل ودخل الزوج بيده تذكرتين قالها يا أم فلان هاذي تذكرتين من الكويت للقاهرة
    فقالت له انت حجزت قال لها ايه نحن اتفقنا الظهر
    فقال لها انتي قلتي لي مصر وصديقاتج يمدحون اسوان والاقصر

    فتقول الزوجة : بس نحن ما اتفقنا كنت أسولف
    هذا الخلاف الذي يحصل بين الزوجين قد ينشأ غضب والعصبية ثم الصمت
    ثم قد يصل للطلاق !

    ليش أنا أذكر لكم القصة لأني أشوف قصص وقضايا كثيرة في موضوع الطلاق من هذا النوع والسبب
    أنا أرجعه إلى عدم معرفة الزوجين لطريقة تفكير الطرف الآخر .

    الزوج لا زم يعرف إن المرأة لما تتكلم مب قاعدة تعطيك قرار ولا رأي معتمد .
    الزوج لازم يفهم إن المرأة لما تتكلم معناته جالسه تسولف .
    معناته قاعده تطلع اللي بخاطرها .
    وأحيانا قاعدة تدلل حتى تشوف المعزة اللي عنده .
    لكن الزوج دائما ياخذ مواضيعها جد ودائما ياخذ بأن كلامها قرار وهنا ما في شك راح تحصل مشكلة .

    لكن لو أن الزوج فاهم نفسية الزوجة وفاهم طريقة تفكيرها كان ما صارت عنده مشكلة بالمقابل لو أن الزوجة فاهمة طريقة تفكير الرجل
    وكيف إن كل موضوع وكل قصة لما يسمعه يحلله ويخطط له وبعدين يرسمه ثم بعد ذلك يتخذ القرار .

    الرجل إذا أراد أن يتخذ قرار لا يتكلم .
    تشوفينه يسكت ويسمع ويسمع ويسمع من ثم تتفاجأ الزوجة بأن الزوج قد اتخذ قرار ليش
    لأن الرجل ما عنده مثل المراة في إنه يتكلم بكل ما في قلبه أو نفسه

    حتى إن الدراسات اللطيفة مرة عمل أحد الدكاترة في الجامعة دراسة يبين فيها كم تتكلم المرأة من كلمات في اليوم وكم يتكلم الرجل من كلمات في اليوم
    وأخذ عينه عشوائية على 50 امرأة و50 رجل في الكويت
    فتبين أن متوسط كلام النساء في اليوم 15،000 كلمة في اليوم ومتوسط كلام الرجال في اليوم 8000 كلمة
    طبعا ما في شك أن الفرق كبير وذلك يعود إلى طبيعة المرأة وطبيعة تكوينها وطبيعة تأثيرها .

    كنا نقول أن المخ الايمن فيه أحلام اليقظة الخيال والابداع لأن كل هذه الأمور تحتاج إلى كلام وتحتاج ع تعبير عن مشاعر
    وعندما نفهم طريقة التفكير عند المرأة والرجل بتخفف وايد علينا من كثرة المشاكل وراح تكون قليلة .

    ...

    نذكركم في السر الثاني أن الرجل أغلب استخدامة في الجانب الايسر من مخه اما المراة فتستخدم الجانب الايمن من مخها .
    في دراسة حديثة واكتشاف علمي جميل جدا وجديد أن فيه صمام يربط بين المخ الايسر والايمن والغريب في الدراسة أنه اكتشف أن هذا
    الصمام الذي عند الرجل يختلف عن الذي عند المرأة وهذا الصمام الذي يربط بين المخ الايمن والمخ الايسر
    إذا أراد الرجل أنه هو يستخدم الخيال او العاطفة وهي الخدمات الموجودة في الأيمن فيحتاج أن ينتقل عن طريق هذا الصمام وينتقل إلى القسم الأيمن
    ويستفيد من هذه الخدمات .!

    بينما المرأة إذا أرادت أن تستفيد من خدمات الجزء الأيسر عليها أن تنتقل عن طريق هذا الصمام !

    الغريب في الأمر أنه وجد أن الصمام الموجود عند المرأة أوسع من الصمام الموجود عند المراة !!

    ولعل هذا يعود إلى طبيعة المراة وطريقة المرأة

    وأخر الدراسات في علم الاداراة تقول أن أصعب الادارات في العالم بل حتى هي أصعب من أدارة الدول
    إدارة المنزل !!

    ولذلك نرى أن المرأة أقدر من الرجل على إدارة البيت ..
    طيب لماذا إدارة البيت صعبة ؟

    لأن مشكلة إدارة البيت ، يحتاج الإنسان الذي جالس يدير البيت إلى طوارئ !
    أربع وعشرين ساعة مستنفر ، ومستنفرة نفسيته وما يفرق الذي يدير البيت بين الصبح والليل
    ما يتم تفريق بين الصبح والعصر والمغرب
    إدارة البيت 24 ساعه في شغل أما القضية متعلقة في طفل أو شغالة أو متعلقة مع تلفون أو قضية تنظيف او كهرباء احترقت أو من هالامور الانسان فيها مب محتاج فقط ليدين بل لعشر أيادي وأكثر

    حتى بس يدير هذه الأعمال ..
    ولذلك لو تجرب المرأة تجعل زوجها يدير البيت فقط ساعتين وتقوله عندي شغل بطلع وبرجع لما ترجع بتشوف نفسية زوجها متعكرة متوترة ليش لأن طبيعة ادارة البيت طبيعه استنفار طبيعة طوارئ ولذلك الصمام يوم يكون واسع بين الأيمن والايسر يخلي المراة عندها القدرة على الخيال والابداع والعاطفة بالاضافة للتخطيط والقرار
    وهذه القضية ما في شك أن لها أثر في التعامل بينما الرجل لو نعطيه مليون دينار ونترك تحت يده 20 ألف موظف ما عنده مانع إنه يدير الشركه وبنظام مثل الساعة يمشيها ولكن لا تقولين له اقعد في البيت ساعه ساعتين ما يتحمل

    فلذلك لما نتكلم عن الجانب الايمن والجانب الايسر من المخ
    وما هي علاقتهم في المشاكل الزوجية ما في شك أن لها أثر وأثر خطير جدا ً ..

    ........

    نذكر لكم السر الثالث أن الرجل ينظر إلى الصورة بشكل كامل بينما المراة تنظر إلى تفاصيلها
    وهذا السر له علاقة في البطة
    المرأة تحب التفاصيل أما الرجل فيكفيه النظرة العامة

    صارت عندي قضية بعد 12 زواج جاءت الزوجه ترفع الطلاق
    لأن الزوج هاجرها ولا يتقرب منها ولا يعاشرها بالمعروف أبدا

    ولما دخلت معها في سين وجيم
    فقالت الزوجه هذا زوجي اسأله إذا انت مب مصدق كلامي قوله فناديت الزوج
    فقلت له يا بو فلان تفضل قال نعم ، قلت له زوجتك تشتكي تقول بأنك 12 سنة هاجر فراشها ولا تعاشرها وهكذا
    قال نعم والله
    فقلت له طيب ليش مع انه هذا حق من حقوق الزوجة
    فقال طيب اسألها .
    فسألتها قلت لها عسى ما شر اشفيج فقالت ما أعرف .
    فقال الزوج بيني وبينك أنا من 12 سنه من تزوجتها ما تزينت لي إلا 3 مرات
    فالتفت عليها وقلت لها صحيح
    فقالت صح ، كل ما تزين واتعطر له والبس له ما عمره مدحني ولا قالي شيء
    لبست ولا ما لبست نفس الشء عنده
    فالتفت عليه وقلت له كلامها صحيح فقال كلامها صحيح والله هي تزينت لي وليش أتكلم !!

    في المقابل لما جلست معاهم جلست أشرح لهم هذا السر أن الرجل ينظر إلى الصورة بشكل كامل بينما اتنظر المراة إلى تفاصيلها
    فجلست مع الزوج فقلت له يا فلان إذا دخلت على زوجتك وشفتها متزينه لج امدحها واثني على اللبس وادخل في التفاصيل مب بس الفستان ادخل حتى في الذهب اللي لابسته حتى الطوق اللي على شعرها
    وابدأ تكلم بهذا الكلام وإذا شفت الغرفة مترتبه ترتيب بطريقة جديدة امدح الترتيب وقولها كان بخاطري من زمان .. وتكلم وقول ..المراة تحب تسمع المرأة يشبعها أن زوجها يتكلم معاها وبالتالي لما يكون الزوج
    كله مشغول ناشف لدرجة ما عمره يتكلم بالتالي راح يأثر على نفسية المرأة وراح نكتشف إن الحياة الزوجية بعد 15 سنة راح يصير فيها فتور بعد 20 سنة راحت تصير العلاقة بين الزوجين باردة ليش لأن الزوج معرض عن زوجته والزوجة معرضه عن زوجها بخصوص موضوع النظر
    انا دايما أقول للأزواج اللي يتدربون عندي في المصابيح
    لما تقعدون على الغدا وتكون زوجتك طابخة الأكل لا تقول لها المجبوس زين لا امدح اللحم وامدح العيش وامدح السفرة وادخل في التفاصيل التفاصيل و بالتالي راح تشعر بالفرح والسعادة وإذا اليوم صارفة من وقتها ساعة وحدة في المطبخ باجر تطبخ ساعتين وثلاث واربع ليش ؟ لأن زوجها مدحها
    شو اللي يخلي الزوج يمدح ؟ انه يشوف صح ويبدا يشوف التفاصيل اللي تحبها المراة .

    بالمقابل نقول للنساء لا تعصبون على أزواجكم إذا ما أدخلوا في التفاصيل لأن طبيعة المراة دائما في الإجمال مثال
    الرجل لما يطلع من بيته ما يهمه شو داخل الثلاجة من لحوم سواء دجاج وسمك ولحم
    المهم عنده إن في أكل ينطبخ اليوم لكن المرأة
    بالمقابل ما عندها هذه لنفسية التي عند الرجل ، المراة يهمها اشكثر عندنا دجاج يهمها كم سمكه موجودة ، يهمها نوعية اللحم

    إذن الرجل دائما يشوف الإجمال والمرأة تشوف التفاصيل ..

    ممكن طبيعة حركة الرجل في المجتمع ، الرجل عنده هدف أنه يأمن مستقبل زوجته واعياله عنده هدف أنه يوفر لهم العيشه والحياة الهادئة والمريحة
    لاحظ هذه الجمل أنه فيها عمومية ، بمعنى الرجل ما يهمه شو يصير داخل البيت بقدر ما يهمه يذهب للخارج ويؤمن مستقبل البيت
    لذلك صارت نظرة الرجل نظرة اجمالية ونظرة عامة .. ولهذا لو نطلب من الرجل أن يكون عنده التفصيل وهو بالنسبة له قاعد يضيع وقته ونطلب منه شيء صعب لأنه هو يسعى طول النهار من أجل تأمين مستقبل الاسرة ومن أجل أن يوصلهم لعيشة هنية
    وهم يرتاحون في المستقبل وبالتالي هم فعلا يعيشون في هذه الامور ولكن نحن دائما نقول أن المسؤولية مشتركة فأحيان الخطأ يصير من المراة وما تفهم نفسية الرجل ولا كيف يشوف وبالتالي تعصب عليه وأحيانا نقول بأن المسؤولية من الرجل ..

    .........

    واحده من النساء اللاتي حضرن دورة فهم النفسيات اتصلت بعد شهر بالتلفون تقول يا بو فلان قلت نعم قال أنا والله زوجي كل يوم أطبخ له وأرتب له البيت لكن ما عمره مدح ولا تكلم
    وبعد ما حضرت الدورة وفهمت هالمعلومة بديت كل يوم أقعد فيه على الغدا أقوله اشلون ام ربيان اليوم اشلون مجبوس الدجاج وهو يقول زين فأروح أسأله في التفاصيل
    اشلون الديايه اليوم يقول زينه بس مالح ، واشلوب العيش يقول : لا اليوم نثري . أقوله اشرايك بترتيب السفرة . فتقول وأبدا أسأله في التفاصيل . وتقول من بعد ما أخذت الدورة إلى اليوم صار لي شهر سألته بالتفاصيل لمدة أسبوعين تقول : تصدق تغير !

    صرت الحين لما أطبخ وأقعد بدون ما أسأله يبدأ هو يمدح ولا ما يمدح بالاجمال يمدح بالتفاصيل
    فتقول جزاكم الله خير حتى خليتوا لحياتي الزوجية طعم وصرت الحين أفرح وأستانس أني ادخل المطبخ
    تقول قبل كنت حتى أكره إني ادخل المطبخ لأني كل ما أطبخ شي ما في أحد يمدح ولا يتكلم اما اليوم الوضع مختلف
    حتى الكيكه لما أسويها له حق العصر لما نشرب الشاي مع الكيك تقول قمت أحس إنه فيها متعة وانا أشتغل في الكيكة ليش النفسية اختلفت ،
    ليش الوضع اختلف ؟..
    لأن فهمنا هذا السر وهو أن الرجل ينظر للصورة بشكل كامل وبينما تنظر المراة إلى تفاصيلها ...

    ............

    أما السر الرابع فهو أن الرجل يحتاج إلى وقت أكثر من المراة حتى يجمع عواطفه ويخرجها

    وهذه قضية مهمة جدا ويمكن أكثر المشاكل الزوجية تصير فيها اللي دائما الزوجات يقولون أزواجنا ما يحبونا وما يبونا

    ليش يا فلانه تقول لأن ما عمره قال لي كلمة حلوة ولا عمرة قالي انا أحبج
    ليش نحن قاعدين نقول هذا السر ؟

    حتى نفهمه صح ..وبالتالي الزوج يحب زوجك ِ يبيك ، زوجكِ ماله غنى عنك لكن انتي لازم تفهمين نفسيته وطريقة تفكيرة
    وتفهمين الهدف اللي هو قاعد يعمله من أجله في الدنيا

    العاطفة وين مكانها في المخ الايمن ولا الايسر ؟

    لأن هذه القضية جدا مهمة .. فالعاطفة في المخ الأيمن وهي من اختصاص المرأة ورب العالمين خلقها بالعاطفة لأنها هي تحتضن الأولاد

    وهي التي ترضع الأولاد وهي التي تحمل بالولد وهي اللي تولد وهي تتعامل مع الطفل فبتالي وايبد مهم إن تكون عندها عاطفة غنية
    تختلف عن عاطفة الرجل ، الرجل فيه عنده عاطفة ولكن نسبتها ليست مثل المرأة .

    ولذلك إذا أراد الرجل أن يتكلم كلمة حلوة لزوجته مثلا يريد أن يقولها أنا أحبج فشو يحتاج ؟
    يحتاج إنه ينتقل من المخ الايسر إلى الايمن عبر الصمام وباخذ الكلمة ويبدي يقول لزوجته الكلمة الحلوة اللي في باله ..
    إذن الرجل يحتاج إلى وقت عشان يتكلم كلام في الحب وغزل لزوجته إلا إذا كان الرجل نفسه من أصل تربيته وتنشأته نشأ في بيت وأسره كلامهم طيب

    مرة كان عندي دورة للرجال بعنوان الكلمة الحلوة وحضر لي 40 رجل وكنت أعطيهم تمرين
    اشلون ( كيف ) تقول كلام حلو لزوجتك .

    وطلع واحد من الرجال ووقف أمام الحضور وأعطيته ورقة كنت كاتب فيها أنه هو لازم يقول لزوجته
    أنتي أجمل وحده في العالم .

    فمسك الرجل الورقة وجلس يشوفها ويشوف الجمهور اللي قاعد حتى بدا العرق يتصبب من جبهته وعلى خده وبددا اشوي يرجف وهو يقول انتي انتي انتي انتي وبالضبط بعد دقيقه ونص قال انتي اجمل وحده وما قال في العالم بس أجمل وحده

    طبعا انا هذا الرجل ما ألومه لأنه قد يكون قد نشأ في بيئة خليجيه ونحن ف الخليج معروفين ومعروف كلامنا سواء على مستوى الرجال او النساء النشافة والقسوة موجودة عند الأثنين بحكم البيئة الصحراوبة اللي عايشينها
    ولذلك الرسول صلى الله عليه وسلم لما تكلم عن المدرسة اللي الله عز وجل يدخل فيها جميع الانبياء قال : " ما من نبي إلا وكان راعي للغنم "
    ليش الله عز وجل يدخل كل الانبياء هذه المدرسة حتى يتعلمون من البيئة اللي هم فيها الرحمة والرأفه واللين والرفق والوداعة وهذه قضايا كلها لها أثر في البيئة
    نحن الرجال والنساء بحكم البيئة الصحراوية فيهم نشافة وقسوة ولذلك لما نسافر لبلاد الشام الجرس الموسيقي الموجود في آذانا أحيانا الواحد يطرب لما يسمع كلامهم لأن هو مو متعلم على هذا الكلام هو متعلم على بيئته فلذلك نحن لما نتكلم عن هذا الرجل اللي عندي في الدورة لما بدأ ينفذ التمرين ..
    بدأ يرجف اشوي يعرق اشوي وأخذ دقيقة ونص ليش لأنه محتاج إلى نقله ..
    بعد ما قعد هذا الشاب جاء واحد من الجمهور وقال يا بو محمد قلت له نعم فقال عطني الورقة وبقولها بسرعه انت تقول إن الرجل يطول على ما يقول كلام حلو مو شرط

    فقلت له تعال فرحت وكتبت له ورقه ثانية ووقف جدام الجمهور شاف الورقة وجان يقولهم أنتي أجمل وحده في العالم .
    فقالوا الجمهور شفت كيف !! انت تقول الرجل يتأخر والرجل ما يقول الكلمة بسرعه فكيف قالها ؟!

    فقلت لهم تسمحون لي أسأله سؤال ؟
    فقلت له ممكن تسولف لهم عن أمك وأبوك وعلاقتهم مع بعض في البيت

    فبدأ يتكلم .. فرحت وطلعت الأول اللي كان يعرق ودقيقة ونص ويالله قال الكلمة فقلت له ممكن تسولف عن أمك وأبوك وعلاقتهم في البيت

    فالجمهور لاحظوا الفرق .. فرق العلاقة في هذه الاسرة وفرق العلاقة في هذه الأسرة ..

    إذن نحن نتكلم عن قواعد عامة أن الرجل يحتاج إلى وقت أكثر من المرأة حتى يجمع عواطفه ويخرجها .

    طيب سؤال ..

    ليش الرجل يحتاج لوقت أكثر وليش الرجل ما يقولها ؟

    تعرفون شو الجواب

    الجواب على السؤال نرجع للسر الاول بأن الرجل يحب أن يثبت نفسه بالإنتاج

    بمعنى إذا يرد الرجل أن يقول لزوجته أحبك فيبدأ يجيب لها أغراض أو أشياء أو يساعدها في بعض الاعمال
    مثال لو الزوجه تعصب على زوجها وتقول له إنت عمرك ما قلت لي أنا أحبج
    تعرفون شو يرد عليها .. يقولها انا ما أحبج ... انتي شو تفسرين الاثاث اللي شريته لج بألفين دينار
    انتي شو تفسرين السفرة مالت الصيف اللي دافع عليها 1500 دينار فيعصب الزوج

    طيب ليش يعصب الزوج لأنه هو قاعد يشعر أنها هانته ، هي الآن قاعده تطعن في الثقة اللي عنده وكل الاعمال اللي قاعد يعملها عشان منو ؟
    مو علشانها .. من سفر ؟.. وليش شرا الاغراض .. وليش هالامور تصير ؟ مو حبا فيج
    ولكن الزوجه ما تفهم هذه الوسيلة افي التعبير عن المشاعر
    الزوجة بحكم إنها مرأة إذا تكلمت مع مرأة لو ان مرأه تكلمت مع مراة وتقول لها انتي ما قلتي لي أحبج ؟
    تعرفون شو ترد المراة على المرأة
    فتقول لها . لا والله أنا أحبج من قالج بالعكس!!
    هذه لغة التخاطب بين المرأة والمرأة
    ولكن بين امراة ورجل مختلف
    ولذاك اكبر مشكلة نعيشها أن المرأة تتعامل مع الرجل بنفسية امرأة وأن الرجل يتعامل مع المراة بنفسية رجل وهنا المشكلة ..
    إذن لما المراة لما تطلب من زوجها يقول لها كلمة حلوة او تقوله قولي أنا أحبج .

    فيقول الرجل طيب طيب طيب أنا أحبج طييييييييب شو تبين ، خلاص استانستي

    طبعا بالنسبة للرجل ما قدم شيء لأن هو إذا يعبر عن حبه ما يعبر بالكلام بالنسبة له الكلام ما له قيمة الرجل

    الرجل عنده العمل له قيمة ، بالنسبة له إذا عمل عمل للمرأة معناته هذا أني أحبج ، لما يشتري لها لما يجيب لها لما تطلب طلب ويوفر لها ولما يوديها ويجيبها
    بالنسبة للرجل أنه يحب هذا هو التعبير عن الحب عند الرجل .
    المراة إذا أرادت ان تعبر عن حبها تعبر بالكلام اما الرجل فيعبر عن حبه بالعمل ...

    ..........

    السر الخامس أن الرجل مهيأ للتفكير بحل المشاكل بينما المراة مهيأه للقيام بالأعمال
    بعمنى أن الرجل عنده تميز في التخطيط والتركيز لما يسمع المشكلة يعرف كيف يحللها وبالتالي يبدا يعالج المشكلة

    اما المرأة بطبيعتها التركيبية تجعلها أنها مهيأه لتنفيذ الاعمال وهذا التكمال بين المرأة والرجل يجعل الحياة تسير بشكل الطبيعي ..

    وفي مرة من الدورات لما قلت هذا الكلام قالت واحده من النساء نحن أحسن من الرجال قلتها كيف ؟
    بمعني عندنا القدرة على التركيز والتخطيط .

    فقلت لها القضية مو قضية أفضل وأسوأ

    الله عز وجل لما خلق المراة والرجل ما جعلهم يتنافسون

    المشكلة التي نعيشها اليوم من هو الافضل الرجل أم المرأة ؟
    بعض الناس تقول المراة وبعض الناس تقول الرجل طيب ليش نحن نخليها قضية
    العلاقة بين الرجل والمرأة ليست علاقة تفاضل وإنما علاقة تكامل

    بمعنى أن الرجل له أعماله وأدواره في الحياة والمرأة لها دورها وعملها في الحياة

    ولهذا توزيع الأدوار مطلوب فلذلك نقول أن الرجل مهيأ للتفكير لحل المشاكل لأنه يتعامل مع تراب يتعامل مع انسان ، يتعامل مع آلات ومعدات بينما المراة ميهأة للقيام بالاعمال

    إذن هذا نلاحظة في الحديث بين الزوجين أثناء الجلوس على الغدا أو العشا فتبدا الزوجه تتكلم عن بعض المواقف إذا كانت موظفة في مدرسة فتبد أ تتكلم عن بعض المواقف التي صادفتها مع الطالبات أو الوكيلة او الناظرة او حده من الطالبات فتبدأ تشتكي لزوجها والزوج يسمع ويسمع وبعدين تتفاجأ الزوجة أن الزوج يبدأ يقطع حديثها ويقول لها مشكلتج لها ثلاث حلول هذا الحل الاول وهذا الثاني وهذا الثالث وإذا اتخذتي أي حل راح تعالج المشكلة ..

    في هالحالة الزوجة تبدأ تعصب تتوتر ترفع صوتها وبعدين تقوله .. اشفيك وما قد مرة خليتني أكمل سالفة على بعض خلني أقول وخلني أتكلم ..

    طبعا هنا الزوج يظن في قرارة نفسه أنه هو قاعد يسوي خير لأنها تقوله مشكلة وهو قاعد يعالجها لها ولكن في المقابل الزوجه تظن أنه الزوج ما يعطيها فرصة تتكلم ، وجالس يقطع كلامها ، ووكل ما سولفت ما يخليها تكمل سالفتها وبسرعه يستعيل ويعطيها الحلول وهذه النظرة الموجودة عند المرأة وهذه النظرة الموجودة عند الرجل ..

    ولكن نحن نقول للأثنين مع بعض انتي يا فلانة غلطانه وانت يا فلان غلطان لازم الزوج يعطي فرصة حق زوجته تتكلم و يسمعها حتى تنتهي ..

    وعلى فكرة الكثير من المشاكل التي ترويها الزوجات ما يكون في نيتها انها تبي الحل الزوجة ما تبغي العلاج الزوجة تبغي تتكلم الزوجة تبغي تسولف .. الزوجة مشتاقة لزوجها فهي تعبر عن هذا الشوق إنها هي تسولف له شو عندها من مجريات الاحداث ..

    فهنا الزوج لازم يفرق بين كلام الزوجه إذا هي مشكلة تبغي حل .
    وبين كلام الزوجة إذا هي كانت تتدلل عليه أو تسولف معاه أو هي جالسة تسمعه أخبارها ..

    ...........

    في يوم كان عندي وحده من أهلي قصة عشتها فبكى طفلها فقالت الأم هذا الصياح لأنه يتألم من ضرسه لأنه في سن بتبدأ أسنانه تطلع ..

    بعد ساعة بكى الطفل فقالت الام هذه صياح جوع ..

    بعد ربع ساعه فقالت الام هذه صيحة خوف لأنه شاف فلان ..

    فقلت سبحان الله كيف اقدرت هذه المرأة إن تفهم هذه اللغة من الطفل اللي ما يستطيع يتكلم

    كيف قدرت تفهم نفسيته وكيف قدرت تفرق بين بكاء الضرس وبكاء الجوع وبكاء الخوف !!

    هذه الخبرة اللي نحن محتاجينها اليوم في علاقتنا الزوجية محتاجين إن الزوج يفرق بين النفسيات المتقلبه لزوجته وكذلك الزوجة

    إذن الرجل مهيأ للتفكير بحل المشاكل بينما المراة مهيأه للقيام بالأعمال ..
    ............

    السر السادس

    إن الاختلاف الجسدي والعضوي بين المرأة والرجل له التأثير النفسي على الطرفين

    كون الرجل عنده عضلات أقوى بنيانه الجسدي لو نلاحظة في استقامة يختلف عن المراة وتكوينها الجسدي ولذلك أعتقد أن المرأة آيه من آيات الله في الكون من شكلها وبتكوينها وكذلك الرجل فمخلوقات الله عز وجل تدل على أن الله عز وجل هو الواحد وكل هذه آيات ولكن المهم أن نفهم شو اثر الاختلاف الجسدي بين الرجل والمرأة والاختلاف العضوي على نفسية الاثنين

    على سبيل المثال المرأة تمر بأوقات الدورة الشهرية أو حالة حمل أو بحالة نفاس أو بحالة وضع هذه الأمور لابد أن الزوج يبدأ يتعامل معاها بتعامل خاص ويفهم نفسيتها فهم خاص

    ولذلك لما عبد الله بن عمر رضي الله عنه طلق زوجته فذهب يشتكي للنبي صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أهي كانت على حيض ؟
    قال رضي الله عنه : نعم
    قال صلى الله عليه وسلم : ارجع إليها فإنها لم تطلق .

    بمعنى أن الطلاق لما يقع على المراة اللي عندها الدورة الشهرية يسمى طلاق بدعي بمعنى هذا الطلاق المفروض ما يقع .. طيب ليش الشريعه ما وقعت هذا الطلاق لأن المراة تكون في ظروف نفسيه مختلفة ولهذا قرر العلماء أن تقلب نفسية المرأة خلال الدورة الشهرية واجب على زوج انه هو يلطف بها ويعرف كيف يتعامل معاها ...

    فالحيض عند النساء انواع في من ياتيها ألم في البطن ، وفي بعضهم ما تعرف شو تاكل وفي بعضهن لها أربع خمس قرارات في الساعة الواحده
    فبالتالي إذا الزوج ما يقدر هذا الظرف وإذا ما يراعي هذه النفسيه ما في شك راح يتأزم هو ويتوتر وبالتالي راح تنشأ عنده مشاكل زوجية ..

    لكن لا بد أن الزوج يراعي هذه القضية

    فبالمقابل ايش أثر الرفق على نفسيته لما الزوج ينشغل مع التراب والإنتاج والكسب ايش أثر هذا على نفسيته راح نكتشف يبدأ يفكر وايد وإذا دخل البيت صامت ويفكر في مشاريعه ويفكر في أعماله وايد منشغل ولما تبدأ الزوجة تتكلم معاه تحس الزوجة إنه ما يعبر عن اللي بداخله يحتاج إلى فترة نقاهه محتاج إلى طلعت بر طلعت بحر حتى هو يريح ..

    إذن لما نتكلم عن السياق الجسد و العضوي بين الرجل والمرأة بالفعل هو له أثر ..ولذلك ممكن تنشأ بعض الأمراض النفسية بين الزوجين

    مثال مرة عندي قضية ليش الزوج يطلع زوجته .. فسألت الزوج عن السبب فقال ما في سبب لكن رجاءا طلقني . طيب شو السبب قال ما في سبب .. لي عشر سنوات متزوج وانا عفت الزوجة وما أبغيها .. قلت له ممكن أكلم الزوجة وأعطيك موعد تزورني بعد يومين تجيني مع زوجتك قال ممكن .. ورتبت له موعد في المحكمة ..

    وتكلمت مع الزوجة حتى اعرف المشكلة فقلت لها ما هي مشكلتك ؟

    فقالت الزوجة : والله ما أدري ولكن كله معصب علي وكله يحقرني وكل ما أسولف له يسكتني حتى ما أعرف له وعلاقتنا صار لها الآن اربع سنوات علاقة متكهربة حتى هو بدأ ينام في غرفة وأنا في غرفة ولا أنا عارفة السبب ولا هو راضي يقول ..

    فبديت أسولف معاها شو عملج فقالت موظفه في الصبح ولكن لي نشاطات خيرية وفي المجال الدعوي وكذا ..
    قلتلها أنشطتج كيف .. وحتى تبين وفهمت لي أنها امرأة جدا ً ذكية ومشاريعها ناجحة ووايد ناضجة وعندها تميز في الحياة ..

    من ثم جلست مع الزوج وأسأله عن شغله و تجارته فقال لي والله ثلاث أربع صفقات سويتهن بس كلهن خسارة في خسارة واكتشفت أن كل مشاريع الرجل اللي يسويها هو فاشل فيها وأن هو ما نجح في مشاريعها ..
    فبديت أحلل أن القضية هنا قضية غيرة فالرجل بدأ يغار من نجاح زوجته فقلت له ممكن أكلم زوجتك

    فقلت للزوجة : أنا اللي أعتقده أنه يغار ويغار من النجاحات اللي تحققينها لأنه هو رجل والرجل لازم يكون عنده انتاج في الحياة وانتي امرأة فهو يشوف انتاج عندج أفضل من الانتاج اللي عنده فصارت غيرة ..

    فقالت أنا شو ذنبي إذا كنت ناجحة فقلت لها طولي بالج و انتي ناجحة وموفقة إن شاء الله ..
    ولكن نحن لما نفهم النفسية نعرف كيف نتعامل ، فقالت الآن شو المطلوب مني

    قلت لها ثلاثة أشياء ..

    1_ ما تتكلمين مع زوجج بلغة الأنا ..

    لاتقولين له انا سويت ، أنا جبت ، أنا نجحت أنا عملت ..
    قالت إذن ماذا أقول ؟

    قلت لها قولي نحن ، احنا ، نحن جبنا ، نحن عملنا ، نحن سوينا شركيه معاج في الموضوع لا يحس إنج منفصله عنه وإنج انتي كل شيء ....

    2_ حاولي انج تعرضين له المشاكل اللي تعانين منها وتسمعين رايه وتسمعين اقتراحاته وتسمعين حلوله وتروحين أربع خمس أيام وتقولين له جزاك الله خير إنك عطيتني هذا الراي
    وانك سمعني هذا الحال تصدق يا فلان لما طبقت الحل اللي قلته نجحت حسسيه إنه هو مرتاح ..

    فقالت الزوجة أنا ما أتعامل معاه بهالشكل كله أقوله انا أحسن منك وأنجح منك وإنته كله فاشل ومتخلف .. فقلت لها لااااا هذا اللي يحطم نفسية الرجل ...

    ولذلك الرجل إذا أرادت المراة أن تحطم الرجل تعيره بأعماله !! وتستهزئ بمشاريعه
    عندنا راح يكون هناك حاجز بين الرجل وبين المرأة

    فقالت والثالث .. إنج انتي لا تتكلمين عن نجاحاتج إذا كانت عنده مشاريع فاشلة حتى هو لا يقارن فقالت طيب أنا أبغي أسولف .. فقلت لها ما يخالف سولفي ولكن هناك طريقة في التعبير مب من الضرورة إنج تبينين له إنج بطله وعملاقةو لو ما أنتي المشروع فاشل
    لا حاولي تنسبين له الفضل وتشركينه في المشروع خلي يكون عنده راي معاج ..

    فقلت لها استريحي برع ودخلت الزوج وقلت له ممكن تمهلني أسبوعين ..
    فقال بس انا جيبتك حتى تطلقني والاسبوع اللي فات أجلت أسبوع فقلت له ما يخالف طول بالك وانته عندك ثلاث اعيال وورقة الطلاق موجودة .. فممكن تأجل الطلاق اسبوعين فقال طيب علشانك انته ...

    راحو وردوا بعد أسبوعين فقال لي يا شيخ أنا بطلت قلت له خير إن شاءا لله
    فقلت له عسى ما شر فقال بس صار عندنا تغير في البيت فجزاك الله خير وما قصرت
    وراحو ...

    إذا نحن نتكلم عن الاختلاف الجسدي والعضوي بين المرأة والرجل ولد أثر نفسي على الطرفين فلابد المرأة تفهم هالقضية وكذلك الرجل لابد أن يفهم هالموضوع ..

    في الختام ..

    مثل ما بدأنا في قصة من قصة من قصص النبي صلى الله عليه وسلم في فهم النفسيات

    كيف يستوعب النبي صلى الله عليه وسلم كيف يستوعب الأخرين وهي قصة علي بن حاتم

    حاتم الطائي معروف شخصية دولية وعالميه ومشهور عنه الكرم ، ابنه عدي مرة مر عدي الرسول صلى الله عليه وسلم فشافه معلق في رقبته سلسله وفيها صليب النبي صلى الله عليه وسلم مسك هذا الصليب وقال له يا عدي انتم تعبدونهم من دون الله وبدأ النبي صلى الله عليه وسلم يكلم علي بلغة المنطق ولغة العقل وبلغة الثقافة والفكر يقول له انتم تعبدونهم من دون الله ويقصد أنكم تعبدون الرهبان والقساوسة فقال عدي لا ما نعبدهم من دون الله فقال النبي صلى الله عليه وسلم : يا عدي ألا يحلون لكم ويحرمون عليكم فتطيعونهم فقال عدي نعم
    فقال عليه الصلاة والسلا : تلك عبادتكم إياهم .

    إذا واحد قالك حلال قلت حلال وإذا قال حرام قلت حرام . بالله ما تسميها عبادة عبادة
    فقال عدي رضي الله عنه .. أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله

    هذه الشخصية الواعية تتكلم أكثر من لغة وواعي ومفكر ولذلك الرسول صلى الله عليه وسلم
    يتكلم معه بهذه اللغة وبهذه المنهجية ومع هذا استوعبه الرسول صلى الله عليه وسلم يتكلم مع المقثف بلغته ويتكلم مع الاعرابي بلغته ويتكلم مع المصارع بلغته ..

    مثل الحديث المشهور صحابي اسمع راكان هذا راكان دائما القوة والمصارعه فمر عليه النبي وفقال له تصارع فقاله أصارع ولكن شو لي : فقال النبي صلى الله عليه وسلم إذا صرعتك تسلم قال : طيب .. فتصارعوا في الجولة الأولى فصرعه النبي صلى الله عليه وسلم
    فتصارعوا في الجولة الثانية فصرعه النبي صلى الله عليه وسلم فقال راكان أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله ..

    إذن كيف نستوعب الناس وكيف نتعامل مع الناس هذه قضية تحتاج إلى فن وإلى فهم النفسيات
    هذا ما دخل الإسلام في الفكر والثقافة دخل في القوة والمصارعة وفلان ما دخل في الاسلوب ولا في النقاش دخل في قضة فكرية قضية منهجية قضية عقليه وعندما نتكلم عن مشاكل الزوجية في حياتنا ونتكلم الزوجين لابد أن نفهم ما الفرق بين الزوج وبين الزوجه وما هو الاختلاف الموجود عند الرجل وعند المرأة وممكن بعدها يكون بالفعل فهم النفسيات هو العلاج من المشاكل الزوجية وهو الحل بأن نخفف من مشاكلنا الزوجية ...

    انتهت ولله الحمد والمنه ولا تنسوني من الدعاء بظهر الغيب


    منتدى الأسرة / شبكة المعالي الإسلامية

     

    اعداد الصفحة للطباعة
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    البيت السعيد

  • قبل الزواج
  • البيت السعيد
  • لكل مشكلة حل
  • أفكار دعوية
  • أفراح بلا منكرات
  • منوعات
  • تربية الأبناء
  • دعوة الأسرة
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية