صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    رد على لبنى الانصاري في طلبها ان تكون المرأة سفيرة ووزيرة

    د.عبدالقادر بن محمد الغامدي


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله ولي الصالحين, ولا عدوان إلا على الظالمين, والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين, نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, وبعد؛

    فقد فاجأتنا عضو مجلس الشورى / لبنى الأنصاري, بعد أن ذكرنا نسبها بالأنصار ونصرتهم للإسلام, لكنها فاجأتنا ونحن نتابع أخبار (عاصفة الحزم) بعد أن ألف الله بخادم الحرمين الملك سلمان – أيده الله وادام عزه - بين القلوب , وأزال كثيرا مما في نفوس الشباب من الاحتقان, الذي كان من اكبر أسبابه ما أثارته من كلام, فبينا نحن نسترد النفوس التي كادت تيأس ، ونستنشق عبق الحزم إذ بصوتها النشاز الغريب عن أخلاق أهل هذه البلاد , وهو صوت بما ينكي النفوس, ويؤلم القلوب , وينكأ الجروح, لأنها تطالب بخروج المرأة عما شرعه الله لها, بل أن تكون حتى سفيرة او وزيرة في بلادنا المملكة العربية السعودية متجاهلة او جاهلة بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لنْ يفْلِحَ قوْمٌ ولَّوْا أمْرَهُمْ امْرأَةً ) .
    وبقول الله تعالى (وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى). وبما يقوله ويؤكده ولاة امور هذه البلاد من المنع من كل ما يخالف الشريعة .

    إن جرأتها هذه بهذا الكلام في البلد الذي هو منبع الرسالة, وبيضة الإسلام, ومهوى أفئدة المؤمنين, ليبين المدى الذي وصلته بعض النساء, ومن يدعو لذلك من الرجال من جرأة على أحكام الإسلام, أو جهل بها ذريع.

    وإن من الطبيعي أن يسقط مجلس الشورى توصيتها هذه, الذي تسميه لبنى الأنصاري (سيناريو) تقصد هذا الإسقاط, وهذا يعني أن أحكام الشريعة (سيناريو), فإن رفض هذه التوصية هو الموافق للشريعة السمحة, وإذا كانت لبنى ومن لف لفها لا تعرف هذا فلتسأل مفتي البلاد أو أي عضو راسخ في العلم من أعضاء هيئة كبار العلماء أو غيرهم.

    إن العجب كل العجب والله أن تتجرأ امرأة منتسبة للملكة العربية السعودية على هذا الطلب, فاتحة لنا جبهة ما كنا نريدها أن تفتح, ونريد التوحد على متابعة وتأييد (عاصفة الحزم) ومواجهة عدو عنيد ألد .

    لقد أثار هذا في نفسي أمورا كثيرة , لا يجوز السكوت عنها , إن هذه الجرأة لدليل على ضعف إيماننا وعلمنا , وهيبتنا ، وإن موقف مجلس الشورى غير كاف لإنكار هذا المنكر , ولجم الأفواه عن كل ما يخالف قطعيات الشريعة .

    وأقول هنا : إن دخول المرأة في مجلس الشورى بهذا الشكل الذي نراه اليوم في بلادنا , وبعضهن كاشفات وجوههن, وقد يصافحن الرجال , لا أصل له في الشريعة , وإنما الذي له أصل هو أخذ مشورة المرأة الفاضلة فيما يخص النساء أو غيره من غير حاجة لخروجهن وجلوسهن بجوار الرجال, وقد سهلت اليوم الأجهزة كالكمبيوتر والجوالات وغيرها من أجهزة معرفة رأي المرأة بأدق التفاصيل من غير حاجة لخروجهن من منازلهن, وإنما رخص الشارع لخروج المرأة من منزلها عند الحاجة فقط ولا حاجة هنا, وبشروط من الحشمة والحجاب الكامل وغيره من الشروط المعروفة .

    وأقول : إن وضع المرأة المخالفة للشريعة في بلادنا يحتاج إلى حزم, بالأمر الصارم والقرارات الحازمة من ولاة امرنا وفقهم الله ولا اظن الا انهم سيفعلون ذلك تعيد المرأة إلى ما وافق الشرع, وتبقي لها ما رخص لها فيه , وإن أمر المرأة هذه الأيام ليقلق كل غيور, وكل صالح, وإن جرأة من يخالف الشرع من(اللادينيين) وهم الليبراليين وأذنابهم , من الرجال والنساء أو من غيرهم ممن يجهل احكام الشريعة ليخشى علينا إذا سكتنا عليه من عاقبته .
    وقد أمرنا الله تعالى إضافة إلى جهاد الكافرين بجهاد المنافقين , بل والإغلاظ عليهم, قال تعالى : (يا أَيّهَا النبي جَاهدِ الْكفَّارَ وَالْمنَافِقِينَ وَاغْلظْ عليهم) .

    وعن عبد الله بن مَسعُودٍ قال: قال رسول اللّهِ صلى الله عليه وسلم : إنَّ أوَّلَ ما دخل النَّقصُ على بنِي إِسرَائِيلَ كان الرّجُلُ يَلقَى الرّجُلَ فيقول: يا هذا اتّقِ اللّهَ ودَعْ ما تَصنَعُ فإنه لا يحِلُّ لك, ثمَّ يَلقَاهُ من الغَدِ فلا يَمنَعُهُ ذلك أنْ يكُونَ أكِيلَهُ وشَرِيبَهُ وقَعِيدَهُ , فلما فعَلُوا ذلك ضرَبَ الله قلُوبَ بَعضِهِمْ بِبَعضٍ ثمَّ قال : ( لعِنَ الّذِينَ كفَرُوا من بنِي إِسْرائِيلَ على لِسانِ داوُدَ وعِيسَى ابنِ مرْيَمَ ) إلى قوْلِهِ: (فاسِقُونَ) ثمَّ قال: كلَّا والله لتَأْمُرُنَّ بِالْمعْرُوفِ ولَتَنْهَوُنَّ عن الْمُنْكرِ ولَتَأْخُذُنَّ على يدَيْ الظّالِمِ ولَتَأْطُرُنَّهُ على الْحقِّ أطْرًا , ولَتَقْصُرُنَّهُ على الْحقِّ قصْرًا) رواه أحمد وأبو داود وابن ماجة.

    وعن أُسامَةَ بن زَيدٍ عنِ النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما ترَكْتُ في النّاس بعدي فِتْنةً أضَرَّ على الرِّجالِ منَ النِّساءِ) رواه أحمد.

    وعن أبي سَعيدٍ الخدري عن رسول اللّهِ صلى الله عليه وسلم قال: ( ان الدُّنْيا خَضرَةٌ حُلْوةٌ , وان اللّهَ عز وجل مُسْتَخْلفُكُمْ فيها ليَنْظُرَ كيْفَ تعْمَلُونَ, فاتَّقُوا الدُّنْيا واتَّقُوا النّسَاءَ فان أوَّلَ فتْنَةِ بني إسْرَائِيلَ كانت في النّسَاءِ) متفق عليه .
    وإن الأدلة المتواترة من الكتاب والسنة لتأمر بإبعاد المرأة عن أن تَفتن أو تُفتن, وهن أمانة في أعناقنا, وإن مسألة اختلاط المرأة بالرجال, وخروجها من بيتها لغير حاجة ومن غير الشروط الشرعية لهي أكبر وسيلة من وسائل الشيطان وأعداء الله من اليهود والنصارى لإفساد المجتمعات بل هي احدى بنود بروتوكولات حكماء صهيون .

    وإن ما نراه في بلادنا (بيضة الإسلام) ومنبع الحجاب والحشمة والحياء والسنة, من بعض النساء وفي بعض الأماكن كالطائرات من المضيفات المتبرجات بزينتهن ، وفي المستشفيات من الاختلاط , وكثير من الأسواق, وبعض الشاليهات, والاستراحات, ومجلس الشورى, لمنذر شر, ومما يؤخر النصر ويبلبل الصف ويورث الخلاف والشحناء .

    وإن الأمل بعد الله لكبير في ملكنا - أيده الله-، لإعادة الأمور عاجلا إلى نصابها, ولتجديد الشريعة , وإنكار ومنع كل ما يغضب الله سبحانه وتعالى, وهو باب من الخير عظيم يرفع الله به من اصطفاه في أعلى المنازل في الدنيا والآخرة, ويذكره التاريخ ويستمر الدعاء لمنكره إلى يوم القيامة .

    قال الله تعالى : (الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الاْرْضِ أَقَامُوا الصَّلاَةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنْ الْمُنْكَر ِوَللهِ عَاقِبَةُ الاْمُورِ), وقال الله تعالى : (إِن تَنصُرُواْ اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ) , وقال تعالى : (وَإنْ تَتَوَلَّوا يَسْتَبْدلْ قَومًا غَيْرَكمْ ثمَّ لا يَكونُوا أَمْثَالَكمْ ) .

    وقد اختصرت في الكلام , والله المسؤول ان يعين ولي امرنا خادم الحرمين على كل خير ويصرف عنه كل شر ،وان يحفظ هذه البلاد من شر الاشرار وكيد الفجار وان يعلي كلمته وينصر دينه, والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

    د.عبدالقادر بن محمد الغامدي

    19/6/1436هـ.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك

    للنساء فقط

  • المرأة الداعية
  • رسائل دعوية
  • حجاب المسلمة
  • حكم الاختلاط
  • المرأة العاملة
  • مكانة المرأة
  • قيادة السيارة
  • أهذا هو الحب ؟!
  • الفتاة والإنترنت
  • منوعات
  • من الموقع
  • شبهات وردود
  • فتاوى نسائية
  • مسائل فقهية
  • كتب نسائية
  • قصـائــد
  • مواقع نسائية
  • ملتقى الداعيات
  • الصفحة الرئيسية
  • مواقع اسلامية