صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    - لنا - لنسائنا - لبناتنا -

    أبو علي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمدلله والصلاة والسلام
    على رسول الله أما بعد

    فهذه شذرات جمعتها
    وتغريدات ألفت بينها
    وتأملات نقلتها
    وحروف صغتها إلى نفسي وأهل بيتي وإخوتي وأخواتي و ذوي رحمي وأحبتي والصالحين والصالحات وأهل الفضل من أمتي...

    تمهل .. واقرأها وإن كنت أعلم بها من صاحبها ..

    من أسماء الله : الحيي الستير .

    \"إِنَّ اللهَ عَزَّ وَجَل حَلِيمٌ حَيِيٌّ سِتِّيرٌ، يُحِبُّ الْحَيَاء .. ) الحديث. رواه النسائي

    جاء في تفسير الماوردي
    فمن أعظم نِعَم الله تعالى عليك: أن يشملك بستره،، فالله سبحانه وتعالى سِتيرٌ يحبُّ السَّتر والصَّون، فيستر على عباده الكثير من الذنوب والعيوب، ويكره القبائح والفضائح والمجاهرة بها.


    كما أخبر صلى الله عليه وسلم
    ( بأن الجمال من صفات الله -عز وجل- فقال :
    (إن الله جميل يحب الجمال) [مسلم].


    وقد أمر الله -عز وجل- عباده بالتزين والتجمل مع التأكيد على أن لباس التقوى هو الساتر الحقيقي للإنسان .

    قال تعالى: {يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسًا يواري سوءاتكم وريشًا ولباس التقوى ذلك خير ذلك من آيات الله لعلهم يذكرون)

    أنزل علينا لباسين :
    لباس يستر عورة الجسد ويزينه ، ولباس يستر عورة القلب ويزينه .
    وهو التقوى وبينهما تلازم ؛ فكلما زاد لباس القلب بالتقوى زاد ستر الجسد باللباس ، وكلما نقص لباس القلب من التقوى تعرى الجسد .

    فإذا أظهرت المرأة مفاتنها
    ولو عند محارمها - غير زوجها- بلبس الضيق واللاصق بالجسد
    أو الشفاف أو القصير فما ميزان التقوى في قلبها ؟!.

    ومن تلبس الاسترتش أو غيره الواصف لحجم العضو أو العورة بحجة أنه ساتر ألا تدخل في هذا الوعيد الذي قاله المصطفى صلى الله عليه وسلم حيث عد صنفين من أهل النار . أحدهما نساء كاسيات عاريات لايدخلن الجنة ولايجدن ريحها.

    إذا لم تدخل في هذا الحديث .. فما معنى كاسيات عاريات ..!!

    اﻷمر خطير ..

    ما نراه من تعري .. قد يكون هو عقوبة بذاته غفلنا عنها .

    فلنتذكر قوله تعالى: ( يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا..)

    حيث حذر الله من سعي الشيطان في فتنة بني آدم وذكره إخراج أبويه من الجنة التي هي دار النعيم إلى دار التعب والعناء, والتسبب في ظهور عورته بعد ما كانت مستورة عنه.

    فما نراه من تعري ما هو إلا شقاء قال تعالى : (إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى﴿117﴾ إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى ) [ طه :118],

    قال ابن كثير الجوع ذل الباطن والعري ذل الظاهر )..

    من لم تثبت أمام فتنة اللباس كيف ستثبت أمام فتنه المسيح الدجال .

    العجيب أن بعض الصالحين يغفلون عن لبس بناتهم ويكلون الأمر إلى الأم . واﻷم ربما تحتاج إلى يقظة .. ومن ينبهها في نفسها . .

    وترى بعض بنات الأخيار _ أسأل الله لنا ولهم السلامة _ عليهن اللبس القصير أو الشفاف أو القصير وتحته مايسمى بالهيل هوب ... من أين أتى هذا البلاء..؟

    أصبحنا لا نميز بين بناتنا وبنات أهل اللهو والغفلة والترف .

    إن نشأت هذه الصغيرات على شبه التعري .. في الغالب يصعب الفكاك منه .

    هل يسر اﻷب واﻷم لو ماتت البنت في حادثة أن تكون على هذا اللباس بين الناس ؟! .

    ماأجمل أن يجد المسلم من
    إخوانه وأخواته وسائر أقاربه
    من يتقوى بهم لمواجهة فتن اللباس .

    إذا لم نجد فيمن نرى فيهم الصفاء والنقاء جمال الحياء
    فأين نجده أيها النبلاء ؟

    إن منسوب الإيمان في القلب
    إن فاض أفاض حياء وستراً مليحاً.

    الحياء علامة الإيمان وشعبة منه في الحديث \"الإيمان بضع وسبعون شعبة، والحياء شعبة من الإيمان\"

    حفظنا الله وإياكم ونساءنا ونساءكم وأبناءنا وبناتنا من كل سوء.. آمين


    أخوكم: أبو علي
     


     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية