صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لم أصدق عيني (( هل يوجد مثل هذا الأب )) في عصرنا فعلا ؟؟ موقف مؤثر

    المؤمن كالغيث

     
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أسأل الله أن يمدكم بالعون والسداد وأن ينفع بكم البلاد والعباد

    بحكم مبيتي في سكن جامعي فنرى عجبا من خير وشر ..

    والخير لله الحمد غالب وهذا من فضل الله ..

    ولكني وقفت على موقف أذهلني ..

    في يوم من الأيام كان معي أحد الزملاء الذين أودهم كثيرا داخل الجامعة ..

    وبالضبط في أحد مطاعمها ..
    فمر بنا رجل كبير في السن يزيد على الخمس والخمسين ..

    قلت لزميلي هل رأيت هذا الرجل ؟؟

    قال نعم ..

    قلت لو تعرف عنه لذهبت له وقبلت رأسه ..

    لماذا ؟؟ ما الخبر ؟؟

    هذا الوالد الكبير له ولد يدرس معنا في الجامعة ..

    وولده – والحمد لله على كل حال – أعمى قد فقد بصره ..

    وهذا الوالد الفاضل .. ليس من هذه الديار وجاء بولده من مدينة أخرى ..

    وعجبت من هذا الوالد ..
    تخيل !!

    يبيت مع ولده ويسكن معه في السكن الجامعي ..

    يذهبان سويا في الصباح للجامعة .. ويأكلان سويا .. ويذهب الوالد ويشتري لولده المذكرات الجامعية

    والكتب الخاصة ..

    تحمل عنه مشاق العلم .. فقط يهيء له كل شيء ..

    وعلى الولد الدراسة ..

    لم أر مثله في حياتي ..؟؟

    بل يستيقظ في الليل ليأخذ بيد ولده ليذهب به إلى دورات المياه ...

    أي أب هذا ؟؟

    بل الأعجب .. أنه يمشي معه كأنه زميله يضحكان سويا ويتبادلان أطراف الحديث

    وكأنهما قرينان .. ؟؟!!

    هنيئا لهذا الابن بهذا الوالد ..

    فانتشى زميلي وقال بالله اتركني أذهب لأقبل رأس هذا الرجل حق على كل طالب علم أن

    يقبل رأس هذا الوالد .. حفظه الله من كل سوء ما شاء الله تبارك الله ..

    قلت له : هم أحوج لدعائك لهما بالتوفيق والتسديد ..

    ذهبنا وتركناهم ..

    ولم تفارق صورتهما القلب ..

    حفظ الله هذا الوالد الفاضل ..
    وأقر عينه بابنه

    اللهم آمين

    -----------------------------------

    لفتة للأباء والأمهات ..

    مع أرق السلام والإحترام

    المؤمن كالغيث
    http://ade2006.jeeran.com/


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    قصص مؤثرة

  • قصص الرسول
  • قوافل العائدين
  • قصص نسائية
  • قصص منوعة
  • الحصاد المر
  • مذكرات ضابط أمن
  • كيف أسلموا
  • من آثار الدعاة
  • قصص الشهداء
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية