صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    أبو بكرٍ ( خليفة رسول الله) وعلي ( أمير المؤمنين) أي اللّقبين أعظم؟

    خالد بن سليمان الوائلي

     
    أيهما أعظم مرتبةً وشرفاً

    لقب
    ( خليفة رسول الله)

    التي لم يشارك أبا بكرٍ رضوان الله عليه فيه أحد لا قبله ولا بعده

    أم لقب
    ( أمير المؤمنين )
    الذي شارك فيه علياً رضوان الله عليه غيرُه به

    بل سبقه إليه (أميرا المؤمنين) عمر وعثمان رضوان الله عليهما؟

    فإن كان هو الخليفة
    من بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    بلا فصل بالنص الإلهي

    كما جاء في هذه الرواية :

    (( لما مرض النبي ( صلى الله عليه وآله ) مرضه الذي قبضه الله فيه
    اجتمع إليه أهل بيته وأصحابه
    فقالوا : يا رسول الله
    إن حدث بك حدث فمن لنا بعدك
    ومن القائم فينا بأمرك ؟
    فلم يجبهم جوابا ، وسكت عنهم
    فلما كان اليوم الثاني أعادوا عليه القول
    فلم يجبهم عن شئ مما سألوه
    فلما كان اليوم الثالث قالوا له :
    يا رسول الله ، إن حدث بك حدث فمن لنا من بعدك ، ومن القائم فينا بأمرك ؟
    فقال لهم : إذا كان غدا هبط نجم من السماء في دار رجل من أصحابي
    فانظروا من هو ، فهو خليفتي عليكم من بعدي ، والقائم فيكم بأمري
    ولم يكن فيهم أحد إلا وهو يطمع أن يقول له أنت القائم من بعدي
    فلما كان اليوم الرابع ، جلس كل رجل منهم ، إذ انقض نجم من السماء قد غلب ضوؤه على ضوء الدنيا
    حتى وقع في حجرة علي ( عليه السلام ) ...الخ الرواية

    راجع:
    - تفسير نور الثقلين - الشيخ الحويزي ج 5 ص 145
    - تأويل الآيات - شرف الدين الحسيني ج 2 ص 621
    - مدينة المعاجز - السيد هاشم البحراني ج 2 ص 430 :
    - بحار الأنوار - العلامة المجلسي ج 53 ص 273

    فلماذا تخلى عن هذا اللقب العظيم
    واختار لقباً أقل رتبةً منه ؟

    الروافض لايتهاونون بشيء مهما كان لرفع المنازل والإستدلال بها على الأحقيّة وبناء العقيدة على ذلك

    فالرافضة يفرّقون بين
    (الصديق والصديق الأكبر )
    و
    (الفاروق والفاروق الأعظم)
    ويعتبرونها ألقاب مسروقة وهي خاصة بعلي رضي الله عنه دون غيره

    والعجب منهم أنهم لم يفطنوا إلى أهمية لقب خليفة رسول الله الذي بنيت عليه عقيدة الإمامة العظمى!
    فهو أقوى بالدلالة على ركن الإمامة المعظم

    وهذا دليل لنا جديد على أن عليّاً رضي الله عنه مقرّ ومستقِر على نهج إخوانه رضوان الله عليهم
    ولم يخالفهم فيما استقرّوا عليه من لقب أمير المؤمنين ولم يّدعِ شيئاً من دعاوى الرافضة العريضة

    أقول بكل ارتياح :
    أولاً:
    إن من ادعى أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
    نادى عليّاً رضوان الله عليه بلقب أمير المؤمنين فهو كـــــــــاذب مفتر

    ثانياً:
    كيف يكون أميراً على قومٍ فيهم رسول الله
    - صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم-
    وهو حي حاضر وهم يسلمون عليه بإمرة المؤمنين؟
    ماهذا الكذب الأحمق!
    كيف يكون أميراً على المؤمنين
    والأمير عليه وعليهم هو رسول الله
    - صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم-!

    ثالثاً:
    هذا التأمير لابد أن تتوفر الدواعي وتنشغل النفوس بنقله
    ويفشوا حتى يعرفه أباعد الناس من كل الأجناس قبل أقرب الناس

    رابعاً:
    لقب :
    ((خليفة رسول الله))
    أقوى في دعوى ركنيّة الإمامة الإلهيّة فلماذا تركه وتخلى عنه

    فتدبّر ولاتُدبر!!

    لقب :
    ((خليفة رسول الله))
    أقوى في دعوى ركنيّة الإمامة الإلهيّة فلماذا تركه وتخلى عنه
    إلا ليفضح الرافضة الذين يكذبون عليه
    فإن الخليفة كما قال محمد صادق الروحاني في كتابه فقه الصادق 291/13 و172 /16:
    " الخليفة بقولٍ مطلقٍ من يقوم مقام من استخلفه في كل ما هو له "


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    للعقلاء فقط
  • موضوعات العقيدة
  • موضوعات الإمامة
  • موضوعات الصحابة
  • موضوعات أهل البيت
  • موضوعات متفرقة
  • الملل والنحل
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية