صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    ( المنافقون ) و( المرتدون) لا يمكن أن يحافظوا على الإسلام لحظة واحدة..!!

    خالد أهل السنة - شبكة الدفاع عن السنة

     
    الحمد لله رب العالمين

    إن العجب لاينقضي من الرافضة الحمقى بكل حق..!!

    فلقد أصبح شغلهم الشاغل وهذا من عظيم خذلان الله لهم

    أن وصفوا أصحاب آخر الأنبياء والمرسلين
    أصحاب خاتم الأنبياء والمرسلين
    أصحاب خير الأنبياء والمرسلين
    أصحاب خليل رب العالمين
    أصحاب الصادق الأمين
    (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم)
    أنهم في حياته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    ( منافقون)..!!
    وبعد موته صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    ( مرتدون)..!!

    وما أحمق وأشنع هذه المقالة البغيضة الحقيرة الحاسدة الحاقدة

    أولاً:
    أيها الروافض اعلموا أن النفاق المخرج من الملة هو :
    ( الكفر المستتر أو الكفر الباطن)
    وما جعل هذا الكفر باطناً ولا مستتراً إلا
    (( الخوف والضعف))
    ولذلك كفار قريش لا يحتاجون إطلاقاً إلى:
    (( الكفر المستور أو الكفر الباطني))
    فإنهم في مكة والكفر ظاهر بيّن ولهم في مكة الدولة و الصولة والجولة
    ولا يخافون من إظهار كفرهم علانية أمام الأشهاد
    ولأنهم أقويــــاء

    فالفرق بين المنافقين وبين كفار قريش هو شيء واحد
    يجمعهم الكفر ويتفرقون في الإظهار والإضمار

    فإذا ارتفع
    (( الخوف والضعف ))
    زال المانع من الإظهار والإشهار
    فأعلنوا الكفر لأن الخوف والضعف أساس النفاق وقد ذهب الأساس
    والسؤال المسلول عليكم يقول:
    لقد ارتفع
    (( الخوف والضعف))
    عمن تصفونهم بالمنافقين..!!!
    بل صارت لهؤلاء الذين تصفونهم بالمنافقين
    الدولة والصولة والجولة
    بل أصبحوا أقوياء يملكون رقاب الناس
    خصوصاً
    بعد موت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    فأين عبادتهم للأوثان وأين نقضهم لأركان الإسلام وشعائره ومظاهره
    بل علمنا عنهم -رضي الله تعالى عنهم-
    أنهم يشهدون الشهادتين
    ويقيمون الصلاة
    ويؤتون الزكاة
    ويصومون رمضان
    ويحجون بيت الله الحرام
    ويعتمرون
    ويتصدقون
    ويجاهدون
    ويبنون المساجد
    ويحفظون القرآن
    ويفتحون البلدان
    فكيف تتجرأون وتصفونهم بالنفاق وهم يحافظون على الدين وينشرونه والدين في زمنهم ظاهر

    ثانياً:
    وصفكم لهم بأنهم
    ( مرتدون إلا ثلاثة أو سبعة)
    فيها من القبح والشناعة نظير أختها
    فيا أيها الروافض
    إن وصفكم لأصحاب الصادق الأمين الممدوحين من قبل رب العالمين
    بالإرتداد إنه لدليل صارخ على أن الإسلام كان أصيلاً في المرتدين
    لأن الردة أمرٌ طاريءٌ خارج عن الأصل
    فلا يقال مطلقاً:
    (( ارتد المنافق!!!))
    لأن المنافق كافرٌ أصلاً فهل يرتد من الكفر إلى الكفر..!!!
    فبطل وصفكم الأول لهم بالنفاق وصار هباءً منثوراً
    خصوصاً
    بعد موت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    ثم نقول إن وصفكم لهم بالمرتدين ينقضه عدم عبادتهم للأوثان وعدم هدمهم لأركان الإسلام وشعائره


    إن ترديدكم لوصفي الردة والنفاق
    في حق من اختارهم اللطيف الخبير
    ليكونوا أصحاباً لسيد الأولين والمرسلين
    صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    لعارٌ عليكم وشنارٌ وعقوبة ونار

    فما أشد عنادكم ومكابرتكم للعقول الصريحة التي لا أهواء فيها
    وما أشد عنادكم ومكابرتكم للنقول الصحيحة التي لاضعف فيها
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    للعقلاء فقط
  • موضوعات العقيدة
  • موضوعات الإمامة
  • موضوعات الصحابة
  • موضوعات أهل البيت
  • موضوعات متفرقة
  • الملل والنحل
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية