صيد الفوائد saaid.net
صيد الفوائد على الفيسبوك صيد الفوائد على التويتر
:: الرئيسيه :: :: العروض الدعوية :: :: اخبر صديقك :: :: اتصل بنا :: :: ساهم معنا :: :: البحث :: :: المكتبة ::
الرئيسة
  • اعرف نبيك
  • العلماء وطلبة العلم
  • أفكار دعوية
  • فوائد وفرائد
  • مكتبة صيد الفوائد
  • الأنشطة الدعوية
  • زاد الـداعـيـة
  • زاد الخـطـيـب
  • العروض الدعوية
  • للنساء فقط
  • ملتقى الداعيات
  • رسائل دعوية
  • الفلاشات - القصص
  • مقالات - تغريدات
  • واحة الأدب
  • منوعات - مختارات
  • الملل والنحل
  • الطبيب الداعية
  • بحوث علمية
  • تربية الأبناء
  • سيادة الشريعة
  • جهاد المسلمين
  • محمد بن عبدالوهاب
  • صفحات مهمة







    لا لليأس...لا للاحباط

    أ.سحر عبد القادر اللبان

     
    رأيتها وهي جالسة بصمت ودموع في عينيها تنذر بالنزول
    سألتها مابك ؟ ما عهدتك الا قوية بوجه كل الصعاب
    وصرت افند لها الصعوبات التي واجهتها والتي استطاعت بقوة وجلادة تجاوزها
    وتحويل الفشل الى نجاح
    فما بالك الآن تستسلمين؟؟؟ ولماذا ؟؟؟
    أيستحق منك كل توترك وحزنك ؟؟؟
    ألم تكن حكمتك في هذه الدنيا
    لا يأس مع الحياة ؟؟؟
    ألم ترفعي شعار : لا للاحباط...لا للفشل...لا وألف لا للتقهقر والتقاعس؟
    مالي أراك الآن وقد ضعفت، ولماذا؟؟؟
    لحادثة واجهتها وما هي الا كالحوادث الكثيرة في حياتك
    تلك التي تغلبت عليها وتجاوزتها
    لا تقولي انها تختلف..وانك تغيرت...
    لا تقولي انك ما عدت قادرة على التحمل والمواجهة
    انت أقوى من ذلك،
    تذكري من سينتهي ان تقاعست الآن عن الاستمرار
    تذكري انك الأمل لهم
    فان كنت للبعض لاشيء
    فأنت لآخرين الحياة كلها
    وجودهم واستمرارهم من وجودك واستمرارك
    اياك ثم اياك ان تتأثري
    فأنت قوية ...قوية..قوية..
    كالنخلة في وجه العواصف.
    نظرت إلي ودموع عينيها تقول
    لن استطيع التوقف اتركيني

    تنهدت وقالت:
    أنا معك في كل ما تقولينه ولكن...فعلا ما عدت أستطيع.
    أشعر أني دمرت...الحدث الأخير كان كالقشة التي قصمت ظهر البعير
    كيف تطالبينني بالصمود وانت أكثر من يعرف ماذا حصل لي
    كيف قاومت وقاومت ثم ضعفت
    والضعف لا يرحمه احد
    كيف لي أن أواجه كل هذا وانا لوحدي
    شعاري القديم ذهب أدراج الرياح
    فأنااااااااااا تعبت
    تعبت من المقاومة...تعبت من الصبر...تعبت من الجهاد
    تعبت من .........
    وانفجرت ببكاء مرير.
    قلت لها بصوت ضمنته قسوة مصطنعة
    لن أرثي لحالك
    فأنت لست أهلا للرثاء
    الرثاء فقط لمن أضاع أو خسر أمرا وأنت لم تخسري
    أنت ربحت تجربة تعلمت منها الكثير
    ان فشلت ظاهريا لكنك كعادتك ستستثمرين الفشل وتحولينه الى ربح
    قومي وكفاك بكاء
    وهيا الى الحياة ببسمة ونظرة مشرقة
    هناك من ينتظرك ، فكري فقط بهم.
    لن أبرر لك ضعفك
    وأجيزك عليه
    لكن ليس معنى هذا ان تستسلمي
    كل منا يأتي عليه اليوم ويشعر انه ضعيف لا يمكنه الاستمرار
    فيقف وقد يتقهقر بعض الشيء
    والضعيف فعلا هو الذي يستمر في التقهقر حتى يصل الى النهاية
    أما القوي فهو الذي يستثمر ضعفه ويخلق منه قوة وجلدا
    فيكون تقهقره حافزا له لالمضي الى الأمام
    بقوة وعزم أقوى من الأول
    اسمعيني وعي ما أقوله لك بقلبك قبل عقلك
    ما حصل لك كان لا بد حاصل
    فكوني قوية كما عهدتك وقفي في وجه الحدث صامدة
    لا تنظري الى المستغلين ضعفك
    ولا الى الشامتين بك
    بل انظري الى الهدف الذي رمته والذي تعملين له
    حينها فقط ستعرفين انك ما خسرت بل ربحت.

     

    اعداد الصفحة للطباعة           
    ارسل هذه الصفحة الى صديقك
    سحر لبّان
  • مقالات
  • قصص
  • الصفحة الرئيسية
  • ملتقى الداعيات
  • للنساء فقط
  • مواقع اسلامية