صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أين المفـــر....عند التنـــــازع في أمور الدين..؟

    خالد أهل السنة - شبكة الدفاع عن السنة

     
    الحمد لله رب العالمين

    الله سبحانه وتعالى لم يتركنا ( هَمَـــلاً )
    عند التنازع في أمور الديـــــــــــن

    لأنه سبحانه لطيف خبير أعلم بما يصلح عباده
    ولقد دلهم عند التنازع في أي شيء ينوبهم من أمور دينهم
    إلى الله والرسول - صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم - فقط
    فقال الحكيم الخبير:
    " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
    أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ منْكُم
    فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ
    فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ
    إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا"
    سورة النساء آية 59

    فالآية شافية كافية للمؤمنين بالله واليوم الآخر
    حيث لم يجعل الرد عند التنازع في أمور الدين إلى ( أولي الأمر )
    بل جعل الرد إلى الله تعالى في كتابه العزيز
    الذي لايأتيه الباطل من بين يديه ولامن خلفه تنزيل من حكيم حميد
    فإن لم يجدوا إلى علم ذلك سبيلاً في كتاب الله
    فإنهم يطلبون معرفته من عند الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    - إن كان حيّاً-
    أو من سنته المطهرة -صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم
    - إن كان ميتاً-
    ولن يفعل ذلك إلا من يؤمن بالله واليوم الآخر ويصدق بذلك
    فإن لم تفعلوا ما أمرتم به من الرجوع إليهما فلكم الأليم من العقاب والعذاب

    ................
    والعجيب أن من خذلان الله سبحانه للرافضة
    أنهم لا يكملون الآية إلى آخرها كعادتهم في بتر النصوص

    ومن خذلانهم أيضاً أنهم لايكملون آية 35 من سورة فاطر
    " ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا "
    فيتوقفون إلى هذا الحد
    فلايكملون بقية الآية:
    " فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير"
    فيكون الأئمة منهم الظالم لنفسه ومنهم المقتصد ومنهم السابق بالخيرات..!!!
     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    للعقلاء فقط
  • موضوعات العقيدة
  • موضوعات الإمامة
  • موضوعات الصحابة
  • موضوعات أهل البيت
  • موضوعات متفرقة
  • الملل والنحل
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية