صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لسعـــــــة...سريعة

    خالد أهل السنة - شبكة الدفاع عن السنة

     
    الحمد لله رب العالمين

    يعتقد الرافضة
    أن الجزء الأخير
    من آيــــــــــة
    ( التطهير)
    الطويلة..!
    التي حجبوا أكثر من ثلاثة أرباعها عن الناظرين..!
    علاوة
    على حجبهم إياها
    عن الآية التي قبلها
    وعن الآية التي بعدها

    وهذه حماقة
    لها قرنان..!

    زعموا في عقيدتهم
    أنها قاطعة
    في تطهير
    ( أربعةِ أشخاصٍ فقط )
    من أهل البيت الكبير..!
    وهم
    علي
    وفاطمة
    والحسن
    والحسين
    - رضي الله تعالى عنهم-

    وهذا الجزء من الآيــــــة
    يخالف عقيدتهم
    " القدريّـــة"..!
    فالإرادة عندهم لا تقع دائماً
    حيث أنهم
    لا يفرقون
    بين الإرادة الكونية والإرادة الشرعية
    فمسألة قطعيتها
    على التطهير
    في ضوء
    عقيدتهم
    ليس من لازمه الوقوع
    فهو
    تطهير
    محتــــمل..!
    قد يقع وقد لا يقع..!

    ثم إن حماقتهم
    تطل برأسها
    حينما
    يتشبثون بحديث ( الكساء)
    وحديث الكساء ( دعـــــاء)..!
    فإن كان التطهير حاصلاً واقعاً حتميّاً
    فلماذا يدعو لهم
    رسولُ الله
    - صلى الله عليه وسلم -
    بالتطهير
    والتطهير حاصل في الآية مفروغ منــــــــــه..!
    وبهذا يصير حديث الكساء أصلاً تحصيل.....حاصل..!

    ثم إن حديث الكساء أو ( دعاء) الكساء..!
    جعلوه إطاراً حادّاً مقفلاً مع جميع جهاته الأربع..!
    على أربعة أشخاص
    ( ثلاثة رجالٍ وامرأة واحدة)..!
    من أهل بيت واسع كبير..!

    فما أدري كيف يدخلون
    ( رسول الله - صلى الله عليه وسلم-)
    في حديث أو ( دعاء) الكساء...وبأي حيـــــلة..!
    وأداة الحصـــــر (عندهم)
    تلــــــــوح في كل الوجوه والاتجاهات..!
    فبأي حيـــــــــلة يدخلونه و( إنما ) شاخصة تمنع الدخــول..!

    ولـــــــكن..هواهم
    يـــــــدخل...في الكساء
    من يشاء ويمنعه مما يشاء
    فيتحوّل من كساءِ صوفٍ ضيّقٍ
    بقدرة قادر
    الى كســــاءٍ ( مطاطيٍ مرنٍ )
    ولـــــــكن..باتجاه واحد
    ( وعامودي..!)

    فيطهر من العامود
    من يشاء..!
    ويمنع التطهيرمن العامود
    عمن يشاء..!

    ولكن أداة الحصر ( إنما) تقف بعد ( وعكتها)
    في وجوه أبناء الحسن
    - رضي الله عنه-
    وتطردهم عن الكساء طرداً

    في حماقاتٍ وحججٍ بارداتٍ واهياتٍ
    تثير الغثيان وتجلب البلادة والخذلان
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    للعقلاء فقط
  • موضوعات العقيدة
  • موضوعات الإمامة
  • موضوعات الصحابة
  • موضوعات أهل البيت
  • موضوعات متفرقة
  • الملل والنحل
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية